عرض مشاركة واحدة
قديم 11-18-2019, 10:12 PM Jurist غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
Jurist
عضو ذهبي
 

Jurist is on a distinguished road
افتراضي

ابليس وسوس لآدم وحواء فلا ينفى كونه وسوس لآدم كونه وسوس لحواء أو لهما معا
أما الاية صريحة فى كون من بلغ مريم هو جبريل لأنه تمثل لها بشرا سويا واستعاذت بالله منه فهذا صريح فى كونها لم تر ولم تسمع غيره فهل ستزعم و تتكلف القول بأن جمع من الملائكة تمثل لها و بلغوها.
ومثال على ذلك أيضا التعبير الوارد على لسان ملكة سبأ عن الرسول الواحد بالرسل فقالت: فناظرة بما يرجع المرسلون. في حين أنه كان رسولا واحدا بدليل قوله تعالى: فلما جاء سليمان وقوله على لسان سليمان للرسول: ارجع اليهم. وقوله: كذبت قوم نوح المرسلين. فعبر عن نوح بالمرسلين. التعبير عن المفرد بصيغة الجمع أمر معلوم فى اللغة وله أمثلة كثير فأنت من يجادل فى البديهيات

و قوله تعالى الناس يشمل قوم النبي وغيرهم وليس أهل الكتاب فقط. و النصارى فى القرآن يقصد بهم أيضا المثلثة القائلين بأن المسيح هو الله و ابن الله كما فى قوله تعالى: وقالت النصارى المسيح ابن الله.
و قوله تعالى: لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ. الهاء عائدة على الناس بشكل عام و ليس قوم النبي خاصة كما فى قوله: وما أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين



  رد مع اقتباس