شبكة الإلحاد العربيُ

شبكة الإلحاد العربيُ (https://www.il7ad.org/vb/index.php)
-   حول الحِوارات الفلسفية ✎ (https://www.il7ad.org/vb/forumdisplay.php?f=6)
-   -   فضائل الإلحاد و حقيقة الإيمان (https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=17273)

فجر 01-20-2020 08:45 AM

فضائل الإلحاد و حقيقة الإيمان
 
هذا موضوع وجداني يعبر عن تجربتي في الحياة*
*الإيمان* و هو من حيث اللغة التصديق بدون دليل و في المسيحية نجد في الكتاب المقدس* "وَأَمَّا الإِيمَانُ فَهُوَ الثِّقَةُ بِمَا يُرْجَى وَالإِيقَانُ بِأُمُورٍ لاَ تُرَى." (عب 11: 1)
و في القرآن أيضأ نجد نفس المعنى تقريباً؛ قَالُوا يَاأَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ ﴾ [يوسف: 17]؛ أي: بمُصدِّق، فصدَّقت وآمَنت معناهما عندهم واحدٌ، فهو التصديق
الإلحاد و هو عدم الإيمان . (اي عدم التصديق بدون دليل معتبر)
و من هنا فإننا بتأمل عقلاني بسيط في هذا الكلام نجد أن الإلحاد و لو كان بالظاهر هو موقف سلبي إلا أنه الموقف العقلاني و المنطقي. و هو (اي الإلحاد ) يحمل في طياته عقيدة مستترة و مسنيرة
*و هي إتباع العقل و المنطق و هذه إحدى فضائل الإلحاد.**
أما الإيمان فهدفه الأساسي تغييب العقل و استبداله بالعواطف المتعصبة غير المنطقية و ذلك كي يستطيع استغلال المؤمن و تسخيرها و جعله يقوم بأشياء يستحيل أن يفعلها في حال إستعمال العقل و المنطق. إن من أعظم الأدلة على صحة ما ذكرنا هو إدعاء كل دين (كذباً)أن إلهه هو خالق الكون و لا يوجد عند اي منهم دليل على ذلك بل الأدلة تثبت عكس ذلك.* و ياليت الضرر يتوقف هنا بل يجب على المؤمن أيضأ الإيمان بالكثير من خرافات العصر البرونزي و أشياء مستحيلة مثل سقوط النجوم تلك الأجرام الهائلة التي هي أكبر من الأرض بملايين* المرات على الأرض* و مثل رفع الأرض على عواميد او غروب الشمس في عين حمئة أو أن خالق الكون العظيم سمح له بإغتصاب حرية و كرامة و إنسانية أخيه الإنسان عبر الرق و العبودية* و بمجرد أن يصدق الإنسان أن هكذا كلام ممكن أن يصدر من خالق الكون(في حال وجوده) يكون قد تمكن منه الكاهن و أصبح يستطيع أن يسلبه كل شيء ليس فقط ماله و حريته بل* حتى حياته . كلامي هذا مؤكد مثبت بالتاريخ إن الذي فعلته الكنيسة قبل إنتصار العلمانية المباركة و بعدها* و الذي فعلته دولة الخلافة قديماً و حديثاً يشهد بصحة كلامي.
أما الإلحاد العظيم فإنه يُشعر الإنسان بحقيقة إنسانيته و بالتآخي الحقيقي مع كل البشر ذلك لأن الملحد يرى كل الناس متساوين معه لأنه ليس مثل المسيحي او المسلم يعتقد أن ألله فضله عن البشر بالإيمان الحقيقي و أن الخلاص محصور بمن يؤمن باليسوع او صلعم . هذا ناهيك عن التفكير المنطقي و الواضح و العقلانية التي يتمتع بها الملحد و الراحة النفسية* لأنه لم يعد مصاب بفوبيا الشواء او هوس اغضاب الرب هذا غير الثقة بالنفس و إدراك حقيقة القدرات الذاتية و غير هذا كثير لكن سوف أكتفي بهذا القدر لأن إن تعدوا محاسن الإلحاد لا تحصوها.

Skeptic 01-20-2020 08:49 AM

تحياتي للجميع

بالتأكيد الإلحاد هو أكثر موقف إيجابي وعقلاني ممكن اتخاذه في غياب الدليل.
http://www.il7ad.org/vb/picture.php?...&pictureid=189

عادل الحكم 01-21-2020 12:40 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فجر (المشاركة 198412)
هذا موضوع وجداني يعبر عن تجربتي في الحياة*
*الإيمان* و هو من حيث اللغة التصديق بدون دليل و في المسيحية نجد في الكتاب المقدس* "وَأَمَّا الإِيمَانُ فَهُوَ الثِّقَةُ بِمَا يُرْجَى وَالإِيقَانُ بِأُمُورٍ لاَ تُرَى." (عب 11: 1)
و في القرآن أيضأ نجد نفس المعنى تقريباً؛ قَالُوا يَاأَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ ﴾ [يوسف: 17]؛ أي: بمُصدِّق، فصدَّقت وآمَنت معناهما عندهم واحدٌ، فهو التصديق
الإلحاد و هو عدم الإيمان . (اي عدم التصديق بدون دليل معتبر)
و من هنا فإننا بتأمل عقلاني بسيط في هذا الكلام نجد أن الإلحاد و لو كان بالظاهر هو موقف سلبي إلا أنه الموقف العقلاني و المنطقي. و هو (اي الإلحاد ) يحمل في طياته عقيدة مستترة و مسنيرة
*و هي إتباع العقل و المنطق و هذه إحدى فضائل الإلحاد.**
أما الإيمان فهدفه الأساسي تغييب العقل و استبداله بالعواطف المتعصبة غير المنطقية و ذلك كي يستطيع استغلال المؤمن و تسخيرها و جعله يقوم بأشياء يستحيل أن يفعلها في حال إستعمال العقل و المنطق. إن من أعظم الأدلة على صحة ما ذكرنا هو إدعاء كل دين (كذباً)أن إلهه هو خالق الكون و لا يوجد عند اي منهم دليل على ذلك بل الأدلة تثبت عكس ذلك.* و ياليت الضرر يتوقف هنا بل يجب على المؤمن أيضأ الإيمان بالكثير من خرافات العصر البرونزي و أشياء مستحيلة مثل سقوط النجوم تلك الأجرام الهائلة التي هي أكبر من الأرض بملايين* المرات على الأرض* و مثل رفع الأرض على عواميد او غروب الشمس في عين حمئة أو أن خالق الكون العظيم سمح له بإغتصاب حرية و كرامة و إنسانية أخيه الإنسان عبر الرق و العبودية* و بمجرد أن يصدق الإنسان أن هكذا كلام ممكن أن يصدر من خالق الكون(في حال وجوده) يكون قد تمكن منه الكاهن و أصبح يستطيع أن يسلبه كل شيء ليس فقط ماله و حريته بل* حتى حياته . كلامي هذا مؤكد مثبت بالتاريخ إن الذي فعلته الكنيسة قبل إنتصار العلمانية المباركة و بعدها* و الذي فعلته دولة الخلافة قديماً و حديثاً يشهد بصحة كلامي.
أما الإلحاد العظيم فإنه يُشعر الإنسان بحقيقة إنسانيته و بالتآخي الحقيقي مع كل البشر ذلك لأن الملحد يرى كل الناس متساوين معه لأنه ليس مثل المسيحي او المسلم يعتقد أن ألله فضله عن البشر بالإيمان الحقيقي و أن الخلاص محصور بمن يؤمن باليسوع او صلعم . هذا ناهيك عن التفكير المنطقي و الواضح و العقلانية التي يتمتع بها الملحد و الراحة النفسية* لأنه لم يعد مصاب بفوبيا الشواء او هوس اغضاب الرب هذا غير الثقة بالنفس و إدراك حقيقة القدرات الذاتية و غير هذا كثير لكن سوف أكتفي بهذا القدر لأن إن تعدوا محاسن الإلحاد لا تحصوها.

فعلا الالحاد له فضل كبير على البشرية

ليس من مدة عرفتني سيدة على زوجها و هي امرأة مثلها
هذه احد فضائل الالحاد الغبي و الحقير

UTSHIHA 01-21-2020 09:38 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل الحكم (المشاركة 198427)
فعلا الالحاد له فضل كبير على البشرية

ليس من مدة عرفتني سيدة على زوجها و هي امرأة مثلها
هذه احد فضائل الالحاد الغبي و الحقير

ماهي المشكله اذا كانت الزوجه انثى ؟ على الاقل يوجد بينهما حب واحترام ووووالخ . هل هنالك اي قانون يرفض هذا الزواج ؟

عادل الحكم 01-21-2020 11:17 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة utshiha (المشاركة 198443)
ماهي المشكله اذا كانت الزوجه انثى ؟ على الاقل يوجد بينهما حب واحترام ووووالخ . هل هنالك اي قانون يرفض هذا الزواج ؟

نعم هنالك قانون الإلهي أولا . ثم قانون الاخلاق والشرف و كل حس ادبي ...

تقول كلمة الله بوضوح

6 لِذلِكَ أَسْلَمَهُمُ اللهُ إِلَى أَهْوَاءِ الْهَوَانِ، لأَنَّ إِنَاثَهُمُ اسْتَبْدَلْنَ الاسْتِعْمَالَ الطَّبِيعِيَّ بِالَّذِي عَلَى خِلاَفِ الطَّبِيعَةِ،
27 وَكَذلِكَ الذُّكُورُ أَيْضًا تَارِكِينَ اسْتِعْمَالَ الأُنْثَى الطَّبِيعِيَّ، اشْتَعَلُوا بِشَهْوَتِهِمْ بَعْضِهِمْ لِبَعْضٍ، فَاعِلِينَ الْفَحْشَاءَ ذُكُورًا بِذُكُورٍ، وَنَائِلِينَ فِي أَنْفُسِهِمْ جَزَاءَ ضَلاَلِهِمِ الْمُحِقَّ.
28 وَكَمَا لَمْ يَسْتَحْسِنُوا أَنْ يُبْقُوا اللهَ فِي مَعْرِفَتِهِمْ، أَسْلَمَهُمُ اللهُ إِلَى ذِهْنٍ مَرْفُوضٍ لِيَفْعَلُوا مَا لاَ يَلِيقُ.
29 مَمْلُوئِينَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ وَزِنًا وَشَرّ وَطَمَعٍ وَخُبْثٍ، مَشْحُونِينَ حَسَدًا وَقَتْلًا وَخِصَامًا وَمَكْرًا وَسُوءًا،
30 نَمَّامِينَ مُفْتَرِينَ، مُبْغِضِينَ للهِ، ثَالِبِينَ مُتَعَظِّمِينَ مُدَّعِينَ، مُبْتَدِعِينَ شُرُورًا، غَيْرَ طَائِعِينَ لِلْوَالِدَيْنِ،
31 بِلاَ فَهْمٍ وَلاَ عَهْدٍ وَلاَ حُنُوٍّ وَلاَ رِضىً وَلاَ رَحْمَةٍ.
32 الَّذِينَ إِذْ عَرَفُوا حُكْمَ اللهِ أَنَّ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ مِثْلَ هذِهِ يَسْتَوْجِبُونَ الْمَوْتَ، لاَ يَفْعَلُونَهَا فَقَطْ، بَلْ أَيْضًا يُسَرُّونَ بِالَّذِينَ يَعْمَلُونَ.

بالمناسبة ليس هنالك قانون يحرم التمرغ بالمجارير

Skeptic 01-22-2020 12:33 AM

عادل

غالب الكنائس اعترفت بزواج المثليين. لا احد يفكر مثلك حاليا.

UTSHIHA 01-22-2020 07:21 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل الحكم (المشاركة 198445)
نعم هنالك قانون الإلهي أولا . ثم قانون الاخلاق والشرف و كل حس ادبي ...

تقول كلمة الله بوضوح

6 لِذلِكَ أَسْلَمَهُمُ اللهُ إِلَى أَهْوَاءِ الْهَوَانِ، لأَنَّ إِنَاثَهُمُ اسْتَبْدَلْنَ الاسْتِعْمَالَ الطَّبِيعِيَّ بِالَّذِي عَلَى خِلاَفِ الطَّبِيعَةِ،
27 وَكَذلِكَ الذُّكُورُ أَيْضًا تَارِكِينَ اسْتِعْمَالَ الأُنْثَى الطَّبِيعِيَّ، اشْتَعَلُوا بِشَهْوَتِهِمْ بَعْضِهِمْ لِبَعْضٍ، فَاعِلِينَ الْفَحْشَاءَ ذُكُورًا بِذُكُورٍ، وَنَائِلِينَ فِي أَنْفُسِهِمْ جَزَاءَ ضَلاَلِهِمِ الْمُحِقَّ.
28 وَكَمَا لَمْ يَسْتَحْسِنُوا أَنْ يُبْقُوا اللهَ فِي مَعْرِفَتِهِمْ، أَسْلَمَهُمُ اللهُ إِلَى ذِهْنٍ مَرْفُوضٍ لِيَفْعَلُوا مَا لاَ يَلِيقُ.
29 مَمْلُوئِينَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ وَزِنًا وَشَرّ وَطَمَعٍ وَخُبْثٍ، مَشْحُونِينَ حَسَدًا وَقَتْلًا وَخِصَامًا وَمَكْرًا وَسُوءًا،
30 نَمَّامِينَ مُفْتَرِينَ، مُبْغِضِينَ للهِ، ثَالِبِينَ مُتَعَظِّمِينَ مُدَّعِينَ، مُبْتَدِعِينَ شُرُورًا، غَيْرَ طَائِعِينَ لِلْوَالِدَيْنِ،
31 بِلاَ فَهْمٍ وَلاَ عَهْدٍ وَلاَ حُنُوٍّ وَلاَ رِضىً وَلاَ رَحْمَةٍ.
32 الَّذِينَ إِذْ عَرَفُوا حُكْمَ اللهِ أَنَّ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ مِثْلَ هذِهِ يَسْتَوْجِبُونَ الْمَوْتَ، لاَ يَفْعَلُونَهَا فَقَطْ، بَلْ أَيْضًا يُسَرُّونَ بِالَّذِينَ يَعْمَلُونَ.

بالمناسبة ليس هنالك قانون يحرم التمرغ بالمجارير

اتركنا من قانون الالاهي فنحن لا نعترف بالخالق إذا قانونه ينطبق عليكم وليس علينا .

كل قوانين الحياة تم وضعه من قبل انسان مثلي ومثلك ، اي يمكن تلاعب بها حسب المراد . من انت لكي تضع زواج مثليين في قالب قوانين الاخلاق والشرف ووووو .... الخ :18:

فجر 01-22-2020 11:36 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل الحكم (المشاركة 198427)
فعلا الالحاد له فضل كبير على البشرية

ليس من مدة عرفتني سيدة على زوجها و هي امرأة مثلها
هذه احد فضائل الالحاد الغبي و الحقير

من فضائل الإلحاد المجيد انه يجعلك ترى أن علاقة حب بين أثنين راشدين لا يؤذون أحد شيء جدير بالاحترام اما الدين فهو يخلق عندك فوبيا يجعلك تحتقر المختلف عنك و تستدل على كلامك بآيات من كتاب يحض على قتل الأطفال الرضع.* هل رأيت لماذا الإلحاد رائع*

حنا 01-23-2020 02:44 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة skeptic (المشاركة 198413)

١ أخ ١٦ : ٢٣ غَنُّوا لِلرَّبِّ يَا كُلَّ ٱلْأَرْضِ. بَشِّرُوا مِنْ يَوْمٍ إِلَى يَوْمٍ بِخَلَاصِهِ. ٢٤ حَدِّثُوا فِي ٱلْأُمَمِ بِمَجْدِهِ وَفِي كُلِّ ٱلشُّعُوبِ بِعَجَائِبِهِ. ٢٥ لِأَنَّ ٱلرَّبَّ عَظِيمٌ وَمُفْتَخَرٌ جِدًّا. وَهُوَ مَرْهُوبٌ فَوْقَ جَمِيعِ ٱلْآلِهَةِ. ٢٦ لِأَنَّ كُلَّ آلِهَةِ ٱلْأُمَمِ أَصْنَامٌ، وَأَمَّا ٱلرَّبُّ فَقَدْ صَنَعَ ٱلسَّمَاوَاتِ. ٢٧ ٱلْجَلَالُ وَٱلْبَهَاءُ أَمَامَهُ. ٱلْعِزَّةُ وَٱلْبَهْجَةُ فِي مَكَانِهِ. ٢٨ هَبُوا ٱلرَّبَّ يَا عَشَائِرَ ٱلشُّعُوبِ، هَبُوا ٱلرَّبَّ مَجْدًا وَعِزَّةً. ٢٩ هَبُوا ٱلرَّبَّ مَجْدَ ٱسْمِهِ. ٱحْمِلُوا هَدَايَا وَتَعَالَوْا إِلَى أَمَامِهِ. ٱسْجُدُوا لِلرَّبِّ فِي زِينَةٍ مُقَدَّسَةٍ. ٣٠ ٱرْتَعِدُوا أَمَامَهُ يَا جَمِيعَ ٱلْأَرْضِ. تَثَبَّتَتِ ٱلْمَسْكُونَةُ أَيْضًا، لَا تَتَزَعْزَعُ. ٣١ لِتَفْرَحِ ٱلسَّمَاوَاتُ وَتَبْتَهِجِ ٱلْأَرْضُ وَيَقُولُوا فِي ٱلْأُمَمِ: ٱلرَّبُّ قَدْ مَلَكَ. ٣٢ لِيَعِجَّ ٱلْبَحْرُ وَمِلْؤُهُ، وَلْتَبْتَهِجِ ٱلْبَرِّيَّةُ وَكُلُّ مَا فِيهَا. ٣٣ حِينَئِذٍ تَتَرَنَّمُ أَشْجَارُ ٱلْوَعْرِ أَمَامَ ٱلرَّبِّ لِأَنَّهُ جَاءَ لِيَدِينَ ٱلْأَرْضَ. ٣٤ ٱحْمَدُوا ٱلرَّبَّ لِأَنَّهُ صَالِحٌ، لِأَنَّ إِلَى ٱلْأَبَدِ رَحْمَتَهُ.

حنا 01-23-2020 03:14 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Skeptic (المشاركة 198446)
عادل

غالب الكنائس اعترفت بزواج المثليين. لا احد يفكر مثلك حاليا.

ليس غالبية الكنائس بل بعض الكنائس في الغرب التي يطلقون عليها الكنائس المتحرره هي التي احتقرت كلمة الله في الكتاب المقدس وخرجت عن الايمان ومن دائرة الفكر المسيحي .. وسوف تواجهه في النهاية غضب الله وعقابة ان لم تتب وترجع لتعاليمة .. عب 10: 3 مخيف هو الوقوع في يدي الله الحي













الساعة الآن 06:47 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

 .::♡جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى ♡::.


Powered by vBulletin Copyright © 2015 vBulletin Solutions, Inc.