عرض مشاركة واحدة
قديم 04-06-2016, 09:52 PM   رقم الموضوع : [39]
سوزان
زائر
الصورة الرمزية سوزان
 
افتراضي

اقتباس:
يا حياتي العزيزة سوزان اللي بتخجللني

هيدا من لطفك و زوئيك!

طيب خلص..اذا صرت مليونيرة من وراها..بدي اشتري كوخ ببريطانيا ( هيدا الي ) ..و انتي ابنيلك احلا بيت هنيك ل تسكني جنبي! شو رايك :)

على كل حال عزيزتي..انا صدقا ما فكرت بالمال لما كتبت الرواية. صح المال مهم ..بس ما كان اول همي ولا حتى تانيه!

كنت جائعة وبلهفة اكتبها بعد كبت طويييل. لاني كنت خايفة ما يكون مسموح بديننا..فالمهم اتخللصت من هالسجن. وهي عم حقق أمنيتي.

للعلم..الرواية رومانسية لكن ما حبيت يكون فيا مقطع تفصيلي ل قبلة. ما بعرف ليش بخجل! مش قصة دين!

بتمنى تصير بين اياديكم وتعجبو فيا.
بصراحة ، لا اعرف كيف اجيب على ردِك الجميل عزيزتي - أنا التي اشعر بالخجل من بديع زوقِكِ وكرم أخلاقِك - غير أني سعيدة بصداقتنا سعادة لا تضاهيها سعادة واتمنى لك التوفيق في تحقيق كل أمانيِكِ/أمنياتِكِ وطموحاتِكِ .
صداقتنا أجمل وأفضل من كل قصور وأموال العالم.
بالنسبة للخجل والحياء من كتابة مقطع تفصيلي للقُبلَة - أنا أيضًا اشعر بالخجل - ولكن حضرتِك أديبة روائية وشاعرة ويجب التغلب أحيانًا على الخجل لإعطاء العمل الأدبي حقه وهذا لا يتنافى مطلقًا مع جمال وروعة أخلاقِكِ على أرض الواقع ، مثال عندما يكتب الروائي عن الجرائم بتفاصيل بشعة في خلال سرده لاحدى مشكلات القصة ، بل يقوم بتعقيد المشكلة بجرائم أبشع لمزيد من جذب وتشويق واثارة القارئ وصولاً لتقديم الحل . حضرتِك العمل على انجاح العمل الروائي بدون اسفاف رائع ، ولكن القبلة اعتقد وصفها بالرواية شيئ عادي .



  رد مع اقتباس