عرض مشاركة واحدة
قديم 01-30-2018, 12:08 PM Zeus غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
Zeus
عضو جديد
الصورة الرمزية Zeus
 

Zeus is on a distinguished road
افتراضي

مرحبا للجميع.

اشكر "Skeptic" مهما كان شخصه على استثمارة من ماله ووقته لهذا المنتدى لا عندي ادنى شك انك فتحت عقول الكثير ووفرت لهم بيئة يعبرون عن افكارهم واشكرك نيابة عن الكل لهذا.

قد تتذكرني كانت لي نقاشات عديدة معك تحت عضوية "Alex", أردت ان ارى التطور او التغير الذي حدث او من المتوقع ان يحدث والذي تمنيته ان يحدث.

موضوع تحريم التساؤل في الإسلام مهم فهو له دافع في كتم العقل البشري والاعتماد على المعلوم والموروث لكن كنت اتمنى ان يكون الموضوع بطريقة ودية وحوار عقلي بدلاً من الاسلوب "التنافسي"

الغرض من هذه المواضيع هي الإجابة على تساؤلات او طرح اسألة للقارىء. في المجتمع العربي بدون تعميم الاديني والملحد كلمات لها صوت حاد اقرب للشتيمة والسبب هو ان منذ الصغر المسلم العربي او المسيحي العربي او حتى اليهودي تلقى من غيره انهم (وأقولها لعدم وجود كلمة افضل "اشرار") هذا تفكيرهم تجاهك وهذه فكرتهم عنك, لذلك انا اسأل لماذا لا نستعمل اسلوب ودي افضل نبين المشكلة من جهتنا بدون تجريح, هذا الكلام مني يبدوا ساخراً لكن انا صدقت ان افضل طريقة للوصول الى عقل محمي بالعاطفة هي بالتعاطف معه.

أرجع للموضوع الرئيسي لمنع التساؤل في الإسلام. في رأيي وكما وضحت سابقاً ان الإسلام لا يمكن انتقادة بدون تعيين. لأن كثير من الدين او ما يتعبر دين اما فُسر بطريقة اخرى او حُذف فلا تستغرب حين ينكر المسلم ماتقولة ان الإسلام يمنع التفكير, قد يذكر لك أدلة تثبت عكس ماتقولة مع وجود أدلة تثبت ماتقولة.
السبب هو أن الإسلام خاض مرحلة رجال الدين استغلوا الجهل لإضافة أمور في الإسلام ومن الواضح انها كانت عن طريق الحديث. استعمل الحديث لأغراض سياسية(منع الخروج على الحاكم) وأيضا لأغراض تجارية(السواك) واغراض اخرى كثيرة. ومنع التساؤل هو وسيلة اعتبرها وسيلة تخدير. كثير من رجال الدين يقع عليهم اللوم في وضع الشعوب الإسلامية والعربية الآن وهم نفسهم الذين يستعملون الدين ويميلونه لتحقيق مرادهم وبعضهم يكون في وهم ان مايفعله هو صحيح.

في رأيي ان الموضوع يجب ان يكون عن حالات نثبت فيها هذا الشيء في أدلة ممكن للطرفين ان يتفق عليها.

اتمنى التوفيق للجميع.



  رد مع اقتباس