المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضــيــاع


طائر السلام
11-20-2014, 11:20 AM
بسم من تحبون
وبعد ...


انها الكلمات الأولى لي في عالم الالحاد، إذ لم أكتب أو أقل شيئا بهذا الموضوع من قبل، وعيشي في بلد ٍ يملأه المسلمون اللامسالمون كان ولايزال وسيبقى يمنعني من البوح بهذا السر الخطير، ليس خوفا ً على نفسي، بل خوفا ً على حزن من يحبني من بعدي فيما لو مارس علي َّ اللامسالمون الحد، حد َّ الردة أو خلافه.

كآبة، لست ُ أدري إن كانت سببا ً أو نتيجة، ولا أكترث، المهم أني مصاب بمرض الكآبة.
حزن ٌ بلا سبب، أكره الناس، مؤمنين وغير مؤمنين، جميعهم.
أكره الضوضاء، أكره الصيف، أكره فرحة المحبين برؤية محبوبيهم، وأكره المغنين والشعراء والراقصات.
هدنة ٌ بيني وبين الموت وبيني وبين ابليس وبيني وبين الصراصير المزعجة.

ككثير ٍ من الملحدين واللادينيين والربوبيين وغيرهم، لم أصل إلى ما وصلت إليه الآن بدافع البحث عن الحقيقة، أي أن الفضول تجاه الكون والخالق والذبابة لم يكن السبب، بل ان السبب الرئيسي كان نفوري من المسلمين اللامسالمين واسلامهم اللامسالم، داعشهم وميليشياتهم، عرعورهم عريفيهم سيستانييهم ومقتداهم، سعوديتهم وايرانهم، طائفيتهم إزدواجيتهم حقدهم غبائهم عنفهم غرورهم ... وانخداعهم.

ابتدأت من اليوتيوب، اتصالات يقوم بها ثائر الدراجي (الغني عن التعريف) بقنوات ٍ (مدح ٌ فيها الشتيمة) ، ثم مسبة عرعور ٍ ولعن حبيب ٍ ، ثم مناظرات ومباهلات، يشترك جميعها، بأسماءها وعنواينها، بصفة ٍ واحدة لا أجد أنسب َ منها، أنها مثيرة ٌ للاشمئزاز.

رحلة ٌ طويلة، صدقوا أخوتي في الانسانية أنها استمرت سنوات، أتكلم عن رحلتي في اليوتيوب، سنوات ٍ لا أفعل ُ فيها شيئا ً سوى المشاهدة والاستماع، كنت ُ أنام وصوت ياسر الحبيب يلاحقني في أحلامي، هذا يسب عائشة، وذاك يصف مرجعا ً لملايين المسلمين اللامسالمين بالزنديق، هذا يشتم وذاك يسب، وما أسهل التكفير عندهم، وما أسهل تحليل الدم وما أسهل هتك الأعراض وما أسهل رقصات الجوبي (رقصة عراقية) فوق جناح الذبابة.

أوصلني النفور أولا ً لرجل ٍ ، مازلت ً وسأبقى أحبه وأحترمه، إسمه عدنان ابراهيم (أظن أنه كذلك غني عن التعريف)، مثّل لي حينها صفة الاعتدال، الأمل، البسمة.
علمه الغزير ووجهه البشوش وطريقته في الطرح وايصال المعلومة شدتني تجاهه، عاد إلى حد ٍ ما احترامي لديني الذي أنفرني العراعرة منه، وقضيت ساعات ٍ طوال أستمع إلى خطبه ومحاضراته، ومن جانب آخر ردود مخالفيه عليه.
ديني بخير، إيماني بخير، آخرتي بخير ... هذا ما أوصلني عدنان إلى استنتاجه.

لتمر أيام ٌ أخرى وتتسع رحلتي في الاستكشاف والبحث، التطور، الكون، الله، موسى وعيسى ومحمد، خالد بن الوليد، هتلر، أسامة بن لادن، بوذا، داعش ... كل شيء ... وأي شيء

ثقافتي السماعية تحولت تدرجيا إلى قرائية، وعلى خلاف المنطق الذي يقول أنك تزداد ثقافة ً كلما قرأت واطلعت، كانت في كل يوم تزداد بداخلي علامات الاستفهام، وأشعر أنني جاهل ٌ بكل شيء.

من نحن؟ وماذا نحن؟ ومن أين نحن؟ وإلى أين نحن؟ نحن ؟
أسئلة ٌ كثيرة ... أنتم وعلى اعتبار أنكم تتواجدون مثلي هنا أيا كانت توجهاتكم ونياتكم، بالتأكيد أعلم مني بها.
أوصلتني رحلتي إلى عالم جديد، كان يحجبه عني وعن أمثالي الأهل ُ والأصدقاء ، يخفيه الملتحون، تبعده عن الأعين ِ والعقول ِ الجزيرة ُ والعربية ُ وروتانا وسبيس توون. عالم ٌ فيه الكثير من الأجوبة ، عالم ٌ يعرف ُ كيف يفكر ويستنتج ويرد ويناقش، يطلق ُ عليه المسلمون اللامسالمون، الإلحاد أو الكفر أو الردة أو الأغبياء أو الجهلة أو أو أو ...

وفي هذا العالم ِ محطات، أحداها محطتكم، اخترتها بعد أن رأيت فيها الكثير من الانس (جمع انسان) ، و كم تعني لي لو تعلمون كلمة (انسان). إخترتها لتكون البئر (بير) الذي سأطلق فيه سري للعنان،
لست ُ ملحدا ً ... أنا انسان يشعر بالضياع، أشكك بالأديان، وبالمقدسات المذكورة في الأديان، لكني لم أجد أجابة واحدة مقنعة على سؤال لطالما سُؤل وسيسأل ... ما هو أصل الوجود؟
لذا ولحين التوصل الى اجابة مقنعة ، أعتبر نفسي، والى جانب صفة الضائع، ربوبيا ً ، يؤمن بوجود خالق ٍ لكل شيء، قد لا يكون هو نفسه المذكور في الأيان، لكن هنالك خالق.
أثبتوا لي أن ليس هنالك خالق ... واستقبلوني لو أردتم ضيفا في منتداكم.

احترامي ...

Skeptic
11-20-2014, 01:24 PM
تحياتي
الألحاد ليس ضياع، ولكن فكر حر.. سوف تشاهد الجميع، كالقطعان يسيروا خلف رجال الدين الدجالين، وانت تفكر لنفسك، وتعمل لصالح نفسك، سوف تشاهد الجميع يشتري كتب لا تفيد ولا تنفع، وانت تقرا كتب تفيدك في حياتك، وتساهم في تقدم مستواك.. سوف يضيع الجميع وقتة في عبادات واشياء كثيرة لا تعود بالنفع عليهم، وانت تقضي وقتك بالقراءة والتعلم، والرياضة...
لقد تركت الخرافات الدينية منذ عمر 14 عام، كان لي زملاء في المدرسة ذهبوا للقتال في افغانستان، الألحاد حماني من ذلك، و ضاع اموال العديد من المؤمنين بالخرافات في الريان وغيرة من الدجل نتيجة لان هؤلاء كانوا يعطوا عمولة للرجال الدين (مثل القرضاوي) ولكن الألحاد حماني من ذلك، فانا لم انخدع بكلام دجالوا الأديان وقارنت ما يقدمون ولذلك وضعت اموالي في البنوك وأستثمار في عقارات.. الألحاد كان سبب في ذلك...
في الحقيقة كل شيئ ايجابي في حياتي، كان سببة عدم الأيمان بالخرافات، لقد تعلمت ان افكر لنفسي وأعمل لنفسي، بينما المؤمن يرغب في استشارة دجال في كيف يدخل الحمام...
لذلك فكر للأمام، لا تفكر للخلف.. لقد تخلصت من سيطرة الخرافات عليك، سوف تأخذ بالأسباب ويكون النجاح نصيبك...
تحياتي

Minas
11-20-2014, 02:26 PM
من أجمل ما قرأت ... تحية عطرة لك

bechara
11-20-2014, 08:45 PM
بسم من تحبون
وبعد ...


انها الكلمات الأولى لي في عالم الالحاد، إذ لم أكتب أو أقل شيئا بهذا الموضوع من قبل، وعيشي في بلد ٍ يملأه المسلمون اللامسالمون كان ولايزال وسيبقى يمنعني من البوح بهذا السر الخطير، ليس خوفا ً على نفسي، بل خوفا ً على حزن من يحبني من بعدي فيما لو مارس علي َّ اللامسالمون الحد، حد َّ الردة أو خلافه.

كآبة، لست ُ أدري إن كانت سببا ً أو نتيجة، ولا أكترث، المهم أني مصاب بمرض الكآبة.
حزن ٌ بلا سبب، أكره الناس، مؤمنين وغير مؤمنين، جميعهم.
أكره الضوضاء، أكره الصيف، أكره فرحة المحبين برؤية محبوبيهم، وأكره المغنين والشعراء والراقصات.
هدنة ٌ بيني وبين الموت وبيني وبين ابليس وبيني وبين الصراصير المزعجة.

ككثير ٍ من الملحدين واللادينيين والربوبيين وغيرهم، لم أصل إلى ما وصلت إليه الآن بدافع البحث عن الحقيقة، أي أن الفضول تجاه الكون والخالق والذبابة لم يكن السبب، بل ان السبب الرئيسي كان نفوري من المسلمين اللامسالمين واسلامهم اللامسالم، داعشهم وميليشياتهم، عرعورهم عريفيهم سيستانييهم ومقتداهم، سعوديتهم وايرانهم، طائفيتهم إزدواجيتهم حقدهم غبائهم عنفهم غرورهم ... وانخداعهم.

ابتدأت من اليوتيوب، اتصالات يقوم بها ثائر الدراجي (الغني عن التعريف) بقنوات ٍ (مدح ٌ فيها الشتيمة) ، ثم مسبة عرعور ٍ ولعن حبيب ٍ ، ثم مناظرات ومباهلات، يشترك جميعها، بأسماءها وعنواينها، بصفة ٍ واحدة لا أجد أنسب َ منها، أنها مثيرة ٌ للاشمئزاز.

رحلة ٌ طويلة، صدقوا أخوتي في الانسانية أنها استمرت سنوات، أتكلم عن رحلتي في اليوتيوب، سنوات ٍ لا أفعل ُ فيها شيئا ً سوى المشاهدة والاستماع، كنت ُ أنام وصوت ياسر الحبيب يلاحقني في أحلامي، هذا يسب عائشة، وذاك يصف مرجعا ً لملايين المسلمين اللامسالمين بالزنديق، هذا يشتم وذاك يسب، وما أسهل التكفير عندهم، وما أسهل تحليل الدم وما أسهل هتك الأعراض وما أسهل رقصات الجوبي (رقصة عراقية) فوق جناح الذبابة.

أوصلني النفور أولا ً لرجل ٍ ، مازلت ً وسأبقى أحبه وأحترمه، إسمه عدنان ابراهيم (أظن أنه كذلك غني عن التعريف)، مثّل لي حينها صفة الاعتدال، الأمل، البسمة.
علمه الغزير ووجهه البشوش وطريقته في الطرح وايصال المعلومة شدتني تجاهه، عاد إلى حد ٍ ما احترامي لديني الذي أنفرني العراعرة منه، وقضيت ساعات ٍ طوال أستمع إلى خطبه ومحاضراته، ومن جانب آخر ردود مخالفيه عليه.
ديني بخير، إيماني بخير، آخرتي بخير ... هذا ما أوصلني عدنان إلى استنتاجه.

لتمر أيام ٌ أخرى وتتسع رحلتي في الاستكشاف والبحث، التطور، الكون، الله، موسى وعيسى ومحمد، خالد بن الوليد، هتلر، أسامة بن لادن، بوذا، داعش ... كل شيء ... وأي شيء

ثقافتي السماعية تحولت تدرجيا إلى قرائية، وعلى خلاف المنطق الذي يقول أنك تزداد ثقافة ً كلما قرأت واطلعت، كانت في كل يوم تزداد بداخلي علامات الاستفهام، وأشعر أنني جاهل ٌ بكل شيء.

من نحن؟ وماذا نحن؟ ومن أين نحن؟ وإلى أين نحن؟ نحن ؟
أسئلة ٌ كثيرة ... أنتم وعلى اعتبار أنكم تتواجدون مثلي هنا أيا كانت توجهاتكم ونياتكم، بالتأكيد أعلم مني بها.
أوصلتني رحلتي إلى عالم جديد، كان يحجبه عني وعن أمثالي الأهل ُ والأصدقاء ، يخفيه الملتحون، تبعده عن الأعين ِ والعقول ِ الجزيرة ُ والعربية ُ وروتانا وسبيس توون. عالم ٌ فيه الكثير من الأجوبة ، عالم ٌ يعرف ُ كيف يفكر ويستنتج ويرد ويناقش، يطلق ُ عليه المسلمون اللامسالمون، الإلحاد أو الكفر أو الردة أو الأغبياء أو الجهلة أو أو أو ...

وفي هذا العالم ِ محطات، أحداها محطتكم، اخترتها بعد أن رأيت فيها الكثير من الانس (جمع انسان) ، و كم تعني لي لو تعلمون كلمة (انسان). إخترتها لتكون البئر (بير) الذي سأطلق فيه سري للعنان،
لست ُ ملحدا ً ... أنا انسان يشعر بالضياع، أشكك بالأديان، وبالمقدسات المذكورة في الأديان، لكني لم أجد أجابة واحدة مقنعة على سؤال لطالما سُؤل وسيسأل ... ما هو أصل الوجود؟
لذا ولحين التوصل الى اجابة مقنعة ، أعتبر نفسي، والى جانب صفة الضائع، ربوبيا ً ، يؤمن بوجود خالق ٍ لكل شيء، قد لا يكون هو نفسه المذكور في الأيان، لكن هنالك خالق.
أثبتوا لي أن ليس هنالك خالق ... واستقبلوني لو أردتم ضيفا في منتداكم.

احترامي ...


الى الزميل طائر السلام :8:

اكيد زميل هنالك خالق , وهو يدعوننا ان نتعرف عليه و نقترب منه , طبعا بواسطة المعرفة الصحيحة و الدقيقة , والاشخاص المخلصين و الاذكياء و الفاهمين واللذين يملكون مواقف سليمة و متواضعة يستطيعون ان يفهموا حقائق كثيرة تهم حياتهم .


اليك بعد ما تقوله كلمة الله بهذا الشأن :

رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس 2 (http://st-takla.org/Bibles/BibleSearch/showChapter.php?book=64&chapter=2&q=%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%89+%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%8 1%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82): 4
الَّذِي يُرِيدُ أَنَّ جَمِيعَ النَّاسِ يَخْلُصُونَ، وَإِلَى مَعْرِفَةِ الْحَقِّ يُقْبِلُونَ.



رسالة يعقوب 4: 8
اِقْتَرِبُوا إِلَى اللهِ فَيَقْتَرِبَ إِلَيْكُمْ. نَقُّوا أَيْدِيَكُمْ أَيُّهَا الْخُطَاةُ، وَطَهِّرُوا قُلُوبَكُمْ يَا ذَوِي الرَّأْيَيْنِ.


بالمناسبة لا تنتظر من احد ان يُثبت عدم وجود خالق . بل يستطيع ان يناقض و يشوش كما تلاحظ حضرتك :8:










دليل آخر ان هنالك خالق , هو الهجوم العدائي من قبل الملحدين كي يثبتوا العكس بالتحججّ بالعلم و كأنهم تأكدوا من كل ادعائتهم .

انا شخصيا لو كنت ملحد اعتبر كل المباحاثات والمناقشات والدروس العلمية تضييعا للوقت , لأن الملحد لا رجاء له و لا امل سوى ان يعيش كم سنة ثم ينتهي .

اليس من الحماقة تضييع اوقاتنا بأمور لا تفيدنا ؟

طائر السلام
11-20-2014, 09:21 PM
تحياتي
الألحاد ليس ضياع، ولكن فكر حر.. سوف تشاهد الجميع، كالقطعان يسيروا خلف رجال الدين الدجالين، وانت تفكر لنفسك، وتعمل لصالح نفسك، سوف تشاهد الجميع يشتري كتب لا تفيد ولا تنفع، وانت تقرا كتب تفيدك في حياتك، وتساهم في تقدم مستواك.. سوف يضيع الجميع وقتة في عبادات واشياء كثيرة لا تعود بالنفع عليهم، وانت تقضي وقتك بالقراءة والتعلم، والرياضة...
لقد تركت الخرافات الدينية منذ عمر 14 عام، كان لي زملاء في المدرسة ذهبوا للقتال في افغانستان، الألحاد حماني من ذلك، و ضاع اموال العديد من المؤمنين بالخرافات في الريان وغيرة من الدجل نتيجة لان هؤلاء كانوا يعطوا عمولة للرجال الدين (مثل القرضاوي) ولكن الألحاد حماني من ذلك، فانا لم انخدع بكلام دجالوا الأديان وقارنت ما يقدمون ولذلك وضعت اموالي في البنوك وأستثمار في عقارات.. الألحاد كان سبب في ذلك...
في الحقيقة كل شيئ ايجابي في حياتي، كان سببة عدم الأيمان بالخرافات، لقد تعلمت ان افكر لنفسي وأعمل لنفسي، بينما المؤمن يرغب في استشارة دجال في كيف يدخل الحمام...
لذلك فكر للأمام، لا تفكر للخلف.. لقد تخلصت من سيطرة الخرافات عليك، سوف تأخذ بالأسباب ويكون النجاح نصيبك...
تحياتي


مرحبا بك أخي سكيبتك

سأستنتج من تعليقك أنك تتكلم عن مصر، وما أشبه واقعك بواقعي! ... مع أن واقعي أشد بؤسا، والقطعان بأرضي يكفر أحدها الأخر ويقتل أحدها الآخر، حتى تحول المتدينون إلى مجموعة من القتلة واللصوص، لم يتركوا مجالا لمواطنيهم إلا أن يتخذوهم آلهة تقربهم إلى الإله الأكبر ... زلفى.

مع أني وبنظرة حيادية، أرى أن الأديان جائت، أو جيء بها، لتكون دساتير للبشرية، طريقة تحول الحيوان إلى انسان، تروض الانسان، نتظم العيش ... لكن ... ومع تقدم البشرية، لم يعد من داع لوجودها، فالانسان قد تم ترويضه بالفعل، ومع وجود القوانين والدساتير الحديثة، صار الدين مشكلة، فهو لم يستطع مواكبة التطور الحاصل.
أي باختصار ... الدين أصبح الآن مشكلة، بعد أن كان قبل مئات السنين، حلا لمشكلة.

شكرا لك على نقل جزء ٍ من تجربتك، وأتمنى فعلا أن أصل إلى مرحلة الاقتناع التام مثلك، ما ينقصني هو القرار، لذلك وصفت حالي بالضياع.
تحياتي

طائر السلام
11-20-2014, 09:26 PM
من أجمل ما قرأت ... تحية عطرة لك

شكرا لك :8:

Lucifer
11-20-2014, 09:47 PM
شكرا لك على الموضوع الرائع جدا و مرحبا بك في المنتدى

Lucifer
11-20-2014, 09:48 PM
على فكرة إذا كنت تشعر بالحزن و الكآبة على فترة تزيد عن ستة اشهر فقد تكون بالفعل تعاني من مرض الإكتئاب، و في هذه الحالة انصحك بزيارة طبيب نفسي من اجل تلقي العلاج، إذا كانت ظروفك تسمح طبعا،
إذا كنت تجيد الإنجليزية يمكنك ان تاخذ هذا الإختبار حتى تعرف إذا كنت تعاني من الإكتئاب, لكن من اجل الحصول على التقرير الكامل للنتائج يجب ان تدفع
http://psychologytoday.tests.psychtests.com/take_test.php?idRegTest=1308

طائر السلام
11-20-2014, 09:53 PM
الى الزميل طائر السلام :8:

اكيد زميل هنالك خالق , وهو يدعوننا ان نتعرف عليه و نقترب منه , طبعا بواسطة المعرفة الصحيحة و الدقيقة , والاشخاص المخلصين و الاذكياء و الفاهمين واللذين يملكون مواقف سليمة و متواضعة يستطيعون ان يفهموا حقائق كثيرة تهم حياتهم .


اليك بعد ما تقوله كلمة الله بهذا الشأن :

رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس 2 (http://st-takla.org/Bibles/BibleSearch/showChapter.php?book=64&chapter=2&q=%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%89+%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%8 1%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82): 4
الَّذِي يُرِيدُ أَنَّ جَمِيعَ النَّاسِ يَخْلُصُونَ، وَإِلَى مَعْرِفَةِ الْحَقِّ يُقْبِلُونَ.



رسالة يعقوب 4: 8
اِقْتَرِبُوا إِلَى اللهِ فَيَقْتَرِبَ إِلَيْكُمْ. نَقُّوا أَيْدِيَكُمْ أَيُّهَا الْخُطَاةُ، وَطَهِّرُوا قُلُوبَكُمْ يَا ذَوِي الرَّأْيَيْنِ.


بالمناسبة لا تنتظر من احد ان يُثبت عدم وجود خالق . بل يستطيع ان يناقض و يشوش كما تلاحظ حضرتك :8:










دليل آخر ان هنالك خالق , هو الهجوم العدائي من قبل الملحدين كي يثبتوا العكس بالتحججّ بالعلم و كأنهم تأكدوا من كل ادعائتهم .

انا شخصيا لو كنت ملحد اعتبر كل المباحاثات والمناقشات والدروس العلمية تضييعا للوقت , لأن الملحد لا رجاء له و لا امل سوى ان يعيش كم سنة ثم ينتهي .

اليس من الحماقة تضييع اوقاتنا بأمور لا تفيدنا ؟

مرحبا بك أخي bechara

مع محبتي الكبيرة للأخوة المسيحيين، وأخص هنا مسيحيي العراق فأكثرهم يمتازون بالطيبة، لكني لا أرى في دينكم ما يميزه عن الاسلام. وبإسمه، أسوة بالاسلام، سالت وتسيل الدماء، وقُتل ويُقتل الأبرياء.

الأله في معتقدكم أكثر غموضا، وقصة المسيح أغرب من الخيال، ومع الكوارث الموجودة في الاسلام، أرى بأن الاسلام على الأقل اهتم بمخاطبة العقول أكثر من غيره،

عذرا للشخصنة في كلماتي السابقة، لكن كان لابد منها.

لماذا ينتظر مني الاله الاقتراب لكي يقترب؟ لماذا خلقني وخلق احتمالية ابتعادي عنه؟
لم َ اختار فتاة (عذراء) لتلد له نبيه؟ ولم َ لم يُنزل الوحي على خمسة أشخاص عاشوا مع محمد ٍ ليكون موقف الستة أقوى؟
ما هذا الخجل الالهي؟ وما هذا البخل الالهي؟
إن كان قد خلقنا لعبادته، لم َ لم يرسل وحوشا ً تجبرنا على الطاعة؟
وإن كان لعيسى ومعجزاته مخالفون وهم يرون معجزاته بأم أعينهم، كيف لا يكون له مخالفون الان وهم على مسافة 2000 سنة من معجزاته؟

أشك أن ...
ديني، ومن قبله دينك، ومن قبله باقي الأديان ، كلها إرث، ورثَ أحدها الأخر، وأضاف الجديد على القديم بعض (المقبلات) لكي لا يُتهم بالتقليد،
عظماء ُ هم عيسى ومحمد ، لكن هل هم فعلا أنبياء؟ أشك.

تحياتي

ليل
11-21-2014, 09:37 AM
لست ُ ملحدا ً ... أنا انسان يشعر بالضياع، أشكك بالأديان، وبالمقدسات المذكورة في الأديان، لكني لم أجد أجابة واحدة مقنعة على سؤال لطالما سُؤل وسيسأل ... ما هو أصل الوجود؟
لذا ولحين التوصل الى اجابة مقنعة ، أعتبر نفسي، والى جانب صفة الضائع، ربوبيا ً ، يؤمن بوجود خالق ٍ لكل شيء، قد لا يكون هو نفسه المذكور في الأيان، لكن هنالك خالق.
أثبتوا لي أن ليس هنالك خالق ... واستقبلوني لو أردتم ضيفا في منتداكم

الوجود هو الأصل.
إذا كان هنالك خالق، كما تقول، فعلى الخالق أن يثبت لك أنه موجود.

طائر السلام
11-21-2014, 09:32 PM
شكرا لك على الموضوع الرائع جدا و مرحبا بك في المنتدى

شكرا ً لك أخي مفكر نقدي :8:

على فكرة إذا كنت تشعر بالحزن و الكآبة على فترة تزيد عن ستة اشهر فقد تكون بالفعل تعاني من مرض الإكتئاب، و في هذه الحالة انصحك بزيارة طبيب نفسي من اجل تلقي العلاج، إذا كانت ظروفك تسمح طبعا،
إذا كنت تجيد الإنجليزية يمكنك ان تاخذ هذا الإختبار حتى تعرف إذا كنت تعاني من الإكتئاب, لكن من اجل الحصول على التقرير الكامل للنتائج يجب ان تدفع
http://psychologytoday.tests.psychtests.com/take_test.php?idregtest=1308


الفترة قد تزيد عن 10 سنوات! وحقيقة ً لم أعد أكترث ...
ينصحني البعض بصلاة ركعتين، لست ُ أدري لماذا لا ينصحوني بالصلاة حين أصاب بالانفلونزا :)
شكرا ً لك عزيزي على الرابط، لم أستطع الدفع لكني أعلم بالنتيجة
تحياتي

طائر السلام
11-21-2014, 09:38 PM
الوجود هو الأصل.
إذا كان هنالك خالق، كما تقول، فعلى الخالق أن يثبت لك أنه موجود.

مرحبا بك أخي ليل
لم أفهم ماذا تقصد بقولك (الوجود هو الأصل) !
ماهو أصل الوجود؟
كان الكون كله يوما ً بحجم رأس المسمار ... حسنا ً ... من أين جاء رأس المسمار ؟
لست ُ هنا بموضع الدفاع أو الهجوم معك ... فأنا أريد الاقتناع بما تقول أكثر منك
تحياتي

ليل
11-22-2014, 09:30 AM
مرحبا بك أخي ليل
لم أفهم ماذا تقصد بقولك (الوجود هو الأصل) !
ماهو أصل الوجود؟
كان الكون كله يوما ً بحجم رأس المسمار ... حسنا ً ... من أين جاء رأس المسمار ؟
لست ُ هنا بموضع الدفاع أو الهجوم معك ... فأنا أريد الاقتناع بما تقول أكثر منك
تحياتي
أهلا بك يا طائر السلام، وبعد
معنى الأصل أنه الأول، والأول لا يأتي من شيء.
عالجت الفلسفة اليونانية هذه المعضلة على النحو التالي:
إذا كان الوجود أتى من شيء، فهذا الشيء الذي أتى منه الوجودُ ليس شيئاً آخر غير وجود سابق عليه، وإلا لكان أتى من عدم، بيد أن العدم لا وجود له.
وهذا دليل (منطقي) على أزلية الوجود.
قولك: كان الكون كله يوما ً بحجم رأس المسمار ... حسنا ً ... من أين جاء رأس المسمار ؟يعبر عن تطور الكون وتغيره.. الكون في تغير مستمر بسبب الحركة التي هي خاصته الأولى.
فإذا وجد دهراً في حجم رأس دبوس، فلا يعني هذا أن الوجود الذي وجد بحجم رأس الدبوس جاء من عدم، وإنما يعني أن الوجود مر بحقبة كان فيها بحجم رأس الدبوس.

Skeptic
11-22-2014, 11:39 AM
شكرا ً لك أخي مفكر نقدي :8:



الفترة قد تزيد عن 10 سنوات! وحقيقة ً لم أعد أكترث ...
ينصحني البعض بصلاة ركعتين، لست ُ أدري لماذا لا ينصحوني بالصلاة حين أصاب بالانفلونزا :)
شكرا ً لك عزيزي على الرابط، لم أستطع الدفع لكني أعلم بالنتيجة
تحياتي
https://scontent-b-sin.xx.fbcdn.net/hphotos-xpf1/v/t1.0-9/10610896_10152826512038908_551871922054987010_n.jp g?oh=894eb32141c2837f88fb949f5dd98f6c&oe=550B9436

طائر السلام
11-22-2014, 03:15 PM
أهلا بك يا طائر السلام، وبعد
معنى الأصل أنه الأول، والأول لا يأتي من شيء.
عالجت الفلسفة اليونانية هذه المعضلة على النحو التالي:
إذا كان الوجود أتى من شيء، فهذا الشيء الذي أتى منه الوجودُ ليس شيئاً آخر غير وجود سابق عليه، وإلا لكان أتى من عدم، بيد أن العدم لا وجود له.
وهذا دليل (منطقي) على أزلية الوجود.
قولك: يعبر عن تطور الكون وتغيره.. الكون في تغير مستمر بسبب الحركة التي هي خاصته الأولى.
فإذا وجد دهراً في حجم رأس دبوس، فلا يعني هذا أن الوجود الذي وجد بحجم رأس الدبوس جاء من عدم، وإنما يعني أن الوجود مر بحقبة كان فيها بحجم رأس الدبوس.

أرجوك لا تخبرني بأنك مقتنع بما تقول
تذكرني بمن قال (إني أعلم ُ ما لا تعلمون) و (وما أوتيتم من العلم إلا قليلا) ...!
علميا ً (مع اعترافي بقلة علمي) لا وجود لأول، فقبل كل أول ٍ شيءٌ جاء منه. ولاشيء يأتي من العدم.
أنا أعرف ُ جيدا ً أن عدم قدرة العلم على اثبات وجود خالق ليس دليلا على وجوده، لكن عدم قدرته على اثبات عدم وجوده لا ينفي وجوده أيضا ... أليس كذلك؟

طائر السلام
11-22-2014, 03:18 PM
https://scontent-b-sin.xx.fbcdn.net/hphotos-xpf1/v/t1.0-9/10610896_10152826512038908_551871922054987010_n.jp g?oh=894eb32141c2837f88fb949f5dd98f6c&oe=550B9436

Should I thank you for that
?
:18:

ليل
11-22-2014, 03:57 PM
أرجوك لا تخبرني بأنك مقتنع بما تقول
تذكرني بمن قال (إني أعلم ُ ما لا تعلمون) و (وما أوتيتم من العلم إلا قليلا) ...!
علميا ً (مع اعترافي بقلة علمي) لا وجود لأول، فقبل كل أول ٍ شيءٌ جاء منه. ولاشيء يأتي من العدم.
أنا أعرف ُ جيدا ً أن عدم قدرة العلم على اثبات وجود خالق ليس دليلا على وجوده، لكن عدم قدرته على اثبات عدم وجوده لا ينفي وجوده أيضا ... أليس كذلك؟
أنا مقتنع بما أقول، وأعلم ما لا تعلم، ولا فخر، وأعجب منك كيف لست مقتنعاً بأن الأول له وجود وأن لا شيء قبله!
ما العدد الذي يأتي قبل الواحد يا طائر؟
إذا كنت تعتقد بأن لا شيء يأتي من العدم، فما خلافك معي!؟
ثم عن أي إله تتحدث؟ فإن يكن ثمة إله خلق العالم، فمم خلقه؟ ولم خلقه، ومتى خلقه؟
والجواب على سؤالك: أليس كذلك؟ هو لا، ليس كذلك ... فالعلم قادر على إثبات عدم وجود خالق، كما أن عقلي هو الآخر قادر على إثبات أن العالم ليس مخلوقاً.

طائر السلام
11-22-2014, 05:24 PM
سأغض النظر عن أسئلتك، فلو كانت لدي إجابات لما جئت إلى هنا ولما وصفت حالتي بالضياع، وقد أخبرتك سابقا ً أني أريد الاقتناع بما تقوله أكثر منك، فتمهل علي قليلا، فكلانا في جانب ٍ واحد.

لا شيء يأتي من العدم ... هي عبارة تدحض الفرضيتين ...
فلو افترضنا وجود الخالق ... من أين جاء الخالق ؟!
ولو افترضنا عدم وجود خالق ... من أين جاء الخلق (أو الوجود) ؟

لكن الأولى التي تفترض وجود الخالق، هي أقرب للتصديق، من الثانية.
لأني، مثلا، ومع حاجتي لمواد ٍ أولية لم أقم بصناعتها أو صناعة ما صُنعت منه، قادر ٌ على صناعة إنسان ٍ آلي.
هذا الانسان الآلي لم يأتي من العدم، أنا من قمت بصناعته
أنت لا تستطيع أن تنفي خلقي لهذا الآلي بمجرد أني لم أصنع ما صُنع منه، أو بمجرد أنك لا تعلم مم أنا صُنعت.

رأس المسمار (أو الدبوس) لابد له من خالق. لا أعلم من خلق هذا الخالق، ولا أعلم مم خلق هذا الخالقُ الدبوسَ ولم َ ومتى.

ربما لو أخبرتني أن عدم وجود أدلة على وجود الخالق هو دليلك على عدم وجوده، أفضل من إصرارك على عدم وجوده بلا دليل.
شكرا ً لك على رحابة صدرك

ليل
11-22-2014, 07:40 PM
[quote=طائر السلام;15021]سأغض النظر عن أسئلتك، فلو كانت لدي إجابات لما جئت إلى هنا
ولماذا؟ لماذا تغض النظر عن الأسئلة...؟
حين تفترض أن العالم مخلوق، فمن واجبك أن تجيب عن الأسئلة: مم خلق؟ لم خلق؟ ومتى خلق؟ وإلا فلا معنى للفرض.
لا شيء يأتي من العدم ... هي عبارة تدحض الفرضيتين ...فلو افترضنا وجود الخالق ... من أين جاء الخالق ؟! ولو افترضنا عدم وجود خالق ... من أين جاء الخلق (أو الوجود) ؟هي عبارة لا تدحض إلا فرضية وجود خالق خلق العالم، حيث القول بالعدم؛ أي بأنه خلق من عدم.
فأما القول بأزلية العالم (الوجود الدائم بلا خلق) فلا تدحضه العبارة؛ لأن دحضه يقتضي القول بالعدم؛ أي أن الوجود لم يكن موجوداً، كان عدماً، ثم انبثق من هذا العدم.
لكن الأولى التي تفترض وجود الخالق، هي أقرب للتصديق، من الثانية.لك أن تصدقها، ولكن عليك أن تبرهن عقلياً أو رياضياً على صحتها لأن التصديق يستلزم البرهان. ولكن كيف ستأتي بالبرهان على صحتها وأنت تنفي العدم؟
لأني، مثلا، ومع حاجتي لمواد ٍ أولية لم أقم بصناعتها أو صناعة ما صُنعت منه، قادر ٌ على صناعة إنسان ٍ آلي. هذا الانسان الآلي لم يأتي من العدم، أنا من قمت بصناعته. أنت لا تستطيع أن تنفي خلقي لهذا الآلي بمجرد أني لم أصنع ما صُنع منه، أو بمجرد أنك لا تعلم مم أنا صُنعت.يا طائر نحن نعالج معضلة الوجود الكلي، لا معضلة الموجودات: الإنسان، صناعته، آلاته، مواده الأولية... هذه كلها موجودات. الشمس مثلاً من الموجودات داخل الوجود، وأنت لن تستطيع أن تنكر وجود الشمس سواء أعلمت مما تتكون، أو لم تعلم، كما لن تستطيع أن تنكر وجود الإنسان الآلي المصنوع، ولو أنك لا تعلم مما صنعه صانعه. هذا ليس بقياس ولا برهان على شيء، هذا وما شاكله من البديهيات.
الوجود بخلاف الموجودات يحتاج إلى برهان، ولدى العالم الفيزيائي هوكينغ وصحبه برهان رياضي يثبت أن الكون لا يحتاج إلى خالق. ولدي برهان منطقي يمكنني أن أصوغه في هذه العبارة المقتضبة: إن الوجود أزلي، لامتناع اللا وجود.
رأس المسمار (أو الدبوس) لابد له من خالق. لا أعلم من خلق هذا الخالق، ولا أعلم مم خلق هذا الخالقُ الدبوسَ ولم َ ومتى.المسمار يا طائر، صورة مادية تكونت لجوهر مادي. وهذا الجوهر الذي تكون منه المسمار أزلي لم يوجد لأنه دائم الوجود، أما الصورة التي أوجدها له الإنسان فمخلوقة.
الجوهر هو الوجود، الصورة هي الموجود. فلا تعالج الجوهر بما تعالج به الصورة في هذا المقام.
ربما لو أخبرتني أن عدم وجود أدلة على وجود الخالق ( تعني الله) هو دليلك على عدم وجوده، أفضل من إصرارك على عدم وجوده بلا دليل.ما لي ولله لأقدم لك أدلة على وجوده!؟ لا يهمني أمر الله، سيان عندي أن يكون موجوداً أو غير موجود، إن وجود الكون ليس منوطاً بوجوده أو لا وجوده لأفكر وأبحث عن أدلة على وجوده. الكون موجود وجوداً أزلياً سواء أكان الله موجوداً أو لم يكن.
على فكرة، أرسطو كان يعتقد بوجود إله وراء الكون، ولكنه مع ذلك لم يتقبل فكرة أن يكون الكون مخلوقاً. وقد تردد صدى هذا في فلسفة الفارابي وابن سينا اللذين اعتقدا بأزلية الكون على الرغم من أنهما أظهرا - ربما مراءاة أو خوفاً من المسلمين - رأيهما بخلق الله للعالم.

وائل
11-23-2014, 09:39 PM
اهلا بك طائر السلام :17:

سؤال من باب الفضول: لمَ تشعر بالحاجة الى معرفة اصل الوجود؟ هناك امور كثيرة جدا بل لا تحصى لا نعرف حقيقتها، هل توقف الامر على هذا الموضوع؟ لو كنت تبحث عن دين لتفهمت، فايمانك بدين سيترتب عليه امور عدة (تعاليم، عبادات الخ..) ولكن يبدو من كلامك انك مقتنع تماما ببطلان كل الاديان، اذا ماذا سيؤثر على حياتك معرفتك او جهلك بحقيقة الاله ووجوده او عدمه؟ ان كان موجود فهو لم يتصل بنا و "آخر همه" ماذا نفعل او لا نفعل في هذه الدنيا، وان كان غير موجود فايضا لن يترتب على ذلك شيئ..

طائر السلام
11-27-2014, 06:00 PM
أعتذر عن التأخير

ولماذا؟ لماذا تغض النظر عن الأسئلة...؟
حين تفترض أن العالم مخلوق، فمن واجبك أن تجيب عن الأسئلة: مم خلق؟ لم خلق؟ ومتى خلق؟ وإلا فلا معنى للفرض.

لا أحد في الكون، مؤمنا كان أو ملحدا، يستطيع الإجابة عن أسئلتك، التي هي أسئلتي أيضا،
الأديان نفسُها عاجزة عن الرد، ومع كل ِّ رد تخرج مائة علامة استفهام
أنا لا (أفترض) وجود خالق بناءا عن عقيدة أو خوفا من حساب
أفترض ذلك لأن في نظرية الخالق أو الموجد أو المصدر، أجوبة، ولو كانت مؤقتة
أعرف ُ أن من الخطأ افتراض وجود الشيء ثم مطالبة الآخرين بإثبات عدم وجوده، لكن في حالتنا هذه افتراض وجود خالق أمر لابد منه، وإلا مم جاء أي شيء وكل شيء ؟

هي عبارة لا تدحض إلا فرضية وجود خالق خلق العالم، حيث القول بالعدم؛ أي بأنه خلق من عدم.
فأما القول بأزلية العالم (الوجود الدائم بلا خلق) فلا تدحضه العبارة؛ لأن دحضه يقتضي القول بالعدم؛ أي أن الوجود لم يكن موجوداً، كان عدماً، ثم انبثق من هذا العدم.

لا أتفق معك، وربما لا أفهمك.
الوجود لم يكن موجودا ً، كان عدما ً وانبثق من هذا العدم؟
من أي جاء المؤثر في هذا الانبثاق؟ وكيف حصل؟ ومتى؟ وأين؟

لك أن تصدقها، ولكن عليك أن تبرهن عقلياً أو رياضياً على صحتها لأن التصديق يستلزم البرهان. ولكن كيف ستأتي بالبرهان على صحتها وأنت تنفي العدم؟

لا أمتلك برهانا علميا ... استنتاجي منطقي لا أكثر

يا طائر نحن نعالج معضلة الوجود الكلي، لا معضلة الموجودات: الإنسان، صناعته، آلاته، مواده الأولية... هذه كلها موجودات. الشمس مثلاً من الموجودات داخل الوجود، وأنت لن تستطيع أن تنكر وجود الشمس سواء أعلمت مما تتكون، أو لم تعلم، كما لن تستطيع أن تنكر وجود الإنسان الآلي المصنوع، ولو أنك لا تعلم مما صنعه صانعه. هذا ليس بقياس ولا برهان على شيء، هذا وما شاكله من البديهيات.
الوجود بخلاف الموجودات يحتاج إلى برهان، ولدى العالم الفيزيائي هوكينغ وصحبه برهان رياضي يثبت أن الكون لا يحتاج إلى خالق. ولدي برهان منطقي يمكنني أن أصوغه في هذه العبارة المقتضبة: إن الوجود أزلي، لامتناع اللا وجود.

سأنتظر منك المزيد من الشرح، عن برهانك المنطقي

المسمار يا طائر، صورة مادية تكونت لجوهر مادي. وهذا الجوهر الذي تكون منه المسمار أزلي لم يوجد لأنه دائم الوجود، أما الصورة التي أوجدها له الإنسان فمخلوقة.
الجوهر هو الوجود، الصورة هي الموجود. فلا تعالج الجوهر بما تعالج به الصورة في هذا المقام.

كنت أعنى (رأس المسمار) الذي يُشبَّه به الكون، قبل أن يتسع
من أوجده ؟

ما لي ولله لأقدم لك أدلة على وجوده!؟ لا يهمني أمر الله، سيان عندي أن يكون موجوداً أو غير موجود، إن وجود الكون ليس منوطاً بوجوده أو لا وجوده لأفكر وأبحث عن أدلة على وجوده. الكون موجود وجوداً أزلياً سواء أكان الله موجوداً أو لم يكن.
على فكرة، أرسطو كان يعتقد بوجود إله وراء الكون، ولكنه مع ذلك لم يتقبل فكرة أن يكون الكون مخلوقاً. وقد تردد صدى هذا في فلسفة الفارابي وابن سينا اللذين اعتقدا بأزلية الكون على الرغم من أنهما أظهرا - ربما مراءاة أو خوفاً من المسلمين - رأيهما بخلق الله للعالم.

لا ... لم أكن أعني (الله) ... شكوكي ببطلان الأديان تكاد تقترب من اليقين،
هي مجرد مسميات، أعني بها المصدر، أو الأصل، أو الخالق
وأنا أيضا لا يعنيني هنا وجوده، لا تناقشني بصفة المسلم، أجبني عن سؤالي فقط
ما هو أصل الوجود؟ لم تقنعني حتى الآن، وطبعا أنا لا أحسبك مجبرا على اقناعي
تحياتي

طائر السلام
11-27-2014, 06:24 PM
اهلا بك طائر السلام :17:

سؤال من باب الفضول: لمَ تشعر بالحاجة الى معرفة اصل الوجود؟ هناك امور كثيرة جدا بل لا تحصى لا نعرف حقيقتها، هل توقف الامر على هذا الموضوع؟ لو كنت تبحث عن دين لتفهمت، فايمانك بدين سيترتب عليه امور عدة (تعاليم، عبادات الخ..) ولكن يبدو من كلامك انك مقتنع تماما ببطلان كل الاديان، اذا ماذا سيؤثر على حياتك معرفتك او جهلك بحقيقة الاله ووجوده او عدمه؟ ان كان موجود فهو لم يتصل بنا و "آخر همه" ماذا نفعل او لا نفعل في هذه الدنيا، وان كان غير موجود فايضا لن يترتب على ذلك شيئ..

مرحبا ً بك أخي وائل
جميل جدا ً ..... تعقيبك في محله، لكن يجب أن تراعي أن غسيل الدماغ الذي تعرضت له، كباقي المسلمين، منذ الصغر وحتى الآن، لا يمكن التغلب عليه بسهولة.
نحن شربنا الدين شربا، حتى صار مجرد التفكير ببطلان جزء ٍ يسير ٍ مما أشربنا، جريمة، يحاسب عليها الضمير قبل الغير.
سردي لقصتي كان لابد أن يكون بصورة مختصرة، وإلا لاحتجت إلى آلاف الكلمات، ومعركتي مع ما وجدت عليه آبائي الأولين كانت طويلة، ولا تزال مستمرة. الدين باطل، نعم الدين باطل، والأديان السماوية إرث ٌ ورث أحدها الآخر، حتى وصلت الينا بصورتها المجملة فيما يسمى الاسلام. لكن في هذا الدين، الاسلام، بعض الأجوبة، وهذه الأجوبة، مقنعة كانت أم غير مقنعة، أشرِبت لنا أيضا. وبمجرد قرارك أن كل الدين باطل، يبطل تلك الأجوبة أيضا، فتغدو بعد قرارك عار ٍ تبحث عن أجوبة بديلة.
وبما أن هدف الأديان (السماوية) كان تعريف الناس بخالقهم، لابد لمعتزل هذه الأديان أن يبحث عن البديل.
نعم، المجاهيل كثيرة، لكن الأسئلة التي طرحها الانس عبر ملايين السنين، كانت كلها ترتفع وترتفع حتى تصل إلى سؤال واحد يشترك في الالتقاء عنده الجميع ... ما هو أصل الوجود؟
لست ُ منهمكا أو منشغلا جدا ً في البحث عن هذه الاجابة ... لكنها العقبة الوحيدة بيني وبين الالحاد
تحياتي

ليل
11-27-2014, 08:46 PM
[quote=طائر السلام;15138] أجبني عن سؤالي فقط
ما هو أصل الوجود؟ لم تقنعني حتى الآن، وطبعا أنا لا أحسبك مجبرا على اقناعي
إذا قلنا إن للوجود أصلاً، فلن يكون أصله إلا وجوداً.
وإذا قلنا إنه انبثق من العدم، وجب أن نثبت وجود العدم.
وإذا قلنا إن الله خلقه، وجب أن نثبت وجود الله.
ولأنك تفترض وجود الله، فأنت ملزم بإثبات وجوده. فابدأ بإثبات وجوده!

طائر السلام
11-28-2014, 11:15 AM
[quote]
إذا قلنا إن للوجود أصلاً، فلن يكون أصله إلا وجوداً.
وإذا قلنا إنه انبثق من العدم، وجب أن نثبت وجود العدم.
وإذا قلنا إن الله خلقه، وجب أن نثبت وجود الله.
ولأنك تفترض وجود الله، فأنت ملزم بإثبات وجوده. فابدأ بإثبات وجوده!


جميل ..
أتفق معك ... أنا الملزم بإثبات وجوده علميا، بعد أن ثبت لي، إلى حد ما، وجوده منطقيا،
لكنك ملزم ٌ أيضا بإثبات أجوبة الشروط التي وضعتها.
ولأني استنتجت من كلامك أن الوجود انبثق من العدم، صار لزاما عليك أن تثبت وجود العدم.
أو تثبت على الأقل، كيف انبثق هذا الوجود من العدم.

ليل
11-28-2014, 03:13 PM
جميل ..
أتفق معك ... أنا الملزم بإثبات وجوده علميا، بعد أن ثبت لي، إلى حد ما، وجوده منطقيا،
لكنك ملزم ٌ أيضا بإثبات أجوبة الشروط التي وضعتها.
ولأني استنتجت من كلامك أن الوجود انبثق من العدم، صار لزاما عليك أن تثبت وجود العدم.
أو تثبت على الأقل، كيف انبثق هذا الوجود من العدم.

لا يا عزيزي، أنا لا أقول بالعدم، قد التبس عليك رأيي.
لا بأس.. أكرر: الوجود أزلي؛ أي لا زمان له؛ أي لم ينشأ ولم يوجد، وإنما هو موجود في زمان مطلق ليس له من بداية ولا نهاية.
التعليل: لما كان اللاوجود (العدم) محالاً، انتفى القول بخلق الوجود، أو بأن له أصلاً خارج وجوده.
كيف يمكن أن يوجد؟
إن وجد من شيء فهذا الشيء ليس شيئاً آخر غير وجود سابق عليه.
فكوننا الآن جاء من كون سابق في حجم رأس الدبوس - على رأي علمائنا المعاصرين أكثرهم - ولم يأت من العدم، وقد يكون رأس الدبوس جاء من شيء سابق عليه وهكذا دواليك... فكل شيء لا يأتي إلا من شيء سابق له.
أما إذا رأيت أن الله خلقه، فإما أن يكون الله عقلاً روحاً خالصاً لا تخالطه المادة، وحينئذ ينبغي أن نتساءل: كيف لعقل خالص أن يخلق مادة؟ ونتساءل:
مم خلق الله هذه المادة؟ أمن عقله؟ إذن فقد لزم أن تكون المادة المخلوقة من عقله عقلاً، ولكنها ليست عقلاً، فهي إذاً لم يخلقها الله الذي هو عقل.
وإما أن يكون الله مادة؛ فيكون الله بهذا وجوداً سابقاً جاء منه وجودنا، وبهذا نعود إلى رأينا في أن الوجود لم يأت من عدم، وإن هو إلا وجود بعد وجود بعد وجود... إلى ما لا نهاية.

وائل
11-28-2014, 08:20 PM
مرحبا ً بك أخي وائل
جميل جدا ً ..... تعقيبك في محله، لكن يجب أن تراعي أن غسيل الدماغ الذي تعرضت له، كباقي المسلمين، منذ الصغر وحتى الآن، لا يمكن التغلب عليه بسهولة.
نحن شربنا الدين شربا، حتى صار مجرد التفكير ببطلان جزء ٍ يسير ٍ مما أشربنا، جريمة، يحاسب عليها الضمير قبل الغير.
سردي لقصتي كان لابد أن يكون بصورة مختصرة، وإلا لاحتجت إلى آلاف الكلمات، ومعركتي مع ما وجدت عليه آبائي الأولين كانت طويلة، ولا تزال مستمرة. الدين باطل، نعم الدين باطل، والأديان السماوية إرث ٌ ورث أحدها الآخر، حتى وصلت الينا بصورتها المجملة فيما يسمى الاسلام. لكن في هذا الدين، الاسلام، بعض الأجوبة، وهذه الأجوبة، مقنعة كانت أم غير مقنعة، أشرِبت لنا أيضا. وبمجرد قرارك أن كل الدين باطل، يبطل تلك الأجوبة أيضا، فتغدو بعد قرارك عار ٍ تبحث عن أجوبة بديلة.
وبما أن هدف الأديان (السماوية) كان تعريف الناس بخالقهم، لابد لمعتزل هذه الأديان أن يبحث عن البديل.
نعم، المجاهيل كثيرة، لكن الأسئلة التي طرحها الانس عبر ملايين السنين، كانت كلها ترتفع وترتفع حتى تصل إلى سؤال واحد يشترك في الالتقاء عنده الجميع ... ما هو أصل الوجود؟
لست ُ منهمكا أو منشغلا جدا ً في البحث عن هذه الاجابة ... لكنها العقبة الوحيدة بيني وبين الالحاد
تحياتي


شكرا على الرد. أعتقد أنني أفهم حالك بوضوح أكثر الآن.

اتمنى لك حياة هانئة :17:

الاسلام حب و حياة
12-03-2014, 06:44 PM
تحية لك
هناك مؤامرة كبيرة على الاسلام. انها حرب عظيمة عليه. الغرب يستغل الاعلام و العلماء لبث سموم الالحاد و العلمانية و الشبهات على الاسلام. لا يوجد اي تناقضات في الاسلام بل هناك من يفسر الايات و الاحاديث على هواه.
هناك الماسونية و جماعة المتنورون و اتباع المسيح الدجال و الشيطان يستغلون الافلام و الموسيقى و الرسوم المتحركة لتمرير خبثهم و رسائلهم المشفرة
جميعنا مررنا بشبهات و كنا في غفلة لكن الحمد لله هناك من يواجه الشبهات و يقوم بتدميرها و كشفها و الاجابة على اسئلة الملحدين
اليك هدا الاعتراف
izY5vLpRf10
تفضل الفيديو هدا
Qzr4k3hK6b8
و اقرأ مخططات حكماء صهيون لتفهم حقيقة ما يجري الان في العالم. فكل شيء مخطط له و منظم
http://khayma.com/alhkikh/Yhood/04.htm
و هناك العديد من المواقع تكشف حقيقة الالحاد و العلمانية و جميع ما هو مخالف للاسلام الدي هو دين الفطرة.
ابخث بجد و ستصل للحق. و الله انا مررت بمرحلة مثلك و كدت أقه في مخالب الالحاد. كنت في شك و حيرة و اضطراب. تساؤلات عديدة و شكوك حول كل شيء لكن الحمد لله خرجت من تلك المرحلة.
الالحاد جنون و هو عقيدة عمياء. من غير المعقول ان الصدفة و العشوائية هي من أنشأت هدا الكون الفسيح المعقد.
اليك بعض المواقع تفيدك ان شاء الله
http://www.eltwhed.com/vb/forum.php
http://khayma.com/alhkikh/
http://www.hurras.org/vb/forum.php
https://www.facebook.com/science.lie.Atheism
https://www.facebook.com/Antiatheist.fr
https://www.facebook.com/atheistbrainanotomy
https://www.facebook.com/ALLH.Is.MyGod
https://www.facebook.com/ALLH.Is.MyGod
https://twitter.com/antirandom
http://deddailhad.livecity.me/
https://www.youtube.com/user/thatisme209/videos
http://laelhad.com/index.php
https://www.youtube.com/user/AntiEl7ad1/videos
https://fallofatheism.wordpress.com/
https://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D9%88-%D9%85%D8%B7%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%87%D8%A7%D9%86/443598969011786
https://www.facebook.com/pages/%D8%A3%D9%86%D8%A7-%D9%85%D8%A4%D9%85%D9%86-%D9%84%D8%A7-%D9%84%D9%84%D8%A5%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%AF/154416311304814
https://www.facebook.com/AllmLaYwslLlalhad
https://www.facebook.com/alchaitona?fref=photo
http://www.youtube.com/user/imadix14/videos
http://abohobelah.blogspot.com/
https://www.facebook.com/pages/%D9%85%D9%87%D9%84%D8%A7-%D8%A7%D9%8A%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%AF/117788035032935
http://inhyar-el7ad.blogspot.com/

طائر السلام
12-07-2014, 09:33 AM
الوجود أزلي؛ أي لا زمان له؛ أي لم ينشأ ولم يوجد، وإنما هو موجود في زمان مطلق ليس له من بداية ولا نهاية.

أعجبتني هذه العبارة
أظن أني سأتوقف عندها وأشكر لك رحابة صدرك
وسأكرر لك ما قلته لسكيبتك، أتمنى فعلا أن أصل إلى مرحلة القناعة التامة مثلكما
كن بخير :8:

طائر السلام
12-07-2014, 09:35 AM
شكرا على الرد. أعتقد أنني أفهم حالك بوضوح أكثر الآن.

اتمنى لك حياة هانئة :17:

:9::9::9:

طائر السلام
12-09-2014, 06:02 PM
تحية لك
هناك مؤامرة كبيرة على الاسلام. انها حرب عظيمة عليه. الغرب يستغل الاعلام و العلماء لبث سموم الالحاد و العلمانية و الشبهات على الاسلام. لا يوجد اي تناقضات في الاسلام بل هناك من يفسر الايات و الاحاديث على هواه.
هناك الماسونية و جماعة المتنورون و اتباع المسيح الدجال و الشيطان يستغلون الافلام و الموسيقى و الرسوم المتحركة لتمرير خبثهم و رسائلهم المشفرة
جميعنا مررنا بشبهات و كنا في غفلة لكن الحمد لله هناك من يواجه الشبهات و يقوم بتدميرها و كشفها و الاجابة على اسئلة الملحدين
اليك هدا الاعتراف
izy5vlprf10
تفضل الفيديو هدا
qzr4k3hk6b8
و اقرأ مخططات حكماء صهيون لتفهم حقيقة ما يجري الان في العالم. فكل شيء مخطط له و منظم
http://khayma.com/alhkikh/yhood/04.htm
و هناك العديد من المواقع تكشف حقيقة الالحاد و العلمانية و جميع ما هو مخالف للاسلام الدي هو دين الفطرة.
ابخث بجد و ستصل للحق. و الله انا مررت بمرحلة مثلك و كدت أقه في مخالب الالحاد. كنت في شك و حيرة و اضطراب. تساؤلات عديدة و شكوك حول كل شيء لكن الحمد لله خرجت من تلك المرحلة.
الالحاد جنون و هو عقيدة عمياء. من غير المعقول ان الصدفة و العشوائية هي من أنشأت هدا الكون الفسيح المعقد.
اليك بعض المواقع تفيدك ان شاء الله
http://www.eltwhed.com/vb/forum.php
http://khayma.com/alhkikh/
http://www.hurras.org/vb/forum.php
https://www.facebook.com/science.lie.atheism
https://www.facebook.com/antiatheist.fr
https://www.facebook.com/atheistbrainanotomy
https://www.facebook.com/allh.is.mygod
https://www.facebook.com/allh.is.mygod
https://twitter.com/antirandom
http://deddailhad.livecity.me/
https://www.youtube.com/user/thatisme209/videos
http://laelhad.com/index.php
https://www.youtube.com/user/antiel7ad1/videos
https://fallofatheism.wordpress.com/
https://www.facebook.com/pages/%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a7%d8%af-%d9%88-%d9%85%d8%b7%d8%b1%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%b1%d9%87%d8%a7%d9%86/443598969011786
https://www.facebook.com/pages/%d8%a3%d9%86%d8%a7-%d9%85%d8%a4%d9%85%d9%86-%d9%84%d8%a7-%d9%84%d9%84%d8%a5%d9%84%d8%ad%d8%a7%d8%af/154416311304814
https://www.facebook.com/allmlaywslllalhad
https://www.facebook.com/alchaitona?fref=photo
http://www.youtube.com/user/imadix14/videos
http://abohobelah.blogspot.com/
https://www.facebook.com/pages/%d9%85%d9%87%d9%84%d8%a7-%d8%a7%d9%8a%d9%87%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%a7%d8%af/117788035032935
http://inhyar-el7ad.blogspot.com/

مرحبا ً بك أخي (الاسلام حب وحياة)

هي نظرية المؤامرة إذن ...
كل دول العالم الغير مسلمة تتآمر على الاسلام والمسلمين.
تخيفهم قوتُنا وشجاعتنا وتطورنا وتسلحنا ووحدتنا وايماننا، والآلاف من الملائكة المستعدة لاسنادنا في أي حرب تقوم ضدهم.
بعد أن هبطنا على القمر واستكشفنا الفضاء واخترعنا الكهرباء وقهرنا الأمراض وشيدنا ناطحات السحاب و جعلنا من العالم قرية صغيرة واحترمنا المرأة ... وحكمنا أنفسنا بأنفسنا و و و ...
من حقهم أن يخافوا منا، ويحقدوا علينا، ويتآمروا علينا ... فنحن خير أمة أخرجت للناس، وهم الكفار المشركين الكلاب الأنجاس الذي لم يولدوا بأرض وُلد فيها رجل ٌ أسمُه محمد.

لست أدري كيف تفكرون
إما أن أكون أنا مجنوناً أو تكونون كلكم مجانين
سامحني ولكنك لو فكرت للحظة، للحظة واحدة، لوجدت أن ديننا المتآمر عليه، هو سبب كل مصائبنا، وأن الأمم تطورت وتقدمت لما اجتازت عقبة الدين ...
ليتهم حقا ً ينشرون سموم الالحاد والعلمانية ويقضون على الاسلام ... سيحلون كل مشاكلنا من دون أن يعرفوا.
لا أصدق ُ أنك مررت َ بما أمر به أنا الآن ... فمن المستحيل أن أصل يوما ً لمرحلة تجعلني أرى نيلز وكَريندايزر والكابتن ماجد، شفرات مدمرة للإسلام، ومثلها مادونا ومايكل جاكسون وسكارلت يوهانسن.

إسقاطهم لصدام، وتخطيطهم لاسقاط القذافي ومبارك وبشار ... لم يسقط الدين ... بل على العكس ... أظهر أسوأ ما في الدين ومن في الدين ...

أشكر لك تعليقك ومحاولة هدايتي ... جعلها الله في ميزان حسناتك
أما أنا فبمنطقك هذا سعيد ٌ بكوني ضائع

فيصل
12-11-2014, 06:05 PM
أهلا وسهلاً بك طائر السلام نرحب بك ونتمنى لك قضاء أفضل الأوقات وأن تجد كل ما يفيدك ويسعدك

بالنسبه لموضوعك قرأته وأن أردت الاجابه ضع لي الموضوع بشكل نقاط او أسئله مختصره وسوف أجيبك عليها
لإن موضوعك فيه عددت أطروحات وعددت مواضيع

تحياتي

الاسلام حب و حياة
01-09-2015, 02:24 PM
الأمر بيدك، إختر مصيرك و حياتك. إن أردت الهداية و الوصول إلى الحقيقة و السعادة الحقيقية فألتمسها و شمر على ذراعيك و أبحث بصدق و إجتهاد في كل مصادر المعرفة المتوفرة وستصل إليها بإذن الله و سيساعدك الله الرحمان الرحيم و ستكتشف إن شاء الله أن الإسلام دين الله الحق من نوح إلى محمد عليهم السلام (كان يقول لي الملحدون أنت مسلم بالوراثة فقط و لم تختر دينك و قد فرض عليك. أقول لهم حسنا لنقل أني كنت مسلما بالوراثة لكن أصبحت الآن مسلما باليقين) . أما إن أردت حياة الضياع و الشقاء و التخبط و الصراع و التشتت النفسي و العقلي فلك ما تريد فالله قال بعد أن بين الحجة و الدلائل:فمن شاء فليؤمن و من شاء فليكفر.(أنا أمضيت عامين سوداوين كارثيين. كنت ضائعا تائها صريعا غريقا تتقاذفني الشبهات و الوساوس و الأفكار و الشكوك الإلحادية بعد دخولي دون قصد لموقع الملحدين و مداومتي بعد ذلك على مواقعهم لا أدري أين الحقيقة و هل يوجد خالق أم لا. و تملكتني آلام نفسية قاهرة و ضيق و كرب و تشتت و فكرت عدة مرات في الإنتحار و التخلص من هذا العذاب الفظيع.لكن قررت أن أحسم الأمر:يئما إلحاد يئما إيمان. فبدأت بالبحث الصادق و المصيري و بدأت أبحث عن وجود الله من عدمه و عن الفيزياء و نظريات نشأة الكون و التطور و قرأت عن الأديان و الرسل و بحثت في كثير و كثير من المواقع و الفيديوهات و المجلات و قرأت العديد من الكتب و وجدت بعد ذلك أجوبة شافية و مقنعة و منطقية لكل أسئلتي و شبهاتي و خرجت من حيرتي و قلقي و أدركت و تأكدت أنه يوجد من يسير و يتحكم في هذا الكون الفسيح و أرسل آلاف الرسل على مدار تاريخ البشرية ليدعو الناس للإسلام و ليسلموا لله و يعبدوه و يطيعوه).

العقل البلاستيكي
01-13-2016, 09:58 AM
مرحبا بك أخي سكيبتك

سأستنتج من تعليقك أنك تتكلم عن مصر، وما أشبه واقعك بواقعي! ... مع أن واقعي أشد بؤسا، والقطعان بأرضي يكفر أحدها الأخر ويقتل أحدها الآخر، حتى تحول المتدينون إلى مجموعة من القتلة واللصوص، لم يتركوا مجالا لمواطنيهم إلا أن يتخذوهم آلهة تقربهم إلى الإله الأكبر ... زلفى.

مع أني وبنظرة حيادية، أرى أن الأديان جائت، أو جيء بها، لتكون دساتير للبشرية، طريقة تحول الحيوان إلى انسان، تروض الانسان، نتظم العيش ... لكن ... ومع تقدم البشرية، لم يعد من داع لوجودها، فالانسان قد تم ترويضه بالفعل، ومع وجود القوانين والدساتير الحديثة، صار الدين مشكلة، فهو لم يستطع مواكبة التطور الحاصل.
أي باختصار ... الدين أصبح الآن مشكلة، بعد أن كان قبل مئات السنين، حلا لمشكلة.

شكرا لك على نقل جزء ٍ من تجربتك، وأتمنى فعلا أن أصل إلى مرحلة الاقتناع التام مثلك، ما ينقصني هو القرار، لذلك وصفت حالي بالضياع.
تحياتي

اشاركك نظرتك للآديان و كونها وجدت كدستور فلو لم يكن الإنسان يظن آنذاك انه هناك من هو فوقه و آقوى منه و يشاهده و سيحاكمه ؛ لعاث فساداً في الآرض ، فالآديان كانت ترويض للبشر ، كانت نظام ، وحالي كحالك حالياً تائه ، بل و عندما قرآت موضوعك إستغربت من وجود من هو في مثل حالي يعيش كآبة يومية و صفات الحزن تسيطر على وجهه ، لكن نختلف في الطريق الذي آوصلنا هنا فآنا جائت بي الرغبة في المعرفة ، مرحبا بك ، تحياتي :5: !