المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مارأيكم في زواج لا دينية من مسلم؟


اسيرة عالمي
10-27-2016, 05:44 PM
ماهي الصعوبات التي قد تواجههما مع العلم أنه مسلم قرآني ويعلم بلادينيتها؟

حكمت
10-27-2016, 05:59 PM
ماهي الصعوبات التي قد تواجههما مع العلم أنه مسلم قرآني ويعلم بلادينيتها؟

الصعوبات التي ستتم مواجهتها، تعتمد على عقلية المسلم، فإذا كان مسلم كيوت، اي غير متشدد ولا تهمه هذه الأمور مجرد أنه يهتم بعلاقته بربه فقط دون غيره، فلا أظن أن هناك مشاكا حقيقية تذكر.
اما عكس ذلك فالمشاكل حدث ولا حرج، سيقوم بالتدقيقي على جميع تصرفاتها، وحركاتها واي خطوة تخطيها، لن يشعرها بالثقة والامان (لانه ان كان مسلما تقليديا، سيظن أن الأخلاق غير موجودة الا عند المسلمين)
برأي سيوجد الكثير من المشاكل ولكن اهمها انعدام الثقة والأمان، فالحياة الزوجية بدون ثقة وأمان متبادل تستحيل جحيما.
حقيقة المسلم ال(كيوت) الذي تحدثت عنه اولا هو عملة نادرة الوجود لذا حسب رأيي، هذا زواج خاطئ مبدئيا، واحتمال ضعيف جدا أن يكون ناجحا
تحياتي

اسيرة عالمي
10-27-2016, 06:02 PM
اشكرك سيدي
هذا المسلم له اصدقاء ملحدون ويتقبل الآخرين ويرى ان الدين ليس منهاج حياة انما عقيدة فقط

حكمت
10-27-2016, 06:05 PM
اشكرك سيدي
هذا المسلم له اصدقاء ملحدون ويتقبل الآخرين ويرى ان الدين ليس منهاج حياة انما عقيدة فقط

"أختي" العزيزة

يجب ان يتم التحقق اكثر من هذا الشخص، لا يغرنك المظهر الخارجي، الأمور بعد الزواج تختلف عما قبله، فهل يا ترى ذاك الشاب يقبل بأن يزوج اخته لشخص لاديني او ملحد مثلا؟؟

شمس
10-27-2016, 06:08 PM
حياتي..

اذا كان هالرجل بحب هالبنت، فأكيد رح يحترمها وما يهتم بباقي الامور..

بس أحيانا ( مش ديما) في رجال متل البحر. ما بينعرفوا الا لازم نغوص فيهم. والبعض بيغدرنا للاسف.

يعني ممكن تسمعي كلام مستعد يتسلق جبال الألب كرمالك، وبالنهاية ..ما بتلائي شي. قصة العلاقة بين الشب والبنت معقدة شوي. باختصار حتى ما تمللي من كلامي. بيعتمد على حب هالشب للبنت. وما ببان هالاخلاص والاحترام والتفهم والتضحية..الا بعد مرور الزمن.

اسيرة عالمي
10-27-2016, 06:16 PM
حياتي..

اذا كان هالرجل بحب هالبنت، فأكيد رح يحترمها وما يهتم بباقي الامور..

بس أحيانا ( مش ديما) في رجال متل البحر. ما بينعرفوا الا لازم نغوص فيهم. والبعض بيغدرنا للاسف.

يعني ممكن تسمعي كلام مستعد يتسلق جبال الألب كرمالك، وبالنهاية ..ما بتلائي شي. قصة العلاقة بين الشب والبنت معقدة شوي. باختصار حتى ما تمللي من كلامي. بيعتمد على حب هالشب للبنت. وما ببان هالاخلاص والاحترام والتفهم والتضحية..الا بعد مرور الزمن.
كلامك صواب اشكر مرورك

فاطمي
10-28-2016, 11:16 AM
ماهي الصعوبات التي قد تواجههما مع العلم أنه مسلم قرآني ويعلم بلادينيتها؟

لكل زواج صعوبات تواجهه ،إن جائت من اسس الدي ترتكز عليه قوائم هذا الزواج فلابد ان يضهر الصدع في جوانب جدرانه ولاينفع معه اي ترميم، وإن وضعت اسسه من مواد يشترك فيها الزوجين ومقبولة بينهما فلاحاجة للخوف من اي شق يضهر في بنائه، لان ابسط ترميم يعيد الثقة فيه

فاطمي
10-28-2016, 12:37 PM
في رجال متل البحر. ما بينعرفوا الا لازم نغوص فيهم. والبعض بيغدرنا للاسف


عمق بحر الرجل اقرب للمرأة ، والغوص فيه موت لها ،انصحها ان شائت ان تمتلكه فتبقي بعيدة عنه فتمتلكه في عقر عمقه

الحق
10-28-2016, 10:56 PM
ماهي الصعوبات التي قد تواجههما مع العلم أنه مسلم قرآني ويعلم بلادينيتها؟
في الغالب :
يقينه بتفوّقه عليها وبأنّه قطعًا على حقّ يهدم العلاقة بسبب تدهور التّواصل والسّلوك المتعالي والعناد المبالغ فيه.
المسلم لا يؤمن بالحرّيّة الفرديّة.
المسلم يقيّد الملحدة ويفرض عليها أحكام ما يعتقد به وأيضًا عادات مجتمعه البالية وغير العادلة.
الملحدة تلاحظ حماقات المسلم الفكريّة وأفعاله التّقليديّة غير المنطقيّة أو على الأقلّ غير المبرّرة وذلك من شأنه أن ينقص من احترامها له مع مرور الوقت ربّما إلى حدّ الإحتقار أو النّفور.
المسلم يحتاج إلى مسلمة ربّما بدون أن يتخلّى على الملحدة "الحلوة" ويرى أنّ التّعدّد حقّ.
الملحدة تتعذّب حين ترى أولادها يتربّون على الخرافة، وذلك إجباريّ في نظر المسلم.
هذا الزّواج غير مستقرّ فاحتمال تطليقها وارد جدًّا لأنّ الزّواج باطل شرعًا وعلاقتهما حرام :
{وََلا تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ}
{وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ}
{وَلَا تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ}
إذن يكفي أن يلحق المسلمَ الكيوت مسٌّ من الصّحوة الإسلاميّة حتّى يطردها من حياته شرّ طردة.
المسلم لا يمكن أن يحترم الكفر بالله والملحدة يمكن أن تحترم الإسلام إذا لم يضرّها.

الخلاصة : زواج فاشل.

وكما قلت سابقًا، هذا في الغالب، والأضرار تتفاوت من حالة إلى أخرى ولا ننسى أنّ معظم المشاكل يمكن ألّا تظهر إلّا بعد سنوات من العيش تحت سقف واحد.

تحيّاتي عزيزتي الأسيرة.
تحرّري فلا حياة بلا حرّيّة :17:

اسيرة عالمي
10-28-2016, 11:00 PM
في الغالب :
يقينه بتفوّقه عليها وبأنّه قطعًا على حقّ يهدم العلاقة بسبب تدهور التّواصل والسّلوك المتعالي والعناد المبالغ فيه.
المسلم لا يؤمن بالحرّيّة الفرديّة.
المسلم يقيّد الملحدة ويفرض عليها أحكام ما يعتقد به وأيضًا عادات مجتمعه البالية وغير العادلة.
الملحدة تلاحظ حماقات المسلم الفكريّة وأفعاله التّقليديّة غير المنطقيّة أو على الأقلّ غير المبرّرة وذلك من شأنه أن ينقص من احترامها له مع مرور الوقت ربّما إلى حدّ الإحتقار أو النّفور.
المسلم يحتاج إلى مسلمة ربّما بدون أن يتخلّى على الملحدة "الحلوة" ويرى أنّ التّعدّد حقّ.
الملحدة تتعذّب حين ترى أولادها يتربّون على الخرافة، وذلك إجباريّ في نظر المسلم.
هذا الزّواج غير مستقرّ فاحتمال تطليقها وارد جدًّا لأنّ الزّواج باطل شرعًا وعلاقتهما حرام :
{وََلا تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ}
{وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ}
{وَلَا تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ}
إذن يكفي أن يلحق المسلمَ الكيوت مسٌّ من الصّحوة الإسلاميّة حتّى يطردها من حياته شرّ طردة.
المسلم لا يمكن أن يحترم الكفر بالله والملحدة يمكن أن تحترم الإسلام إذا لم يضرّها.

الخلاصة : زواج فاشل.

وكما قلت سابقًا، هذا في الغالب، والأضرار تتفاوت من حالة إلى أخرى ولا ننسى أنّ معظم المشاكل يمكن ألّا تظهر إلّا بعد سنوات من العيش تحت سقف واحد.

تحيّاتي عزيزتي الأسيرة.
تحرّري فلا حياة بلا حرّيّة :17:
اشكر مرورك والحرية ليست بيدي ولاسبيل اليها

الحق
10-28-2016, 11:05 PM
اشكر مرورك والحرية ليست بيدي ولاسبيل اليها
خفّفي من القيود إذن ولا ترمي بأيديك إلى التّهلكة.
التّسرّع يمكن أن يحطّم المرأة.

حكمت
10-29-2016, 12:24 AM
في الغالب :
يقينه بتفوّقه عليها وبأنّه قطعًا على حقّ يهدم العلاقة بسبب تدهور التّواصل والسّلوك المتعالي والعناد المبالغ فيه.
المسلم لا يؤمن بالحرّيّة الفرديّة.
المسلم يقيّد الملحدة ويفرض عليها أحكام ما يعتقد به وأيضًا عادات مجتمعه البالية وغير العادلة.
الملحدة تلاحظ حماقات المسلم الفكريّة وأفعاله التّقليديّة غير المنطقيّة أو على الأقلّ غير المبرّرة وذلك من شأنه أن ينقص من احترامها له مع مرور الوقت ربّما إلى حدّ الإحتقار أو النّفور.
المسلم يحتاج إلى مسلمة ربّما بدون أن يتخلّى على الملحدة "الحلوة" ويرى أنّ التّعدّد حقّ.
الملحدة تتعذّب حين ترى أولادها يتربّون على الخرافة، وذلك إجباريّ في نظر المسلم.
هذا الزّواج غير مستقرّ فاحتمال تطليقها وارد جدًّا لأنّ الزّواج باطل شرعًا وعلاقتهما حرام :
{وََلا تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ}
{وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ}
{وَلَا تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ}
إذن يكفي أن يلحق المسلمَ الكيوت مسٌّ من الصّحوة الإسلاميّة حتّى يطردها من حياته شرّ طردة.
المسلم لا يمكن أن يحترم الكفر بالله والملحدة يمكن أن تحترم الإسلام إذا لم يضرّها.

الخلاصة : زواج فاشل.

وكما قلت سابقًا، هذا في الغالب، والأضرار تتفاوت من حالة إلى أخرى ولا ننسى أنّ معظم المشاكل يمكن ألّا تظهر إلّا بعد سنوات من العيش تحت سقف واحد.

تحيّاتي عزيزتي الأسيرة.
تحرّري فلا حياة بلا حرّيّة :17:

معك حق أخي الحق(لك من اسمك نصيب)
فالمسلم الذي لا زال يبحر في المحيط الاسلامي، بغض النظر عن العمق الذي يبحر فيه، لا يؤمن جانبه من هذه الناحية، تمسكه بالاسلام قد يحدث مفاجئات تنسف كل شيء هذه العلاقة اشبه بقنبلة موقوتة، لا أحد يعلم متى ستنفجر

الحق
10-29-2016, 03:23 AM
معك حق أخي الحق(لك من اسمك نصيب)
فالمسلم الذي لا زال يبحر في المحيط الاسلامي، بغض النظر عن العمق الذي يبحر فيه، لا يؤمن جانبه من هذه الناحية، تمسكه بالاسلام قد يحدث مفاجئات تنسف كل شيء هذه العلاقة اشبه بقنبلة موقوتة، لا أحد يعلم متى ستنفجر
مشكور أخي التّائه :17: خلاصة بليغة

تنهينان
10-29-2016, 12:06 PM
الزواج في الاسلام لا يعني ارتباط الرجل بامراءة فقط بل هي تتزوج كل عائلته اذا كان هو راضي بعض الشئ العائلة ستتدخل و تنسف كل ذلك لان الكافر حرام الاكل معه و الشرب الحب شئ جميل لكن هناك فرقات تنسف القرار صعب لكن اذا كان الحب كبير جد يمكن ان تنافق الملحدة نفسها و تتدعي الاسلام من اجل ان تبقى جنب من تحب

تهارقا
10-29-2016, 12:40 PM
لا تجعلي الإخوة هنا يغيروا رائيك
انا اري انه زواج ممكن بل يمكن ان ينجح جدا وستمر به مثل كل انواع الزواج مشاكل زوجية عادي وطبيعي ستختلفان وتغضبان وتذهبين الي بيت ابيك وسيأتي بعد فترة ليعتذر وستعودون معاً مثل كل زوجين

لكن كل هذا يعتمد علي مدي تفهمه لدوافع لادينيتك
الاحترام المتبادل إنتي تحترمي دينه وهو يحترم لا دينيتك وستعيشون بسعادة

لكن الامر الذي أحذرك منه تماماً هو ان تختلفا في الأبناء هو لن يرضي ان تلقينهم اي نوع من الا دينية. لذلك انسي هذا الامر غير ذلك كله تمام


انا أقول ذلك لأَنِّي شخصيا لم أكن لأمانع في الزواج من مسيحية او يهودية او لا دينية حينما كنت مسلماً الرجال يختلفون عن النساء

اغلب الرجال لا يمانعون في الزواج من غير دينهم
لكن العكس صحيح اغلب المسلمات لن يجدن الامر سهل ان يتزوجن من لا دينين او ملحدين

حكمت
10-29-2016, 12:45 PM
لا تجعلي الإخوة هنا يغيروا رائيك
انا اري انه زواج ممكن بل يمكن ان ينجح جدا وستمر به مثل كل انواع الزواج مشاكل زوجية عادي وطبيعي ستختلفان وتغضبان وتذهبين الي بيت ابيك وسيأتي بعد فترة ليعتذر وستعودون معاً مثل كل زوجين

لكن كل هذا يعتمد علي مدي تفهمه لدوافع لادينيتك
الاحترام المتبادل إنتي تحترمي دينه وهو يحترم لا دينيتك وستعيشون بسعادة

لكن الامر الذي أحذرك منه تماماً هو ان تختلفا في الأبناء هو لن يرضي ان تلقينهم اي نوع من الا دينية. لذلك انسي هذا الامر غير ذلك كله تمام


انا أقول ذلك لأَنِّي شخصيا لم أكن لأمانع في الزواج من مسيحية او يهودية او لا دينية حينما كنت مسلماً الرجال يختلفون عن النساء

اغلب الرجال لا يمانعون في الزواج من غير دينهم
لكن العكس صحيح اغلب المسلمات لن يجدن الامر سهل ان يتزوجن من لا دينين او ملحدين

يعجبني التفاؤل الذي لديك أخي تهارقا، لكنه أكبر من مقاس واقعنا، النظر للأمور بإيجابية لا يغير الواقع.
لا أظن أن أحدا ينكر أن هذا الزواج قنبلة موقوتة، لو أنها يهودية أو نصرانية، لكان الوضع مختلفا صدقني، أما كونها لادينية، سيخلق لها مشاكل غير متوقعة، لن اذكرها هنا ولكنه خكر اكثر من كونه مطمئن

تهارقا
10-29-2016, 01:49 PM
يعجبني التفاؤل الذي لديك أخي تهارقا، لكنه أكبر من مقاس واقعنا، النظر للأمور بإيجابية لا يغير الواقع.
لا أظن أن أحدا ينكر أن هذا الزواج قنبلة موقوتة، لو أنها يهودية أو نصرانية، لكان الوضع مختلفا صدقني، أما كونها لادينية، سيخلق لها مشاكل غير متوقعة، لن اذكرها هنا ولكنه خكر اكثر من كونه مطمئن

:7:
يعجبني تشائمك عزيزي تائه:15: (ماذا ينقص هذا الزواج ليكون مثل اي زواج اخر)؟؟

حكمت
10-29-2016, 01:58 PM
:7:
يعجبني تشائمك عزيزي تائه:15: (ماذا ينقص هذا الزواج ليكون مثل اي زواج اخر)؟؟

ههههههههههه انا لست متشائما اخي تهارقا، بل أنا رجل منطق لا أقدم على موضوع إن لم تكن نسبة نجاحه على الأقل ٨٥٪

مشكلة المسلم اجمالا، مع من ينكر الاسلام، هي مشكلة لا يمكن أن تأمن جانبها، بأي لحظة ممكن أن تأتيه افكار الصحوة الاسلامية فتصبح حياتها جحيما
نعم هذا الزواج ممكن، ولكن ان وضعت في بالها انها يمكن ان تتنازل عن معظم حقوقها في يوم من الأيام......
صحيح اننا لا نعرف طبيعة الرجل الذي تتحدث عنه الأخت، ولكن دعنا نكون منطقيين يا أخي، الافكار الاسلامية تتغلغل بالشخص وبعقله، والوضع قبل الزواج، يختلف بعد الزواج، في البداية يكون الحب والمشاعر الطيبة، أي أن الشخص يكون شبه مسحور لا يلتفت الى العيوب في الآخر وربما يتغاضى عنها، لكن بعد الزواج يصبح الوضع مختلفا، تتغلب كفة العقل والواقع على كفة الحب، وهنا يبدأ ظهور المشاكل....

مجرد بشر
10-30-2016, 12:20 AM
لا أعتقد أنه بالإمكان الإجابة هكذا جزافا
كل زواج يحمل احتماية النجاح واحتمالية الفشل
الأشخاص ليسوا معادلة رياضية ولا يمكن التعميم عليهم
قد ينجح مع البعض وقد لا ينجح مع آخرين، فهذا يعتمد على شخصيتك وشخصية الشريك ومدى نقبلكما لاختلافاتكما، مدى التوافق بينكما واستعداد كل واحد للتضحية في سبيل الآخر، مدى الضغوطات المطبقة من طرف العائلة والمجتمع، مشكلة الأبناء وديانتهم، وتلك اللحظة بعد عشرين سنة عندما قد يدرك أنه بدأ يكبر ويقرر فجأة العيش بأوامر "الله"
بالمختصر المفيد، لا يمكن أن نعرف فعلا، ولو كان بالإمكان توقع نجاح أو فشل زواج ما لما تزوج نصف سكان الأرض.
مرة أخرى هذا أمر يجب مناقشته مع الرجل والخروج بنقاط مشتركة عما يجب توقعه بدل عرضه على غرباء في الأنترنت لا يعرفون عنكما أي شيء.
أتمنى لك السعادة
بالتوفيق

الحق
10-30-2016, 02:11 AM
ههههههههههه انا لست متشائما اخي تهارقا، بل أنا رجل منطق لا أقدم على موضوع إن لم تكن نسبة نجاحه على الأقل ٨٥٪

مشكلة المسلم اجمالا، مع من ينكر الاسلام، هي مشكلة لا يمكن أن تأمن جانبها، بأي لحظة ممكن أن تأتيه افكار الصحوة الاسلامية فتصبح حياتها جحيما
نعم هذا الزواج ممكن، ولكن ان وضعت في بالها انها يمكن ان تتنازل عن معظم حقوقها في يوم من الأيام......
صحيح اننا لا نعرف طبيعة الرجل الذي تتحدث عنه الأخت، ولكن دعنا نكون منطقيين يا أخي، الافكار الاسلامية تتغلغل بالشخص وبعقله، والوضع قبل الزواج، يختلف بعد الزواج، في البداية يكون الحب والمشاعر الطيبة، أي أن الشخص يكون شبه مسحور لا يلتفت الى العيوب في الآخر وربما يتغاضى عنها، لكن بعد الزواج يصبح الوضع مختلفا، تتغلب كفة العقل والواقع على كفة الحب، وهنا يبدأ ظهور المشاكل....
هذه المداخلة تستحقّ إعجاب أختنا الأسيرة :angel4:
:15409:

اسيرة عالمي
10-30-2016, 10:00 AM
لا تجعلي الإخوة هنا يغيروا رائيك
انا اري انه زواج ممكن بل يمكن ان ينجح جدا وستمر به مثل كل انواع الزواج مشاكل زوجية عادي وطبيعي ستختلفان وتغضبان وتذهبين الي بيت ابيك وسيأتي بعد فترة ليعتذر وستعودون معاً مثل كل زوجين

لكن كل هذا يعتمد علي مدي تفهمه لدوافع لادينيتك
الاحترام المتبادل إنتي تحترمي دينه وهو يحترم لا دينيتك وستعيشون بسعادة

لكن الامر الذي أحذرك منه تماماً هو ان تختلفا في الأبناء هو لن يرضي ان تلقينهم اي نوع من الا دينية. لذلك انسي هذا الامر غير ذلك كله تمام


انا أقول ذلك لأَنِّي شخصيا لم أكن لأمانع في الزواج من مسيحية او يهودية او لا دينية حينما كنت مسلماً الرجال يختلفون عن النساء

اغلب الرجال لا يمانعون في الزواج من غير دينهم
لكن العكس صحيح اغلب المسلمات لن يجدن الامر سهل ان يتزوجن من لا دينين او ملحدين
اشكر لك مداخلتك اما بخصوص الابناء فاتفقنا ان لانعلمهم اي شيء سوى الأخلاق وأن نتيح لهم الاطلاع على شتى الأفكار والايديولوجيات وهم يختارون مايناسبهم

اسيرة عالمي
10-30-2016, 10:03 AM
الزواج في الاسلام لا يعني ارتباط الرجل بامراءة فقط بل هي تتزوج كل عائلته اذا كان هو راضي بعض الشئ العائلة ستتدخل و تنسف كل ذلك لان الكافر حرام الاكل معه و الشرب الحب شئ جميل لكن هناك فرقات تنسف القرار صعب لكن اذا كان الحب كبير جد يمكن ان تنافق الملحدة نفسها و تتدعي الاسلام من اجل ان تبقى جنب من تحب
شكرا لك على رأيك
هو في العقيدة التي يتبناها مفهوم اخر للولاء والبراء غير المفهوم الاسلامي ام عن ادعاء الاسلام فلامفر منه في وضعي حتى لو تزوجت ملحدا وتدخل العائلة سيحدث حتى لو تزوجت ملحد يظهر الاسلام لأنه غير متاح لي أن اتزوج مجاهر

الحق
10-30-2016, 06:35 PM
شكرا لك على رأيك
هو في العقيدة التي يتبناها مفهوم اخر للولاء والبراء غير المفهوم الاسلامي ام عن ادعاء الاسلام فلامفر منه في وضعي حتى لو تزوجت ملحدا وتدخل العائلة سيحدث حتى لو تزوجت ملحد يظهر الاسلام لأنه غير متاح لي أن اتزوج مجاهر
ما رأيه في الزّواج المحرّم هذا؟ ماذا إن كان جاهلًا بالآيات المحرِّمة وتفطّن في يوم ما؟
وكيف تتصوّرين نتيجة شعوره بالذّنب في كلّ مرّة تمارسان فيها الحرام على فراش الزّوجيّة؟ مرّة ومرّتين وألف... ما نتيجة تراكم ذلك؟

حسب رأيي يجب أن تَعرضي عليه جميع الأدلّة على تحريم هذا الزّواج وتتأكّدي من وعيه بها وإصراره على عصيان الله ويقينه واعترافه بأنّ هذا الزّواج باطل شرعًا، وحينها فقط يمكن أن نتابع النّقاش.

تهارقا
10-30-2016, 07:00 PM
ما رأيه في الزّواج المحرّم هذا؟ ماذا إن كان جاهلًا بالآيات المحرِّمة وتفطّن في يوم ما؟
وكيف تتصوّرين نتيجة شعوره بالذّنب في كلّ مرّة تمارسان فيها الحرام على فراش الزّوجيّة؟ مرّة ومرّتين وألف... ما نتيجة تراكم ذلك؟

حسب رأيي يجب أن تَعرضي عليه جميع الأدلّة على تحريم هذا الزّواج وتتأكّدي من وعيه بها وإصراره على عصيان الله ويقينه واعترافه بأنّ هذا الزّواج باطل شرعًا، وحينها فقط يمكن أن نتابع النّقاش.

لحظة عزيزي الحق الزواج بالنسبة للرجل غير عن المرأة يجوز للرجل ان يتزوج المشركة والكافرة ولا يجوز للمرأة
لذلك الجواز غير باطل شرعاً

حكمت
10-30-2016, 07:09 PM
لحظة عزيزي الحق الزواج بالنسبة للرجل غير عن المرأة يجوز للرجل ان يتزوج المشركة والكافرة ولا يجوز للمرأة
لذلك الجواز غير باطل شرعاً

ﻭَﻟَﺎ ﺗَﻨﻜِﺤُﻮﺍ ﺍﻟْﻤُﺸْﺮِﻛَﺎﺕِ ﺣَﺘَّﻰٰ ﻳُﺆْﻣِﻦَّ ۚ ﻭَﻟَﺄَﻣَﺔٌ ﻣُّﺆْﻣِﻨَﺔٌ ﺧَﻴْﺮٌ ﻣِّﻦ ﻣُّﺸْﺮِﻛَﺔٍ ﻭَﻟَﻮْ ﺃَﻋْﺠَﺒَﺘْﻜُﻢْ ۗ ﻭَﻟَﺎ ﺗُﻨﻜِﺤُﻮﺍ ﺍﻟْﻤُﺸْﺮِﻛِﻴﻦَ ﺣَﺘَّﻰٰ ﻳُﺆْﻣِﻨُﻮﺍ...........

الحق
10-30-2016, 08:05 PM
لحظة عزيزي الحق الزواج بالنسبة للرجل غير عن المرأة يجوز للرجل ان يتزوج المشركة والكافرة ولا يجوز للمرأة
لذلك الجواز غير باطل شرعاً
أهلا عزيزي تهارقا
انظر هنا (http://www.il7ad.org/vb/showpost.php?p=83987&postcount=9)

اسيرة عالمي
10-30-2016, 10:11 PM
لحظة عزيزي الحق الزواج بالنسبة للرجل غير عن المرأة يجوز للرجل ان يتزوج المشركة والكافرة ولا يجوز للمرأة
لذلك الجواز غير باطل شرعاً للرجل ان يتزوج الكتابية فقط

تهارقا
10-31-2016, 01:57 PM
أهلا عزيزي تهارقا
انظر هنا (http://www.il7ad.org/vb/showpost.php?p=83987&postcount=9)

وَلَا تَنكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّىٰ يُؤْمِنَّ ۚ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ ۗ وَلَا تُنكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّىٰ يُؤْمِنُوا...........

للرجل ان يتزوج الكتابية فقط

طيب وصلت الفكرة مع ان الملحدة ليست مشركة بالمعني الديني للكلمة

binbahis
10-31-2016, 03:07 PM
لا تجعلي الإخوة هنا يغيروا رائيك
انا اري انه زواج ممكن بل يمكن ان ينجح جدا وستمر به مثل كل انواع الزواج مشاكل زوجية عادي وطبيعي ستختلفان وتغضبان وتذهبين الي بيت ابيك وسيأتي بعد فترة ليعتذر وستعودون معاً مثل كل زوجين

لكن كل هذا يعتمد علي مدي تفهمه لدوافع لادينيتك
الاحترام المتبادل إنتي تحترمي دينه وهو يحترم لا دينيتك وستعيشون بسعادة

لكن الامر الذي أحذرك منه تماماً هو ان تختلفا في الأبناء هو لن يرضي ان تلقينهم اي نوع من الا دينية. لذلك انسي هذا الامر غير ذلك كله تمام


انا أقول ذلك لأَنِّي شخصيا لم أكن لأمانع في الزواج من مسيحية او يهودية او لا دينية حينما كنت مسلماً الرجال يختلفون عن النساء

اغلب الرجال لا يمانعون في الزواج من غير دينهم
لكن العكس صحيح اغلب المسلمات لن يجدن الامر سهل ان يتزوجن من لا دينين او ملحدين

بعث إلي أحد أصدقائي ذات مرة بكاريكاتير لطيف، ثلاثة رجال دين يتقاتلون ويشد بعضهم لحى بعض: مسلم ومسيحي ويهودي وكل منهم يسب حماقات الآخر. مر بهم رجل ملحد فقال كل هذا التقاتل من أجل كائن وهمي غير موجود؟ عندها كف الثلاثة عن القتال وصاحوا بصوت واحد: هذا ملحد كافر لا يؤمن بالله، حاربوه!

المهم يا صديقي أن أهل الأديان الإبراهيمية الثلاثة يشعرون بأن شيئا يجمعهم وهو يشعرهم بتفوقهم، أليسوا هم وحدهم دون الناس أهل الأديان "السماوية"؟

أنا يا تهراقا أجيبك عن خبرة شخصية. صدقني أن أهم عماد للعلاقة الزوجية هو الاحترام المتبادل. إنه ليس الحب الأفلاطوني أو القيسي أو حب شهر العسل فذلك خيال عابر كتب علينا نحن البشر ألا يدوم لنا طويلا. العماد الحقيقي للعلاقة الزوجية الناجحة السعيدة هو الاحترام والتقدير المتبادل. وأنى للاحترام المتبادل بين زوجين أحدهما إبراهيمي والثاني ملحد؟ هذه هي مشكلة هذا الزواج يا عزيزي: فالمؤمن بدين إبراهيمي سينظر دوما بتعال وفوقية إلى شريكه الملحد، وأمامك خياران لا تعرف أيهما أشنع من الآخر: إما الشيطنة إن اعتقد شركيكك فيك "المكابرة" وإما الشفقة والوصاية إن اعتقد فيك "الضلال" (وكلاهما كبر وفوقية). أنا لا أقول إن سيناريو القبول (حيث يحترم الإبراهيمي شريكه الملحد ويعامله وينظر إليه كند حقا) مستحيل تماما، ولكنه مخالف تماما للحالة الافراضية المتوقعة. لذلك أنا مع تائه وبقية زملائنا في حذرهم من الإقدام على هذه العلاقة. وإن هي إلا قنبلة موقوتة.

توجد حالة واحدة أعرفها قد تطمئنني أن هذا الشخص رغم كونه مسلما إلا أنه قد يقبل الملحد بندية تامة، وهي حالة من تعمقوا في الفكر والعلوم حتى وصلوا إلى قناعة واضحة بأن الأديان موقف عاطفي شخصاني وليس من "الحقائق" التي يتفق عليها البشر. هؤلاء المسلمون موجودون ولكن نسبتهم ضئيلة جدا، ضئيلة حتى بين المسلمين "الكيوت" اللطفاء مع الآخرين.

ولكن عندي خبر جيد لك. فالتفرقة بين هذين النوعين (الكيوت "القنبلة الموقوتة"، والمسلم المتسامح الحقيقي الذي يقبل الآخر بلا تكبر) سهلة لأن لها في أغلب الأحيان علامة واضحة جدا.

إذا رأيت المسلم الكيوت ينظر إلى الملحدين "كمشروع ناس مؤمنين"، ناس ضالين الآن ولكن يتمنى ويطمع ويتفاءل "بهدايتهم" فيما بعد، هذا احذره واعلم أنه لم يتخلص من بذور التعالي التي رباه عليها الإسلام. أما إن كان لا يطمع في "هداية" الملحدين من الأساس وينظر إليهم على أنهم بشر عاديون تماما لا يقلون صلاحا وذكاء و "اهتداء" عن غيرهم من المسلمين والإبراهيميين فهذه علامة مطمئنة جدا ويمكنني أن أتفاءل بزواج شخص بهذه المواصفات من شريك مؤمن.

المفكر الأردني نارت قاخون (وهو ينشر أفكاره في مجلات إلكترونية) مثال صارخ جدا على مسلم من الفئة الثانية، على شخص مسلم يقدس حرية الرأي والتعبير ويدعو إلى التعددية والمساواة الحقيقية على أسس إنسانية بحتة ويعتبر الدين قضية شخصية تماما ولا تخضع للمنطق الإنساني المشترك أصلا.

yosif
10-31-2016, 10:10 PM
نصيحتى لا تتزوجى من مسلم وتزوجى من لادينى
لان الانسان يتزوج لانه يريد السكينه
لا ان يتشاجر باستمرار بسبب نفس الموضوع
ليس المشكله فى اختلاف العقيده بل فى التشاجر باستمرار
ان استطعت المحافظه على السكينه فلن توجد اى مشكله لاى سبب
وحينها سيواجه الانسان افكاره ومجتمعه ليحافظ هو على هذا البيت
وهذه هى نهاية القصيده

تهارقا
11-02-2016, 11:18 AM
بعث إلي أحد أصدقائي ذات مرة بكاريكاتير لطيف، ثلاثة رجال دين يتقاتلون ويشد بعضهم لحى بعض: مسلم ومسيحي ويهودي وكل منهم يسب حماقات الآخر. مر بهم رجل ملحد فقال كل هذا التقاتل من أجل كائن وهمي غير موجود؟ عندها كف الثلاثة عن القتال وصاحوا بصوت واحد: هذا ملحد كافر لا يؤمن بالله، حاربوه!

المهم يا صديقي أن أهل الأديان الإبراهيمية الثلاثة يشعرون بأن شيئا يجمعهم وهو يشعرهم بتفوقهم، أليسوا هم وحدهم دون الناس أهل الأديان "السماوية"؟

أنا يا تهراقا أجيبك عن خبرة شخصية. صدقني أن أهم عماد للعلاقة الزوجية هو الاحترام المتبادل. إنه ليس الحب الأفلاطوني أو القيسي أو حب شهر العسل فذلك خيال عابر كتب علينا نحن البشر ألا يدوم لنا طويلا. العماد الحقيقي للعلاقة الزوجية الناجحة السعيدة هو الاحترام والتقدير المتبادل. وأنى للاحترام المتبادل بين زوجين أحدهما إبراهيمي والثاني ملحد؟ هذه هي مشكلة هذا الزواج يا عزيزي: فالمؤمن بدين إبراهيمي سينظر دوما بتعال وفوقية إلى شريكه الملحد، وأمامك خياران لا تعرف أيهما أشنع من الآخر: إما الشيطنة إن اعتقد شركيكك فيك "المكابرة" وإما الشفقة والوصاية إن اعتقد فيك "الضلال" (وكلاهما كبر وفوقية). أنا لا أقول إن سيناريو القبول (حيث يحترم الإبراهيمي شريكه الملحد ويعامله وينظر إليه كند حقا) مستحيل تماما، ولكنه مخالف تماما للحالة الافراضية المتوقعة. لذلك أنا مع تائه وبقية زملائنا في حذرهم من الإقدام على هذه العلاقة. وإن هي إلا قنبلة موقوتة.

توجد حالة واحدة أعرفها قد تطمئنني أن هذا الشخص رغم كونه مسلما إلا أنه قد يقبل الملحد بندية تامة، وهي حالة من تعمقوا في الفكر والعلوم حتى وصلوا إلى قناعة واضحة بأن الأديان موقف عاطفي شخصاني وليس من "الحقائق" التي يتفق عليها البشر. هؤلاء المسلمون موجودون ولكن نسبتهم ضئيلة جدا، ضئيلة حتى بين المسلمين "الكيوت" اللطفاء مع الآخرين.

ولكن عندي خبر جيد لك. فالتفرقة بين هذين النوعين (الكيوت "القنبلة الموقوتة"، والمسلم المتسامح الحقيقي الذي يقبل الآخر بلا تكبر) سهلة لأن لها في أغلب الأحيان علامة واضحة جدا.

إذا رأيت المسلم الكيوت ينظر إلى الملحدين "كمشروع ناس مؤمنين"، ناس ضالين الآن ولكن يتمنى ويطمع ويتفاءل "بهدايتهم" فيما بعد، هذا احذره واعلم أنه لم يتخلص من بذور التعالي التي رباه عليها الإسلام. أما إن كان لا يطمع في "هداية" الملحدين من الأساس وينظر إليهم على أنهم بشر عاديون تماما لا يقلون صلاحا وذكاء و "اهتداء" عن غيرهم من المسلمين والإبراهيميين فهذه علامة مطمئنة جدا ويمكنني أن أتفاءل بزواج شخص بهذه المواصفات من شريك مؤمن.

المفكر الأردني نارت قاخون (وهو ينشر أفكاره في مجلات إلكترونية) مثال صارخ جدا على مسلم من الفئة الثانية، على شخص مسلم يقدس حرية الرأي والتعبير ويدعو إلى التعددية والمساواة الحقيقية على أسس إنسانية بحتة ويعتبر الدين قضية شخصية تماما ولا تخضع للمنطق الإنساني المشترك أصلا.


اعتقد ان نسبة من الأعزاء هنا لهم تجارب في هذا المجال، شيئ مؤسف ان لا يتمكن احدهم من الزواج ممن يحب لأسباب دينية (وإن كنت لا أومن بالزواج )
لكن اشعر بأنه ضرورة في بعض الأحيان اكثر منه حاجة


للأسف عزيزي binbahis الدين في بلادنا ليس امر شخصي او قناعة فردية هذه عقيدة يجب ان يؤمن بها الجميع وان لا يخالفها احد .

فيصل
12-30-2016, 09:02 AM
ماهي الصعوبات التي قد تواجههما مع العلم أنه مسلم قرآني ويعلم بلادينيتها؟

عادي طالما توجد بينكما الحرية وتبادل الثقافة

الحق
12-31-2016, 01:53 AM
عادي طالما توجد بينكما الحرية وتبادل الثقافة
{وََلا تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ}
{وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ}
{وَلَا تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ}
الرّجل مسلم قرآنيّ وهذا الزّواج باطل بشهادة الله والآراء الشّخصيّة الكافرة هنا لا تلزم إلّا صاحبها وهي غير مسؤولة لأنّها تهدّد حياة المرأة بالتّحطيم الكامل يوم يطبّق المسلم كلام الله الّذي لا غبار عليه.

ابو مينا
12-31-2016, 06:43 AM
{وََلا تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلَأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ}
{وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ}
{وَلَا تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ}
الرّجل مسلم قرآنيّ وهذا الزّواج باطل بشهادة الله والآراء الشّخصيّة الكافرة هنا لا تلزم إلّا صاحبها وهي غير مسؤولة لأنّها تهدّد حياة المرأة بالتّحطيم الكامل يوم يطبّق المسلم كلام الله الّذي لا غبار عليه.

شحة المعطيات التي تبرعت بها الزميلة الفاضلة تترك المجال واسعاً امام خيالنا و الاحتمالات القائمة.
ان كان الرجل قرآنياً ، و يعشق هذه السيدة حصراً ، فهو مؤمن ان لا دينيتها طور شبابي طارئ سيزول بوجوده و تأثيره عليها بعد الزواج. فالرجل هنا يحلم بالظفر بهذه الآنسة الفاضلة ، و الظفر الاكبر بهدايتها مراهناً بالله، و القرآن و ايمانه و حبهما المحتمل و تحصيل الحاصل من الاطفال و ارضاء الخواطر.
وإن كان قرآنياً حتى النخاع فهو يدرك ان المرأة هي من ينشأ في الحلية و في الخصام غير مبين، حسب التقييم القرآني للمرأة، ولذا فهي خصم عقلي سهل سيقضي على فكره السلبي في شهر العسل كما يأمل.