عرض مشاركة واحدة
قديم 03-27-2018, 03:26 AM hapower غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
hapower
عضو برونزي
الصورة الرمزية hapower
 

hapower is on a distinguished road
افتراضي

يوجد اخطاء فادحة في هذه الايات :
قُلْ أَإِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِٱلَّذِي خَلَقَ ٱلأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَاداً ذَلِكَ رَبُّ ٱلْعَالَمِينَ } * { وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَآ أَقْوَاتَهَا فِيۤ أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَآءً لِّلسَّآئِلِينَ } * { ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ إِلَى ٱلسَّمَآءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ ٱئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَآ أَتَيْنَا طَآئِعِينَ } * { فَقَضَٰهُنَّ سَبْعَ سَمَٰوَٰتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَىٰ فِي كُلِّ سَمَآءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِمَصَٰبِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ ٱلْعَزِيزِ ٱلْعَلِيمِ }

1 خلق الارض قبل السماء :

وأكد ذلك ابن كثير في تفسيره :
ففصل ههنا ما يختص بالأرض مما اختص بالسماء، فذكر أنه خلق الأرض أولاً، لأنها كالأساس، والأصل أن يبدأ بالأساس، ثم بعده بالسقف كما قال عز وجل.

فأما خلق الأرض، فقبل خلق السماء بالنص، وبهذا أجاب ابن عباس رضي الله عنه فيما ذكره البخاري عند تفسير هذه الآية من صحيحه...

قال بن عباس :

النساء 42 الآية، وخلق الأرض في يومين، ثم خلق السماء، ثم استوى إلى السماء، فسواهن في يومين آخرين، ثم دحى الأرض، ودحيها أن أخرج منها الماء والمرعى، وخلق الجبال والرمال والجماد والآكام وما بينهما في يومين آخرين، فذلك قوله تعالى دحاها.

المصدر : http://main.altafsir.com/Tafasir.asp...0&LanguageId=1

2 فصل السماء عن الارض :

و هده اسطورة خرافية اصلها بابلي، ففي الواح اسطورة التكوين البابلية "اينوما ايليش، نجد التسلسل الأسطوري لعملية خلق العالم :

في البدء كانت الألهة "نمو" ولا أحد معها، وهي المياه الأولى التي انبثق عنها كل شي.
أنجبت الألهة "نمو" ولدا وبنتا. الأول "آن" إله السماء المذكر والثانية "كي" إله الأرض المؤنث وكانا ملتصقين مع بعضهما وغير منفصلين عن أمهما "نمو".
ثم قام "آن" بالزواج من "كي" فأنجبا بكرهما "أنليل" إله الهواء الذي كان بينهما في مساحة ضيقة لا تسمح له بالحركة.
"إنليل" الإله الشاب النشيط لم يطق ذلك السجن فقام بقوته الخارقة بفصل أبيه "آن" عن أمه "كي"، فرفع الأول فصار "سماء"، وبسط الثانية فصارت أرضا. ومضى يرتع بينهما.
ولكن "إنليل" كان يعيش في ظلام دامس، فأنجب "إنليل" ابنه "نانا" إله القمر، ليبدد الظلام وينير الأرض.
"نانا" إله القمر أو"سين"، أنجب بعد ذلك "أوتو" أو "شمش" إله الشمس.
وبعد أن ابعدت السماء عن الأرض، وصدر ضوء القمر الخافت وضوء الشمس الدافئ، قام :إنليل" مع بقية الألهة بخلق مظاهر الحياة الأخرى.

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82...84%D9%8A%D8%A9

3 وجود سبع سماوات :

كان القدامى يرون خمس كواكب و الشمس و القمر، و تساءلوا كيف يمكن لهده الاجسام ان تتحرك بدون اصطدام فتخيلوا ان كل جسم يتحرك على فلكة صلبة شفافة و كل فلكة داخل الاخرى ما يمنع الاصطدام.
و هناك سبع فلكات او سبع سماوات واحدة لكل مجسم. سيتساءل البعض لما خمس كواكب فقط علما ان هناك تسعة ادا حسبنا بلوتون. الجواب هو انه فقط خمس ترى بالعين المجردة : Mercury, Venus, Mars, Jupiter,Saturn
و الدليل على ان سبع سماوات القران هي هده بالفعل و ليس اكوان متعددة او غيبية كما يزعم الزاعمون ، هو ان القران يقول انها ترى !
أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً

المصدر :
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85...88%D9%8A%D8%A9
https://en.wikipedia.org/wiki/Classical_planet

4 خلق النجوم بعد الارض و في السماء الدنيا :

هدآ خطا لا يحتاج اي تعليق، لان النجوم سبقت الكواكب بملايير السنين. و يمكن الفهم لما ظن كتبة القران ان النجوم في السماء الدنيا، لانهم كانوا يرون الشهاب قريبة و هي دخول نيزك في الغلاف الجوي و احتراقه بسبب الاحتكاك ما يصدر ضوء. فلم يكونوا يفرقوا بين النجم و الشهاب.

5 كانت السماء دخان :

يحاول مرقعي الاعجاز ان يربطوا بين هده الاية و حالة الكون بعد الانفجار العضيم حيت كانت مكونات المادة لم تتشكل بعد و الكواركات مشتتة. المشكل العويص الدي لا ينتبهون اليه هو ان في الاية، عندما كانت السماء دخان، كانت الارض مشكلة ! اما في الواقع، عندما كانت المادة الاولية على شكل دخان، فلم تكن هناك درات ام جزيئات ، بالتالي لا كواكب و لا ارض ! و لكي نعلم معنى الدخان هنا، نرجع الى التفسير:

معروف اصل هذا الدخان في تفسير الطبري لسورة القلم اية 1، هو بخار تصاعض من الماء في بداية الخلق :

حدثنا واصل بن عبد الأعلى، قال: ثنا محمد بن فُضَيل، عن الأعمش، عن أبي ظبيان، عن ابن عباس قال: «أوّل ما خلق الله من شيء القلم، فقال له: اكتب، فقال: وما أكتب؟ قال: اكتب القدر، قال فجرى القلم بما هو كائن من ذلك إلى قيام الساعة، ثم رفع بخار الماء ففتق منه السموات، ثم خلق النون فدُحيت الأرض على ظهره، فاضطرب النون، فمادت الأرض، فأُثبتت بالجبال فإنها لتفخر على الأرض».

http://main.altafsir.com/Tafasir.asp...0&LanguageId=1

قال ابن كثير في البداية والنهاية - الجزء الأول - ما ورد في خلق السموات والأرض وما بينهما

قال: إن الله كان عرشه على الماء، ولم يخلق شيئًا مما خلق قبل الماء، فلما أراد أن يخلق الخلق، أخرج من الماء دخانًا، فارتفع فوق الماء، فسما عليه فسماه سماء، ثم أيبس الماء فجعله أرضًا واحدة، ثم فتقها، فجعل سبع أرضين في يومين الأحد، والاثنين، وخلق الأرض على حوت وهو النون الذي قال الله تعالى: { ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ } [القلم: 1] .


بالتالي، فهدا هو النموذج الدي يتحدت عنه القران :
https://wikiislam.net/wiki/images/9/...-Cosmology.jpg



  رد مع اقتباس