عرض مشاركة واحدة
قديم 01-09-2020, 06:45 PM Faisal3D غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
Faisal3D
عضو جميل
الصورة الرمزية Faisal3D
 

Faisal3D is on a distinguished road
افتراضي

يا مراحب واهلاً وسهلاً بك عزيزي Devil Himself

بصراحة هذه الافكار والعقائد لم نكن نعلم بها بتاتاً والسبب هو من صانع ومروج لفكرة الاديان ومن احضان المدراس


التي رست ورسخت هذه الافكار في عقول ابنائها حتى جعلت الواحد يظن ويتخيل أنه كان موجود أنبياء ممزيين في تلك العصور وانهم يفعلون المعجزات المذكورة في الكتب وغيره من هبل الاديان

لكن في الحقيقة لو رجعنا الى الزمن سنرى انهم دجالين ونصابين يزعمون انهم انبياء ورسل واعتقد أن ذلك الزمن يوجد اناس مؤمنين و غير مؤمنين

المؤمن الذي أقصد به هو الانسان "المغيب" الذي غالباً لا يعي ثقافة الآخرين الذين يختلفون معه بالفكر والعقيدة وبالثقافة " ولا أقصد المؤمن الواعي للحقيقة والحقائق والذي انكشف له المستور..


اقتباس:
الفكره التي اريد ايصالها ان الله هذا الكائن الهلامي لا يحرك ساكنا وجالس على العرش ديشيليونات السنين ان كان موجود لن يغير شي الا بالبشر في هذه الحاله هو ليس إله ولا يستحق العباده او ان الإيمان بشكل عام شعور واحاسيس وخدع لجأ لها الإنسان القديم ليبرر لهذه المشاعر والأحاسيس خوفه من الخطر وحتى الموت
نعم عزيزي
ولإنه ببساطة صديقنا الله الحنيف هو مجرد كلام وفكر من كتب ألفها البشر الدجله ومن لسان بشر دجله او بشر يحبون يمارسون الدجل على الانسان الغير واعي او المغيب عن واقعه ومغيب عن باقي ثقافة المجتمع من حوله وكيف يعيشون وكيف يفكرون



كم هي صدمة للشخص الذي ينصدم من اول سماعه للخبر او اكتشافه حينما تنكشف أنك كنت مخدوع بتلك المعلومات و الحقائق وانها دجل


الذي أتعجب منه يا صديقي هو ان الانسان كائن يصدق أي شيء يتبدا له من الوهله الاوله ولا يملك أداة تمييز ولا حدسة منذ بداية تعليمه حتى هو يستفيق ويعي اما عن طريق تجارب شخصية او عن طريق تفضيل علم على علم او علوم وفلسفة على علوم وفلسفة اخرى او تفضيل منطق على منطق آخر

حتى لو عندنا الى الوراء او كان لدينا آلة الزمن سنرى أن الله والايمان تتغير من جيل الى جيل لا يوجد ثبات اواستقرار في العلوم الدينيه فهو كما معلوم كلما تتجدد وتتغير ثقافة وعلوم التي يعتمد عليها الانسان كي يعيش ويتكيف ببيئته فتتغير تلك المعلومات والثقافات الدينيه ايضاً

فالله صديقنا او الاله حليف المؤمن هو ليس موجود بتاتاً فالذي موجود معنا هو الوكيل العام المتحدث نيابةً عن الله هذا الشخص يمكنك الاعتماد عليه كبديل عن الله في غالب الامور


أعتقد يا صديقي أن مخترع الدين و قصص الانبياء والكهنه المؤلفين للروايات والحكايات الدينية هم ملاحدة من الدرجة الاولى بالإضافة أنهم دجالين
أما الله هو مجرد دمية و أداة يحركها ويلوح بها صاحب نظرية الله او الاله


وتحياتي لك عزيزي واتمنى لك طيب الاقامة والافادة



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Faisal3D على المشاركة المفيدة:
Devil Himself (01-09-2020)