عرض مشاركة واحدة
قديم 11-20-2019, 06:24 PM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملة إبراهيم
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج حنا مشاهدة المشاركة
تعزو المصداقية للقرآن دون سائر الكتب، وهذا يعني أن القرآن كلام الله.
يعني بالغصب تريد تغيير الموضوع الذي يتحدث عن المصداقية التاريخية وليس العقائدية...إذا لم يتدخل الإشراف في أقرب الآجال للحد من هذه المهازل فسيفسد هذا المريض نفسانيا أغلب مواضيع المنتدى
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج حنا مشاهدة المشاركة
التوراة حددت أيام الخلق بستة أيام.
القرآن بعدها بقرون طويلة، حدد أيام الخلق بستة أيام.
ألا ترى التطابق؟
عن أي تطابق تتحدث عن أيها المختل عقليا والقرآن ينفي اليوم السابع الذي أضافه مؤلف كتبك المكدس
سفر التكوين إصحاح 2
1 فَاكْمِلَتِ السَّمَاوَاتُ وَالارْضُ وَكُلُّ جُنْدِهَا.2 وَفَرَغَ اللهُ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ مِنْ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ. فَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ.3 وَبَارَكَ اللهُ الْيَوْمَ السَّابِعَ وَقَدَّسَهُ لانَّهُ فِيهِ اسْتَرَاحَ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ اللهُ خَالِقا.
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ (33) سورة الأَحقاف
أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ (15) وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِنْ لُغُوبٍ (38) سورة ق



  رد مع اقتباس