عرض مشاركة واحدة
قديم 05-03-2019, 10:27 PM ذو اللاأدرية غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
ذو اللاأدرية
عضو جديد
الصورة الرمزية ذو اللاأدرية
 

ذو اللاأدرية is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليك وحياك الله الغير موجود (رغم عدم وجوده هههه).

هذه الكلمات التي تقوّلهمها هي المغالطة المنطقية والمغالطة البهلوانية بنفسها .لا الإلحاديون يؤمنون أن الكون جاء بلا سبب من لا شيء بل، في الواقع، يؤمنون أن بدأ بالإنفجار العظيم الذي لا نعرف أسبابه بل نعلم العمليات الفيزيائية بعده فكيف كان يتمدد الكون منذ وقته.

وأمّا العلوم الدنيوية (الفيزياء في حالتنا)، لا يمكنها أن تجيب الآن عن كل أسئلتنا التي نطرحها بشأن العالم حولنا. لعل عقلنا يجيب على السؤال في المستقبل فسنعلم الحقيقة كما هي ولو بعد حين. فلا يجب علينا أن نقول "ليس هذا إلا بإرادة الله الذي وراء كل شيء" إذا لم نعرف شيئاً عن الكون. اعتبر بالماضي. ماذا هو أصل بعض ظاهرات طبيعية؟ ماذا تعرف عن صاعقات؟ تعرف أن تُخلق عندما التفريغ الكهربائي يجري في السماء بين الشحنات*السالبة وبين الشحنات الموجبة، ولكن مع ذلك تعرف أن اليونانيون القدماء كانوا يفكرون في إلههم زيوس الذي، كما قيل في دينهم الوثني، ألقى بصواعقه على الأرض. ما الله إلا كمحاولة لتفسير أشياء غير معروفة للناس وللعلوم العلمانية حتى الآن! هل "الله فعل هذا"؟ نعم، أقر بأن توجد هذه الإجابة هي البسيط لأي سؤال جريء وهي للعين قرةٌ ولكن أود الإستفسار عمَّن قال لك أن هذه الإجابة هي الصحيحة ومن أين أخذتها؟ هل كان مصحف القرآن القائل، أليس كذلك؟ قال الإلحاديون "لا نعلم لماذا وكيف جاء الكون وما كان موجوداً قبله" وهذه الإجابة أصدق ممّا في كتابك.

وإذا الرب كان موجوداً، فلا أحد أسباب لبحث عنه في الكتب أهل الأديان التي أصلها السامي (اليهود والنصارى والمسلمين). ترى صناعة "الإعجاز العلمي" المزور كانشقاق القمر‎! وتوجد الأديان الأخرى التوجيدية كالسيخية وغيرها. وتوجد الأديان الشرك، لا سبب لرفض الآلهة الكثيرة. ومن الممكن أن "لا إله إلا الله الذي لا شريك له" واللهُ لنا بالمرصاد ولكنه لم أنزل القرآن ولم خلقنا للعبادة. يؤمن الربوبيون بالله ولكنهم لا يؤمنون بأن الإسلام أو المسيحية دينه.

وجهل صادق لا يزال أفضل من الخرافات عن الرحلة عبر الفضاء الخارجي على الحصان ذي رأس إنسان أو قصة يسوع ابن الله و"المعجزة" الإطعام الخمس ألاف بسمكتَيْن. وبعض كتب "مقدسة" ليست الرد على شبهات معقولة وليس الله حسبنا وهنيئا إذا الأديان الكذابة سقطت.

مع كل الإحترام يا الأخ، وعلى فكرة، اعذرني على لغتي الضعيفة لأن لست من العرب.



  رد مع اقتباس