عرض مشاركة واحدة
قديم 02-19-2019, 06:23 PM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة skeptic مشاهدة المشاركة
عندما يحكمكم حاكم مسلم واحد يؤمن بالاسلام، عندها يكون لديكم حق، لكن كل حكامكم متطفلين ومتسلقين علي الاسلام بما فيهم اردوغان، فلماذا يجب علي الأيمان بشيئ يستغل ضدي ويسخر منه الحاكم ورجل الدين الذي يستغلة؟
نعم رجل الدين يسخر من اتباعة، فانت لو جلست معهم، سوف تجدهم يسخرون من اتباعهم، وهذا شاهدتة بنفسي، فلماذا اؤمن بشيئ، كل اصحاب المناصب التي تستفيد منه، يسخرون منه؟
هذا سؤال احب ان اجد اجابة له.
أنت بهذا ستدخل في حوار حول النوايا وسرائر الناس. ولن تنتهي من الجدال حوله لأنك علقته بشيئ غير قابل للقياس.

أنا لا أربط الإسلام بالأشخاص، بل فقط بمضمونه وبدعيّه الأول (الكذاب الأشر).
الإسلام وبقية الأديان والمعتقدات، لا تقدم دليلا واحدا على أي ادعاء فيها. من وجود الإله الذي اتصل بكذابها الأكبر، إلى أصغر الغيبيات.
هذا فقط ينسف جميع أطروحات دعاة التفاسير في العوالم الموازية من جن وملائكة وآلهة...
ما يدعونه لا يفسر أي شيئ، ولا سبيل لفحصه أبدا.
فعندما يدعي أحد المغيبين أن ملاكا ما يضرب بالسوط فيحدث كذا، سنسأله إن كان ملاكا واحدا أو ملائكة متعددين؟ أم هم جن؟ وما الفرق بين الجن والملاك (من منطلقنا نحن)؟ ولماذا لا يكون هناك شيطان وملاك و7 من الجن وراء سقوط المطر؟ ولماذا لا يكون أي أحد وراء ذلك من الأساس ونكتفي بالتفسير العلمي الطبيعي الكافي الشافي؟
وعندما يقول أن إلهه مسؤول عن استجابة الدعاء، نسأله ما هي معادلة الدعاء فتجدها نفسها هي معادلة الدعاء للحجر (أي، أن كل شيئ ممكن).

وبهذا نفهم أن هذا "الجهل" الذي يدعون إليه، لا يصلح للنقاش ولا للاستدلال (لأن وجوده يساوي وجوده مع تغيير كل التفاصيل، ويساوي كذلك عدمه).

وننتهي إذا، إلى الاستنتاج المخجل (حيث يدخلون في بادئ الأمر نافشين ريشهم بالعقل والمنطق وعدم التبعية العمياء) : وهو أنهم يصدقون صعلوكا من القرون الغابرة مهما قال، وهذا هو كل رصيد أدلتهم في النقاش.



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس