عرض مشاركة واحدة
قديم 11-08-2017, 02:39 PM   رقم الموضوع : [9]
مهند السعداوي
زائر
 
Icon17 العلوم الحقيقية أيتها المخلوقات الفانية...

أخي المتمشيخ لازال يقرأ القرأن منذ سنوات ولم ينتهي منه (ولا يبدو انه سيفعل)
لان علومه لا تنضب، وكل ما دون ذلك لا قيمة له؛ لأنك ستموت .

ما يزيد حنقي اني في فترة الإلتزام الخرقاء (حرمت على نفسي كل الكتب واقتصرت على العلوم الشرعية ) كنت الح عليه لقراءة التفاسير؛ كي لا يكون حافظ- مش فاهم
واخدت اقلب في تفسير الجلالين لأجله
وطبعا لأن هدفه هو التبغبغ (من ببغاء) شتمني في المسجد ونهرني
وتفاجأت أنه لا يعلم حتى بملك اليمين في القرأن.

الظريف أن السبب المباشر لإعادة نظري في الدين هو فترة الإلتزام التي صرت الاحظ فيها العبط في كتب الفقه التطبيلية
(وهي ملاحظات بسيطة، كـ لماذا لا يستجيب الله لدعائي مع انني ملتزم تماما، ولماذا القرأن كأنه كلام عادي عكس ما أقرأه في كتب الفقه، ولماذا الشريعة مطاطية، ولماذا القرأن لا يقف عند معنى محدد (شكرا لكتب التفسير التي كفرتني)، وماذا عن القتل والسبي، ولماذا إذا فعلت مكفر لا اشعر بذلك وكأن الإيمان شيء في الدماغ لا اكثر، وامور عن الرحمة إلخ..، فأرتسم الطريق لتقبل وجهة النظر المضادة واعطائها فرصة).



لصدق نيتي هداني الله إلى الإلحاد
سوبحان العقل، دائما ما تجد التساؤلات إليه طريقا
كنت حينها على اشكال، هل يمكن ان تنشأ الاديان بدون الله؟
فان لم يكن هناك شجر، فلن نعرف الشجر
(كتب علم الاديان اوفت، مع انها لا تستطيع الحسم تماما).

عذرا على السفسفة والخروج الجزئي عن السياق
تحياتي عم تاه .



  رد مع اقتباس