عرض مشاركة واحدة
قديم 02-20-2019, 10:51 AM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
محمد الذي تشتمه اعظم من مليء الارض من امثالك
انت و امثالك تتنفسون حقدا و تتكلمون جهلا
عزيزي المنبطح،
هذه ليست شتيمة، هو وصف مستند على السيرة فقط.
http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=362668&r=0

إذا لم يكن لديك ما تقدمه من دلائل، وتكتفي بتصديق محمد وأعوانه وبمقولات عميقة للإمامو علي والحج جعفور، فأنا لا أقبل الكلام المرمي على عواهنه.

أحتاج (كما يمليه العقل والمنطق البشري) أن أعرف من هو خالق الكون هذا، وكيف فعل ذلك، وهل هو واحد أو إثنان أو عشرة أو صفر.
وكيف أتحقق أن فعلا ما، وراءه جني أو ملاك مع تحديد العدد، أو هو فقط ظاهرة طبيعية.

أريد الأجوبة على حقيقتها، أي كما هي في الواقع وليس كما تتطلبه "الأفضلية المنطقية". كأن تقول أن الإله بالضرورة واحد أو عليم أو أنه واجب الوجود و باقي الهراء المستمد من مصطلحات دينية وفلسفة موجهة مسبقا بالنتيجة.

أريد أن أعرف حقيقيةً، ما الفرق بين كون خلقه خالق واحد، وكون خلقه خالقان وكون خلقه عشرة، وكون خلقه خالق لكن هذا الخالق مخلوق من طرف من هو أقدر منه.

هذه هي ميكانيزمات عمل العقل البشري. فقدموا لها شيئا تبني عليه قناعتها.
أما الاإدعاء فالإدعاء ثم الإدعاء، كل هذا بناء على تصديق محمد في أي تفاصيل غيبية فهو فقط ضحك على الذقون.
طريقة الاعتقاد هذه تمثل قمة التساهل والتبسيط والكسل : وجود إله يبدو لي أرجح (وأريح) ومحمد إدعى وصلا بليلى، فأكيد يوجد جن في المرحاض أو شيطان يبول في أذن الإنسان أو ملاك مسؤول عن المطر...

أمامكم العديد من البديهيات التي ليست كذلك إلا في اعتقادكم :
- وجود خالق
- صفاته (كالعدل والعلم المطلق والقدرة المطلقة والرحمة المطقلة)
- ضرورة الاختفاء
- ضرورة الاتصال بالإنسان
- طريقة الاتصال البليدة
- ضرورة الاختبار
- ضرورة التعذيب
- ...

الطريق أمامكم شاقة، لذلك لا تستطيعون الإجابة عليها إلا بالهروب إلى كاره الوجود ومستحب الوجود و "أخبرنا عطشان عن جوعان أن أعرابيا يدعى محمد قال".



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس