عرض مشاركة واحدة
قديم 12-31-2017, 04:18 PM mystic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
mystic
عضو برونزي
الصورة الرمزية mystic
 

mystic is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيتهوفن مشاهدة المشاركة
اتفهمك يا عزيري لقد مررت بهذه المرحلة المسماة بوحدة الوجود و مررت بعدة مراحل بل اعتنقت ديانة البهائية المنقحة عن الاسلام و الحديثة العهد و التي تحتوي على افكار اكثر صفاء و صوفية و تقبلا للاخر لاشبع رغباتي الروحانية بين قوسين انذاك الا انني لم اعد اتحمل في الاخير انه الشك و ما يفعل بعد تعمقي في العلوم فيزياء احياء.. الخ كل ما درسته من مقارنات اديان و مثاليات الفلسفة الافلاطونية لم يعد يهمني تسلحت و تحصنت بالمنهج التجريبي العلمي و المنهج التحليلي للفيلسوف راسل هما اكثر منهجين جعلاني ان اكون شكاكا و ارى النظرية مبنية على اسس متينة.... و كلامك صائب في هذا المذهب مغزى و جوهره ان كنه الخالق موجود في كل شيء شئنا ام ابينا.. هذا الاتجاه مأخوذ من الهندوسية انا كان لي فكر اقرب للعضو الاستاذ شاهين المعروف بنشر مقالاته في المنتدى و موقع الحوار المتمدن حول وحدة الوجود الحديثة المختلفة عن التقليدية كنت ارتاح لهذا الفكر و ان الطاقة هي الخالق و ما نحن سوى عابرين فقط و بعدها نمد هذه الذرات للاحقين... هذه الذرات نفسها التي تحتوينا كانت لدى اسلاف اشجار حيوانات ذكر انثى جماد.. هذا المذهب ماخوذ على اساس ان الطاقة مصدر كل وجود بما انها ازلية لا تفنى ابدا... هي روحانية من جهة انك تقدس العمل في هذه الحياة لتسلم المشعل لما ياتي بعدك.. من اجناس اخرى..ظهر لي ان هذا الفكر يستحق التامل.. لانه مبني على اسس واقعية و ذو غاية هادفة
تحياتي
أشكرك زميلي العزيز لأنك لفتت نظري لكتابات الأستاذ شاهين , و الذي أنقل عنه هذا الاقتباس :

اقتباس:
وجوديتي معرفية علمانية . وأنا أعتبرها مذهب مادي روحي لذلك اسميها الصوفية الحديثة أو المادية الروحية كونها تقوم على العلم دون أن تنكر الروح ! والروح عندي هي الحياة الصادرة عن الطاقة. وعندي لا مانع من إطلاق اسم الله على الطاقة
شريطة أن تكون الطاقة هي جوهر الألوهةالخالقة ولا شيء غير ذلك . يعني ليس لها عرش يحمله الملائكة وجنة ونار وتحتاج إلى عبادة وصلوات .. والغاية من وجودنا هي أن نكون خالقين لا عابدين أي أن نبني الحضارة .
و قد قمت بعمل مشاركاته و مواضيعه على شكل ملف وورد لغرض الدراسة ..
شكراً لك مرة أخرى



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس