شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات الفنون و الآداب > ساحة الشعر و الأدب المكتوب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-03-2019, 01:35 AM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي قصة الله !

رواية
محمود شاهين
(1)
كلما وردني تهديد جديد ينذرني بإقامة الحد علي ، أي بقتلي ، وقفت حبيبة قلبي " لمى " في مواجهتي ، راجية أن أتوقف عن كتابة المقالات والروايات والأفكارالتي تبحث في أصل الوجود والغاية منه ، وفي إمكانية وجود ألوهة ما أوعدم ذلك، والأهم الغاية من وجود الانسان، وأنا أرفض بعناد شديد التخلّي عن الأمر، بل وأشرع في كتابة رواية جديدة بعنوان " قصة الله " إضافة إلى حوارمعي حول الوجود والغاية منه، قد يمتد إلى حلقات، على محطة تلفزة خاصة ، تدعى " أفق المعرفة " غيرآبه بالتهديدات التي تنصب علي من جهات مختلفة، داعشية وغير داعشية ! مؤكدا ل " لمى " حبيبة قلبي ، أن هذه رسالتي في الحياة التي نذرت نفسي لها ، مع أنني لست رسولاً لأحد ، أومرسلا من أحد ، حتى من إله ، رغم أنني لا أستبعد أن يكون هناك خالق أو قائم بالخلق ، قد يقبل أن يكون إلها ، أو ما هو أكبر من إله ، والحق إنه لأمر مؤسف أن لا يقوم بتكليفي برسالة سماوية ، ما دفعني إلى تكليف نفسي بالمهمة بل ونذر نفسي لها ، إدراكا مني أن للوجود غاية، وأن لوجود الانسان غاية ، تتعلق بغاية الخالق من الوجود ، وهي تحقيق قيم الخير والعدل والمحبة والجمال وبناء الحضارة الانسانية ، والحق إنني لم أجد لنفسي ما هو أجمل من هذه الغاية ، فنذرت نفسي للعمل على تحقيقها وهداية الناس إليها ، رغم خوف حبيبة قلبي " لمى " علي من أن تطالني رصاصات الغدر ذات يوم، بعد أن أخفقت في محاولة سابقة فشلت في النيل مني ، وإن ذهب ضحيتها انسان بريء غيري ! فقد صادف مرور رجل كهل من أمامي في اللحظة التي ضغط فيها القاتل على الزناد . كنت جالسا على رصيف مقهى في جبل اللويبده حين أطلق هذا المعتوه النارعلي . حاول القاتل الهرب غير أن الناس ألقوا القبض عليه حتى جاءت الشرطة . ولم يعرف أحد أن المقصود أنا وليس القتيل إلا بعد تحقيق الشرطة ! وإن شئتم الحق أنا حزين إن قُتلت ، ليس على نفسي ، بل على " لمى " فما ذنب هذه الصبية حتى تتجرع مرارة كأس الفجيعة بي ، بعد أن نذرت نفسها لحبي حتى آخر أيام كهولتي . فارق السن بيننا كبير ولمى محبوبتي وليست زوجتي وهذه مسألة أخرى تقلقها ، فقد يشي أحد ما بنا كزانيين ، ينبغي إقامة الحد علينا ، وهو هنا الجلد ، وآمل أن لا نموت تحت وقع السياط إذا ما تم .
بعضكم يعرف لمى وبعضكم لا يعرفها .. إنها بطلة رواية " زمن الخراب " للكاتب محمود شاهين الصادرة عام 2019 عن مكتبة كل شيئ الحيفاوية .. هي في الحقيقة شخصية متخيلة وليست حقيقية وإن بدت في الرواية كذلك . كانت مغرمة بعشق أبيها، ما أدى إلى اضطرابات نفسية لديها ، ساعدتها أنا على تجاوز وضعها، لتقع في حبي دون قصد مني ، بينما انتحر أبوها بأن ألقى نفسه عبر السقوط بسيارته من أعلى جرف على الشاطئ إلى البحرالميت . لا شك أن بعضكم عرف الآن من أنا ؟ أنا محمود أبو الجدايل بطل الرواية نفسها ، أي أنني شخصية متخيلة للكاتب نفسه كما هي لمى بالضبط ، ولهذا أنتم ستعيشون مع شخصيتين متخيلتين ، إياكم أن تصدقوا أنكم أمام شخصيتين حقيقيتين أو حتى واقعيتين . وإن شئتم حقيقة قد تحمل شيئا من الواقعية، هي أنني أحد شخصيات محمود شاهين الإنفصامية .. فهو منذ أن كتب ملحمته النثرية الشعرية قبل قرابة ربع قرن " غوايات شيطانية " التي يصبح فيها الأديب ابناً لله تزفه الكائنات في معراج إلى السماء ، وهو يعشق الانفصام الشخصي ، فهو الملك لقمان في ملحمة " الملك لقمان " في البحث عن الله . وهو الملك نفسه ، في ملحمة " أديب الجنة " التي يتحد فيها بالألوهة ويصبح جزءا منها. وهو عارف نذير الحق المعتقد بوحدة الوجود في رواية " عديقي اليهودي " وهو محمود أبو الجدايل الفيلسوف المتعمق في المذهب نفسه في رواية " زمن الخراب " ومحمود أبو الجدايل أيضا في الرواية التي شرعتم في قراءتها " قصة الله " متمنيا أن لا يتخلى محمود شاهين عن مذهبه في وحدة الوجود أو يضيف إليه ما هو جديد ومفيد . ولا أعرف إن كنت قادرا كشخصية متخيلة أو إنفصامية له أن أتدخل في أفكاره ، رغم أنه أتاح لي ذلك حين جعل مني راويا بدوري ، وقد يجعل من لمى راوية أيضا ..
قد يبدو لكم الأمر غريبا وعجيبا جدأ ، فكيف يمكنكم أن تعيشوا مع شخصيات متخيلة ، وتقتنعوا بوجودها ، بغض النظر ، إن كانت شخصيات انفصامية للكاتب أو لم تكن .. فليس هناك انسان حسب علمنا يمكن أن ينفصم ويرى نفسه في شخصيات متعددة ..
لمى " حبيبة قلبي " قلقة جدا منذ أن بلغني آخر تهديد في منتدى العلمانيين العرب ، ينذرني بقرب أجلي وأنني سألعن اليوم الذي ولدت فيه ، والنهد الذي أرضعني حليب الأمومة .. ضمت رأسي إلى صدرها وأنا أفكر في إجابات عن الأسئلة التي ستطرح علي في الحوار التلفزيوني ، والتي تلقيت نسخة منها ، كي لا أباغت ببعضها . وكان السؤال الأول يتعلق بالوجود والعدم، وما إذا كان الوجود قد جاء من عدم ! قبلتني جاهدة لأن تخفي قلقها .. بادلتها القبلة بقبلات خفيفة أولا على خديها ،وزدت على ذلك بأن التهمت شفتيها وأوغلت لساني عميقا في فمها ورحت أجوب حوافه ملتذا بطعم الرحيق المنبثق منه !!
*****



:: توقيعي ::: https://www.facebook.com/profile.php...6%3A1554662450
رابط موقعي في الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/m.asp?i=7683
وحين التقينا يا إلهي بعد كل هذا العناء من البحث عنك
وجدت نفسي أمام نفسي!
  رد مع اقتباس
قديم 11-15-2019, 01:07 PM أفلاطون غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
أفلاطون
عضو ذهبي
الصورة الرمزية أفلاطون
 

أفلاطون is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاهين مشاهدة المشاركة
رغم خوف حبيبة قلبي " لمى" علي من أن تطالني رصاصات الغدر ذات يوم، بعد أن أخفقت في محاولة سابقة فشلت في النيل مني، وإن ذهب ضحيتها انسان بريء غيري! فقد صادف مرور رجل كهل من أمامي في اللحظة التي ضغط فيها القاتل على الزناد. كنت جالسا على رصيف مقهى في جبل اللويبدة حين أطلق هذا المعتوه النارعلي. حاول القاتل الهرب غير أن الناس ألقوا القبض عليه حتى جاءت الشرطة. ولم يعرف أحد أن المقصود أنا وليس القتيل إلا بعد تحقيق الشرطة! وإن شئتم الحق أنا حزين إن قُتلت، ليس على نفسي ، بل على " لمى" فما ذنب هذه الصبية
*****
هذا خطير..



:: توقيعي ::: قرآن أفلاطون:
https://www.il7ad.org/vb/showthread....321#post191321


كلما زادت هشاشة الفكرة.. زاد إرهاب أصحابها في الدفاع عنها!

  رد مع اقتباس
قديم 11-15-2019, 01:59 PM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي

هلا افلاطون .. تشكر



:: توقيعي ::: https://www.facebook.com/profile.php...6%3A1554662450
رابط موقعي في الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/m.asp?i=7683
وحين التقينا يا إلهي بعد كل هذا العناء من البحث عنك
وجدت نفسي أمام نفسي!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الله, قصة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع