شبكة الإلحاد العربيُ

شبكة الإلحاد العربيُ (https://www.il7ad.org/vb/index.php)
-   العقيدة الاسلامية ☪ (https://www.il7ad.org/vb/forumdisplay.php?f=11)
-   -   لفظ القرآن ليس سريانيا (https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=15999)

توليستوي 02-23-2019 02:55 PM

لفظ القرآن ليس سريانيا
 
لفظ القرآن قطعا مصدر مشتق من مادة "قرأ" على وزن "فُعلان" قرَأَ يَقرَأ ، قِراءةً وقُرْآنًا. مثل "غفر" "غُفران" و "رجح" " رُجحان" و " كفر" "كُفران" و "وخسر" "خُسران"
مثال على ذلك قوله تعالى : فَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ.
و يدل على ذلك قوله تعالى: إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ * فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ . و الألف المدودة أصلها همزة من قر(أ) و ألف أضيفت مع النون لاشتقاق المصدر على الوزن "فُعْلان" فأصلها "قرءان" كما في الرسم العثماني للمصحف.
ولا دخل لهذا بالسريانية ولا العبرانية فمزاعم المدعو "كريستوف لوكسنبرج" هي محض ترهات و أباطيل. و هو شخص مجهول لا يعرف من هو و قيل أنه من نصارى لبنان يكتب تحت إسم مستعار.
هذا اللوكسنبرج يريد أن يقول أن وجود ألفاظ سريانية - كما يدعي - تدل على تأثر النبي أو مؤلف القرآن على حد زعمه بأدبيات الكنيسة السرياينة. و تابعه على ذلك بعض المخرفين حتى حاول بعضهم كما حاول هو تفسير ألفاظ قرآنية بكلمات سرياينة قريبة الشبه بها حتى بلغ بهم التبجح و الشطط إلى التصرف في بعض الكلمات أو الزعم بوقوع التصحيف فى بعض الألفاظ كي يجدوا لها شبيه في السريانية ! و مستندهم فى ذلك اختلاف المفسرين فى تفسير بعض الكلمات و أن اللفظ السرياني القريب الشبه باللفظ العربي يعطي للنص أحيانا معنى مفهوم بشكل أفضل فى زعمهم. وهذا طبعا كله هراء فى هراء إذ كيف يعقل أن يخاطب العرب بكلمة لها دلالة فى لغة أخرى وليس لها معنى فى لغتهم – أو لها معنى غير مراد!- و القرآن صراحة ينص على أنه "قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ " و أنه " قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ"
و الألفاظ الأعجمية في القرآن كان معلوما دلالاتها لدى العرب المخاطبين بالقرآن فالزعم أن القرآن به ألفاظ لا يعلم معناها العرب قاطبة فهو كذب أجوف. فالألفاظ الأعجمية وإن كانت ذات أصول غير عربية إلا أنها ألفاظ معربة يعلم العرب دلالتها ككلمة "إستبرق" " و الديباج" وهما الثياب التي ظاهرها و باطنها من الحرير أو الثوب الذى سَداه (الخيوط الطولية) و لُحمه ( الخيوط العرضية) من الحرير.
قال ابن الجوزي : الإستبرق: غليظ الديباج، فارسي معرَّب، وأصله إِسْتفْرَهْ.
و بعض المفردات الغريبة في القرآن هي غريبة بالنسبة للقرون اللاحقة التي وضعت فى أثنائها التفاسير حيث لم يعد الناس يوظفون تلك المفردات خاصة مع اختلاط الألسن نتيجة حركة الفتوحات و فشو اللحن. وهو أمر طبيعي بالنسبة للغة ولذلك اعتمد المفسرون على المأثور عن الصحابة و التابعين في التفسير كتفسير ابن جرير الطبري و ظهرت الحاجة لوضع قواعد النحو و تصنيف المعاجم. فاللغة كأنها كائن حي يتطور بمرور الزمن. وما تشعب اللغة السامية البدائية – كماهو الحال بالنسبة للاتينية السوقية - إلى لغات متعددة و تشعب اللغة إلى لهجات كمثال منا ببعيد.
و بالتالى فتفسير بعض كلمات القرآن بكلمات " سريانية" أو " عبرانية" قريبة الشبه بها - وهو أمر متوقع لأن تلك اللغات السامية متطورة عن أصل واحد - قد يكون لها دلالات مختلفة في تلك اللغات هو ضرب من العبث ولا يمت للبحث الأكاديميى بصلة.

Lilith1988 02-23-2019 03:56 PM

في الكتاب المقدس لاشعياء ، 61-1 ، كلمة بالعبرية קָרָא (قرا) وتعني باليونانية (ατος) (kerugma): إعلان بصوت عال.
هذه الكلمة العبرية هي كلمة قرأ العربية بدون ادنى شك. من اسم قرآن بمعنى قراءة ، اعلان من طرف نذير بصوت عال. الادلة على ان الكلمة والجذر ليست عربية الاصل ، موجودة بالمئات. لهذا مداخلتك عبارة عن تراهات لا أساس لها . ترجمة الكلمة العبرية الى العربية : https://translate.google.com/m/trans...ָא

zaidgalal 02-23-2019 05:38 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توليستوي (المشاركة 182107)
و الألفاظ الأعجمية في القرآن كان معلوما دلالاتها لدى العرب المخاطبين بالقرآن

أخي الكريم لا وجود لكلمة غير عربية مطلقًا في كتاب الله تعالى. ومن يقول هذا من المفسرين مخطيء دون جدال لأنه ببساطة غير متخصص في علم أصول اللغات. لكي نقول أن كلمة استبرق كلمة فارسية علينا أن نثبت أن اللغة الفارسية أقدم من العربية وهذا من رابع المستحيلات. ويقول علماء أصول اللغات أنه من الصعوبة بمكان معرفة أصل مفردة من المفردات. اقرأ مقالات الدكتور سعيد الشربيني في اللغة الكونية وكتاب :
Comparative Grammar of the Semitic Languages. DE LACY O'LEARY, D.D. LONDON. 1923
وغيره من كتب اللغات السامية وعلوم اللغات عامة لترى أن المفسرين لاحظَّ لهم في هذا المضمار مطلقًا.

توليستوي 02-23-2019 05:41 PM

الترهات و الكلام الفارغ هو ما تحاوليه أنت و أمثالك فالكلمة لها جذر فى العربية و القرآن نفسه بين كيفية اشتقاقها فأى عاقل يحيد عن الأصل العربي إلى أصل من لغة أخرى! هذا الهراء لا ينطلي إلا على الحمقى و المغفلين
وحتى الكلمة العبرية التى ذكريتها هي بنفس المعنى بحسب قاموس Brown-Driver-Briggs !


http://c.up-00.com/2019/02/155093634376991.jpg

zaidgalal 02-23-2019 05:41 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة lilith1988 (المشاركة 182113)
في الكتاب المقدس لاشعياء ، 61-1 ، كلمة بالعبرية קָרָא (قرا) وتعني باليونانية (ατος) (kerugma): إعلان بصوت عال.
هذه الكلمة العبرية هي كلمة قرأ العربية بدون ادنى شك. من اسم قرآن بمعنى قراءة ، اعلان من طرف نذير بصوت عال. الادلة على ان الكلمة والجذر ليست عربية الاصل ، موجودة بالمئات. لهذا مداخلتك عبارة عن تراهات لا أساس لها . ترجمة الكلمة العبرية الى العربية : https://translate.google.com/m/trans...;א<br />

وما أدراكِ أن العبرية لم تأخذها من العربية أو أن اللغتين أخذتا الكلمة من أصل سامي مشترك؟!

توليستوي 02-23-2019 05:48 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zaidgalal (المشاركة 182115)


أخي الكريم لا وجود لكلمة غير عربية مطلقًا في كتاب الله تعالى. ومن يقول هذا من المفسرين مخطيء دون جدال لأنه ببساطة غير متخصص في علم أصول اللغات. لكي نقول أن كلمة استبرق كلمة فارسية علينا أن نثبت أن اللغة الفارسية أقدم من العربية وهذا من رابع المستحيلات. ويقول علماء أصول اللغات أنه ن الصعوبة بمكان معرفة أصل مفردة من المفردات. اقرأ مقالات الدكتور سعيد الشربيني في اللغة الكونية وكتاب :
Comparative Grammar of the Semitic Languages. DE LACY O'LEARY, D.D. LONDON. 1923
وغيره من كتب اللغات السامية وعلوم اللغات عامة لترى أن المفسرين لاحظَّ لهم في هذا المضمار مطلقًا.

لا يشترط أن تكون الفارسية أقدم كي يقتبس العرب بعض مفرادتها فاقتباس المفردات ينشأ من الاحتكاك ولا دخل له بأي اللغتين أقدم فكلمة "ديمقراطية" مثلا أصبحت كلمة معربة لها مفهوم عند العرب فى عصرنا ولا أصل لها فى لغة العرب لكنها اقتبست من اللغات اللاتينية التى بدورها اقتبستها من اليونانية dUmokratia وهى مؤلفة من مقطعين dUmos بمعنى الناس أو الشعب و Kratia بمعنى السلطة أو الحكم.

Lilith1988 02-23-2019 07:41 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توليستوي (المشاركة 182116)
الترهات و الكلام الفارغ هو ما تحاوليه أنت و أمثالك فالكلمة لها جذر فى العربية و القرآن نفسه بين كيفية اشتقاقها فأى عاقل يحيد عن الأصل العربي إلى أصل من لغة أخرى! هذا الهراء لا ينطلي إلا على الحمقى و المغفلين
وحتى الكلمة العبرية التى ذكريتها هي بنفس المعنى بحسب قاموس Brown-Driver-Briggs !


http://c.up-00.com/2019/02/155093634376991.jpg

الكلمة العبرية تنطق "قرا". أضحكتني كثيراً حين ادعيت انه جذر عربي، من الأقدم ؟ العربية ام العبرية ان الارامية ام السريانية ، ام الأكدية ام الإغريقية ؟. ينتمي هذا الاسم الى اللغة السنسكريتية "kārú"، التي تعني المغني ، الشاعر. وجذرها هو "kar-" و تعني التباهي والإعلان بصوت عال ( يعني جذر هندواوروبي و ليس سامي )، بحث للغوي "Pierre Chantraine" من أعظم المتخصصين في اللغة اليونانية. تفسيرك للكلمة العبرية قرا يفضح تدليسك بان الجذر ينتمي الى العربية. احذف تعليقك هذا، لقد فضحت نفسك بنفسك ...

Lilith1988 02-23-2019 07:46 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توليستوي (المشاركة 182118)
لا يشترط أن تكون الفارسية أقدم كي يقتبس العرب بعض مفرادتها فاقتباس المفردات ينشأ من الاحتكاك ولا دخل له بأي اللغتين أقدم فكلمة "ديمقراطية" مثلا أصبحت كلمة معربة لها مفهوم عند العرب فى عصرنا ولا أصل لها فى لغة العرب لكنها اقتبست من اللغات اللاتينية التى بدورها اقتبستها من اليونانية dUmokratia وهى مؤلفة من مقطعين dUmos بمعنى الناس أو الشعب و Kratia بمعنى السلطة أو الحكم.

وكلمة قلم ( ن والقلم وما يسيطرون ...). كلمك ذات اصل إغريقي " kalamos"...

zaidgalal 02-23-2019 08:06 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توليستوي (المشاركة 182118)
لا يشترط أن تكون الفارسية أقدم كي يقتبس العرب بعض مفرادتها فاقتباس المفردات ينشأ من الاحتكاك ولا دخل له بأي اللغتين أقدم.

لكن أخي الكريم لابد من الدليل العلمي الذي يثبت أن مفردة كذا أصلها كذا ..
هؤلاء لم يكونوا علماء في أصول اللغات فهذا علم حديث لم يدرس القدماء منه سطرًا واحدًا .. وقولهم هذا رجم بالغيب .. لذلك اختلفوا :

تفسير الرازي (13/ 364، بترقيم الشاملة آليا)
ذهب قوم إلى أنه حصل في القرآن من سائر اللغات كقوله { إِسْتَبْرَقٍ } [ الكهف : 31 ] و { سِجّيلٍ } [ هود : 82 ] فإنهما فارسيان ، وقوله { مشكاة } [ النور : 35 ] فإنها من لغة الحبشة وقوله { قسطاس } [ الإسراء : 35 ] فإنه من لغة الروم والذي يدل على فساد هذا المذهب قوله { قُرْءَاناً عَرَبِيّاً } ، وقوله { وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ } [ إبراهيم : 4 ]

تفسير الطبري (23/ 61)
بطائن هذه الفرش من غليظ الديباج، والإستبرق عند العرب: ما غلظ من الديباج وخشن.
وكان بعض أهل العلم بكلام العرب من أهل البصرة يقول: يسمى المتاع الذي ليس في صفاقة الديباج، ولا خفة العَرَقَة إستبرقا.


zaidgalal 02-23-2019 08:18 PM

آسف على التكرار


الساعة الآن 03:04 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

 .::♡جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى ♡::.


Powered by vBulletin Copyright © 2015 vBulletin Solutions, Inc.