شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-04-2019, 01:38 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [101]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

حدوث كلام الله أم قدمه ؟
القران واضح في ان كلام الله محدث و ليس ازليا

فانه سبحانه يصفه بأنَّه محدث أَيٌ أَمر جديد؟ قال سبحانه: ﴿اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَة مُّعْرِضُونَ * مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْر مِّن رَّبِّهِم مُّحْدَث إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ﴾(الأنبياء:1-2). والمراد من الذكر هو القرآن الكريم لقوله سبحانه: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾(الحجر:9)، وقوله سبحانه: ﴿وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ﴾(الزخرف:44).
والمراد من "مُحْدَث" هو الجديد، وهو وصف لِلذِكْر. ومعنى كونه جديداً أنه أتاهم بعد الإِنجيل. كما أنَّ الإِنجيل جديد لأنه أتاهم بعد التوراة. وكذلك بعضُ سور القرآن وآياته ذكر جديد أتاهم بعد بعض. وليس المراد كونه مُحْدَثاً من حيث نزوله، بل المراد كونه مُحْدَثاً بذاته بشهادة أَنَّه وصف لـ"ذكر". فالذكر بذاته مُحْدَث، لا بنزوله فلا معنى لتوصيف المحدث بالذات بكونه من حيث النزول.
وكيف يمكن القول بقدم القرآن مع أنه سبحانه يقول في حقه: ﴿وَلَئِن شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَيْنَا وَكِيلاً﴾(الإِسراء:86)، فهل يصح توصيف القديم بالإِذهاب والإِعدام؟!.



:: توقيعي :::

الهي ماذا وَجَدَ مَنْ فَقَدَكَ وَما الَّذِي فَقَدَ مَنْ وَجَدَكَ؟!
(الامام الحسين)



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2019, 01:45 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [102]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

موقف المدارس الاسلاميه
الشيعه و المعتزله و الاباضيه متفقون علي أن كلام الله حادث و ليس ازليا

أما أهل السنه ؛
فيقول العلامة الاشعرى ابراهيم الباجورى فى شرح جوهرة التوحيد :
[ مذهب اهل السنة ان القران بمعنى الكلام النفسى ليس بمخلوق , و اما القران بمعنى اللفظ الذى نقرؤه فهو مخلوق , لكن يمتنع ان يقال : القران مخلوق و يراد به اللفظ الذى نقرؤه الا فى مقام التعليم لانه ربما اوهم ان القران بمعنى كلامه تعالى مخلوق ] شرح الجوهرة /133
اما السلفيه فيقول ابن تيميه؛
( و لا قال احد منهم – اى السلف – ان نفس الكلام المعين كالقران او ندائه لموسى او غير ذلك من كلامه المعين انه قديم ازلى )- الفتاوى 12/86



:: توقيعي :::

الهي ماذا وَجَدَ مَنْ فَقَدَكَ وَما الَّذِي فَقَدَ مَنْ وَجَدَكَ؟!
(الامام الحسين)



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2019, 01:57 PM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [103]
جورج حنا
عضو برونزي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

طلبت منك أن تثبت أنك مسلم حقيقي، فهل أثبت أنك مسلم حقيقي.
طيب، هل في القرآن أن الله يتكلم بروث البقر؟
هل في القرآن أن الله والعالم شيء واحد، أو أن العالم مخلوق من ذات الله، كما يستنتج من عقيدتك في خلق العالم؟
هل يعترف المسلمون بعقيدتك هذه أنها صحيحة ؟ هل تعترف أنت بأن عقيدتهم
في خلق العالم والقرآن والمسائل الأخرى أنها صحيحة. أانت المسلم الحقيقي، أم هم المسلمون الحقيقيون؟ أخبرنا
تقول: (و الجزاء لا يعني أن المكلف مجبر بل العكس يا صفر الفهم فلو كان مجبرا ما صح جزاءه و معاقبته)
فأين حرية الإرادة، إذا كان المكلف ترك التكليف، فعاقبه الله ؟
ماذا لو اختار المكلف أن يلحد أو يرتد عن الإسلام؟ هل سيقبل ذلك منه؟
مادام أن ذلك لن يقبل منه فهو ليس حر الإرادة.
كيف يمنحه الله حرية الإرادة، ثم يحاسبه على ممارسته لها؟
لماذا لا ترد؟
ثم إذا كنت تعتقد أنني أكذب عليك، فلماذا لا تقدم شكواك للإدارة لتحقق في الموضوع؟

هذا ردي لماذا لم تقتبسه، وتفند ما جاء فيه نقطة نقطة.
إن كنت لم تره بعد، فلك العذر. وإن رأيته فاقتبس وفند.



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2019, 02:01 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [104]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

و هل أنا قلت يا كذاب أن الله يتكلم بالروث ؟
بل قال القران كما سبق
وَلَوْ أَنَّ مَا فِي الاَْرْضِ مِن شَجَرَة أَقْلامٌ وَ الْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُر مَّا نَفِدَتْ كَلِمَـاتُ اللَّهِ﴾(لقمان:27).
اي مخلوقاته التي تكشف عن كمالاته تعالي و جماله
و كما قلت
اقتباس:
كلامه سبحانه على وجه الإِطلاق هو فعله المُنْبِئ عن جماله، المظهر لكماله



:: توقيعي :::

الهي ماذا وَجَدَ مَنْ فَقَدَكَ وَما الَّذِي فَقَدَ مَنْ وَجَدَكَ؟!
(الامام الحسين)



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2019, 02:08 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [105]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

و هل أنا قلت يا كذاب أن الله و العالم شيء واحد؟
بل قلت في هذا الموضوع نفسه
اقتباس:
العالم في الرؤيه القرانيه ليس هو الله


https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...5&postcount=58
و قلت
اقتباس:
خلافا لمذاهب وحده الوجود الشخصيه و التجسد و الحلول فالقران يثبت الوحده التقويمية فكل شيء قائم بالله
(و هذا مقتضي برهان الإمكان
فالمعلول محتاج للعله في البقاء لا في الحدوث فقط )
يقول العلامه جعفر السبحاني في تفسير قوله تعالي؛
(وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ )
المعيّة ليست معيّة مكانية بل معيّة قيّوميّة،

https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...6&postcount=59



:: توقيعي :::

الهي ماذا وَجَدَ مَنْ فَقَدَكَ وَما الَّذِي فَقَدَ مَنْ وَجَدَكَ؟!
(الامام الحسين)



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2019, 02:15 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [106]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

و يقول صفر الفهم كيف يكون هناك حريه اراده إذا كان هناك عقاب؟
فهل رأيتم اغبي من هذا السؤال ؟
الست يا هذا حر الاراده مع انك تعاقب إذا خالفت القانون ؟
فهو لا يفهم أن حريه الاراده اي القدره علي اختيار الفعل

و لا يهمني أن اشكو كذاب مثلك للاداره فلا تهمني اصلا رغم تشتيتك موضوعاتي و إنما ارد عليك من باب اماطه الاذي عن الطريق !



:: توقيعي :::

الهي ماذا وَجَدَ مَنْ فَقَدَكَ وَما الَّذِي فَقَدَ مَنْ وَجَدَكَ؟!
(الامام الحسين)



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2019, 02:23 PM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [107]
جورج حنا
عضو برونزي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
و يقول صفر الفهم كيف يكون هناك حريه اراده إذا كان هناك عقاب؟
فهل رأيتم اغبي من هذا السؤال ؟
الست يا هذا حر الاراده مع انك تعاقب إذا خالفت القانون ؟
فهو لا يفهم أن حريه الاراده اي القدره علي اختيار الفعل

و لا يهمني أن اشكو كذاب مثلك للاداره فلا تهمني اصلا رغم تشتيتك موضوعاتي و إنما ارد عليك من باب اماطه الاذي عن الطريق !
يا منار، التناقض، ليس في موقف العبد. التناقض في موقف الله من العبد.
الله يمنح الإنسان حرية الإرادة، فإذا أراد الإنسان أن يمارس هذه الإرادة الحرة، عاقبه الله. فأين حرية الإرادة؟ وأين عدالة الله؟
سؤال: زيد منحه الله حرية الاختيار، فاختار أن يرتد عن الإسلام. فلماذا يعاقب الله زيدا مادام زيد حر الاختيار بمشيئة الله؟



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2019, 02:59 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [108]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

منحه حريه الاختيار فإذا استعملها في الظلم لم يكن عقابه ظلما
و القران يعلن أن الهدف لخلق الحياه هو توفرّ أرضية الامتحان والانتخاب الحر للإنسان (هود/7, الملك/2, الكهف/7



:: توقيعي :::

الهي ماذا وَجَدَ مَنْ فَقَدَكَ وَما الَّذِي فَقَدَ مَنْ وَجَدَكَ؟!
(الامام الحسين)



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2019, 04:21 PM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [109]
جورج حنا
عضو برونزي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
منحه حريه الاختيار فإذا استعملها في الظلم لم يكن عقابه ظلما
و القران يعلن أن الهدف لخلق الحياه هو توفرّ أرضية الامتحان والانتخاب الحر للإنسان (هود/7, الملك/2, الكهف/7
منحه حرية الاختيار، فاختار أن يرتد عن الإسلام. فهل من العدل أن يحاسبه الله على أن اختار ترك الإسلام ؟
بماذا تجيب؟



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2019, 04:21 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [110]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

و اختم هذا الموضوع و هو آخر موضوعاتي في المنتدي ببحث في مساله حريه الاراده في القران
كما سبق في الروايه عن الامام علي فإن القدر لا يعني سلب اراده المكلف كما تدعي المذاهب السلطانيه
وقد عرّفهما الإمام الرضا عليه السلام بقوله

(:القدر هو الهندسة ووضع الحدود من البقاء والفناء، والقضاء هو الإبرام وإقامة العين.)

فالقدر هو تصميم وضع الكون المادي و القضاء هو اقامه هذا التصميم
القدر :القاف والدال والراء أصلٌ صحيح يدلُّ على مَبْلَغ الشَّيء وكُنهه ونهايته. فالقدر: مبلغُ كلِّ شيء. يقال: قَدْرُه كذا، أي مبلغُه.
قدر الله الأمر بقدره: دبَّره أو أراد وقوعه، كقوله تعالى: ﴿فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ)
قَدَّرَ في الأمْرِ: تَمَهَّلَ وتروّى في إنجازه، كقوله عز وجل.مخاطباً داودعليه السلام: ﴿وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ﴾أيْ تمهّل وتروَّ في صُنعه كي تحكم عمله
القَدَر: المقدار والكميّة، كقوله تعالى: ﴿وَإِنْ مِن شَيْء إِلاَّ عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلاَّ بِقَدَر مَعْلُوم﴾
بمقدار وكميّة معلومة.
قَدَرُ الشيءِ: زمانه أو مكانه، كقوله تعالى: ﴿أَلَمْ نَخلُقكُمْ مِنْ مَاء مَهِين* فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَار مَكِين* إِلَى قَدَر مَعْلُوم)أيْ إلى زمان محدّد معلوم

.اما القضاء فيقول الله تعالى: {{فقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ في يَوْمَيْنِ) وقال عز وجل.في ذكر من قال: ﴿فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ)اصنَعْ واحكُمْ. ولذلك سمِّي القاضي قاضياً، لأنَّه يحكم الأحكامَ ويُنْفِذُها. وسمِّيت المنيَّةُ قضاءً لأنَّه أمر يُنْفَذُ في ابن آدم وغيرهِ من الخَلْق



:: توقيعي :::

الهي ماذا وَجَدَ مَنْ فَقَدَكَ وَما الَّذِي فَقَدَ مَنْ وَجَدَكَ؟!
(الامام الحسين)



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الظاهره, القرانيه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع