عرض مشاركة واحدة
قديم 12-03-2019, 12:56 PM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
و الله لا أحد مريض في عقله ههنا سواك
المريض هو الحلاف المهين الذي يجعل الله عرضة لايمانه للإنتصار لإدعاءته التي لا توجد عليها أية حجة علمية...والمريض هو من يتذرع بعدم استحقاقي لمحاورته لتبرير اخفاقه في الموضوع السابق ثم يعيد الكرة في أمل الحصول على نتيجة مختلفة...فلا جديد بالنسبة لعبدة كتب التراث
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
حتى لو المقصود هو المسيح و امه فهذا ينطبق على النصارى ايضا باعتبار انهم يتعبدون لهما
بل هو المقصود وانت تدرك ذلك جيدا مثلما تدرك جيدا عدم انطباقه على المسيحيين الذين لا يعتبرون مريم أقنوم من الثالوث ولن ينفعك الترقيع ومثل هذه البهولنيات
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
ثم ان الكتاب يشمل التوراة و الانجيل و الزبور و النصارى يؤمنون أيضا بالتوراة و الزبور فهم أهل كتاب بهذا الاعتبار
بل هي الضربة القاسمة شئت أم ابيت
وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللهُ فِيهِ (47) سورة المائدة
والعهد القديم الشيطاني ليس بالتوراة ومزاميره ليست بزابور داوود...المسيحي لم ولن يكون من أهل الكتاب
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jurist مشاهدة المشاركة
ثم تأتي انت لتقول ان القرآن يقصد مسيح اخر غير الذي يعتقد في ألوهيته النصارى في يومنا.. اي خرفان هذا يقبل مثل هذا اللغو و البله
بل البله والغباء المركب هو الإيمان بوجود عمرانين أنجب كلاهما مريمين الأولى أخت هارون والثانية وصفت أيضا بأخت هارون...وأتحداك أن ترد على نقطة تشابه رواية ولادة المسيح القرآنية مع النص البوذي الأقدم بخمسة قرون عن حقبة يسوع النصاري ؟



  رد مع اقتباس