عرض مشاركة واحدة
قديم 04-26-2019, 03:31 AM سمير أميس غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
سمير أميس
موقوف
الصورة الرمزية سمير أميس
 

سمير أميس is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجار مشاهدة المشاركة
ذلك الطوفان من الادلة يصح تسميته (الغريق يتعلق بالقش) ...
لقد شاركت قبل ذلك رابط موضوعى التفصيلى عن ذلك الطوفان التاويلى ....
ورجاء ،اذا كانت لك الرغبة فى النقاش فى ذلك الموضوع ،اقتباسي والمشاركة فى الموضوع سالف الذكر ، وذلك من باب احترام موضوع الزميل (النبى عقلى ) ،وعدم الابتعاد عن لُبُه بقدر الامكان ..
هذا يسمى هروبا .. وموضوعك الذي تتفاخر به لا يحوي سواء ارائك الشخصيه التي لا قيمة لها امام اعترافات علماء وحاخامات الدين اليهود عبر التاريخ ان النبؤات التي تدعي انت انها تلفيق من التلاميذ هي نبؤات عن المسيا المنتظر والذي امن به اليهود في زمن يسوع انه المسيا المنتظر والى الان لا يزالون يؤمنون مضيفين العهد الجديد للعهد القديم ككتاب واحد موحى به من نفس الاله والحقيقة التي اقرها علم المنطق هي ان اي نقطة مرجعية حالية مثبتة تحكم على ما ياتي بعدها ، تحكم على كل جديد يلحقها ، ولا تحكم بالجديد الذي ياتي بعدها .

ما فعلته انت ببساطة انك قمت بمحي شخصيه يسوع نهائيا وابعاده عن الصورة لكي تتمكن من الادعاء بان التلاميذ لفقوا النبؤات ليسوع على انه المسيا المنتظر متناسي عن قصد وعمد ان يسوع ولد في اسرائيل بين اليهود وكبر في اسرائيل بين اليهود وعلم في اسرائيل امام عيون ومسامع اليهود مثبت لهم بالدليل ومن كتبهم انه هو المسيا المنتظر وانه حوكم في اسرائيل بين اليهود وصلب ومات في اسرائيل امام عيون اليهود .. وبعد كل هذا تتوهم ان اي شخص سيستطيع ان يضحك على اليهود الذين يعرفون يسوع معرفة شخصيه منذ لحظة ولادتة وسمعوه باذانهم وعاشوا معه حتى لحظة موتة وظهر لهم بعد قيامته ومثلهم غير اليهود يونان وكنعانين .. الخ ان يقوم بتلفيق نبؤات عنه وكأن التلاميذ كانوا يبشرون اليهود بشخص صيني يعيش في الصين لا يعرفوه معرفة شخصيه وبينهم وبينه الالف الكليومترات

ما هذا يا رجل !!!!!!!

كيف كان التلاميذ يصنعوا المعجزات امام عيون الناس باسم يسوع لو كانوا ملفقين وكذبه بل كيف تحول التلاميذ من جبناء يختبؤون بعد صلبه الى اسود تجول تبشر لا تخاف الموت والعذاب الا لو كان هناك حدث حقيقي حصل فعلا غيرهم !!!!!!

اقتباس:
اسات فهم مقصدى ،فكلامى عن اليهودى الذى كان وسيظل يهوديا ..
اليهود اولا واخرا سيؤمنون جميعا في ان يسوع هو المسيح وهم لا يزالوا يؤمنون الى اليوم ومجئ المسيح متوقف على ايمان اليهود به كما اخبرهم .. المشكلة هي في رجال الدين اليهودي المعميه عيونهم والذين يعمون عيون من يسمعهم :

مت 13: 15 لان قلب هذا الشعب قد غلظ واذانهم قد ثقل سماعها. وغمضوا عيونهم لئلا يبصروا بعيونهم ويسمعوا باذانهم ويفهموا بقلوبهم ويرجعوا فاشفيهم.

شكرا على الحوار على كل حال وخذ هذه



  رد مع اقتباس