عرض مشاركة واحدة
قديم 07-23-2018, 03:51 PM free bird غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
free bird
عضو نشيط
الصورة الرمزية free bird
 

free bird is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Skeptic مشاهدة المشاركة
1. هناك كتب قديمة للهندوسية، كاملة تحت تصرف مؤسسة اليونسيكو- القرآن توجد قصاصات لا يستطيع احد الوصول اليها
2. اماكن الاحداث في الهندوسية تحت تصرف اليونسكو - السعودية تمنع نقب السعودية، واماكن الاحداث الحقيقية تم تدميرها.


صديقي هذا كلام لا قيمة له منطقياً لاسف
لان الدليل الملموس هو الذي يصدق فقط وقال وقالو كلها لا تسمن ولا تغني من جوع
محاولة بائسة للاسف
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Skeptic مشاهدة المشاركة
1
لقد تم اقتطاع كلامة، هذا كتاب سيبوس الارميني
ما علينا
هذا رابط آخر
http://www.eltwhed.com/vb/showthread...C5%D3%E1%C7%E3
اقتباس:
ما رأييك بذلك؟
الاسلام كان مؤامرة يهودية طبقا لسيبوس، ساعدوا اليهود في محاربة الدولة البيزنطية؟

للتوضيح، اليهود ساعدوا الفرس ضد الدولة البيزنطية، وبعد هزيمة الفرس، تم اضطهادهم لمساندة الفرس (هناك كانت معاهدة بين اليهود والفرس فهم من ساندهم) ولذلك كان اليهود يساندون الفرس تلقائيا. البيزنطين كانوا يضطهدون اليهود بسبب معاونتهم الفرس، وكادوا يقضوا علي اليهود، فهنا بدأوا بأنشاء دين جديد في العرب، حتي يساندوهم، فالعرب لم يكونوا راغبين في مساندة اليهود، ومحمد هو من قام بذلك.
تحياتي
يا صديقي فكر جيداً بما تقول رجاءاً
اليهود يا صديقي أتوا الى يثرب خصيصاً ومعروفة تاريخياً كي تنتظر النبي الجديد من قبل ولادته بالكثير
ويسئلون العرب ويتحرون عن النبي
ولما جاءهم ما عرفوا من دلائل عليه من التوراة كفروا ولم يؤمنوا به (لانهم أغبياء ) سببهم هو فقط أنه ليس عبري!
هل يهم من هو الشخص اذا كان الذي ارسله هو الله ! اليس كلنا عبيد لله ومرجوعنا الى أدم
فهم كانوا أشد الأعداء له يا صديقي وتارة تقولون هو دين اليهود وتارة قتلهم ههههه اعتمدوا على رأي رجاءاً
كي لا يظن القارئ أنكم يهود (لانكم تتعمدون الكذب )
قال ناصرهم ودافع عنهم وهم أشد الأعداء له عجبا!



:: توقيعي :::
ليست الصحيح هو الذي اعتقدته وتبنيته وما ترعرعت عليه
انما الصحيح هو شيء واحد هو الحقيقة
البوذي واليهودي والملحد والمسلم كلهم يدعون الحقيقة
ولكن الحقيقة هي واحدة وهي ما وافقت المنطق لا ما ترغب وتنطق
  رد مع اقتباس