عرض مشاركة واحدة
قديم 10-27-2018, 06:48 AM binbahis غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [45]
binbahis
الباحِثّين
الصورة الرمزية binbahis
 

binbahis is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 7nfa مشاهدة المشاركة
تصور الملحدين للكون شيء و تصورهم لنوعية العلاقة بين البشر شيء اخر. حين يقول ملحد بأن الكون بلا اله و بلا خير ولا شر فهو يعني أن قوانين الطبيعة لا تأبه بمفاهيمنا الاخلاقية وتلك حقيقة لا يمكن انكارها، و لكن هل يعني هذا أن علينا كبشر التخلي عن قيمنا الاخلاقية ؟ لا فقوانين الطبيعة لا تحكم بالضرورة على الفكر البشري و الا نقع في خلط بين حقلين مختلفين من حقول التفكير الفلسفي و هما "مبحث الوجود" و "مبحث القيم". و لو دققت فسترى أن التصور الديني أشد إنكارا للأخلاق الموضوعية لأنه جعل الاخلاق هي مزاج الخالق، فلو شاء الخالق أن نبيد نصف البشر فذلك أخلاقي، ولو شاء أن يغتصب كل رجل أمه و أخته و يطبخ أطفاله أحياء فذلك أخلاقي، و لو شاء أن يدخل كل البشر الى الجحيم بلا حساب فذلك أخلاقي و هكذا. على الاقل في المنظور الالحادي لا يمكن التأصيل لاعمال هائلة الضرر لاظهارها بمظهر اخلاقي.

بل يمكن في المنظور الايماني أن يكذب الاله على أتباعه ظلما فيعدهم بالجنة و يدخلهم النار. أليس من حقه أن يقرر أن الكذب و الظلم خير لو شاء ؟ و هذه الفكرة لو تأملتها تسقط الدين من جذوره لأنه لا يعود ثمة سبب لاتباعه حتى لو صحت نسبته الى الخالق. فاحتمال دخولك الجنة أو النار سيصبح متساويا ان اتبعت الدين أو لم تتبعه.

ثم ان الملحد المادي يستطيع تأسيس الأخلاق على قاعدة عدم التناقض. فكل منا يتمتع بغرائز الحياة و تجنب الالم و بموجب يرى ايذاءه شيئا سيئا. اذا بالمثل عليه أن يعترف ان ايذاءه للاخرين سيء لنفس السبب فالفعل نفسه في الحالتين مع اختلاف الشخص. و ان لم يلتزم بذلك يكون متناقضا. الا اذا كان لا يملك غرائز الحياة أو تجنب الالم او ما يقوم مقامها و هذا مستحيل لانه لن يعيش أساسا. اذا الاخلاق بهذا المفهوم ملزمة لكل حي عاقل و ليست شخصية ولا ذوقية كما تزعم.
يا له من صفاء فكري ينساب مثل ماء الذهب.



:: توقيعي ::: تعريف المؤمن المعتدل: هو المؤمن الذي يحاول إصلاح أخطاء الإله
  رد مع اقتباس