عرض مشاركة واحدة
قديم 04-26-2019, 11:46 PM عادل الحكم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
عادل الحكم
عضو برونزي
الصورة الرمزية عادل الحكم
 

عادل الحكم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
اهلا عادل
شاؤول الطرطوسي هو اسمه الاصلي
اسمه و كان اشبه بضابط مخابرات يضطهد المسيحيين
يري الباحث فواد النمري انه جاسوس روماني بدلاله
سفره للبتراء حيث بقي عدة سنوات في البتراء يتجسس لحساب روما التي كانت في حرب مع الأنباط. ودلالة أخرى أن نقله من القدس إلى قيسارية تم بحراسة 420 جندي ودلالة ثالثه وهي أنه لم يقبل محاكمته الا نيرون !
ما طرحه الباحث خزعل الماجدي هو ان بولس اختلق فكره ان يسوع مات فداءا للمذنبين لاجل مقاومه الفكر المسيحي السياسي الذي كان يسود وقتها
هذا الفكر مثلته كنيسه اورشليم بقياده يعقوب اخو يسوع و كانوا يهود مسيحيون
بناءا علي ان يسوع مجرد نبي يهودي لم يبطل قانون التوراه و كانوا يعتبرونه المسيا المخلص الذي سيعود بعد غيابه ليقيم مملكه سياسيه
فغير بولس مفهوم مسيانيه يسوع من مخلص دنيوي الي شخصيه فاديه للمذنبين من الخطيه!
و الغي بولس الشريعه
كل هذا اعتبره المسيحيون اليهود ضلال و تحريف
لكن افكار بولس هي التي انتصرت بقوه الدوله
و مع ذلك لم يكن بولس يعتقد بالتثليث و لا ان المسيح اقنوم الهي بل كان يعتبره :بكر الخليقه
اي اول ما خلقه الله
راجع كتاب التوحيد في رسائل بولس و الاناجيل للباحث سعد رستم

مع تحياتي
سيد المنار

مع احترامي لما ذكرته , فهدفه هو التضليل انا اعني من الف وشرح هذه الأمور عن بولس .

فبولس لم يكن لا جاسوس و لا اشبه بضابط كما ذكر الضال ليضللّ فؤاد النمري .

وبالمناسبة حقيقة الأمور لا تؤخذ من خارج الكتاب المقدس , لأن هنالك الكثيرين من الضالين و المزورين .
بولس يذكر كيف كان قبل ان يعرف الحق عن المسيح و يتحررّ :

«أَنَا رَجُلٌ يَهُودِيٌّ وُلِدْتُ فِي طَرْسُوسَ كِيلِيكِيَّةَ، وَلكِنْ رَبَيْتُ فِي هذِهِ الْمَدِينَةِ مُؤَدَّبًا عِنْدَ رِجْلَيْ غَمَالاَئِيلَ عَلَى تَحْقِيقِ النَّامُوسِ الأَبَوِيِّ. وَكُنْتُ غَيُورًا للهِ كَمَا أَنْتُمْ جَمِيعُكُمُ الْيَوْمَ.
4 وَاضْطَهَدْتُ هذَا الطَّرِيقَ حَتَّى الْمَوْتِ، مُقَيِّدًا وَمُسَلِّمًا إِلَى السُّجُونِ رِجَالًا وَنِسَاءً،

وبما يخص دفاعه عن المسيح و موت المسيح بأدلة لا يمكن لأي انسان يملك شيء بسيط من البصيرة الا و يفهم و يعترف بهذه العقيدة الجوهرية .

و بما ان اليهود لم يؤمنوا لا بموت المسيح و لا بمجيئه الأول , لذلك ازدادوا شراسة واضطهادا و عداوة لبولس , وحاولوا ان يقتلوه اكثر مكن مرة , لكن الذي أوحى له كي يفسر الأمور عن المسيح هو من حماه .

فنصيحة اخوية اقرأ انت بنفسك وكن حرأ من أي موقف سابق كي تفهم الأمور , ولا تسمع لأشخاص سخرهم الشيطان ابليس كي يضلوا العالم , و هو الذي يعمي البصيرة .

1) رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 4: 4

الَّذِينَ فِيهِمْ إِلهُ هذَا الدَّهْرِ قَدْ أَعْمَى أَذْهَانَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، لِئَلاَّ تُضِيءَ لَهُمْ إِنَارَةُ إِنْجِيلِ مَجْدِ الْمَسِيحِ، الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ.

تحياتي



:: توقيعي ::: اتى الانسان الى العالم متأثرا و مستعبدا لما تعلمه , لا بأس ! لكن يبقى عبدا بعدما اصبح راشدا ومفكرا , فهذه قمة العبودية .

قال اعظم انسان على الاطلاق . تعرفون (وليس تولدون ) الحق و الحق يحرركم .
  رد مع اقتباس