شبكة الإلحاد العربيُ

شبكة الإلحاد العربيُ (https://www.il7ad.org/vb/index.php)
-   العقيدة الاسلامية ☪ (https://www.il7ad.org/vb/forumdisplay.php?f=11)
-   -   تصور السماء في القرآن (https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=14176)

C.E.O 03-23-2018 05:26 AM

تصور السماء في القرآن
 
من الأمور الكفيلة بكشف خرافة الأديان، هو كيفية تصورها للسماء او للفضاء الخارجي المحيط بنا، فإذا تناولنا كيف وصفت آيات الله السماء بالنقد والتحليل، لاندهشنا من بدائية هذا الوصف وسذاجة هذا التصور، وتزداد دهشتنا عند قراءة شروح المفسرين ودعاة الإعجاز العلمي للدفاع عن تلك الصورة البدائية للكون او الفضاء او السماء في القرآن.
لقد وصف القرآنُ السماءَ بالبناء الصلب المحكم الخالي من الفتحات، (والسماء بنيناها بأيد)، وقد تكرم الله علينا بأن زينها لنا بالنجوم، (وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ) وهذا هو فهم سلف الأمة لوظيفة نجوم السماء، فقد روى البخاري عن قتادة انه قال: "خلق الله هذه النجوم لثلاث: جعلها زينة للسماء، ورجوما للشياطين، وعلامات يهتدى بها، فمن تأول فيها بغير ذلك أخطأ وأضاع نصيبه وتكلف ما لا علم له به". وقد جعل الله (فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا)، وجعل السماء بمثابة سقف للأرض (وجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا)... إننا لو انطلقنا من الكرة الأرضية صعودا إلى أي تجاه لملايين السنين، فلن نصل لهذا السقف او هذه السماء الصلبة أبدا. تلك السماء التي لولا رحمة الله لسقطت على روؤسنا (وَيُمْسِكُ السَّمَاءَ أَنْ تَقَعَ عَلَى الْأَرْضِ إِلَّا بِإِذْنِهِ).
فإن قائل قائل: "إن العلم محدود، ولا يمكننا ان نجزم بعدم وجود تلك السماء او هذا السقف، فربما يمكن اكتشافه لاحقا!". لكان ذلك القول مردودا بالقرآن نفسه، فهو يدعونا إلى تأمل وتدبر السماء التي فوقنا. (أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ). فهل كان يدعونا إلى النظر الى شيء لم يكتشف بعد؟ او ان نتأمل سرابا غير موجود؟!.
كما لا يمكن الرد بأنه عندما ننظر إلى أعلى، نرى السماء وكأنها سقف محكم فوق الأرض. لأن هذا اللون الأزرق الذي نشاهده، ماهو إلا انكسار الضوء عبر الغلاف الجوي... لقد تخيل القرآن وجود سبع سماوات متطابقة، في محاكاة وترديد ساذج لأساطير الحضارات السابقة؛ حيث يقول: (الذي خلق سبع سماوات طباقا ما تري في خلق الرحمن من تفاوت فارجع البصر هل تري من فطور‏) بل ان قمة المهزلة أو المأساة انه (جعل القمر فيهن نورا)؛ لقد تصور كاتب القرآن أن القمر ينير السموات السبع. فهل ينير هذا القمر السماء الدنيا (الموجودة في خيال المسلم)، فضلا عن ان ينير سموات أخرى موجودة فقط في القرآن، وفي وجدان المؤمنين به.*
وما كان أهل اللغة ليتركوا ما سبق -وما سيلحق- من فضح لهزلية تناول السماء في القرآن دونما دفاع، لكنه دفاع ساقط خالٍ من العقلانية والمنطق، فمثلا: هم يضربون الامثال دفاعا عن وجود القمر في السموات السبع بتساؤلهم: " هل لو قلنا: زيدٌ في مصر، نعني ان زيدا موجودا في مصر كلها أم في جزء من مصر؟"... إنهم ينفون، من حيث لا يدرون، عن القرآن إعجازه المزعوم، فبدلا من أن يشمل اللفظ في القرآن كل جوانب المعنى ويستوفيه اصبح مقصورا، بفضلهم، على معنى بعيد غير مقصود.. فالقرآن لم يقل ان القمر في السموات السبع وسكت، بل قال انه جعله فيهن (نورا). وهل من يدخل في الاسلام من غير العرب عليه ان يكون ملما بأساليب العرب في البلاغة والبيان حتى يستوعب هذا الشرح العاجز؟… وهل هكذا تتحقق شمولية الإسلام وعالمية القرآن؟... فدفاع أهل اللغة عن أوجه القصور في القرآن، ما زاده إلا قصورا. إضافة الى انهم جعلوا السماء في القرآن اسما جامعا يشمل كل ما هو فوقنا، فأصبح السحاب سماء، والمطر سماء، وسقف البيت سماء، كما ورد في تفسير: (فليمدد بسبب إلى السماء) حيث قال الطبري: يعني سماء البيت، وهو سقفه. وهذا قول ابن عباس!... وليت الامر وقف عند ذلك الحد، بل تجاوزه الى دعاة الإعجاز أو (العجز العلمي) الذين وسّعوا مفهوم السماء، حتى اتسع الفتق على الراتق، فأصبح الغلاف الجوي سماء، والفضاء سماء، بل والكون كله سماء... حتى غدونا كلنا مغيبين في سماء الجهل وفضاء التخلف وكهوف النرجسية.

hapower 03-23-2018 05:43 AM

نعم و معروف اصل خرافة السبع سماوات، كان الناس يرون خمس كواكب و الشمس و القمر فيظنوا ان كل واحد منهم مرتبط بفلكة كروية صلبة تسمى سماء. زد على هدا خلق الارض قبل النجوم و التحدت عن جنة عرضها السماوات و الارض و كان لهم نفس العرض. الامر مفضوح تماما

https://en.wikipedia.org/wiki/Classical_planet
https://wikiislam.net/wiki/images/9/...-Cosmology.jpg

Zain 03-23-2018 10:04 AM

مؤلف القران كان يظن ان للسماء ابواب " ففتحنا ابواب السماء بماء منهمر " وحسب تفسير ابن كثير " فتحت أبواب السماء بالماء من غير سحاب "
يعني نزل المطر من السماء مباشرة

وهذه السماء يمكن ان تنزل قطع " إن نشأ نخسف بهم الأرض أو نسقط عليهم كسْفا من السماء "

لكن من الواضح ان المقصود من السماء هو اللون الازرق الذي نراه وهذا يفهم من حديث المعراج حيث كان محمد يلتقي بنبي او اثنين في كل سماء وهذا يدل على انه كان يظنها شيء مادي
مع ان السماء خدعة بصرية لا اكثر سببها انكسار الضوء

ملحد v0.3 03-23-2018 03:48 PM

والله اذا عندك مركبة او اذا كانت عندي
كنت ارسلتك تكتشف :)
لكن لا يمكننا الجزم طالما لم يتم الوصول لتلك النقطة بعد

تهارقا 03-23-2018 04:03 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملحد v0.3 (المشاركة 161115)
والله اذا عندك مركبة او اذا كانت عندي
كنت ارسلتك تكتشف :)
لكن لا يمكننا الجزم طالما لم يتم الوصول لتلك النقطة بعد

هههههههه اضحكتني اضحك الله سنك

انا ايضا لدي تنين احمر عملاق في غرفتي لا يراه احد سواي
وحين تصلون للتنوير "النرفانا" ستتمكنون من مشاهدته ...وحتي ذلك الوقت ..لا تستطيع لا انت ولا كل العالم ان ينفي ان لدي تنين عملاق احمر غير مرئي في غرفتي

Zain 03-23-2018 04:34 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تهارقا (المشاركة 161116)
هههههههه اضحكتني اضحك الله سنك

انا ايضا لدي تنين احمر عملاق في غرفتي لا يراه احد سواي
وحين تصلون للتنوير "النرفانا" ستتمكنون من مشاهدته ...وحتي ذلك الوقت ..لا تستطيع لا انت ولا كل العالم ان ينفي ان لدي تنين عملاق احمر غير مرئي في غرفتي

ذكرتني بما قاله كارل ساغان في كتاب " عالم تسكنه الشياطين " ... في مرابي تنين

يغموش 03-24-2018 01:30 AM

موضوع رائع زملائي يبيّن جهل القرآن ومؤلفه بظواهر هذا الكون

واسمحوا لي أن اضيف وصف اخر كارثي للسماء :
ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ !!

ما نوع الحشيش الذي كان يتعاطاه محمّد ؟!!

مسلم من امريكا_tobedeleted2 03-24-2018 05:26 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يغموش (المشاركة 161141)
موضوع رائع زملائي يبيّن جهل القرآن ومؤلفه بظواهر هذا الكون

واسمحوا لي أن اضيف وصف اخر كارثي للسماء :
ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ !!

ما نوع الحشيش الذي كان يتعاطاه محمّد ؟!!

اين الاعتراض هنا

يغموش 03-25-2018 12:30 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم من امريكا (المشاركة 161143)
اين الاعتراض هنا

لا اعتراض على آيات الله

دعنا نكمل الآية اذن :
ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ

وهل يجرؤ أحد على الاعتراض على إله يتحدث مع السماء والأرض ويأمرهما أن تأتياه طائعتين ؟ حاشا وكلّا :10:

ملحد v0.3 03-25-2018 06:30 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يغموش (المشاركة 161199)
لا اعتراض على آيات الله

دعنا نكمل الآية اذن :
ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ

وهل يجرؤ أحد على الاعتراض على إله يتحدث مع السماء والأرض ويأمرهما أن تأتياه طائعتين ؟ حاشا وكلّا :10:

ابحث عن الدخان بالسماء ورح تكتشف لم قال دخان...
اه ستقول صدفة دعك من الامر :)


الساعة الآن 08:00 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

 .::♡جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى ♡::.


Powered by vBulletin Copyright © 2015 vBulletin Solutions, Inc.