شبكة الإلحاد العربيُ

شبكة الإلحاد العربيُ (https://www.il7ad.org/vb/index.php)
-   العقيدة الاسلامية ☪ (https://www.il7ad.org/vb/forumdisplay.php?f=11)
-   -   تأريخية رمضان .. الأستاذ محمد المسيح (https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=16307)

النبي عقلي 05-07-2019 12:27 PM

تأريخية رمضان .. الأستاذ محمد المسيح
 
عزيزتي المسلمة عزيزي المسلم أهنئكم بحلول شهر رمضان الكريم أدخله الله عليكم بالصحة والعافية، تذكر عزيزي عزيزتي في هذه الأيام المباركة فقد مرت فترة الصيام أحبائنا المسيحين واليهود ولم تشعر بمرور هذه الأيام رغم وجودهم معك في نفس البلد وربما في نفس الحارة أو العمارة! وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على التحضر والرقي، وأن مسألة الصيام مسألة شخصية تتعلق بالمؤمن وربه وليس بينه وبين من حواليه، لهذا رغم صيامهم الانقطاعي إلا أنهم لا يثيرون انتباه الناس أنهم صائمون؛ فيعملون بموجب الآيتين في إنجيل متى ٦: ١٧- ١٨
"وَأَمَّا أَنْتَ فَمَتَى صُمْتَ فَادْهُنْ رَأْسَكَ وَاغْسِلْ وَجْهَكَ، لِكَيْ لاَ تَظْهَرَ لِلنَّاسِ صَائِمًا، بَلْ لأَبِيكَ الَّذِي فِي الْخَفَاءِ. فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً."

النص القرآني يقول: في سورة البقرة: ١٨٣ "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" أي اليهود والمسيحيين، وهذا الصيام هو فقط أياماً معدودات:" أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ" فاليهود يصومون فعلاً أيامًا معدودات خلال السنة، وهو صيام انقطاعي لا أكل ولا شرب ولا جماع، يُقام بنوع من الزهد والتقشف يُعفى منه المريض، والنساء الحوامل، والمرضعات، والأطفال.
يبدأ الصيام من غروب الشمس إلى الغروب الموالي؛ أي أكثر من 24 ساعة.
أيام صيام هي
:• صوم جداليا Gedaliah باللغة العبرية צום גדליה يكون في اليوم 3 تشرين.
• صوم يوم الغفران Yom Kippour יוֹם כִּפּוּר أو יוֹם הַכִּפּוּרִים في 10 تشرين.
• صوم يوم 10 تيفيت Tevet טֵבֵת.
• صوم 17 تموز שבעה עשר בתמוז.
• صوم 9 آب ذكرى خراب الهيكل תשעה באב‎ أو ט׳ באב.
والمسيحيون يصومون أربعين يوماً صيامًا نباتيًا أي بدون مشتقات حيوانية كاللحم والبيض والحليب وغيرها، والأسبوع الأخير هو أسبوع الآلام يصومونه صوماً انقطاعياً وفي الإفطار يكون نباتيًا أيضاً، فهل سمعت عن أحدهم يشتم ويسب لأنه صائم؟
في بداية التشريع الإسلامي، فالصيام كان يطابق الصيام اليهودي أي يوم وليلة بأكملها: ".. فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ..." والمشاهدة تكون بالعين المجردة والمقصود رؤية الهلال أو ليلة بداية الشهور، ولازالت عبارة "رؤية الشهر" تستعمل للتعبير عن رؤية الهلال إلى يومنا هذا، وباللغة الآرامية ܫܗܪܐ سهرا بمعنى "السهر على صلاة ليلاً" مما يوافق كلمة "ليلة" ولا فرق بين ليلة وسهر أو شهر كما يُعتقد، وكذلك تقول الآية "أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ... وتحديد الوقت يكون بالخيط الأبيض والداكن، لهذا تجد على كتف اليهودي أثناء الصلاة ما يسمى بالطاليت טַלִּית ويكون بمواصفات معينة كما جاء في سفر العدد 15: 38- 39"كَلِّمْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَقُلْ لَهُمْ: أَنْ يَصْنَعُوا لَهُمْ أَهْدَابًا فِي أَذْيَالِ ثِيَابِهِمْ فِي أَجْيَالِهِمْ، وَيَجْعَلُوا عَلَى هُدْبِ الذَّيْلِ عِصَابَةً مِنْ أَسْمَانْجُونِيٍّ. فَتَكُونُ لَكُمْ هُدْبًا، فَتَرَوْنَهَا وَتَذْكُرُونَ كُلَّ وَصَايَا الرَّبِّ وَتَعْمَلُونَهَا..." وكلمة " أَسْمَانْجُونِيٍّ" تعني أزرق داكن، فهذه الأهداب تكون باللونين الأبيض والأزرق كإشارة لصلاة الفجر كما جاء في التلمود Yerushalmi Berakhot
هناك مشكلة عند اليهود والمسلمين على السواء في تحديد وقت الصلاة والصيام خاصة في شمال الدول الاسكندنافية لأن الشمس لا تغرب بعض الأيام في فصل الصيف!
عزيزي المسلم عزيزتي المسلمة هناك من يعتقد أن الله شرع الصيام حتى يشعر الغني بألم جوع الفقير! فيعطف عليه ويساعده، ولكن في الواقع نجد أن الفقير يصرف أضعاف ما كان يصرفه في الأيام العادية لتنويع مائدته، لأن الجوع يجعله هو الآخر يصرف دون حذر، شأنه شأن الغني الذي يفتح مائدة طويلة عريضة من كل أصناف الأكل والشرب، فأين المنطق في هذا الاعتقاد؟ لو فعلاً شرع الله الصيام من أجل الشعور بالفقير، فلماذا فرضه عليه هو الآخر؟
أليس الفقير يعرف الجوع جيدًا؟ لماذا لم يسقط عنه هذه الفريضة، مثل فريضة الحج "لمن استطاع إليه سبيلا"؟
وحتى لا أطيل عليكم هناك من الأحبة من عاتبني على القول "رمضان الغفران" وأنا لا أقصد أن صيام رمضان يغفر الذنوب كما يعتقد أحبائي المسلمين ولكن قصدت المعنى اللغوي في كلمة "رمضان" لأنها من جذر كلمة "رمض" معناه الحر، ورمضان معناه الحر الشديد، ومنه جاء كلمة الرماد" والرماد رمز للتوبة في العهد القديم، ورمضان هذا كان يوافق صوم يوم الغفران Yom Kippour ولهذا السبب سمي برمضان الغفران قبل الإسلام، فالرجاء أن لا نسيء الظن بالآخرين.
أقول لكل مسلمة ومسلم :كل رمضان وأنتم بألف خير.

https://www.facebook.com/quranscroll...36548856713873

bakbak 05-07-2019 03:13 PM

الاستاذ المسيح مفخرة فعلا


الساعة الآن 04:27 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

 .::♡جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى ♡::.


Powered by vBulletin Copyright © 2015 vBulletin Solutions, Inc.