عرض مشاركة واحدة
قديم 07-13-2019, 07:40 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
Hamdan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

تحياتي ..اخ لؤي عشري ..
التنوير مهم ..لكن لا اتصور ان الشعوب العربية قابلة للتغيير في اعرافها ومعتقداتها بفعل النقد فقط...ربما النقد يشجع على قيام حركات علمانية تنافس على السلطة ..
محمد في مكة كان يعتبر ان الديانات الابراهيمية قابلة للتوظيف في صفه ضد اهل قريش كما بينت في كتاباتك..

الاخ باحث علمي لقد اسهمت في كتابة تاريخ فلسطين او اسرائيل ..بالنسبة لبيع الاراضي ..فكان هناك بيع في بدايات الهجرة اليهوديه من القرن التاسع عشر ..اذكر اني قرأت على موقع فلسطيني ان عدد اليهود في حيفا مثلا قبل حرب ٤٨ بقليل ..كانوا اكثر من عدد السكان العرب !
لكن بلاشك الغالبية لم تبع ارضها بالفعل ..
لكن هل لو قبل الفلسطينيين بتقسيم ١٩٤٨ كانت المنطقة ستكون مختلفة؟!
الدولة الفلسطينية المزعومة قبل ١٩٤٨ كان يقودها رجل دين ؟! وتحالف مع هتلر وحرض على اليهود ..
هل من الصدفة ان الشرق والغرب اتفقوا على التقسيم!
الشعب الفلسطيني كان يقوم بثورات دينية قبل حرب ١٩٤٨
فهو كان يحرض بواسطة رجال الدين واستغلال مسألة الخلاف حول القدس الخ..
تقسيم ٤٧ كان يضمن للفلسطينيين نسبة ٤٨ بالمئة من مساحة اسرائيل حاليا!
لكنهم والعرب بذكائهم المعهود رفضوا هذا! اليهود ارادوا ان يعودوا الى هذه الارض ..بنصوص تاريخية وغيره ولا اعتقد ابدا ان المسألة الدينية كما يحاول الفلسطينيون ان يوهمونا ..قادة الوكالة اليهودية والمنظمة الصهيونية كانوا علمانيين ..اليهود تعرضوا للاضهاد في اوروبا على يد الكنيسة والانظمة الشعبوية وتعرضوا لمحرقة بشعة على يد هتلر ..فهم ارادوا بأي طريقة ان يؤسسوا لدولة في تلك الارض..
الشعب الفلسطيني والعرب لم يبنوا دولة فلسطينية من عام ١٩٤٨ الى عام ٦٧ على اراضي الضفة وغزة ..بل بقوا يتاجروا ويستغلوا القضية ..
المنظمات الفلسطينية قامت بتنفيذ اعمال ارهاب وبلطجة من خطف للطائرات الى تنفيذ اعمال ارهابية في ميونخ واوروبا ..
وهذه المنظمات قامت باشعال فتيل الحرب الاهلية في لبنان ..وكانوا يحرضون المسلمين على المسيحيين اللبنانيين ..وبالنهاية دول الخليج التي دفعت المليارات لهذه المنظمات ..ذهبت هذه الامواب الى جيوب عرفات وقادة فتح ..وقاموا بالانقلاب على الكويت مع صدام نفس الدرس لم يتعلموه..

الفلسطيني تاجر محترف في قضيته ..لم يتبقى من هذه القضية شيء في وقتنا الحالي ..اسرائيل ليست مغفلة لتمنح هؤلاء استقلالا ذاتيا ..فهؤلاء يريدوا ان ياخذوا الارض من اسرائيل بفعيل تصدير البكائيات الى الغرب وتصدير الشعارات الدينية الى الدول العربية ..
القضية الفلسطينية فارغة وحاليا يستغلها الفلسطينيون ابشع استغلال وتستغلها الانظمة العربية لاستعباد الشعوب وتصدير الشعارات الدينية لشعوبها ..
اتصور انه يمكن حل قضية اللاجئين من الدول العربية والعالم ..فغالبية اللاجئين حاليا ولدوا بدول عربية او اوروبية ..
القضية هذه مصدر خصب للتجارة والمزايدات الفارغة في وقتنا الحالي ..وبعد ان ساهمت وبقوة في تعطيل النهضة والتنمية في الشرق الاوسط ..



  رد مع اقتباس