عرض مشاركة واحدة
قديم 08-17-2017, 08:51 PM يغموش غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
يغموش
عضو ذهبي
الصورة الرمزية يغموش
 

يغموش is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة c.e.o مشاهدة المشاركة
وهذا ايضا من خلق اصحابه:
قال ابن عمر : "وقعت في سهمي يوم جلولاء جارية كأن عنقها ابريق فضة فما ملكت نفسي حتى قبلتها والناس ينظرون إلي".
وفي رواية اخرى "فما صبرت أن قمت إليها فقبلتها والناس ينظرون".
وفي رواية ثالثة: "وَقَعَتْ فِي سَهْمِي جَارِيَةٌ مِنْ سَبْيِ جَلُولَاءَ ، فَنَظَرْت إلَيْهَا فَإِذَا عُنُقُهَا مِثْلُ إبْرِيقِ الْفِضَّةِ ، فَلَمْ أَتَمَالَكْ أَنْ وَقَعْت عَلَيْهَا ، فَقَبَّلْتهَا وَالنَّاسُ يَنْظُرُونَ، وَلَمْ يُنْكِرْ عَلَيَّ أَحَدٌ" .
لم ينكر احد، ربما كان بقية الصحابة رضوان الله عليهم مشغولين بنفس الفعل من تقبيل وجماع وهتك اعراض، كيف لا وهم تلاميذ مدرسة النبوة.
صلى عليك الله يا علم الهدى.
صلوات الله عليه كان اسوتهم .. فقد فعلها قبل ولم يطق الانتظار في هذه الامور المستعجلة والتي تعتبر من اساسيات كونه رحمة للعالمين

عن عروة قال بات أبو أيوب ليلة دخل النبي صلعم بصفية بنت حيي قائما قريبا آخذا السيف حتى أصبح فلما خرج النبي صلعم بكرة كبر أبو أيوب حين أبصر النبي صلعم فسأله النبي ما لك يا أبا أيوب قال لم أرقد ليلتي هذه فقال النبي صلعم لم يا أبا أيوب قال لما دخلت بهذه المرأة ذكرت أنك قد قتلت أباها وأخاها وزوجها وعامة عشيرتها فخفت لعمرو الله أن تغتالك فضحك النبي صلعم وقال له معروفا.
تاريخ أبن عساكر عن منتخب كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال للشيخ العلامة علي المتقي الهندي باب أم المؤمنين صفية بنت حيي.



:: توقيعي :::
أَشْهَدُ أَنَّ لَا إِلَه
  رد مع اقتباس