عرض مشاركة واحدة
قديم 12-06-2019, 01:07 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [93]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا has a spectacular aura aboutحَنفا has a spectacular aura about
افتراضي

طبعا الاشياء مثل الفرق بين الا و ان لا تخص التوافقات العددية التي تتعلق بعدد الحروف، اما بالنسبة لعدد الكلمات :

- فقد ذكرت بالفعل انه ليس من الصعب اضافة او حذف كلمة حسب الحاجة بشرط ان تكون مالوفة قرآنيا، هذا يعني ن بامكانك اضافة كلمات مثل قمر و يوم بسهولة لكن لا يمكنك اضافة اسم شخصية لم تذكر في القرآن مثل ابي بكر و عمر.

- و نقلت قيام القائمين على جمع القرآن بعد كلماته و احصاءها و اللبيب من الاشارة يفهم.

- ولا عبرة بقولك ان الامر يحتاج لتعديل الكثير من السياقات لان القرآن مليء بالنصوص العائمة، مثلا آية "و الخيل و البغال و الحمير لتركبوها" هل سيختل سياقها لو اضيفت كلمة ابل ؟ و مثلا اية تتحدث عن الظواهر الطبيعية كالشمس و القمر والرياح و البحر هل سيختل سياقها لو اضفنا لها كلمة ارض ؟ و قس على هذه الامثلة.

و طبعا هذا كله مختلف عن حذف و اضافة ايات كاملة الذي هو بلا شك اصعب و اعسر على التمرير و الاخفاء. مقارنتك غير جائزة ابدا.

ولا ادري لم تصر على ان الامويين كان عليهم حذف النصوص المزعجة لسياستهم الامبريالية و هل تاريخيا سببت لهم هذه الايات اي اشكال ؟ انت احتججت على استحالة اكتشاف التوافقات بلا حاسوب بحجة تاريخية و نفس الحجة تلزمك هنا. لا يهمني الان ان كان الناسخ و المنسوخ سبب اشكالات ام لا، المهم ان الامويين وجدوا طريقة لتطويع النصوص كما يشاءون و ان كان في عملهم ثغرة فكرية فالسلطة قادرة على سدها و هو ما حدث بالضبط.

و تقول لا يوجد مخرج للتناقضات "الحقيقية" و تضرب مثلا بالكتاب المقدس و كتب الحديث، لكن فاتك ان هذه الامثلة نصوص مفصلة و ليست عائمة كنصوص القرآن. بالطبع ترقيع التناقضات في نص مفصل اصعب منه في نص عائم. و مع ذلك نجد علماء الاحاديث و الكتاب المقدس يخترعون اشكالا و الوان من المخارج لتناقضاتها.

عموما الجدال لن ينتهي لاننا نناقش التفاصيل و القرائن المرجحة. لن تستطيع حسم هذه المسألة الا بتفنيد جذري لامكانية صنع التوافقات على يد البشر و افضل ما لديك في هذا الباب هو محاولة ربطها بالحقائق العلمية. و الاولى بك ان تركز على هذه النقطة و ترد على التفنيدات الموجهة لها.

تحياتي لك و اشكرك لخلو ردك الاخير من الانفعال و الشخصنة.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس