المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حول التطور نحو الحياة متعددة الخلايا


فينيق
07-20-2014, 10:54 AM
[/URL]http://www.metamicrobe.com/IMG/volvox_asexual.png (http://www.metamicrobe.com/IMG/volvox_asexual.png)
http://www-dsv.cea.fr/var/plain/storage/original/media/File/IBITECS/Actusscientifiques/Krieger_Chlamydomonas165.jpg (http://www-dsv.cea.fr/var/plain/storage/original/media/File/IBITECS/Actusscientifiques/Krieger_Chlamydomonas165.jpg)
Chlamydomonas reinhardtii


لم يستلزم التطور نحو الحياة متعددة الخلايا: كثير من التعديلات الجينية الوراثية, كما كان يُفكّر حتى تاريخه, وفق ابحاث حديثة, تمّ نشرها في مجلة Science, حيث قام فريق بحث دولي بمقارنة جينومي نوعين من الطحالب المتصلين بالقرابة, وهما: طحلب عديد الخلايا Volvox carteri وطحلب وحيد الخلية Chlamydomonas reinhardtii . { تلك الابحاث منشورة العام 2008 .... اقتضى التنويه .. فينيق }



ظهرت الحياة عديدة الخلايا في أكثر من مناسبة بطول التطور, سواء عند حيوانات, نباتات وفطور, كما في الطحالب البحرية الحمراء والبنيّة. مع هذا, في القسم الاكبر من الاحوال, حصل هذا منذ زمن طويل, حيث يصعب تحديد أيّ التعديلات الجينية الوراثية التي قد سمحت بعبور حياة وحيدة الخلايا الى حياة عديدة الخلايا.



لكن الطحالب الخضراء Volvox تشكّل استثناء , حيث أنّ V. carteri و C. reinhardtii قد تفرعا من سلف مُشترك وحيد خليّة منذ 200 مليون عام تقريباً. حيث يتكوّن V. carteri من نوعي خلايا. فمن جانب, يمتلك حوالي 2000 خلية صغيرة تشكل مصفوفة خلوية خارجية كروية, حيث كل خلية منها لها سياطان, يوظفها الكائن للانتقال. بالاضافة, لوجود 16 خليّة كبيرة تناسليّة تحت تلك الطبقة.



بحسب الباحثين, درجة التفرُّع بجينومي نوعي الطحالب: تكون مُماثلة لما هو قائم بين جينومي الكائن البشريّ والدجاج.


علّق James Umen من معهد Salk في الولايات المتحدة, قائلاً:" كنا نأمل بالعثور على الفروقات بين Volvox و Chlamydomonas وفق حجم الجينوم, عدد الجينات أو حجم العائلات الجينية ". ويتابع:" في اغلبية الحالات, لم نعثر على فروقات كتلك ".

بل أكثر من هذا, نتج الجينومان بوصفهما شديدي الشبه. هذا يُوحي بأنّ Volvox لم يحتاج لتطوير بروتينات جديدة لاجل اعطاء قفزة نحو حياة عديدة خلايا, بل بأن يستخدم الموارد الجينية التي امتلكها ذاتها.



أشار البروفيسور Umen الى أنّ:" لم تكن متوقعه تلك النتيجة, حيث كان التفكير بأنّ التركيب البروتيني قد لعب دوراً هاماً في التطور نحو تعدد الخلايا, سواء عند النباتات أو عند الحيوانات ".

" فيما لو يتم التفكير في البروتينات بوصفها كما لو كانت قطع لعبة Lego, فإنّ طحلب Chlamydomonas يمتلك تشكيلة كبرى من تلك القطع. بينما طحلب Volvox لم يحتاج شراء تشكيلة جديدة, بل امكنه اختبار ما ورثه من سلفه ".



مع هذا, ابرزت التحليلات بعض الفروقات بين جينومي النوعين. كمثال, يمتلك Volvox جينات اكثر بالمصفوفة الخلوية الخارجية. فالمصفوفة الخلوية الخارجية لنوع Volvox تقترب من الجدار الخليوي لنوع Chlamydomonas. فكلاهما يختلفان بالحجم والتعقيد, الامر الذي ينعكس في عدد وتنوع الجينات لاجل تلك البنية الحاضرة بنوع Volvox.


اضافة لامتلاك نوع Volvox بروتينات اكثر متصلة بالانقسام الخليوي, وظاهرياً, قد كيّفت بعض جيناتها لاجل تفعيل وظائف جديدة. كمثال, بعض الجينات تنتمي لعائلة متصلة ببناء المصفوفة الخليوية الخارجية: قد تطورت لاجل التحول الى هرمونات تؤدي الى حصول التمايز الجنسي.



" افضت المقارنات بين النوعين Volvox و Chlamydomonas بنا إلى أنّ التركيبات الظاهرة بطول التطور بجنس Volvox: لم تستلزم تغيرات كبيرة في قائمة بروتينات السلف ", كما شرح العلماء. " هذا يتفق مع ملاحظات سابقة, والتي اشارت لانّ جينات سلف قد امكن تكيفها لتحقيق عمليات جديدة خلال التطور ".



استشرافاً للمستقبل, يخطط فريق البحث : لدراسة تنظيم التعبير الجيني عند نوع Volvox, وبهذا, يأملون بتحديد بعض العوامل المتصلة بالتطور باتجاه تعدد الخلايا بتلك الكائنات الحيّة.



المقال الاساس بالقسم الأجنبي



تعقيبي

لدينا مثال عملي واقعي يوضح هذا الاتجاه التطوري من وحيدات الخلية نحو عديدات الخلايا, وهو وكالعاده بتلك الابحاث: قيد البحث المستمر لجلاء الامر اكثر واكثر. مع التنويه لاضطراري لترك الاسماء اللاتينية لتلك الانواع الحية لعدم عثوري على ترجمة لها وهذا قد يكون له سمة ايجابية: عبر الصور فيجد القاريء التطابق بين الشرح النظري والصور بسهولة. شاكراً أيّ تصويب أو إضافة :20::8:

يمكن الإطلاع على هذا الموضوع الهام الذي يضيء بالتفاصيل على ظهور عديدات الخلايا

[url]http://www.oloommagazine.com/Articles/ArticleDetails.aspx?ID=1120

وقراءته قبل الموضوع أعلاه ستكون مفيدة أكثر!