المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تجربتي بعد تركي الدين


Enkido
03-26-2020, 08:23 AM
مرحبا
انا كنت منذ صغري شديد التساؤل عن ماهية الله و الوجود وًالجنة و المار و كنت كثير السؤال و ابداء الرأي مما ادى في العديد من المناسبات الى خلق مشاكل كبيرة في المدرسة او العلاقات الدراسية مع الزملاء. درست الكثير حول الدين الاسلامي و كنت طوال مراهقتي اتأرجح بين الايمان و التخلي عن الدين. و رحت استطلع الاديان الاخرى و احاول جاهدا ايجاد دليل او برهان على صحة احدها.
عندما اكتشفت ملحمة جلجلمش خلال دراساتي العليا و اذ كانت ملحمته موظوع رسالة الماجستير. توصلت الى نتيجة انني غير مؤمن بهذه الاديان و تشجعت على قول ذالك لنفسي.
احسست كما لو انني تخلصت من تشنج و ثقل شديدين من على عاتقي و احسست بالراحة.
هذا الارتياح تاكد عندما تركت الدولة العربية الى اخرى غربية، لم اعد محاطا بالكم الهائل من الدينيين بطريقة فجة... اقصد بذالك لم اعط محاطا باسئلة ما دينك ما ملتك هل تصوم يجب ان تصلي يجب ان تتزوج ما رايك في الدين تعالى نصلي... حتى في العلاقات العملية يكون الدين متسللا في طريقة تعامل الناس من التحية الى الدعاء بل حتى السباب و الشجار . كنت ملحدا او لا دينيا او غير مؤمن اتماسك نفسي.
المفيد منذ سنوات احسست بالراحة بل غيرت اسمي لانني كغير مسلم اربط دائما بالدين.
حاليا احس بتوازن كبير و ارتياح، و احس انني تخلصت من العديد من المخاوف و الهواجس.
استمتع احيانا بالنقاشات في اليوتيوب ل وفاء سلطان او حديث مريم نور لانني احسها كجدتي في تعريفها للحياة ... و غالبا اتابع دروس فلسفية.

مرحبا بالجميع و اتمنى ان اجد اصدقاء هنا

المسعودي
03-26-2020, 01:45 PM
الإيمان الديني وعي مزيف ليس عن العالم الخارجي فقط، بل وحتى عن العالم الداخلي للبشر.
وهذا هو مصدر القلق الروحي الذي يمر به الكثير من الشباب المسلم. لأنهم يصطدمون يومياً بتناقضات لا يمكن تذليلها ما بين وعيهم الديني عن الحياة والحياة ذاتها.
إن المعرفة الحقيقة هي الوسيلة الوحيدة للتحرر من هذا الوهم والتحرر من الأوهام هو الطريق المؤدي إلى السعادة الأرضية. أقول "السعادة الأرضية" وأعني بها السعادة التي مصدرها الحياة الحقيقية بكل تناقضاتها ومآسيها وتحدياتها. لأنها الحياة الوحيدة التي أمامنا – شئنا أم أبينا.
وحين ندرك هذه الحقيقة البسيطة، فإننا نكتشف جمال العالم.
واكتشاف جمال العالم الحقيقي يزيح الستار عن وهم الإله وكل العقائد المرتبطة به.
إذن، تمتع بسعادة الاكتشاف!

Enkido
03-26-2020, 10:14 PM
اوافقك الراي استاذ مسعودي
اتذكر انني كنت اصاب بكوابيس و احلام و قلق و خوف كبيرين طوال طفولتي و مراهقتي من الليل و الظلام و الشيطان و الله و غيره كل هذا رغم انني كنت طفلا مؤدبا خلوقا.
كمية الخوف و كمية عدم الاقتناع منذ الطفولة المبكرة بهذا الاله الغير عادل... كنت دوما اسال لماذا يموت الاطفال؟ لماذا يمرض الناس ما الحكمة في ذالك
لماذا لست نبيا
لماذا لا توجد معجزات الان حيث التكنولوجيا و الكاميرات؟
لماذا الجنة كلها اشياء لا احبها مثل اللبن و التمر و الاكل و و و و؟
و لماذا الجنة مليئة بكل الحرمات في الدنيا؟
لماذا قتل فرعون و هو قد امن؟
بل و الذي تسبب في مشاكل دراسية لماذا ظلم الله ابليس بان عاقبه لانه لم يسجد لغير ربه؟؟؟ و لماذا طرده و ظلمه و هذا جزء من خطته السابقة؟؟

المهم عندما تشجعت و رفضت هذه الافكار عنوة مع نفسي و قلت انها خرافات .. احسست بالراحة و الان احس بامان اكثر في حياتي و لا انكر انني احقد على هذا الدين الذي ارعبني لمدة سنين و الذي لا زال يرعبني و يرعب البشرية

سوط عذاب
04-06-2020, 12:11 AM
( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون ) ؟

ريح دماغك وعيش حياتك بالطول والعرض ولكن الرسالة وصلت لك .

وصلت والا ما وصلت ؟

تحياتي

مفكر بلا حدود
04-06-2020, 02:04 AM
( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون ) ؟

ريح دماغك وعيش حياتك بالطول والعرض ولكن الرسالة وصلت لك .

وصلت والا ما وصلت ؟

تحياتي

طيب لماذا الله يلعب معنا استغماية وينتظر منا أن نخمن الدين الصحيح بين 4000 دين لماذا لا يقوم بعمل معجزة واضحة أمامنا الآن مثل "ما تقولون" انه عمل معجزات للأقوام قديماولم يؤمنوا طيب ما ذنبنا؟ اذا عمل لنا معجزة مثل ما عمل ليهم أكيد رح نؤمن بالاسلام والقرآن + كمان منطق الله في قمة الظلم تخيل أنك في شركة لا يوجد فيها رئيس ظاهر للناس بل كل فترة يطلع موظف من الشركة يقول الرئيس كلمني ويقول لكم اعملوا كذا وكذا ومن سينفذ التعليمات بالحرف ويؤمن بي =يصدقني بدون دليل سيأخذ مكافأة مالية بعد موته ومن لن يصدقني سنجلده للأبد بعد موته هههههههه أين العدل المكافأة تستحقها لمجرد أنك صدقت شئ وشخص تاني طيب ويساعد الناس لكنه سيتعذب لأنه فقط لم يصدق لعدم وجود أدلة تقنعه هههههههههه منطق عظيم الصراحة

سوط عذاب
04-06-2020, 05:16 AM
يا زميلي مفكر بلا حدود ..

اسمك رائع مفكر بلا حدود .

لا تحصر نفسك في النقد .

لا تبسط الأمور وتكيفها حسب منطقك .

نحن كمسلمين نؤمن بكل الرسل وكل الأديان وأنها مصدرها واحد .

نحن نعبد الله حسب المصدر الاخير والطبعة الأخيره .. وأخذ الله عهدا على نفسه بحفظ القرأن .

قلبت القرأن من اوله إلى اخره ومن أخره إلى أوله فما وجدت فيه مجرد شبهة فضلا عن إنكاره .

صحيح هناك أشياء لم أكن أفهما وسأضل عاجزا عن الفهم ولكني فككت ما جهلت وبحثت عما استطعت .

من حقك تؤمن ومن حقك لا تؤمن ( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) حرية مطلقة ولكن قد أقيمت عليك الحجة .

وهنا الفرق بيننا .

تحياتي

رمضان مطاوع
04-06-2020, 05:50 AM
طيب لماذا الله يلعب معنا استغماية وينتظر منا أن نخمن الدين الصحيح بين 4000 دين لماذا لا يقوم بعمل معجزة واضحة أمامنا الآن مثل "ما تقولون" انه عمل معجزات للأقوام قديماولم يؤمنوا طيب ما ذنبنا؟ اذا عمل لنا معجزة مثل ما عمل ليهم أكيد رح نؤمن بالاسلام والقرآن + كمان منطق الله في قمة الظلم تخيل أنك في شركة لا يوجد فيها رئيس ظاهر للناس بل كل فترة يطلع موظف من الشركة يقول الرئيس كلمني ويقول لكم اعملوا كذا وكذا ومن سينفذ التعليمات بالحرف ويؤمن بي =يصدقني بدون دليل سيأخذ مكافأة مالية بعد موته ومن لن يصدقني سنجلده للأبد بعد موته هههههههه أين العدل المكافأة تستحقها لمجرد أنك صدقت شئ وشخص تاني طيب ويساعد الناس لكنه سيتعذب لأنه فقط لم يصدق لعدم وجود أدلة تقنعه هههههههههه منطق عظيم الصراحة
أجيبك أيضاً بالعقل والمنطق وبفكر بلا حدود لعل الله يُنير بصيرتك :
الله س منزه عن أن يتدنى ويُحس بالحواس المادية لا يليق به فعل ذلك , لأن الله س خلق موظفين وعيّنهم عنده في الإدارة الإلهية ووكل إليهم جميع الأعمال الإدارية , يفعلون ما يؤمرون وينفذون مشيئته وإرادته باسمه :

فمنهم الموكلين بحمل العرش
ومنهم الحافين حول العرش
ومنهم الموكلين بنزول الوحي
ومنهم الموكلين بقبض الأرواح
ومنهم الموكلين بكذا, ومنهم الموكلين بكذا ............ الخ

فطالما يوجد عند الله موظفين وكل إليهم جميع الأعمال الإدارية وحدد اختصاصات كل موظف , وكل موظف من موظفين السلك الدبلوماسي الإلهي عارف شغله ويلتزم ويقوم بما وكل إليه على أكمل وجه , فما على الإله العظيم أن يأمر فقط والملاك ينفذ , فمثلاً كأنك تقول لأبيك الذي تحبه : أنت تأشر بس , أو أنت تأمر وأنا أنفذ
وطالما يوجد موظفين عنده من بين الموظفين في السلك الدبلوماسي الإلهي موكلين بالتخاطب مع بشر مختارين بعينهم ( الأنبياء فقط ) فما الحاجة أو الداعي لنزوله شخصياً أي بذاته؟! , فهو لا يتجلى ولا يظهر لنا شخصيا لأنه منزه عن ذلك لا يليق به وبمكانته , بل يتجلى ويظهر للأنبياء فقط من حيث المعنى , أي بآثار صفاته ويتحدث مع الأنبياء من خلال موظفيه , وما على الأنبياء إلا تبليغ ما أُنزل إليهم من ربهم للناس
إذن احتجاب الإله ليس اختباء كما يظن الملحد
النظام الروحي يقتضي بطبيعة الحال احتجاب رئيس العالمين وليس اختباء
كما أن
النظام السياسي يقتضي بطبيعة الحال احتجاب رئيس الجمهورية وليس اختباء

رئيس الجمهورية لا يعاقب المواطنين على عدم معرفتهم به أو عصيانهم له , إلا بعد أن يختار بعض الأشخاص منهم ويرسل لهم رسول من مكتب الرئاسة وموظف في السلك الدبلوماسي , ليعرفهم بشخص رئيس الجمهورية ويقدم لهم الأدلة على وجوده وعلى أنه رئيس الجمهورية , وما للمواطن وما عليه تجاه المجتمع والخدمات العامة التي يقدمها الرئيس لمواطني الدولة , فإن أنكر كل ذلك وكفر عندئذ يستحق العقاب

ونحن المخلوقات المتحركة ( الدواب ) بكافة أنواعها ومنها الإنسان كجوهر ( أنفس ) خُلقنا في العالم النوراني , خُلقنا هناك مع الملائكة وكل المخلوقات التي تعيش في الجنة الأبدية , خُلقنا هناك لنعبد ونتشبه بالله يعني تكون أخلاقنا كأخلاق الله طبعاً في حدود القدرة البشرية المحدودة
وهذه هي العبادة تعني ( التخلق بأخلاق الله - التروح بروح الله - التحمد بحمد الله - التصبغ بصبغة الله )
وطبعاً ربنا هو اللي خلقنا وهو اللي بيربينا , وعشان يدربنا ويؤهلنا ويربينا تربية روحية سليمة وصحيحة , خلق لينا كون مادي خصيصاً لهذا الغرض , خلقه في العدم ( بكن فيكون ) عشان يُرسل كل نفس لتتجسد في جسد مادي في هذا الكون المادي , يعني كل نفس تستقل جسدها المادي اللي أعده الله خصيصاً لها دون غيرها خلال رحلتها في الدنيا المادية , نحن الآن الأنفس الروحية نقود أجسادنا المادية الخاضعة لقوانين المادة والتطور يعني المصنوعة من الطبيعة , ونتحرك بهذه الأجساد في الدنيا وفق قواعد وتعليمات مدير الإدارة الإلهية الروحية للعمل على سلامة السائقين ( الأنفس ) والمركبات ( الأجساد ) , والمقصود بسلامة الأنفس أي سلامتها من الأمراض الروحية و المقصود بسلامة الأجساد أي سلامتها من الأمراض المادية يترتب عليها متعة النفس ( الجوهر ) وسعادتها
إن الله س بعثنا كأنفس لكي يدربنا ويؤهلنا للعبادة الحقيقية المطلوبة والمنتظرة منا , يعني بيدربنا ويوجهنا ويرشدنا وينصحنا ويُحابينا عشان يبث فينا روحه القدس من خلال طاعتنا له , وهذه هي العبادة أي نكون عباداً له في الدنيا , عشان نرجع بعد رحلة التأهيل والتطوير الروحي في الدنيا , نرجع إليه في الآخرة عباد ( متصفين بصفاته - مصطبغين بصبغته - متخلقين بأخلاقه - متحمدين بحمده - متروحين بروحه ) , عندئذٍ ينتهي دور الكون المادي والطبيعة أي ينتهي دور مركز التدريب والتأهيل والتطور , ولا يبقى إلا عالم ما وراء الطبيعة الذي جئنا منه سنعود إليه لنحيا فيه كجوهر ( أنفس ) داخل أجساد نورانية تتفق وطبيعة العالم النوراني , نحيا هناك حياة خالدة أبدية :20:

وربنا قال ( وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالْآَيَاتِ إِلَّا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ ) , الإصرار على التكذيب هو سبب منع المعجزات , وعندكم الكون نفسه أعظم معجزة على وجود الله

Enkido
04-06-2020, 07:54 AM
( أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون ) ؟

ريح دماغك وعيش حياتك بالطول والعرض ولكن الرسالة وصلت لك .

وصلت والا ما وصلت ؟

تحياتي

ممم لماذا تكتب لي في موظوع حول تجربتي و الالحاد؟
انا لن ارجع فانا و ربك متخاصمان...
الرسالة لم تصل لان صندوك البريد عندي مكتض !

Enkido
04-06-2020, 07:57 AM
يا زميلي مفكر بلا حدود ..

اسمك رائع مفكر بلا حدود .

لا تحصر نفسك في النقد .

لا تبسط الأمور وتكيفها حسب منطقك .

نحن كمسلمين نؤمن بكل الرسل وكل الأديان وأنها مصدرها واحد .

نحن نعبد الله حسب المصدر الاخير والطبعة الأخيره .. وأخذ الله عهدا على نفسه بحفظ القرأن .

قلبت القرأن من اوله إلى اخره ومن أخره إلى أوله فما وجدت فيه مجرد شبهة فضلا عن إنكاره .

صحيح هناك أشياء لم أكن أفهما وسأضل عاجزا عن الفهم ولكني فككت ما جهلت وبحثت عما استطعت .

من حقك تؤمن ومن حقك لا تؤمن ( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) حرية مطلقة ولكن قد أقيمت عليك الحجة .

وهنا الفرق بيننا .

تحياتي

ماذا عن طبعة البهائيين؟ هناك العديد من الاديان ظهرت بعد بعثة محمد...
اقم الحجة على نفسك
هذا السلوك هو احد الاشياء المزعجة
لماذا تزج بعقيدتك الغامظة نحو من لا يؤمن بها و تقول لكم دينكم و لي ديني
من حيث المبدأ ديني هو ان لا اؤمن بما تؤمن به
هل لك ان تحت مه و ان لا تعدني بجهوم و نشتمني من منطلق معتقدك؟
انظر كيف يهددني ربك على لسانك...
حتى لو كان هناك اله فلا اعتقد انه نفس الاله الذي انت تعبده
ربما لم تصلك نسخة منقحة بعد انتظر ال update

Enkido
04-06-2020, 08:00 AM
أجيبك أيضاً بالعقل والمنطق وبفكر بلا حدود لعل الله يُنير بصيرتك :
الله س منزه عن أن يتدنى ويُحس بالحواس المادية لا يليق به فعل ذلك , لأن الله س خلق موظفين وعيّنهم عنده في الإدارة الإلهية ووكل إليهم جميع الأعمال الإدارية , يفعلون ما يؤمرون وينفذون مشيئته وإرادته باسمه :

فمنهم الموكلين بحمل العرش
ومنهم الحافين حول العرش
ومنهم الموكلين بنزول الوحي
ومنهم الموكلين بقبض الأرواح
ومنهم الموكلين بكذا, ومنهم الموكلين بكذا ............ الخ

فطالما يوجد عند الله موظفين وكل إليهم جميع الأعمال الإدارية وحدد اختصاصات كل موظف , وكل موظف من موظفين السلك الدبلوماسي الإلهي عارف شغله ويلتزم ويقوم بما وكل إليه على أكمل وجه , فما على الإله العظيم أن يأمر فقط والملاك ينفذ , فمثلاً كأنك تقول لأبيك الذي تحبه : أنت تأشر بس , أو أنت تأمر وأنا أنفذ
وطالما يوجد موظفين عنده من بين الموظفين في السلك الدبلوماسي الإلهي موكلين بالتخاطب مع بشر مختارين بعينهم ( الأنبياء فقط ) فما الحاجة أو الداعي لنزوله شخصياً أي بذاته؟! , فهو لا يتجلى ولا يظهر لنا شخصيا لأنه منزه عن ذلك لا يليق به وبمكانته , بل يتجلى ويظهر للأنبياء فقط من حيث المعنى , أي بآثار صفاته ويتحدث مع الأنبياء من خلال موظفيه , وما على الأنبياء إلا تبليغ ما أُنزل إليهم من ربهم للناس
إذن احتجاب الإله ليس اختباء كما يظن الملحد
النظام الروحي يقتضي بطبيعة الحال احتجاب رئيس العالمين وليس اختباء
كما أن
النظام السياسي يقتضي بطبيعة الحال احتجاب رئيس الجمهورية وليس اختباء

رئيس الجمهورية لا يعاقب المواطنين على عدم معرفتهم به أو عصيانهم له , إلا بعد أن يختار بعض الأشخاص منهم ويرسل لهم رسول من مكتب الرئاسة وموظف في السلك الدبلوماسي , ليعرفهم بشخص رئيس الجمهورية ويقدم لهم الأدلة على وجوده وعلى أنه رئيس الجمهورية , وما للمواطن وما عليه تجاه المجتمع والخدمات العامة التي يقدمها الرئيس لمواطني الدولة , فإن أنكر كل ذلك وكفر عندئذ يستحق العقاب

ونحن المخلوقات المتحركة ( الدواب ) بكافة أنواعها ومنها الإنسان كجوهر ( أنفس ) خُلقنا في العالم النوراني , خُلقنا هناك مع الملائكة وكل المخلوقات التي تعيش في الجنة الأبدية , خُلقنا هناك لنعبد ونتشبه بالله يعني تكون أخلاقنا كأخلاق الله طبعاً في حدود القدرة البشرية المحدودة
وهذه هي العبادة تعني ( التخلق بأخلاق الله - التروح بروح الله - التحمد بحمد الله - التصبغ بصبغة الله )
وطبعاً ربنا هو اللي خلقنا وهو اللي بيربينا , وعشان يدربنا ويؤهلنا ويربينا تربية روحية سليمة وصحيحة , خلق لينا كون مادي خصيصاً لهذا الغرض , خلقه في العدم ( بكن فيكون ) عشان يُرسل كل نفس لتتجسد في جسد مادي في هذا الكون المادي , يعني كل نفس تستقل جسدها المادي اللي أعده الله خصيصاً لها دون غيرها خلال رحلتها في الدنيا المادية , نحن الآن الأنفس الروحية نقود أجسادنا المادية الخاضعة لقوانين المادة والتطور يعني المصنوعة من الطبيعة , ونتحرك بهذه الأجساد في الدنيا وفق قواعد وتعليمات مدير الإدارة الإلهية الروحية للعمل على سلامة السائقين ( الأنفس ) والمركبات ( الأجساد ) , والمقصود بسلامة الأنفس أي سلامتها من الأمراض الروحية و المقصود بسلامة الأجساد أي سلامتها من الأمراض المادية يترتب عليها متعة النفس ( الجوهر ) وسعادتها
إن الله س بعثنا كأنفس لكي يدربنا ويؤهلنا للعبادة الحقيقية المطلوبة والمنتظرة منا , يعني بيدربنا ويوجهنا ويرشدنا وينصحنا ويُحابينا عشان يبث فينا روحه القدس من خلال طاعتنا له , وهذه هي العبادة أي نكون عباداً له في الدنيا , عشان نرجع بعد رحلة التأهيل والتطوير الروحي في الدنيا , نرجع إليه في الآخرة عباد ( متصفين بصفاته - مصطبغين بصبغته - متخلقين بأخلاقه - متحمدين بحمده - متروحين بروحه ) , عندئذٍ ينتهي دور الكون المادي والطبيعة أي ينتهي دور مركز التدريب والتأهيل والتطور , ولا يبقى إلا عالم ما وراء الطبيعة الذي جئنا منه سنعود إليه لنحيا فيه كجوهر ( أنفس ) داخل أجساد نورانية تتفق وطبيعة العالم النوراني , نحيا هناك حياة خالدة أبدية :20:

وربنا قال ( وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالْآَيَاتِ إِلَّا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ ) , الإصرار على التكذيب هو سبب منع المعجزات , وعندكم الكون نفسه أعظم معجزة على وجود الله

كلامك اكثر من رائع و تحليلك جميل جدا احييك عليه.
يبقى ان لو الدين كلن فقط هذا لما كرهته، لانه للاسف كلامك هو فقط الجانب المشرق له و لا يغطي على كمية الظلام الاخرى من كره و اغتيال و قتل و قيم انتقامية و اخرى دموية.
دائما كنت اتسائل لماذا لا تمسح الايات الشريرة و تلغى الاحاديث و التفسيرات!! و تلغى ايات توعد اليهود و النصارى و الكفار مثلي... و القتل و السبي و و و

لو كان الله موجودا لا يمكن ان يكون يعمل في مشواة!!!

رمضان مطاوع
04-06-2020, 03:55 PM
كلامك اكثر من رائع و تحليلك جميل جدا احييك عليه.
أشكرك أخي الفاضل .. تمنياتي لك بالتوفيق :9:

يبقى ان لو الدين كلن فقط هذا لما كرهته، لانه للاسف كلامك هو فقط الجانب المشرق له و لا يغطي على كمية الظلام الاخرى من كره و اغتيال و قتل و قيم انتقامية و اخرى دموية
على فكرة .. العيب ليس في الدين العيب في أهله , وهنا الإشكال !!

تحياتي :9:

Enkido
04-06-2020, 07:53 PM
أشكرك أخي الفاضل .. تمنياتي لك بالتوفيق :9:

على فكرة .. العيب ليس في الدين العيب في أهله , وهنا الإشكال !!

تحياتي :9:

شكرا لك رمظان
العيب في اهل الدين؟؟
كل اهل الدين؟