عرض مشاركة واحدة
قديم 07-23-2018, 05:27 AM free bird غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
free bird
عضو نشيط
الصورة الرمزية free bird
 

free bird is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سَئِيم مشاهدة المشاركة
لدي سؤال لك ، لنفرض جدلاً ان القرآن فعلاً معجز وفيه علوم تسبق عهده ، ما الذي يجعلك اكيدٍ أن الإعجاز فقط يأتي من إله ، انتم تقولون بتواجد جن وملائكة ومن هذه المخلوقات الخارقة للطبيعة ، لماذا إذاً لا يكون هذا الإعجاز منهم ؟ ، وما دليلك على ان الإعجاز فقط من إله وليس من غيره ؟
تحياتي صديقي نفس الكلام جاء في ذهني سابقاً أن ماذا لو كان الجن هو الذي علم بتلك الأمور
أو الملائكة وأخبروا محمد بذلك....هنالك أمور لا تعلمها تلك المخلوقات حتى!
لماذا.كاخبار عن أحداث النهاية والانفجار النووي وقد نشرت موضوعاً على ذلك ...والموضوع في التوقيع
هذه لا يعلمها الا من فجر ذرة وعلم بالقوة المتعاكسة التي تحررت وحدث ذلك الانفجار
....
ولنفرض جدلاً أن النبي أخبرته تلك المخلوقات.......هو من أخبرنا أصلاً بها ...وثانياً أخبرنا بأشياء تلك المخلوقات نفسها لا يمكنها معرفتها كالانفجار النووي وماذا يحدث للانسان اذا لامست أعينه الفضاء وهذا لا يمكن لتلك المخلوقات معرفتها الا اذا سحبت انسان الى الفضاء وقال لهم ما الذي حدث معه حتى يعلموا بذلك وهذا مستحيل لانه لن يستطيع البقاء حياً سيموت من الرعب حينها قبل الموت اختناقاً....
ولنفرض جداً مع استحالة معرفة الجن لتلك الأمور هو أنها لو هي التي أخبرته بذلك لن تعطيه سر قتلها وهو القرءان الذي آياته تحرقها (بالدين الاسلامي) وأصلاً هو من أخبرنا بها وفي غير أديان أرواح شريرة هل تعطيه سر قتلها!
هذا الاحتمال منسوف لاجل ذلك,حتى يوجد في الانسان اعجاز لا يعلمه الا الانسان حصراً
وهو الجهاز العصبي ولا يعلمه الا حينما يختبر ذلك على انسان مثله
وهو حينما أخبرنا عن أهون أهل النار عذاباً يوم القيامة رجل يوضع بين أخمص رجليه جمرة يغلي بها دماغه
والاحساس ما شأنه بالدماغ!
بالنسبة لشخص لم يسمع بالتجارب والاكتشافات العلمية ؟
يقول الاحساس بالقدم لا بالدماغ
لكن الواقع هو بالدماغ يكون الاحساس
.....
وهذه الأشياء لا يمكن معرفتها الا من الانسان ورب الانسان
فان لم يستطع الانسان معرفتها ولم يملك تلك الامكانيات فذلك يعني أن الاله هو من أخبره بها
تحياتي



:: توقيعي :::
ليست الصحيح هو الذي اعتقدته وتبنيته وما ترعرعت عليه
انما الصحيح هو شيء واحد هو الحقيقة
البوذي واليهودي والملحد والمسلم كلهم يدعون الحقيقة
ولكن الحقيقة هي واحدة وهي ما وافقت المنطق لا ما ترغب وتنطق
  رد مع اقتباس