عرض مشاركة واحدة
قديم 02-19-2021, 09:48 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
Hamdan
باحث ومشرف عام
 

Hamdan will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Skeptic مشاهدة المشاركة
تحياتي حمدان
كما ناقشنا من قبل، الدول العربية لم تعرف الديموقراطية، ولا الاقتصاد الحر (مصر ربما قبل ثورة 52 كانت علي مقربة من الديموقراطية والاقتصاد الحر).
الدول العربية هي انظمة شمولية استبدادية، ولا علاقة لها باية نظام، هي اقرب للاقطاع او الامبرليالية، وليس لها علاقة علي الاطلاق بالسوق الحر.
هناك ابحاث عديدة عن ارتباط الفساد بانعدم الحرية الاقتصادية: Corruption and the Effects of Economic
Freedom

كل النتائج تؤكد بان انعدام الحرية الاقتصادية، مثل حرية التجارة او التملك او غيرها، يؤدي دائما الي زيادة الفساد.
ببساطة، السلطة مفسدة، وهذا ما تعلمة البشر منذ القدم، نعم للدولة دور، في البنية التحتية، والتعليم، والصحة، والعلاج، والطرق والكباري، وربما بعض المشاريع مثل الكهرباء و الماء، وغيره، لكن غير ذلك لا.
التنافس الحر، دائما يؤدي الي زيادة الكفاءة، والحرية الاقتصادية تؤدي الي التنافس الحر وهذا يؤدي الي زيادة الانتاج ورخص السعر.
ما يحدث في الشرق الاوسط هو دليل علي كلامي، حيت ان الاحتكار هو كل شيئ، في مصر الجيش يحتكر الاقتصاد، وفي السعودية آل سعود، وهكذا لا يوجد تنافس حر، ويوجد فساد، ويوجد فقر ويوجد جهل، ويوجد عدم كفاءة.
بعض العلاقات:

علاقة بين الحرية الاقتصادية الدخل القومي للفرد يقاس بالقدرة علي الشراء



الحرية الاقتصادية والديموقراطية


الفساد، والحرية الاقتصادية.(دولة فاسدة مقياسها 0 ودولة غير فاسدة، مقياسها 10)
المصدر: Economic Freedom: Remedy against Corruption
تحياتي

تحياتي ..

اولاً المصدر الذي قدمته لايقدم احصائية موضحة مثلا للمقارنة بين الدولة التي كانت تتدخل في الاقتصاد ثم لجأت لتحريره ،كمثال البرازيل والارجنتين والتشيلي هذه الدول كانت محكومة بالاشتراكية ،لكن تم الانقلاب عليها من الجنرالات وبدعم امريكي ،سلفادور أليندي اليساري الذي فاز بالانتخابات بالتشيلي وتم الانقلاب عليه من بونشييه ١٩٧٣ وغولار اليساري في البرازيل الذي تم الانقلاب عليه ١٩٦٤ وايزابيل بيرون رئيسة الارجنتين التي انقلب عليها فيديلا الجنرال وكل هذا بدعم امريكي ..ومن ذلك الوقت اعتمدت هذه الدول مايسمى بالسوق الحر (حتى بعد التخلص من النظم العسكرية) لكن هذه النظم هي التي حررت السوق

قبل ان اتطرق للفساد ،هناك خطأ وقعت فيه ؛ فالرسم البياني الذي أرفقته يشير لعلاقة طردية وليس عكسية واتجاه السهم واضح ،ومصدرك يقول ان السويد وكمبوديا حالة مناقضة لفرضية العلاقة العكسية بين الحرية الاقتصادية ومؤشر الفساد ، انظر:
However, there are countries which have relatively high levels of economic freedom, but where corruption is still a big issue. This is particularly true for the group of countries around Cambodia, which in terms of economic freedom is doing as well as Sweden, however, perceived corruption in the public sector is substantially higher.
لهذا ليس كما ذكرت (دولة فاسدة مقياسها صفر ودولة غير فاسدة مقياسها ١٠)

سأرفق رد آخر لاحقاً.



  رد مع اقتباس