شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-07-2019, 12:38 PM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملة إبراهيم
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي من يمثل الإسلام ؟ الجزء الأول : حقيقة الدين السلفي

من هو الممثل الحقيقي للإسلام ؟ أو بالأحرى ما هو الإسلام الذي جاء به النبي محمد ؟ بالنسبة لأغلب مكذبي ومنتقدي الدين الإسلامي فإن الجواب سيكون بدون تردد هو الدين السلفي كيف لا وهو يقدم لهم أسوء نسخة ممكنة على الإطلاق عن السيرة والرسالة المحمدية...لكن لو تأملنا قليلا في موقفهم الرافض للتحدي والسالك لأسهل الطرق الممكنة لنقد الإسلام سيتبين أن الهدف ليس البحث عن الحقيقة بقدرما النيل من سمعة الإسلام لإقناع النفس والآخرين ببطلانه وفي نفس الوقت يعد ذلك اعتراف غير مباشر بعدم القدرة على نقد الإسلام خارج إطار وسياق معين
يبرر أغلب دعاة فكرة تمثيل الدين السلفي للإسلام الحقيقي قناعتهم بكون هذا الأخير الأكثر إلتزاما بحرفية النص وإحتراما للسياق مقارنة ببقية الطوائف لكن ما يجهلونه أو بالأحرى يتجاهلونه أن جزء كبير من النصوص السلفية لا يقع عليها أصلا إجماع المؤمنين لعدم انتماءها للقرآن النص الديني الوحيد الذي لا خلاف على ألوهيته عند أتباعه...وبالتالي وجب التأكد أولا من حجية الوحي الثاني إن جاز الوصف في القرآن نفسه قبل اعتمادها كنصوص ممثلة للإسلام
أول مشكلة تعترض فكرة وجود وحي تشريعي ثاني خارج نصوص القرآن هي معارضة القرآن نفسه التي تؤكد نصوصه تبيانه لكل شيء في الدين والشريعة
وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ (89) سورة النحل
والغريب أن المفسرين السلفيين أنفسهم يعترفون بهذه الحقيقة
تفسير بن كثير
{ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء} قال ابن مسعود: قد بين لنا في هذا القرآن كل علم وكل شيء، وقال مجاهد: كل حلال وكل حرام
تفسير الجلالين
{ ونزلنا عليك الكتاب } القرآن { تبيانا } بيانا { لكل شيء } يحتاج إليه الناس من أمر الشريعة
تفسير الطبري
{ وَنَزَّلْنَا عَلَيْك الْكِتَاب تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْء } يَقُول : نَزَلَ عَلَيْك يَا مُحَمَّد هَذَا الْقُرْآن بَيَانًا لِكُلِّ مَا بِالنَّاسِ إِلَيْهِ الْحَاجَة مِنْ مَعْرِفَة الْحَلَال وَالْحَرَام وَالثَّوَاب وَالْعِقَاب
يفسير القرطبي
{ ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء} نظيره { ما فرطنا في الكتاب من شيء} [الأنعام : 38] وقد تقدم. وقال مجاهد : تبيانا للحلال والحرام.

ليعودوا ويستشهدوا بنصوص أخرى على حجية ما يصفونه بالسنة النبوية وعلى عدم تبيان القرآن لكل شيء في الدين والشريعة دون أن يدركوا أنهم يضعون القرآن محل تناقض ووصفتهم السحرية لحل الإشكال هي الزعم بأن من تبيان القرآن أمره بطاعة واتباع الرسول التي تعتبر حسب تفسيرهم إحالة لما دونه لتبيان الدين والشريعة وهذه في حد ذاتها مغالطة منطقية لأنك لا يمكن أن تدعي تبيان كتاب لكل شيء في مجال معين ثم تنفي وجود جزء من البيان في نصوصه وتنسبها لما دونه...فإما أن يكون القرآن تبيانا لكل شيء في الدين أو لا يكون لا يوجد حل وسط
لكن الإشكال لا يقتصر على هذه النقطة فحسب بل يمتد حتى لأهم النصوص الذي يستشهد بها السلفيون لإثبات ما يصفونه بحجية السنة ومن أشهرها قول
وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) سورة النجم
الذي يزعمون من خلاله أن جميع كلام الرسول بدون استثناء وحي إلهي يلزم اتباعه وطاعته وينفي الإكتفاء بالقرآن كمصدر تشريع ليضعوا القرآن مرة أخرى محل تناقض في نظر المطلع على مثل هذه النصوص
وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ (37) سورة الأحزاب
الذي تؤكد بما لا يدع مجالا للشك نطق النبي بعكس ما أوحي إليه
مع العلم أن الجزء الذي يتعمد السلفيون إخفاءه من السياق
وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5) سورة النجم
يثبت أن المقصود بالوحي الذي نطق به الرسول محمد هو القرآن الذ علمه شديد القوى
وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ لِسَانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ (103) سورة النحل
إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) سورة يوسف
نفس الشيء بالنسبة لأشهر الأقوال المستشهد بها على الإطلاق على حجية السنة والمتمثلة في دعوة القرآن لطاعة الرسول
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ (33) سورة محمد
في أحد أكبر تجليات المغالطة المنطقية التي تدعي وجود طاعة للرسول (السنة) منفصة عن طاعة الله (القرآن) والمناقضة لتصريح القرآن نفسه بأن طاعة الرسول هي نفسها طاعة الله المرسل
مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ (80) سورة النساء
لأن محاولة فصل طاعة الرسول عن طاعة الله تلغي تلقائيا فكرة صفة الوحي الإلهي عن السنة وفي نفس الوقت تكذب استشهادهم بقول وما ينطق عن الهوى على وحي أقوال النبي خارج نطاق القرآن وتكذب بالأخص صريح النصوص التي وصفت الحكم بحدود القرآن (وصايا الميراث) بطاعة الرسول
يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ...(11) وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ...(12) تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ (13) وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ (14) سورة النساء
والمفارقة أن نفس النصوص التي تأمر بطاعة الرسول تؤكد في نفس الوقت اقتصار دوره على تبليغ الرسالة
قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (54) سورة النور
ونفس المغالطة تتكرر في بقية النصوص وكمثال فصل عبارة إلى الرسول (السنة) عن ما أنزل الله
وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا (61) سورة النساء
لينفوا تنزيل السنة من عند الله !!!
فكلما وجدوا مصطلح الرسول في سياق ما إلا وقاموا بنسبه لسنتهم المتخيلة
مَا أَفَاءَ اللهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا (7) سورة الحشر
دون التأكد والبحث عن مصدر الحكم هل هو موجود في أحاديثهم المفترات أم في القرآن نفسه
وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ (41) سورة الأَنْفال
أو وجدوا صفة من صفات نفس الوحي
قُلْ إِنَّمَا أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ (45) سورة الأنبياء
المتمثل في القرآن
وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنْذِرَكُمْ بِهِ (19) سورة الأَنعام
كالحكمة إلا وقاموا بنسبها للسنة بحجة ذكرها بشكل منفصل عن الآيات
وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ (34) سورة الأحزاب
رغم تكرر الظاهرة في نصوص أخرى مع أوصاف نفس الوحي
ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الْآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ (58) سورة آل عمران
وعلمهم أن القرآن لم يوصف بالذكر الحكيم والكتاب الحكيم
الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ (1) سورة يونس
إلا لإحتواء نصوصه نفسها على الحكمة
لَا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ (22) وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا (23) وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلَا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا (26) وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ (29) وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ (31) وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا (32) وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ (33) وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ (34) وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ (35) وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ (36) وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا (37) كُلُّ ذَلِكَ كَانَ سَيِّئُهُ عِنْدَ رَبِّكَ مَكْرُوهًا (38) ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ (39) سورة الإسراء
ففي غياب الدليل المادي على حجية الوحي الثاني المزعوم في القرآن كقول اتبعو سنة نبيكم...واتيناك القرآن والحديث...يعتمد السلفيون بالأساس على جهل الناس بالنصوص القرآنية ومطاطية الكلمات عند عرضها خارج سياقها الحقيقي وبالأخص على عملية غسيل الدماغ بالتكرار الدائم لنفس المغالطلات حتى تصير قناعات ومسلمات تمنع من رؤية أوضح الأشياء كقول
وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ (44) سورة النحل
الذي يعتبرونه من أبرز الدلائل على حجية السنة بتأكيده على تبيان الرسول لما نزل على الناس بمعنى شرح الرسول للقرآن (السنة) لكن المتأمل في النص والمدرك للسياق العام للقرآن والسورة التي ورد فيها هذا القول سيدرك أن وسيلة التبيان هي الذكر نفسه
وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ (44) سورة النحل
بمعنى الكتاب
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) سورة فصلت
والبيان لما اختلف فيه الناس في الرسائل السابقة
تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ (63) وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ (64) سورة النحل
وليس للقرآن تبيان لكل شيء
وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ (89) سورة النحل
فكما نرى فإن الدين السلفي لم يكتفي بمخالفة حرفية النص بل قام بتحريف النص لإعطاء شرعية دينية لنصوص دينية جديدة مفترات على النبي محمد وبالتالي فهو أبعد ما يكون عن تمثيل الإسلام الحقيقي المتمثل في القرآن ولا شيء غيره



  رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 02:25 PM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

فإما أن يكون القرآن تبيانا لكل شيء في الدين أو لا يكون
تبيان لكل شيء يعني ما تحتاج لطاعة ربك وصلاح دنياك وآخرتك، وهذا يشمل طاعة الرسول (السنة) طبعا.
الايات في هذا المقام واضحة الدلالة والجدال في معناها سيكون مشاكسة.

لكن يعجبني كيف أدخلت القرطبي مع (السلفيين) لأني معتاد أن أسمع لفظ (السلفيين) أكثر من أعداء الإسلام (مثلك)... وأما أن تعتبر الطبري من (السلفيين) فهذه فعلا تحتاج قبلة على الرأس!

الجزء الأول : حقيقة الدين السلفي
اذن أنت في حقيقة الموضوع لا تتكلم عن (سلفيين)، كلامك كله عن الأمة الاسلامية بكل طوائفها والتي يبدو أن علمائها لا يفهمون القرآن كما فهمته أنت وحدك!

أنت مثل الشيطان الذي يأتي في ثوب المصلح ولكنه في حقيقة الامر مجرد انسان اخر مشكك!

بالمناسبة هل تتوضأ؟ في الرجلين هل تقوم بالغسل أو المسح؟
وهل تصلي؟ كيف حددت عدد الركعات لكل صلاة؟



  رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 03:33 PM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملة إبراهيم
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

الإختباء وراء الشخصنة لن يجدي نفعا في لفت الأنظار عن صلب الموضوع وضعف حجة الدين السلفي (عدو الإسلام الحقيقي) الذي تسميه إسلاما كذبا وزورا
قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (111)
وأغلب إتهامتك مردود عليها من القرآن نفسه
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
أنت مثل الشيطان الذي يأتي في ثوب المصلح ولكنه في حقيقة الامر مجرد انسان اخر مشكك!
وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الْأَشْرَارِ (62) سورة ص
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
والتي يبدو أن علمائها لا يفهمون القرآن كما فهمته أنت وحدك
وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (116) سورة الأَنعام
أتدري لماذا ؟ لأنها تجسد نفس أساليب الكفار في كل زمان ومكان لمحاربة دين الله انتصارا لدين آباءهم
وبالمناسبة لست الوحيد الذي فهم القرآن بهذه الطريقة وأنت تعلم ذلك جيدا وإلا لما سألتني مسبقا هل أنت من القرآنيييييين ومع ذلك تتعمد الكذب والتدليس
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
بالمناسبة هل تتوضأ؟ في الرجلين هل تقوم بالغسل أو المسح؟
وهل تصلي؟ كيف حددت عدد الركعات لكل صلاة؟
التركيز على النقاط الثانوية للفت الأنظار عن صلب الموضوع وجوهر الإختلاف...عدم صلاة ووضوء القرآني على افتراض صحة هذا الإدعاء لن تعطي حجية لسنتك المفترات بشهادة القرآن...الأولوية لأساس العقيدة وليس للعبادات ...ولا تقلق هناك العديد من المفاجاءت بخصوص موضوع الصلاة سأجلها لوقتها بإذن الله
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
وأما أن تعتبر الطبري من (السلفيين) فهذه فعلا تحتاج قبلة على الرأس!
هنا أيضا التركيز على الجزئيات الثانوية والتافهة بدل الخوض في أساس الموضوع والإعتراضات المعروضة فيه على النصوص التي يستشهد بها على حجية ما يسمى بالسنة...ونعم الحجة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
تبيان لكل شيء يعني ما تحتاج لطاعة ربك وصلاح دنياك وآخرتك
هذا ما يسمى باللعب على الكلمات أوليس الدين هو سبيل الصلاح وطاعة الله ؟ إذن يجب أن أجد كل ما أحتاجه من الدين لطاعة الله والإصلاح في الأرض في كتاب الله وليس في غيره
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
وهذا يشمل طاعة الرسول (السنة) طبعا
يا سلام كأنني لم أوضح هذه المغالطة المنطقية في الموضوع ولم أعرض النص القطعي على أن طاعة الرسول هي العمل بالقرآن
يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ...(11) وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ...(12) تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ (13) وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ (14) سورة النساء
فهل ستكذب القرآن وتدعي أن العمل بالحدود الواردة في نصوصه ليس من طاعة الرسول ؟
سؤال لأولي الألباب لماذا قيل هنا
فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (50) سورة المرسلات
بعده وليس بعدهما ؟؟؟



  رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 04:54 PM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

يا أخ لا تطل الموضوع بدون لازم، يجب ان تعرف عن نفسك قبل أن تطرح فكرتك فأنت ما تزال في تعداد المجاهيل عندي حتى لو صنفتك داخل جماعة (القرانيين).

تتوضأ؟ الرجلين... غسل ام مسح؟
تصلي؟ ركعات كل الصلاة كم؟

وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ
غدا سيظهر لنا ضال اخر أكثر كفرا منك وسيحاججك بهذه الاية أن الحق معه لأنه أقلية مقارنة مع جماعتك!

يا سلام كأنني لم أوضح هذه المغالطة المنطقية في الموضوع ولم أعرض النص القطعي على أن طاعة الرسول هي العمل بالقرآن
مغالطة منطقية... نص قطعي... 🤦 ...هذا استدلال غبي (مع احتراماتي) واسهل شيء هو رد تفسيرك الأعوج للايات بتفسير العلماء لكن هذا سينتهي الى جدال سقيم لست مستعدا له وأنا لا أعرف شيء عنك... واضف الى ذلك ان تكرار طاعة الرسول هنا لا فائدة منها، وفي النهاية مفيش طاعة للرسول بتاتا والقران موجود!



  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2019, 07:11 AM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملة إبراهيم
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
هذا استدلال غبي (مع احتراماتي)
لا يوجد احترام لدى المحاور السلفي الذي لم يعلمه دينه سوى العدوانية اتجاه من يخالفه العقيدة المتجسدة في لغة التطاول المنهى عنها قرآنيا
وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ (46) سورة العنْكبوت
ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ (125) سورة النحل
لكن هل يعمل السلفيون بالقرآن أصلا ؟؟؟
والحقيقة أن قمة الغباء هي التفوه بمثل هذه الأقوال
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
لكن هذا سينتهي الى جدال سقيم لست مستعدا له وأنا لا أعرف شيء عنك
ما دخل هويتي الدينية بالموضوع الباحث عن الحق والحقيقة يناقش الأفكار وليس الأشخاص الذين لن تغير هويتهم من الحقيقية ومن النصوص التي يستشهدون بها في شيء...نحن لسنا في مبارة كرة قدم حتى تلجأ للهجوم المضاد الأسلوب المكشوف للفت الإنظار على صلب الموضوع والإتهامات الموجهة للدين السلفي من خلال التركيز على نقد عقيدة المنتقد...والحقيقة أنك لا تملك الرد على الحجج المطروحة في الموضوع لأن مبلغك ومبلغ شيوخك من العلم هي نفس النصوص التي تم تبيان عدم حجيتها على شيء إسمه السنة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
واسهل شيء هو رد تفسيرك الأعوج للايات بتفسير العلماء
هناك فرق بين الإدعاء والإثبات...ولا تقلق سيأتي الدور على التفاسير السلفية وسيتم فضح جهل أصحابها وتحريفهم ومخالفتهم لكتاب الله
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
واضف الى ذلك ان تكرار طاعة الرسول هنا لا فائدة منها، وفي النهاية مفيش طاعة للرسول بتاتا والقران موجود
حتى مفسريك خدلوك
تفسير بن كثير
أي هذه الفرائض والمقادير التي جعلها اللّه للورثة، بحسب قربهم من الميت واحتياجهم إليه وفقدهم له عند عدمه، هي حدود اللّه فلا تعتدوها ولا تجاوزوها، ولهذا قال: { ومن يطع اللّه ورسوله} أي فيها فلم يزد بعض الورثة، ولم ينقص بعضهم بحيلة ووسيلة بل تركهم على حكم اللّه وفريضته وقسمته
ذكر طاعة الرسول إلى جانب طاعة الله من دقة القرآن لأن القرآن لم يسقط علينا مباشرة من السماء حتى نحصره في طاعة الله بل هناك رسول مبلغ
وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ (54) سورة النور
يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ (67) سورة المائدة
تستلزم طاعته المباشرة التي هي في نفس الوقت طاعة الله المرسل
مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ (80) سورة النساء
عكس الحدود التي تبقى لله وحده
تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ (13) سورة النساء
وإلا لتوضح لنا ما هو الوحي الثاني الخاص بالرسول الذي ألزم فرعون بطاعته
إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولًا شَاهِدًا عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولًا (15) فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذًا وَبِيلًا (16) سورة المزمل
فحسب تفسيركم الأبله لطاعة الرسول فسيصير المقصود في هذه النصوص
إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلَا تَتَّقُونَ (106) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (107) فَاتَّقُوا اللهَ وَأَطِيعُونِ (108) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ هُودٌ أَلَا تَتَّقُونَ (124) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (125) فَاتَّقُوا اللهَ وَأَطِيعُونِ (126) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلَا تَتَّقُونَ (142) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (143) فَاتَّقُوا اللهَ وَأَطِيعُونِ (144) سورة الشعراء
سنن الأنبياء المستقلة عن رسائلهم الرئيسية
نفس الشيء بالنسبة للسنة في حالة وجودها التي لا يجب حصرها في طاعة الرسول لأنها حسب مزاعم اصحابها وحي إلهي مبلغ على لسان الرسول مثل القرآن
فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (58) سورة الدخان
لكن إنعدام الحجة القرآنية على ما لم يكن له وجود في زمن البعثة المحمدية دفع مخترعيه لتحريف الكلم عن مواضعه والترويج للمغالطات المنطقية
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
غدا سيظهر لنا ضال اخر أكثر كفرا منك وسيحاججك بهذه الاية أن الحق معه لأنه أقلية مقارنة مع جماعتك!
هنا أيضا تلجأ للتدليس والمغاطلة أنا لم أحاجج بنص الآية من أجل إثبات صحة معتقدي بل حاججت بها من يتخذ من الإجماع حجة على الدليل القرآني



  رد مع اقتباس
قديم 11-07-2019, 06:51 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
حَنفا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي




  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ حَنفا على المشاركة المفيدة:
Gear (11-11-2019)
قديم 11-08-2019, 02:06 AM جالو غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
جالو
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية جالو
 

جالو is on a distinguished road
افتراضي

بالنسبة لنا المشكلةسوف تبقى قائمة، سواء أكان من يمثل الإسلام السلفية أو الإمامية أو أيا كان، فالنصوص المخالفة للعلم والمنافية للأخلاق وآيات الكراهية والحض على القتل في القرآن لا تختلف كثيرا عنها في الأحاديث والتفاسير والسير...لكنها قد تكون في هذه الكتب أكثر تفصيلا، على العموم الصحابة والتابعين وتابعين التابعين، لم يكونوا يملكون أي كتاب من هذه الكتب، باستثناء القرآن على الرغم من ذلك كانوا أكثر إجراما وأنحطاطا عمن أتوا من بعدهم، فالمشكلة يا صديقي هي ليست بالمطبق أو بالممثل بل بالأصل.



:: توقيعي ::: قُلْ يَا أَيُّهَا الْمُؤْمِنِونَ لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلَيَسِ لِيَ دِينِ
  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2019, 07:23 AM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملة إبراهيم
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جالو مشاهدة المشاركة
فالنصوص المخالفة للعلم والمنافية للأخلاق وآيات الكراهية والحض على القتل في القرآن لا تختلف كثيرا عنها في الأحاديث والتفاسير والسير
هذا لأنك لازلت تقرأ القرآن بعيون السلفية وليس في سياقه الحقيقي..فكما تم التوضيح في الموضوع فقد قام السلف بتحريف الكلم عن مواضعه لإثبات حجية نصوصهم المفترات على الدين الإسلامي...ومن فعل ذلك في جوهر العقيدة فلن يعجز على تكرار الأمر مع فروعها...لجعل نصوص القتال من أجل الدفاع عن النفس نصوصا للعدوان على المخالفين ألخ على العموم سأتطرق لهذه النقطة بالتفصيل في المواضيع القادمة بإذن الله
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جالو مشاهدة المشاركة
على العموم الصحابة والتابعين وتابعين التابعين، لم يكونوا يملكون أي كتاب من هذه الكتب، باستثناء القرآن على الرغم من ذلك كانوا أكثر إجراما وأنحطاطا عمن أتوا من بعدهم
لو درست القرآن حق الدراسة لأدركت أن هذه الشخصيات مجرد شخصيات خرافية أو لا تمت بصلة للرسول محمد من الأساس أو تم تشويه صورتها وعكسها 180 درجة كما حدث مع النبي محمد



  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2019, 08:23 AM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
جورج حنا
عضو برونزي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

إلى السيد ملة ابراهيم.
لا أتدخل بصفتي مسيحي، ولكن بصفة رجل عضو في منتدى الإلحاد العربي يقرأ ويفكر بما يقرأ.
سؤالي: كيف لنا أن نقتنع بأنك تمثل الإسلام الحقيقي، وأنت لم تعرف لنا الإسلام الحقيقي؟
ما هو الإسلام الحقيقي؟ ما هو معيار الإسلام الحقيقي؟ فمن دون وجود معيار ، لا وجود للحقيقة. اذكر لنا المعيار لكي نتمكن به من تصديق أنك تمثل الإسلام الحقيقي.
كل امرئ مسلم حتى المسلم الملحد بغياب المعيار، يستطيع أن يدعي أنه الممثل الحقيقي للإسلام. ولست بقادر على تكذيب دعواه، لأنك لا تملك المعيار الذي به يعلم أنه كاذب.
ما تذكره من آيات وتفاصيل ليس المعيار. فلدى غيرك أيضا آيات وتفاصيل مثل آياتك وتفاصيلك يواجهك بها كما تواجهه أنت ...
من يحكم لك؟ ومن يحكم له في هذا النزاع؟



  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2019, 01:54 PM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملة إبراهيم
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج حنا مشاهدة المشاركة
كيف لنا أن نقتنع بأنك تمثل الإسلام الحقيقي، وأنت لم تعرف لنا الإسلام الحقيقي
سيأتي في المواضيع القادمة بإذن الله ألم تقرأ في عنوان الموضوع أنه مجرد الجزء الأول ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج حنا مشاهدة المشاركة
ما تذكره من آيات وتفاصيل ليس المعيار. فلدى غيرك أيضا آيات وتفاصيل مثل آياتك وتفاصيلك يواجهك بها كما تواجهه أنت
الهدف من من الموضوع ليس تحديد معيار الإسلام الحقيقي بل فضح وإظهار حقيقة الدين السلفي وعدم تمثيله للإسلام



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الإسلام, الأول, الخجل, الجزء, السلفي, حنبل, حقيقة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع