شبكة الإلحاد العربيُ

شبكة الإلحاد العربيُ (https://www.il7ad.org/vb/index.php)
-   العقيدة الاسلامية ☪ (https://www.il7ad.org/vb/forumdisplay.php?f=11)
-   -   بعض متناقضات المسلمين ومحاولاتهم لإقصاء النقد (https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=16024)

شنكوح 03-01-2019 12:56 PM

بعض متناقضات المسلمين ومحاولاتهم لإقصاء النقد
 
أهلا بالجميع،
هذه مجموعة من الأنماط المتكررة مما جاء به الإسلام كأحكام أو من كلام المسلمين عند نقاش من ينتقد دينهم وأسسه.

- فرضية الخالق ذاتية التحقق :
مفارقة : نفترض (بالمنطق البشري) وجود كيان لا يخضع للمنطق البشري.
أظنها في غنى عن الشرح.

- إقصاء المرأة :
المرأة ناقصة عقل، هو حكم نهائي. فحتى إن دافعت عن عقلها، فستستعمل عقلها المحجور عليه، فلا يأبه لدفاعها.

- جحود الكافر :
محمد والمسلمون، دأبوا على اعتبار أفكارهم "حججا بيّنة على وجود الله ونبوءة محمد"، فتم ويتم اتهام كل من لا يصدق هذه الحجج "بالجاحد" دون النظر إلى تهافتها.

- التحدي القرآني :
المسلم هو الخصم والحكم وفق معايير غير محددة.
والمعايير هي : بعد صدور محاولة، تأليف الشروط على المقاس لجعل هذه المحاولة فاشلة.

- الهداية :
من لا يبحث عن الهداية (لم يشرح صدره للإيمان)، فلن يصل إلى الله (لن يهديه الله)

- صفات إلهي أفضل من صفات إلهك :
الإله لا يخضع للمنطق البشري، لكن صفات إلهي أفضل حتما من صفات إلهك. وهذا يجعل دينك خاطئا وديني صحيحا، حسب المنطق البشري.

- المنطق الدائري في تأريخ الدين:
بناء صحة الدين ووجود الله على الثقة في صدق الأشخاص المنبي على تجنبهم للكذب خوفا من الله.

- تصحيح متن النصوص (شروط عدم الشذوذ، عدم العلة في المتن) :
أنا أناقش في نصوص الإسلام وصحة ادعاءاته (نبوة محمد، وجود الله...) لكن متن هذا النص لا يليق بنبي أو بإله، إذا فهو بالتأكيد مدسوس.
نفس الشيئ بالنسبة للترقيع مع وجود المعنى المباشر.


وأتوقف هنا الآن

توليستوي 03-01-2019 01:23 PM

نعلم وجود الله بالاستدلال
العلم بوجود الله ليس فرعا على تصور كيفيته فنحن نعلم وجوده من آثاره
أما مسألة الأحاديث فعلم الحديث نشأ لمعالجة قضية معرفة ما يصح نسبته من الحديث للنبي من عدمه و الذين ينتقدون علم الحديث لا يوجد بديل عندهم سوى أن يقولوا أنه لا سبيل إلى معرفة ما يصح نسبته من عدمه و هذا ليس بشىء بل نوع من العدمية التى لا تختلف عن الشكوكية التى تنفى إماكنية معرفة شىء عن أى شىء. فالجهبذ هو الذى يتقبل تحديات كهذه و يتعامل معها و يجد مخرج لها لا أن يكتفي بالانكار و فقط الانكار
وإن كانت أحاديث الآحاد لا تفيد العلم اليقيني فلا يشترط أصلا العلم اليقينيى للعمل بناءا على أى شىء فالعلم الحديث نظرياته كلها اصلا استقرائية و لا نعلم صحة نظرياته بالضرورة من العقل و مع ذلك نعمل بناءا عليها
و الأظهر من هذا التاريخ فلا يقوم أصلا على استنتاجات عقلية مباشرة بل أيضا أدلة ظرفية و ما احتفت به القرائن على صحته نقبله باعتبار أنه حدث تاريخي

شنكوح 03-01-2019 03:26 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توليستوي (المشاركة 182501)
نعلم وجود الله بالاستدلال
العلم بوجود الله ليس فرعا على تصور كيفيته فنحن نعلم وجوده من آثاره

ما هذه الردود المعلبة؟

ما هو "الله" ؟ وما هي آثاره؟ وكيف نعرف أنها آثار على "الله" أو على شيئ آخر؟ وكيف وصلت إليه بالعقل وحده؟ وكيف استنتجت صفاته بالعقل وحده؟

وما علاقة هذا الرد بكلامي عن "منطق محاولة البرهنة عن خالق"؟ متى سألت عن "كيفية" التوصل إلى خالق؟

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توليستوي (المشاركة 182501)
أما مسألة الأحاديث فعلم الحديث نشأ لمعالجة قضية معرفة ما يصح نسبته من الحديث للنبي من عدمه و الذين ينتقدون علم الحديث لا يوجد بديل عندهم سوى أن يقولوا أنه لا سبيل إلى معرفة ما يصح نسبته من عدمه و هذا ليس بشىء بل نوع من العدمية التى لا تختلف عن الشكوكية التى تنفى إماكنية معرفة شىء عن أى شىء. فالجهبذ هو الذى يتقبل تحديات كهذه و يتعامل معها و يجد مخرج لها لا أن يكتفي بالانكار و فقط الانكار
وإن كانت أحاديث الآحاد لا تفيد العلم اليقيني فلا يشترط أصلا العلم اليقينيى للعمل بناءا على أى شىء فالعلم الحديث نظرياته كلها اصلا استقرائية و لا نعلم صحة نظرياته بالضرورة من العقل و مع ذلك نعمل بناءا عليها
و الأظهر من هذا التاريخ فلا يقوم أصلا على استنتاجات عقلية مباشرة بل أيضا أدلة ظرفية و ما احتفت به القرائن على صحته نقبله باعتبار أنه حدث تاريخي

خارج الموضوع. الموضوع لا يتحدث عن الأسانيد.

توليستوي 03-01-2019 03:46 PM

الله هو اسم للخالق نعلم وجوده بالاستدلال العقلي أما صفاته نعلمها بالوحي الذى هو كلام الخالق الذي أوحي به للرسول الذى أرسله. أما ما الدليل على أنه أرسل رسول فعلى هذا مدار النقاشات التي لها مئات السنين و هناك من اقنعته الأدلة على كون أنه أرسل رسول و هناك من يزعم أنه لا توجد أدلة أو لا توجد أدلة كافية
ما تحاوله أنت هو الزعم بأن عدم كفاية الأدلة - أو غيابها - من وجهة نظرك يجعل من المسلمين مجافين للمنطق فى اعتقادهم فى وجود خالق وأن هذا الخالق أرسل رسولا بكلامه إلى خلقه. وكأن أوهامك - أي وجهة نظرك - هي معيار الصواب و الخطا أو المنطقي و غير المنطقي

Iam 03-01-2019 04:01 PM

This
اقتباس:

- تصحيح متن النصوص (شروط عدم الشذوذ، عدم العلة في المتن) :
أنا أناقش في نصوص الإسلام وصحة ادعاءاته (نبوة محمد، وجود الله...) لكن متن هذا النص لا يليق بنبي أو بإله، إذا فهو بالتأكيد مدسوس.
نفس الشيئ بالنسبة للترقيع مع وجود المعنى المباشر.
لكن ما السبب المنطقي لغياب المنطق السليم عن عامة المسلمين ؟
أظن أن سياسة الترقيع المباشر والغير منطقي هو أن النظام المجتمعي يجبر البشر على وراثة افكار ابائهم واجدادهم. لآ يوجد مسلم اليوم اختار دينه لذلك فهو يدافع عما لم يختاره أصلاً طبعاً باستثناء الآحاد المتنقلين بين الأديان لأسباب هشة يغلب على معظمها عامل نفسي لكن طالما نسبة من يختار دينه بين البشر لا تتعدى فرد بين كل مليون فرد يمكننا القول أن كل المؤمنين لم يختاروا دينهم وبالتالي هم يدافعون ولا يناقشون ويظنهم اللاديني -أو المفكر الهارب من حظيرة الأديان- يظنهم مجانين؛ وهذا صحيح :biggrinpartyha3:

شنكوح 03-01-2019 04:13 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة iam (المشاركة 182506)
لكن ما السبب المنطقي لغياب المنطق السليم عن عامة المسلمين ؟
أظن أن سياسة الترقيع المباشر والغير منطقي هو أن النظام المجتمعي يجبر البشر على وراثة افكار ابائهم واجدادهم.

بالطبع.
العامل الوراثي مهم في التعصب للفكرة.
جميع من تراهم يدافعون عن الإسلام بحماسة مع تعمد التغافل عن الثغرات، عندما يأتي الدور عليهم ويتخلصوا من تقديس البشر والأفكار، سينزعون هذا المعتقد وسيشيرون إلى نفس الثغرات لبقية المؤمنين.
لذلك أنا أوفر نوعا ما البطارية، لأن حرق الأعصاب في إعادة قول نفس الأشياء لمن يرفض سماعها، هو ضياع للوقت.
الزمن كفيل بجعل المؤمن يعيد التفكير في إصراره على التغاضي.
هي مسألة نفسية، لذلك لن تجد المسلم يقر في نهاية أي موضوع بأي شيئ، فالأمر يستلزم منه الجلوس مع نفسه وإعطاء نفسه فرصة تقبل قراره قبل اتخاذه.

شنكوح 03-01-2019 04:26 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توليستوي (المشاركة 182505)
الله هو اسم للخالق نعلم وجوده بالاستدلال العقلي

الاستدلال العقلي يفضي في أفضل الأحوال إلى سلسلة أسباب، قد تكون بسيطة أو متشابكة، مباشرة أو غير مباشرة، ويجوز فيها جميع أنواع الصفات الممكنة.
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توليستوي (المشاركة 182505)
أما صفاته نعلمها بالوحي الذى هو كلام الخالق الذي أوحي به للرسول الذى أرسله. أما ما الدليل على أنه أرسل رسول فعلى هذا مدار النقاشات التي لها مئات السنين و هناك من اقنعته الأدلة على كون أنه أرسل رسول و هناك من يزعم أنه لا توجد أدلة أو لا توجد أدلة كافية
ما تحاوله أنت هو الزعم بأن عدم كفاية الأدلة - أو غيابها - من وجهة نظرك يجعل من المسلمين مجافين للمنطق فى اعتقادهم فى وجود خالق وأن هذا الخالق أرسل رسولا بكلامه إلى خلقه. وكأن أوهامك - أي وجهة نظرك - هي معيار الصواب و الخطا أو المنطقي و غير المنطقي

إذا :
سبب أو أسباب مجهول(ة) + رسول يدعي مجموعة من الأشياء التي لا يستطيع تقديم أي دليل منطقي عليها = دليل كافي شافي على إدعاءات الرسول.

ونعم المنطق!

عودة إلى الموضوع، والمرجو أن توقف الردود المعلبة التي تدل على أنك تحفظ الجواب مهما كان السؤال. الأسئلة هنا مطروحة بطريقة مختلفة.

توليستوي 03-01-2019 05:20 PM

ليس مجرد سلسلة أسباب
فنحن لا نستدل على وجود الله بتسلسل العلل
بل بدليل العناية و الاختراع و على هذا مدار الدليل فى القرآن
فهذا الكون البديع المصنوع بدقة يشهد لخالق عليم حكيم قدير
أما زعم الملاحدة بأنه لا نظام ولا تصميم و لا ابداع فى الكون بل عقولنا هي التى تخيل لنا ذلك فهو من تبجح الملاحدة و مغالطاتهم و تنكرهم للبديهيات ما يجعل النقاش معهم نقاش عقيم و بلا أرضية مشتركة أصلا
و الاكثر اثارة للسخرية هو زعمهم أن هذه الأمور البديهية هى مجافاة للمنطق و ينكرون على أغلبية البشر الساحقة المؤمنة بوجود خالق على مر العصور قناعتهم تلك!

المنار 03-01-2019 11:51 PM

المحترم شنكوح
من تقصد بالمسلمين
هل تقصد العوام
ام تقصد العلماء و المثقفين
لا يوجد مثقف مسلم يرفض المنطق او النقد و يبحث عن الحقيقۃ و الدليل
و علماء الشيعۃ و المعتزلۃ و اهل السنۃ الاشاعرۃ و الاباضيۃ كلهم يوجبون البحث عن الدليل و رفض التقليد حتي انهم اختلفوا في ايمان المقلد هل هو صحيح ام لا
و هاهي كتب فلاسفۃ الاسلام و علماء الكلام كلها استدلالات عقليۃ و نقد للادلۃ

جالو 03-02-2019 02:09 AM

الأديان عبارة عن كوكتيل مزري من المغالطات المنطية، والحمد لله استوفتها جميعها وحققت شروطها بإمتياز من الدائري إلى عبء الإثبات إلى التوسل بالمرجعية إلى الشخصنة إلى صعوبة الفهم إلى...


الساعة الآن 10:11 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

 .::♡جميع المشاركات والمواضيع المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ,, ولاتعبر عن وجهة نظر إدارة المنتدى ♡::.


Powered by vBulletin Copyright © 2015 vBulletin Solutions, Inc.