عرض مشاركة واحدة
قديم 11-16-2019, 02:17 AM حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
حنا
عضو جميل
الصورة الرمزية حنا
 

حنا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قوس قزح مشاهدة المشاركة
إن من أول الأشياء التي نلاحظها هي أن القرآن يتناول الرسول صلى الله عليه وسلم بالانتقاد والتقويم في أكثر من موقع، وهو أمر مُستغرب، لأنه لو كان محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم هو من اخترع القرآن فإننا نتوقع بأن تكون لغة هذا الكتاب لا تحتوي سوى على المديح والإطراء لشخص الرسول. تخيل أنك نبي نصّاب، ألن تبذل كل ما في وسعكَ لتُجمل صورتكَ أمام أتباعك وأعدائك على حد السواء؟ فآخر ما تتمناه هو أن يجدوا عليكَ نقيصة أو عيبًا يزدرونك بها! لكن من المفاجئ جدًا أن القرآن في مواضع عديدة يعاتب الرسول بكلمات لا مجاملة فيها...
هذه خلجات النفس والعودة الى الوراء لتصحيح اخطاء وزلات وهي مقروءة في الكثير من الكتابات والادبيات اذ يلوم الكاتب نفسه ويعاتبها .

ولكن ماذا عن " الدلع " الذي كان يتمتع به محمد ؟

او مغامراته العاطفية في القران ؟

او عن القران البشري قد " وحد " محمد بربه وصار الاثنان لا ينفصلان عن بعضهما اذ نقرا في القران عشرات المرات عبارة ( الله ورسوله ) كقوله :

{ الله ورسوله احق ان يرضوه }

والاولى ان يقول " يرضوهما " ولكنه " وحد " الضمير .. لان محمد وربه واحد !

وماذا عن تحليل القران لجميع انواع النجاسات الجنسيه من المتعه وملكات اليمين والمتعه مقابل اجر وتعدد الزوجات خصوصا لمحمد بلا حصر على عكس المسلمين ..

او الغزو والنهب والسلب والاتجار بالبشر بحجة الكفر والتكفير وتحليل الرشوة واخذ الفلوس مقابل الرقيه بالقران .. الخ التي جمع محمد واتباعه من خلالها الكنوز عدا عن تجاره العبيد؟!

او دفع الفلوس للناس ليدخلوا في دينه ؟

وماذا عن الاساطير والخرافات التي نقلها محمد الى قرانه والاشعار الجاهليه والموجوده في كتب الاساطير والخرافات والاشعار ؟!

لماذا تغاضيت عن كل هذا ؟!

ومن ناحيه اخرى لماذا لا تطبق هذا المنطق على الكتاب المقدس الذي يذكر خطايا جميع الانبياء وزلاتهم وعقوباتهم وتوبيخ الله لهم وكيف كان الله يعاقب شعبه بالقتل والاباده والمجاعه والسبي حينما يرتدوا عن وصاياه او توبيخه لهم بنصوص عديده ؟!

لو كان الكتاب المقدس من تاليف البشر ومحرف كما تدعون بالكذب لماذا لم يجمل اليهود انفسهم فيه وينفوا عن انفسهم النجاسات والجرائم التي كانوا يمارسونها وعقوبات الله لهم وخطايا انبيائهم وعقوباتهم وتوبيخ الله لهم ويجعلوا من انبيائهم وانفسهم الهه معصومين ... الخ .. !

اقتباس:
(تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ * وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ * لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ * ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ * فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ * وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ) (الحاقة 43-48)
وهذا ما حدث مع محمد بالضبط والذي يثبت انه نبي كذاب وتعامل الله معه من منطق من فمك ادينك ايها العبد الشرير .. اذ قام بتنفيذ هذا الحكم عليه الذي حدده محمد ( متفاخراً بنفسه ) بأنه لا يكذب وبأن ربه قد حذره من ذلك.. فأهلك محمد بذات ما نطق به كلامه .. اذ مات محمد مقتول بعد ان تسمم .. وسمته امرأة لأنه قد قتل أخوها وأبوها وعمها.. فارادت امتحان نبوته.. فلو كان نبياً لما كان سيموت بالسم.. ولو كان كذاباً .. لمات واراحهم الله منه ومن شره..!!! وفعلاً قد مات بسبب تلك الاكلة .. وباعترافه ان تلك الاكلة وسمها قد أثر عليه عام بعد عام .. الى ان أنقطع وتين قلبه وأبهره كما حدد بنفسه في قرانه .



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ حنا على المشاركة المفيدة:
bakbak (11-16-2019)