شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم يوم أمس, 04:25 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [141]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
يا اخي بحق عشتار هناك فرق بين قول ان الاخلاق نسبية و بين قول ان بعضها نسبية و بعضها مطلقة. لماذا هذه الفكرة صعبة جدا عليك ؟

و ما الذي يلزمه بطاعة مالكه و اتباع الحكم العادل بدلا من ملذاته الشخصية ؟ اود ان ارى كيف ستجيب على هذا السؤال دون اقحام عامل العقوبة.
اولا _ انت تقول نسبيه مقيده و قلت لك من قبل غيرك لا يوافقك علي التقييد فلا صعبه و لا يحزنون
ثانيا _اقراره بأن الله مالكه و ان حكمه عادل هو الذي يلزمه فعندما يسائل علي مخالفه الأمر الإلهي
نسائله لأنه مؤمن الزم نفسه بطاعه الله



:: توقيعي :::

الهي ماذا وَجَدَ مَنْ فَقَدَكَ وَما الَّذِي فَقَدَ مَنْ وَجَدَكَ؟!
(الامام الحسين)



  رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 06:08 PM Jurist غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [142]
Jurist
عضو جديد
الصورة الرمزية Jurist
 

Jurist is on a distinguished road
افتراضي

الحديث عن هل الإنسان له إرادة حرة أم لا هو جدال عقيم لا يقدم ولا يؤخر
المهم هو أن يعلم الإنسان أنه محاسب على ما يصدر عن إرادته - أى عمدا - وكونها حرة أم لا لن يؤثر فى تحمله للمسئولية
فكما أن القضاء لا يأخذ بعين الاعتبار كون الانسان له إرادة حرة أم لا فكذلك الحساب فى الآخرة ليس متوقفا على كون للإنسان إرادة حرة أم لا
لكن القرآن أثبت مشيئة للانسان و أنكر على المشركين تعللهم بمشيئة الله فى كفرهم وأنه كان سيحول بينهم وبين شركهم لو كان لا يرضاه فقال تعالى: سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ ۚ كَذَٰلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ حَتَّىٰ ذَاقُوا بَأْسَنَا ۗ قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا ۖ إِن تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ. أى أن الله لا يحول بالضرورة بين الناس وبين ما يشاؤون من كفر ومعصية. لكنه قادر على الحؤول دون المعصية و الكفر و دون الطاعة و الايمان و هذا معنى قوله تعالى:وَمَا تَشَاءُونَ إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ. فأثبت للانسان مشيئة مستقلة. وهذا طبعا بخلاف ما يصدر عن الإنسان من قبيل الخطأ و النسيان و الاكراه.



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أخلاق, مستقلة, موضوعية, الخجل, برهان, على, فلسفي, وجود


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع