عرض مشاركة واحدة
قديم 07-12-2019, 07:30 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
Hamdan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

تحياتي اخ باحث علمي وعذرا على التأخر في الرد..
بالنسبة للراسمالية انقل لك رد لي في موضوع آخر انا ارى ان الراسمالية نظام استغلالي (في مراحلنا هذه ربما بلغ الذروة) ..وهو من حيث الطبيعة لايختلف عن المنافسة البدائية بين افراد الانسان الأول ..فرغم تطورن في الادارة والتنظيم الا اننا لازلنا نفضل المنافسة الوحشية ..



بداية من المؤكد ان المنافسة الإقتصادية جلبت ازدهارا للعالم والبشرية ..كما ان المنافسة العسكرية طورت التكنولوجيا (فالنت والتلفاز والتلفونات السلكية واللاسلكي والهواتف ) كلها تطبيقات استخدمت اولا في الجيوش (الغربية) ..والأقمار الصناعية بالطبع ووسائل النقل وتقريبا معظم او كل التكنولوجا الحديثة هي نتاج للمنافسة العسكرية (في اوقات السلم واثناء الحرب اكثر) كما حدث في الحروب العالمية والحروب بشكل عام (في نظرية مالتوس حول السكان بعد انتهائها ستفيد اكثر كونها تقلل من عدد السكان ) فالوسيلة ليست نظيفة لكنها تعطي نتائج جيدة ولاشك ان معدل الحروب ينخفض حتى اتفاقات تحديد الأسلحة زادت ..فكرة المنافسة الإجتماعية هي فكرة الداروينية الإجتماعية اي البقاء للأصلح ..

بالنسبة لمقولة ادم سميث أدم سميث؛ فمقولته تعرضت لنقد شديد من الإقتصاديين انفسهم منذ القرن التاسع عشر ..وحتى هو نفسه كان ملتفت لتعارض المصالح بين صاحب العمل والأجير ..
المنافسة قد تؤدي الى انخفاض الأسعار (كما في مسألة النفط) وبالطبع هناك مستفيدين ومتضررين من هذا الإنخفاض ..كما قد تؤدي الى إنتاج كميات أكبر من الحاجة ..ويتلوها إنكماش ..وبطالة وإنعدام توظيف ..بكل بساطة كل شيء متروك لقرارات الأفراد الذين يديرون مصالح مختلفة ..وهؤلاء الأفراد ليس لديهم علم تام او توقع يقيني بحركة الإستثمار والظروف في السوق وكل طرف له مصلحة معينة ..فالأزمات الإقتصادية معظمها كانت ناتجة من فائض الإنتاج او فائض العرض ..(منذ القرن التاسع عشر الى قرننا الحالي) ..

ثانيا المنافسة في العالم حاليا ليست منافسة كاملة ..فالإحتكار موجود ..بنسبة الثروة المملوكة للأفراد حول العالم https://www.bbc.com/news/business-42745853

او الإحتكار في المنافسه
The largest highly concentrated businesses
Segment Market share of top four companies Annual revenue in segment (2012)


Warehouse clubs & supercenters 93.6% $406 billion
Drug wholesalers 72.1% $319 billion
Auto & truck manufacturing 68.6% $231 billion
Drug stores 69.5% $230 billion
Mobile-phone service 89.4% $225 billion
Airlines 65.3% $157 billion
Administration of pension funds 76.3% $145 billion
Landline-phone service 73.4% $142 billion
Cable TV 71.1% $138 billion
Airplane manufacturing 80.1% $113 billion
As of the 2012 Economic Census

https://www.marketwatch.com/story/am...omy-2017-05-24

فالمنافسة الناقصة تعتمد على وجود فوارق في القدرات التسويقية والإنتاجية ..وهذا ما هو موجود..فالمشاريع الصغيرة يتم ابتلاعها من المشاريع الأكبر ..
بالإضافة الى وجود مشاكل معينة كوراثة الثروة ..التي تؤدي الى استمرار الإحتكار ..ولدي الكثير في هذا الموضوع ..

بالنسبة لكلامك عن السيسي .انا معك انه ينبغي اصلاح المنظومة الثقافية ..لكن لا اعرف كيف سيحدث هذا وهناك 30 بالمئة من الاميين ..والامية الثقافية مستشريه (اي ان الشاب سيكون عرضة للجماعات الارهابية او اي طرف اجرامي آخر..) ..
لكن كيف سيحدث وهناك فوارق طبقية مهولة ..هل الإعلام الخاص التنوير ام التجهيل والدجل والشعوذة والترويج لوجود السحر او عذاب القبر الخ..رجل الأعمال في مصر يروج للمسلات التي تشجع على البلطجة وسفك الدماء تقريبا جميع المسلسلات التي تعرض على الشاشات المصرية في طبيعتها اعمال عنف ..ولو سألت القائمين عليها لاجابوك ان هذا هو الواقع ..فهذه مشكلة من مشاكل الراسماليه ..فهي تتعاطى مع الامر لابل تعيد انتاجه هي ليست نظرة تغييرية ..الغرب يمتلك القوة المادية والمعنوية للتغيير في منطقتنا لكنه يتجنب الاستثمار ثقافيا وماديا في منطقتنا وهكذا يتعاطى مع الامر الواقع ويبحث عن حلول في القشور والسطوح..
الإعلام الديني تم الاستثمار به من هؤلاء فليس هناك رؤية موحدة للدولة ..
المفروض الاستثمار في البنى التحتية وتجفيف منابع الفقر ..(الجنيه المصري هبطت قيمته بشكل مخيف) ..والدين العام ارتفع ..انا ارى ان الأنظمة العربية جزء محوري في بقاء المشاكل في المنطقة ..
فهي تتهرب من الحلول الحقيقية والثورية..
المؤسسة العسكرية تكاد تستحوذ على كل شيء في مصر وهذه مشكلة..
انا اعلم ان اي تطبيق للديمقراطية الغربية في مصر سيكون تطبيق شكلي ..الحل الأمني لن يأتي في نتائج فعلية ..وقد جربه مبارك وعبدالناصر والسادات..
اصلاح العقول يترافق مع اصلاح الظروف المادية للمجتمع ..
تحياتي ..بالنسبة للقضية الفلسطينيه سأتبعه في رد لاحق..



  رد مع اقتباس