عرض مشاركة واحدة
قديم 11-25-2019, 09:15 AM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
انت بلا عقل اصلا و لا تفهم ما ترد عليه
فقد سبق أن قلت أن ذلك النص السرياني الرؤيوي
يشير إلي نشر الصليب في أرجاء العالم و كونك جاهل لا تعرف هذه المعلومه ليس مشكلتي
و طبعا لا علاقه لهذا بشخصيه ذي القرنين في القصه القرانيه
أما يحيي فهذا الغبي لم يفهم اصلا ما قلته و مع ذلك يتكلم بكل وقاحه عن الحماقه
فهو يقول إن حنان فعل و ليس اسم !
مع أنني لم أقل أنه اسم بل قلنا انه لقب يحيي
و بينا من خلال اللغه العبريه أن يوحنا معناه حنان الله
و انه ليس اسمه بل لقبه لان اسم يوحنا سمي به غيره من قبل و بينا لذلك لكننا نحاور جاهل و مع جهله لا بتواضع بل يمارس السب لكل من يناقشه و يكشفه
أما الاحناف فلم يرد كعادته في العجز عن الرد علي حقيقه ان محمد ص كان امتداد للحنيفيه الابراهيميه المرتبطه بمكه و أن الصابئة لا يقدسون الكعبه و لا علاقه لهم بذلك و قد بينا ذلك
و لفظ حنيف في السريانيه يعني الوثني
و هذا لو كنت تعقل دليل علي ان محمد ص لم يتأثر بالسريانيه ؛و الا لم يمدح القران الحنيفيه و يعتبرها مقابلا للوثنيه
و طبعا لانه عاجز عن الرد لجأ الي الشتم
و اقول له هذا ليس منتدي يليق بي فعلا لأنه منتدي فيه امثالك من المنحطين
و لا مانع عندي ان اطبخ الطعام للفقراء و محبي رسول الله ص و اهل بيته
فهو فعل الخير كما أن الرد علي امثالك من الرعاع اماطه للاذي عن الطريق
عندما يكون الجهل مركبا تكمن هنا المشكلة
أولا هدئ من روعك وتكلم بثبات

ثانيا نرجع للنقاط الأساسية
مسألة ذو القرنين واضحة أنها نسخ من رومانسية الاسكندر النسخة السريانية شئت أم أبيت ولا علاقة لكورش وغيرها من السخافات لأنك لم تكلف نفسك حتى بقراءتها

ثالثا ( يوحنا )
لا علاقة للحنان في المسألة ..

( يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَىٰ لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا (7) قَالَ رَبِّ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا (8) قَالَ كَذَٰلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا (9) قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّي آيَةً ۚ قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَ لَيَالٍ سَوِيًّا (10) فَخَرَجَ عَلَىٰ قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَىٰ إِلَيْهِمْ أَن سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا (11) يَا يَحْيَىٰ خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا (12) وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا وَزَكَاةً ۖ وَكَانَ تَقِيًّا (13) وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُن جَبَّارًا عَصِيًّا (14) وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيًّا (15) )
مسألة الاسم واضحة هنا يحيى
فلماذا لا يكون البار مثلا ولماذا لا يكون السلام
فقط وجدت متشابه لفظي انسخ والطخ لتنقذ دينك المهترئ


رابعا
الحنفية هي اختلاق ( الصابئة ) والصاق معتقداتهم في ديانتهم القديمة ( عبادة الإله سين إله القمر ) في معتقدات الأبيونية وخرجوا بديانة جديدة فجعلوا شخصية ( أخنوخ ) هو ( ادريس ) وانما هي غير صحيحة فـ ( ادريس ) شخصية من ديانة الإله سين وجاء الاسلام ليأخذ معتقدات الصابئة كمسلمات ادعى الصابئة أنهم امتداد لآدم وشيث ونوح وابراهيم ويحيى وهذا كله غير صحيح فالصابئة خرجت من ممازجة بين ديانة الاله سين و الابيونية وهي حديثة وهي من ادعت انها امتداد من آدم ليحيى ولذلك أطلق عليهم السريان ( أحناف ) بمعنى وثنين ومنحرفين وتجد في المعجم الذي تجاهلتها عمدا أن ( أحناف ) تعني صابئي في القاموس السرياني وأما مسألة مكة فقد قلنا وأكدنا أن مكة مختلقة في عهد عبدالملك بن مروان فلا الجغرافيين ولا غيرهم ولا دليل أركيولوجي واحد يؤكد أن مكة تم تعميرها قبل الاسلام بل هي غائبة عن كل المصادر وانما اختلقت في عهد عبدالملك بن مروان والمكان الحقيقي لظهور الاسلام هو في شمال الجزيرة العربية في تخوم العراق والشام


وأخيرا نحن عندما نوجه لك النقد نريد عمل لك استفاقة من واقع السخافة الدينية التي تعيشها لا أكثر



  رد مع اقتباس