عرض مشاركة واحدة
قديم 08-19-2018, 10:44 AM حَرْبٌ غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
حَرْبٌ
موقوف
الصورة الرمزية حَرْبٌ
 

حَرْبٌ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجار مشاهدة المشاركة
بل تهم المخاطب،وكل صغيرة وكبيرة فى القران تهم المخاطب ،ودار نقاش وجدال حول تلك الجزئية ،اكثر من فكرة عداوة ابليس للبشر ..من الذى يقول ان اى تفاصيل فى كلام الله لاتهم المخاطب ؟
صدقنى زميلى صياغة القران ليست جيده هنا ...هناك طرق افضل لايصال المعلومات بشكل محكم.. ...



اى انك تتفق معى ان الافضل استخدام صيغة للعبارة بها استثناء متصل ، لكى لايخلط القارئ بين هذا وذاك ... وانا ارى ذلك حتى لو كان احد الفريقين مفرد مقابل جماعة...


.................................................. ......

خلاصة الحوار الى الان :
١- اشكالية استثناء ابليس بعد ذكر الملائكة ،واطلاق مصطلح "الجن"عليه ،فى احدى السبع ايات .. تم التعامل معها بطريقتان ١-هناك من اصر على فهم الكلام بالصياغة المالوفة ،وان الاستثناء فى الايات جميعا كان مُتصلا،واننا لن نفهم الست ايات فى ضوء اية الكهف ،بل العكس ،فيجب فهم اية الكهف فى ضوء باقى الايات وان الجن المذكور فصيلا من الملائكة ، وهناك من راى العكس ......
انا اقترحت قراءة الايات فى ضوء مصادرها اليهودية المسيحية ، وقلت لو كان محمد منذ البدء غاضبا على تلك الجزئية (والتى احتوتها جميع النصوص اليهودية والمسيحية بلا خلاف) بخصوص فسق احد الملائكة ،لصاغ جميع تلك الايات بصيغة اعتراضية واضحة، مرارا وتكرارا ...لكن لايبدوا الامر كذلك ... واستمر معظم الصحابة والمفسرون القدامى ،فى الاعتقاد بملائكية ابليس ..الواقع لو كانت مسالة (الاستثناء المنقطع-وكان من الجن) حاسمة،لما تجرا هؤلاء العلماء،بترجيح (ابليس كان ملاكا) ،او حتى وضع الفكرة كاحد الاحتمالين ،والقول بعدها الله اعلم بالصواب ..
.........

الاهم من ذلك ،وبغض النظر عن صحة اقتراحى(محمد نقل فكرة ابليس ملاك ساقط فى البداية ثم راجعها)، ومحاولات الزميل حرب ،ترجيح فكرة (الاستثناء المنقطع فى اية يجب تعميمه على باقى الايات)، هناك شئ لا يستطيع احد منا ملحد او مسلم انكارها ... الا وهى ان فكرة ان ابليس ليس ملاكا ساقطا ،وانه من جنس كائن اسمه الجن ،فكرة لم يسبق لها مثيل فى اى من نصوص التوراة ،او شروحها ،او كتابات تنتمى لاى من الفرق اليهودية الهامشية ،او اى من الاناجيل القانونية او غير القانونية ،او اى شئ ينتمى للادب اليهودى الدينى بل عندما اوحى قصة التراب والنار لمؤلفى الكتابات المسيحية المنحولة ، استمر فى تسمية ابليس ملاكا !!.....

ان سلم القران بتناقضه مع نفسه،فلن يسلم بتناقضه مع مصادره ...
وتناقضه مع مصدره ليس لانه وحيا ،بل لقيامه بتعديلات تتفق مع مفهومه الشخصى لما هو صحيح وماهو غير صحيح ...والامثلة على ذلك كثيره ... كانكاره صلب المسيح الخ الخ
.........................
المشاركة القادمة موضوع مرتبط جدا بموضوع ابليس والملائكة،و تناقض اخر شهير جدا مع مصادره (السكينه-الروح القدس -جبريل ) ،واسباب ذلك بالتفصيل..
الله هو الذى يقرر ما الذى يعنينا وما الذى لا يعنينا
أى فائدة تعود علينا من معرفة كيفية تلقيه للأمر
و مجرد احتدام الجدال حول كيفية تلقيه للأمر لا يضفى أهمية على ذلك بل هذا جدل بيزنطى لا طائل من ورائه وكم من توافه الأمور التى ثار حولها جدل عقيم و هى لا تقدم ولا تؤخر و قد عابه الله على الناس لما اختلفوا فى عدد أصحاب الكهف و نها نبيه عن الجدال فى هذا الشأن



  رد مع اقتباس