شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪ > الجدال حول الأعجاز العلمي فى القرآن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-13-2019, 05:32 PM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [81]
جورج حنا
عضو برونزي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملة إبراهيم مشاهدة المشاركة
هل تأكدت من صحة هذه الحسابات ؟ شخصيا لم أفهم المعيار المعتمد لأن الحساب يبدأ من الحرف الأخير من الكلمة الأولى في سفر التكوين وليس بعد خمسين حرف والحرف الثاني في الجملة الثانية فقط...والحساب يبتدئ في سفر الخروج من الكلمة الثانية هذه المرة...أم أنك لا تشكك ولا تتأكد من مصداقية معايير مثل هذه الحسابات إلا عندما يتعلق الأمر بالقرآن ؟
ما هو المعجز؟ أهو كلام الله؟
إن يكن كلام الله هو المعجز، فما هو كلام الله؟
فلا قيمة لكلامك في الإعجاز، ما دمت تجهل ما هو كلام الله.
ألم تسأم بعد من الدوران في حلقة الإعجاز وخداع الذات؟ إذن فقل لنا أكلام البشر هو المعجز أم كلام الله؟



  رد مع اقتباس
قديم 11-17-2019, 08:41 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [82]
حَنفا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
لا يمكنك إقامة الحجة على دين بدين آخر بحجة حملهما لنفس الإسم هذه مغالطة منطقية بل كان عليك طرح فرضيتك مباشرة
المقصود فقط اظهار ان التاريخ الاسلامي لا يوافقك و عليك البحث عن مستند اخر لكلامك، و كقرآني ليس لديك ببساطة و هذا المهم.
اقتباس:
القارئ إطلع على ردك ورأى تجاهلي له فابحث لك عن عذر آخر واقنع نفسك بما شئت واعتبر عدم الرغبة في الإستمرار في الجدالات المملة وتكرار نفس الكلام ضعف حجة فلن تخدع سوى نفس
اجل اقنع نفسك ان القارئ سيعجبك موقفك و انت توقفت بالضبط عندما وصلنا الى ما هو جوهري في نقاشنا، ثم اتهمني انا بخداع النفس.
تشاو



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 11-18-2019, 03:46 AM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [83]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملة إبراهيم
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
المقصود فقط اظهار ان التاريخ الاسلامي لا يوافقك و عليك البحث عن مستند اخر لكلامك، و كقرآني ليس لديك ببساطة و هذا المهم.
مستندي هو القرآن الذي يثبت خرافة كل حرف ذكر في كتب التراث وهو ما يدركه الباحثون في المجال سواء المؤمنون أو اللادينيون...وليس من يختبئون وراء المورث رغم علمهم بافتراءه على القرآن لعدم قدرتهم على النقد المباشر لهذا الأخير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
اجل اقنع نفسك ان القارئ سيعجبك موقفك و انت توقفت بالضبط عندما وصلنا الى ما هو جوهري في نقاشنا، ثم اتهمني انا بخداع النفس.
الواقع الملموس والحقيقة البادية للعيان التي لن تستطيع طمسها بكلامك الإنشائي مهما حاولت أنك تهربت ووليت مدبرا أمام الحسابات الرقمية متذرعا بحججك الواهية كضيق الوقت وعدم الرغبة في مشاهدة المقاطع ورفض مناقشة صحة الحسابات الرقمية قبل الخوض في الجانب النظري...فعن أي جوهر تتحدث أيها الإصطفائي الضعيف ؟ العبرة ليس في الإدعاء الذي يجيده الجميع ولا في أخذ الكلمة الأخيرة والإستمرار في الجدال من أجل إثبات عدم هزيتمك في الحوار رغم سخافة الأقوال والأدلة المزعومة الذي يجليه اهتمامك الشديد بنظرة القراء...بل في القدرة على الخوض في جميع النقاط وتقديم حجج واقعية ومنطقية وليس تكرار نفس العبارة الساقطة (لا يوجد ما ينفي استحالة حدوث الأمر) لنفي ما أثبتت التجربة عدم حدوثه على أرض الواقع...واتهامي بالتهرب من حوار اعتبره منتهيا لن يغير من الواقع شيئا



  رد مع اقتباس
قديم 11-18-2019, 01:47 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [84]
حَنفا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
مستندي هو القرآن الذي يثبت خرافة كل حرف ذكر في كتب التراث وهو ما يدركه الباحثون في المجال سواء المؤمنون أو اللادينيون...وليس من يختبئون وراء المورث رغم علمهم بافتراءه على القرآن لعدم قدرتهم على النقد المباشر لهذا الأخير
ليس في القرآن ما يسند نفيك لاشراف الرسول على تقسيم الايات او امكانية اصطناع التوافقات من قبل من اشرفوا على المرحلة الاخيرة من جمع القرآن.
اقتباس:
الواقع الملموس والحقيقة البادية للعيان التي لن تستطيع طمسها بكلامك الإنشائي مهما حاولت أنك تهربت ووليت مدبرا أمام الحسابات الرقمية متذرعا بحججك الواهية كضيق الوقت وعدم الرغبة في مشاهدة المقاطع ورفض مناقشة صحة الحسابات الرقمية قبل الخوض في الجانب النظري...فعن أي جوهر تتحدث أيها الإصطفائي الضعيف ؟ العبرة ليس في الإدعاء الذي يجيده الجميع ولا في أخذ الكلمة الأخيرة والإستمرار في الجدال من أجل إثبات عدم هزيتمك في الحوار رغم سخافة الأقوال والأدلة المزعومة الذي يجليه اهتمامك الشديد بنظرة القراء...بل في القدرة على الخوض في جميع النقاط وتقديم حجج واقعية ومنطقية وليس تكرار نفس العبارة الساقطة (لا يوجد ما ينفي استحالة حدوث الأمر) لنفي ما أثبتت التجربة عدم حدوثه على أرض الواقع...واتهامي بالتهرب من حوار اعتبره منتهيا لن يغير من الواقع شيئا
يا رجل ابدعت
و حق عشتار لو اردت ان اقوم بمحاكاة ساخرة لاسلوبك لما استطعت الاتيان بمثل هذا الهراء
ما تقوم به الان باختصار هو :
- تعطيني عشر سطور خالية من المضمون ثم تتهمني بالكلام الانشائي.
- تتجاهل مناقشتي لاهم التوافقات (تلك التي ربطتها بحقائق علمية) ثم تتهمني بعدم النقاش في التوافقات.
- تصر على مناقشة التفاصيل بدلا من الفكرة الاساسية ثم تتهمني بالاصطفائية.
- تصر على الاستعراض ثم تتهمني باني ابالغ بالاهتمام برأي القارئ (و هو شيء طبيعي لاننا نبشر بافكارنا هنا)
- تتحدث عن تجربة اثبتت استحالة اكتشاف التوافقات بلا حاسوب مع ان من وضعوا التوافقات لم يكونوا يعلمون بهذه التجربة ولم يضعوها في حسابهم.
- ثم بعد كل هذا الهراء تتحدث عن الضعف. كل هذا لان الازعاج العددي هو القشة الاخيرة التي تتمسك بها كونك تدرك سذاجة الاعجاز البلاغي و مطاطية الاعجاز العلمي ؟
ارحم نفسك عزيزي



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 11-18-2019, 01:51 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [85]
حَنفا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

باختصار الفكرة هي ان في القرآن لنقل مثلا ألف موضوع، من شمس و قمر و رياح و نحل و نمل و شجر و طير الخ.. كل رقم تتعلق به عشرات و ربما مئات الارقام من عدد صبغيات الى قطر الى وزن الى عمر الى تاريخ اكتشاف الخ و امامك مئات الاحتمالات لايجاد رقم ما في القرآن من عد الكلمات و عد الاحرف و عدد الايات و الحساب قبل و بعد اية معينة..الخ فمن كل هذه الاشياء معا تتولد لدينا ملايين الاحتمالات للبحث ولا بد ان نجد من بينها بضع توافقات بين الارقام و الحقائق العلمية، و هذا تفنيد مبدأي لكل محاولات ربط التوافقات العددية في القرآن مع حقائق علمية. هل من مناقش جاد لهذه الفكرة بعد ان فشل صاحب الموضوع في تفنيدها ؟



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 11-19-2019, 08:30 AM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [86]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملة إبراهيم
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
يا رجل ابدعت
و حق عشتار لو اردت ان اقوم بمحاكاة ساخرة لاسلوبك لما استطعت الاتيان بمثل هذا الهراء
ألم أقل أنك لا تجيد سوى الكلام الإنشائي
نعم يا عزيزي أنت ضعيف ومتهرب واصطفائي وأنت تدرك ذلك جيدا في قناعة نفسك...لقد لاحظت أنك لا تتنازل عن أية كبيرة وصغيره في حواراتك مهما كانت النقطة ثانوية وتافهة إلى أن وصلنا للحسابات الرقمية التي لا مفر من الإعتراف بصحتها...وهنا بدأت تتذرع بحججك الواهية والمثيرة للشفقة وتدعي أنها نقطة ثانوية مع أنها صلب الموضوع كما يوضح العنوان

الإعجاز العددي بين واقع الأرقام والإصرار على التكذيب
أكثر من فكرة الوهية الظاهرة...حتى لو تورط نفسك بالإعتراف بصحتها في حالة فشلك في الجانب النظري وهذه هي أم الإصطفائية والضعف...كيف تتهمني بالإستعراض وقد حصرت الموضوع في لغة الإدعاء والكلام الإنشائي ووليت مدبرا من دعوتي لمناقشة لغة الأرقام...والمصيبة الأعظم أنك تصف عدم استمراري مناقشتي في نقاط منتهية تهربا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
ليس في القرآن ما يسند نفيك لاشراف الرسول على تقسيم الايات
فبماذا تريدني أن أجيب على الهراء والبؤس...فالردود تتحث عن نفسها وعن سخافتها نعم المخططوات تثبت عدم ترقيم الرسول للقرآن الذي أضيف بعد عدة عقود والدليل الإختلافات في عدد وترتيب بعض الآيات
سورة الزخرف
رواية حفص : {19} وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ
رواية قالون : {18} وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثًا أشْهِدُوا خَلْقَهُمْ
ولجوءك لخرافات كتب التراث خير معبر
نعم تجربة القرون الطوال من الدراسة المستمرة للقرآن أثبتت استحالة اكتشاف التناسقات الرقمية من دون الحاسوب الذي اكتشفت مباشرة بعد اختراعه...مما يؤكد علم منزل القرآن المسبق ببلوغ الإنسان لهذه المرحلة من التطور...فماذا كان رد صاحب الحجة البالغة ؟؟؟
لا يوجد ما ينفي امكانية اكتشاف هذه التناسقات بدون حاسوب والتي حتى ولو سلمنا بها فستبقى احتمالية جد ضعيفة لن تدفع مخترعي الإعجاز العددي ليكلفوا أنفسهم كل هذا العناء بوضع حسابات بكل هذا التعقيد ثم اخفاءها من أجل شيء من جد المستبعد أن يكتشف في يوم من الأيام...هل أدركت الآن مدى هزالة وسخافة ردودك...جميع اللادينين الذين ناقشت معهم هذه النقطة تجنبوا التعليق لأنهم يحترمون عقولهم ويدركون استحالة اختراع البشر لمثل هذه التناقسات ثم تركها للمجهول وعدم الإستفادة منها في حياتهم الفانية وتسخيرها للدعوة لدينهم المفترى...ولم يخرج علينا أحدهم بمثل أقوالك الغريبة أنهم كانوا يخشون أن تنسب إليهم...يا راجل هل أنت في كامل قواك العقلية ؟ أليس الهدف من هذه التناقسات أصلا هو إقناع المشككين في أولهية قرآنهم هل تسمي عدم رغبتي في إعطاء قيمة لهذا العبث بالإستمرار في مناقشته تهربا ؟ على العموم يمكنك الإطلاع على ردي على النظرية السخيفة التي تزعم اختراع أو جمع الأمويين للقرآن قشة المكذبين الأخير لنفي البديهيات في موضوع
https://www.il7ad.org/vb/showthread....951#post193951
نعم يا عزيزي أسلوبك اصطفائي وسبيلك الوحيد هو الترقيع ونفي البينات قدر المستطاع كالإرتباط الواضح بين تاريخ نزول الإنسان على سطح القمر والأرقام المرتبطة بسورة القمر بالذات...مثلما وجدت مخرجا في حرف المد في آخر كلمة أرضي...لكن عندما تتقطع السبل ويستحيل نفي بقية الأمثلة الرقمية يتم دس الرأي في التراب...وهو ما يجليه تعليقك الأخير الذي يحاول تغيير منحى الموضوع إلى الزاوية التي تناسبك حتى يحيد عن النقاط التي عجزت عن الرد عليها
هناك فرق شاسع بين أن يهدف الحوار لتوعية القراء وبين أن يكون الهدف الأسمى هو تزكية النفس أمام القراء
الإعجاز العلمي حقيقة ثابتة لا يمكنك نفيها...المطاطية مجرد ذريعة للتهرب من الواقع لذلك دعوتك لمناقشة لغة الأرقام التي تهربت منها لتختبئ مرة أخرى أمام مطاطية الكلمات...وحتى بدون إعجاز علمي فمجرد خلو القرآن من الأخطاء العلمية والنبوءات الكاذبة وصموده كل هذه القرون يثبت مصدره الإلهي حقيقة لن يدركها إلا من قام بمقارنته ببقية النصوص الدينية...وعلى ما يبدو فإنك لم تطلع على نقدي لما يسمى بالإعجاز البلاغي...طبيعي فأسلوب المغالطين المفضل هو محاسبة العامة بمزاعم وأخطاء الخاصة
فاقنع نفسك بما شئت أو بالأحرى اضحك على نفسك بما شئت...الحوار بالنسبة قد انتهى منذ مدة والإصرار على الإستمرار في الجدال لا يدل على حجية الأقوال بل عدم الثقة في إقناعها
تحية طيبة وشكرا على ردودك التي أغنت الموضوع وأكدت فكرته الأساسية عن اصطفائية وترقيع المكذبين وعجزهم أمام لغة الأرقام



  رد مع اقتباس
قديم 11-28-2019, 01:03 AM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [87]
حَنفا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
ألم أقل أنك لا تجيد سوى الكلام الإنشائي
نعم يا عزيزي أنت ضعيف ومتهرب واصطفائي وأنت تدرك ذلك جيدا في قناعة نفسك...لقد لاحظت أنك لا تتنازل عن أية كبيرة وصغيره في حواراتك مهما كانت النقطة ثانوية وتافهة إلى أن وصلنا للحسابات الرقمية التي لا مفر من الإعتراف بصحتها...وهنا بدأت تتذرع بحججك الواهية والمثيرة للشفقة وتدعي أنها نقطة ثانوية مع أنها صلب الموضوع كما يوضح العنوان
اقتباس:
الإعجاز العددي بين واقع الأرقام والإصرار على التكذيب
أكثر من فكرة الوهية الظاهرة...حتى لو تورط نفسك بالإعتراف بصحتها في حالة فشلك في الجانب النظري وهذه هي أم الإصطفائية والضعف...كيف تتهمني بالإستعراض وقد حصرت الموضوع في لغة الإدعاء والكلام الإنشائي ووليت مدبرا من دعوتي لمناقشة لغة الأرقام...والمصيبة الأعظم أنك تصف عدم استمراري مناقشتي في نقاط منتهية تهربا
اقتباس:
فبماذا تريدني أن أجيب على الهراء والبؤس...فالردود تتحث عن نفسها وعن سخافتها
اقتباس:
جميع اللادينين الذين ناقشت معهم هذه النقطة تجنبوا التعليق لأنهم يحترمون عقولهم ويدركون استحالة اختراع البشر لمثل هذه التناقسات ثم تركها للمجهول وعدم الإستفادة منها في حياتهم الفانية وتسخيرها للدعوة لدينهم المفترى...ولم يخرج علينا أحدهم بمثل أقوالك الغريبة أنهم كانوا يخشون أن تنسب إليهم...يا راجل هل أنت في كامل قواك العقلية ؟ أليس الهدف من هذه التناقسات أصلا هو إقناع المشككين في أولهية قرآنهم هل تسمي عدم رغبتي في إعطاء قيمة لهذا العبث بالإستمرار في مناقشته تهربا ؟
اقتباس:
فاقنع نفسك بما شئت أو بالأحرى اضحك على نفسك بما شئت...الحوار بالنسبة قد انتهى منذ مدة والإصرار على الإستمرار في الجدال لا يدل على حجية الأقوال بل عدم الثقة في إقناعها
تحية طيبة وشكرا على ردودك التي أغنت الموضوع وأكدت فكرته الأساسية عن اصطفائية وترقيع المكذبين وعجزهم أمام لغة الأرقام
كل هذا الحشو و الهراء ثو مازال لديه الجرأة ليتحدث عن الكلام الانشائي
هدئ من روعك حبيبي انا اعلم ان الامر صعب عليك بسبب عجزك عن الرد على اهم نقطة و اضطرارك للتشويش عليها بالهروب الى التفاصيل و لكن هذا لا يعني ان تفقد اعصابك بهذه الطريقة الطفولية و تحاول التغطية على عجزك بالصراخ. لنعلق على الاسطر القليلة المهمة من جريدة الهراء التي اتحفتنا بها و لنرى قوة حجتك :
اقتباس:
نعم المخططوات تثبت عدم ترقيم الرسول للقرآن
المخطوطات المكتوبة تثبت ان الرسول لم يؤسس تقسيما شفهيا للقرآن. قمة المنطقية، لنرى ما بعدها
اقتباس:
والدليل الإختلافات في عدد وترتيب بعض الآيات
الاختلاف بين ترتيب بعض الآيات في بعض القراءات يثبت ان كل القرآن بكل قراءاته لا يخضع لتقسيم موروث من الرسول. ابداع منطقي آخر!
و لو قرأت الرابط الذي اعطيتك اياه لفهمت ان المقصود بالترتيب الشفهي الموروث هو تقسيم الايات بحسب مواضع الوقف كما كان يقرآ الرسول و في هذه الحالة من الطبيعي وجود بعض الاختلافات لاختلاف مواضع الوقف نفسها.
اقتباس:
هناك فرق شاسع بين أن يهدف الحوار لتوعية القراء وبين أن يكون الهدف الأسمى هو تزكية النفس أمام القراء
و كيف عرفت يا سينشي كودو ان هدفي الاسمى تزيكة النفس امام القراء هل اطلعت على دوافعي كما اطلعت على دوافع مخترعي التوافقات من قبل ام انك ببساطة تعرف كل شيء ؟ عنجهيتك الشديدة تجعلني ارجح الاحتمال الثاني.
اقتباس:
الإعجاز العلمي حقيقة ثابتة لا يمكنك نفيها...المطاطية مجرد ذريعة للتهرب من الواقع لذلك دعوتك لمناقشة لغة الأرقام التي تهربت منها لتختبئ مرة أخرى أمام مطاطية الكلمات...وحتى بدون إعجاز علمي فمجرد خلو القرآن من الأخطاء العلمية والنبوءات الكاذبة وصموده كل هذه القرون يثبت مصدره الإلهي حقيقة لن يدركها إلا من قام بمقارنته ببقية النصوص الدينية...
رأينا عجزك فعلا في نقاش سابق حول الاعجاز العلمي و هروبك منه الى الاعجاز العددي بسبب "مطاطية الكلمات" على حد قولك اعتراف شبه صريح بانك تراه مطاطيا و غير مفحم.

اما خلو القرآن من الأخطاء فهذه بذاتها رب الانتقائية، لان ما يحدث هو انه حين يخطئ تقومون بالتأويل و حين يصيب تأخذون بظاهر النص، وبهذه الطريقة يمكن جعل اي كتاب من الاخطاء بشرط ان تكون نصوصه فضفاضة. و ان انكرت فارني كيف ستجد مخرجا من مشكلة (القلوب التي في الصدور) بدون تأويل متعسف.
اقتباس:
وعلى ما يبدو فإنك لم تطلع على نقدي لما يسمى بالإعجاز البلاغي
ما علاقة هذا بكلامي ؟ انا ذكرت انك مدرك لسذاجة الاعجاز البلاغي فلماذا تتحدث و كانني اقول انك مؤمن به ؟ هل تقرأ الكلام قبل ان ترد لمجرد الرد ؟
اقتباس:
حتى ولو سلمنا بها فستبقى احتمالية جد ضعيفة لن تدفع مخترعي الإعجاز العددي ليكلفوا أنفسهم كل هذا العناء بوضع حسابات بكل هذا التعقيد ثم اخفاءها من أجل شيء من جد المستبعد أن يكتشف في يوم من الأيام..
المشكلة الأولى هنا انك تتصرف و كانك تفهم ما يدور في عقل مخترعي التوافقات و كانك كنت بينهم، و لهذا السبب كلامك في احسن احواله ظن لا يثبت ولا ينفي شيئا. فما ادراك فعلا انهم كانوا معتقدين بان احتمالية اكتشاف التوافقات ضعيفة ؟ و ما ادراك اصلا انهم قصدوها على سبيل الاعجاز و ليس لهدف اخر غير واضح لنا ؟ هل تريد منا ان ننجر وراء التفسيرات الغيبية و السحرية و نؤمن بكتاب هزيل لا يليق ولو بنصف اله فقط لاننا لا نفهم دوافع من وضعوا التوافقات العددية فيه ؟

و المشكلة الثانية انك تتحدث عن "التعقيد الشديد للتوافقات" و قد بينت لك من قبل (ولم تفهم كالعادة) انه كل ما زاد التعقيد زادت الحسابات الممكنة و بالتالي زادت طرق الوصول للرقم المطلوب و بالتالي زادت الانتقائية، و لهذا التوافقات المعقدة بلها و اشرب ماءها. ما يستحق النقاش هنا هو التوافقات البسيطة ذات المعيار الثابت كتقابل عدد بعض الكلمات المتضادة، و هذه سهلة لدرجة تجعل من السذاجة تسميتها اعجازا.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 11-28-2019, 01:06 AM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [88]
حَنفا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
نعم تجربة القرون الطوال من الدراسة المستمرة للقرآن أثبتت استحالة اكتشاف التناسقات الرقمية من دون الحاسوب الذي اكتشفت مباشرة بعد اختراعه...مما يؤكد علم منزل القرآن المسبق ببلوغ الإنسان لهذه المرحلة من التطور...فماذا كان رد صاحب الحجة البالغة ؟؟؟
يبدو أنك لا تقرأ الكلام جيدا عزيزي او ربما تقرأ ولا تفهم، أعيد :

- تتحدث عن تجربة اثبتت استحالة اكتشاف التوافقات بلا حاسوب مع ان من وضعوا التوافقات لم يكونوا يعلمون بهذه التجربة ولم يضعوها في حسابهم.

هل فهمت ؟ لو سلمنا جدلا بأن التجربة اثبتت استحالة الأمر فهذا لاااااا علاقة له بدوافع القدماء، من الجائز تماما ان يظنوا ان اكتشافها ممكن فيضعوها في الكتاب ثم يثبت الزمن انه غير ممكن الا بحاسوب.
هل اكرر لك لتفهم ؟ تفضل :
لو اثبتت التجربة استحالة الامر فهذا لا علاقة له بدوافع القدماء
لو اثبتت التجربة استحالة الامر فهذا لا علاقة له بدوافع القدماء
لو اثبتت التجربة استحالة الامر فهذا لا علاقة له بدوافع القدماء
لو اثبتت التجربة استحالة الامر فهذا لا علاقة له بدوافع القدماء
لو اثبتت التجربة استحالة الامر فهذا لا علاقة له بدوافع القدماء

هل فهمت ام على تلقيمك الفكرة بالملعقة ؟

اما الكلام في رابطك فلي عودة للتعليق عليه.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 11-28-2019, 01:15 AM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [89]
حَنفا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
نعم يا عزيزي أسلوبك اصطفائي وسبيلك الوحيد هو الترقيع ونفي البينات قدر المستطاع كالإرتباط الواضح بين تاريخ نزول الإنسان على سطح القمر والأرقام المرتبطة بسورة القمر بالذات...مثلما وجدت مخرجا في حرف المد في آخر كلمة أرضي
عدم اعترافي بالاعجاز المزعوم بين التاريخ المذكور و الارقام المذكورة ليس لغياب الترابط بل لامكانية ايجاد مثل هذه التوافقات في بحر من الاحتمالات
هل هذه يجب ان القمك اياها بالملعقة ايضا ؟ تفضل :
ليس لغياب الترابط بل لامكانية ايجاد مثل هذه التوافقات في بحر من الاحتمالات
ليس لغياب الترابط بل لامكانية ايجاد مثل هذه التوافقات في بحر من الاحتمالات
ليس لغياب الترابط بل لامكانية ايجاد مثل هذه التوافقات في بحر من الاحتمالات
ليس لغياب الترابط بل لامكانية ايجاد مثل هذه التوافقات في بحر من الاحتمالات
ليس لغياب الترابط بل لامكانية ايجاد مثل هذه التوافقات في بحر من الاحتمالات

Feeling Better, I guess ?

و قد شرحت لك بالفعل هذا الكلام مرتين لكنك تهربت منه :
اقتباس:
باختصار الفكرة هي ان في القرآن لنقل مثلا ألف موضوع، من شمس و قمر و رياح و نحل و نمل و شجر و طير الخ.. كل رقم تتعلق به عشرات و ربما مئات الارقام من عدد صبغيات الى قطر الى وزن الى عمر الى تاريخ اكتشاف الخ و امامك مئات الاحتمالات لايجاد رقم ما في القرآن من عد الكلمات و عد الاحرف و عدد الايات و الحساب قبل و بعد اية معينة..الخ فمن كل هذه الاشياء معا تتولد لدينا ملايين الاحتمالات للبحث ولا بد ان نجد من بينها بضع توافقات بين الارقام و الحقائق العلمية، و هذا تفنيد مبدأي لكل محاولات ربط التوافقات العددية في القرآن مع حقائق علمية. هل من مناقش جاد لهذه الفكرة بعد ان فشل صاحب الموضوع في تفنيدها ؟
اقتباس:
فهمنا انك قمت بتثبيت المعيار في البحث و لكن منهجيتك في الربط بين الارقام و الوقاع خالية من المعيار، فأنت مثلا هنا جعلت النقطة الفاصلة هي سورة القمر، و لو لم ينجح الامر فبامكانك البحث عن اية اخرى و ايجاد رابط بينها و بين حادثة الهبوط على القمر ثم جعلها النقطة الفاصلة.
مثلا : (وَسَخَّرَ لَكُمُ ٱلَّيلَ وَٱلْنَّهَارَ وَٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ وَٱلْنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُون) لأن تسخير القمر يتناسب مع هبوطنا عليه

ثم تبحث عما يوافق الارقام الناتجة عندك و لديك خيارات كثيرة، مثلا لو كانت النتيجة 19 و 69 ستقول انه اشارة لسنة 1969و نفس الامر مع السنة الهجرية في حالة الرقمين 89 و 13.. و لو كانت 5 و 5 فستقول انه اشارة للتاريخ الهجري.. و لو كانت 55 فستقسم الرقم الى خمستين، و لو كانت 27 فستقول انه مجموع 20 و 7 الذين يشيران ليوم و شهر الحدث. و لديك طبعا خيارات كثيرة مثل عدد ايات السورة و ايات القرآن قبل النقطة الفاصلة و بعدها..الخ فمن بين كل هذه الارقام تستطيع البحث عن التوافقات كما تشاء. و لو كان الامر صحيحا فمن الواجب على الاقل ان نجد اشارة للسنة الميلادية 1969. و بالمناسبة اين نستطيع ان نبحث في ايات القرآن التي بعد نقطة معينة كي نتأكد مما تقول حول الرقم 1389 ؟

و طبعا ان لم ينجح كل ذلك يمكنك البحث عن اشياء اخرى متعلقة بالقمر لتتوافق معها الارقام. فلديك احتمالات كثيرة للبحث.


و كما قلت هذا المنهج خاطئ لأنك تاخذ عدد تكرارات الارض ثم تبحث عن رقم يطابقها متعلق بالارض.. ربما يكون العمر.. ربما يكون القطر.. ربما الوزن.. ربما بعدها عن الشمس.. ربما الباقي من العمر الافتراضي لها... الخ و ان لم ينجح الامر مع الارض فستجربه مع شيء آخر هكذا الى ان تجد التوافقات المطلوبة.
و طبعا كان ردك سطورا طويلة من الحشو عديم الفائدة. شئت ام ابيت هذه اهم نقطة في نقاشنا و تجاهلك التام تهرب صريح، و تذرعك بعدم الرغبة في الاكمال لا قيمة له بعد الاغراق و الحشو الذي مارسته.

اما انني وجدت "مخرج" في حرف المد فلا تعليق. نسي انتقائيته الواضحة في تجاهله لحرف المد و اصبحت انا من احتاج لمخرج، و فوق ذلك يقولها بثقة و عنجهية!



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 11-28-2019, 01:29 AM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [90]
حَنفا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
وهنا بدأت تتذرع بحججك الواهية والمثيرة للشفقة وتدعي أنها نقطة ثانوية مع أنها صلب الموضوع كما يوضح العنوان

أكثر من فكرة الوهية الظاهرة...حتى لو تورط نفسك بالإعتراف بصحتها في حالة فشلك في الجانب النظري وهذه هي أم الإصطفائية والضعف
كون الموضوع بالاساس عن ما تسميه "واقع الارقام" لا ينفي ان الوهية الظاهرة هو جوهر المسألة كلها لان هذه الارقام اصلا لا يراد بها من طرفكم الا اثبات الوهية الظاهرة. و لكن لنضع هذه النقطة على جنب : كيف تقول انني لا اريد الاعتراف بصحتها كي لا اورط نفسي في حال الفشل في تقديم تفسير بديل للظاهرة ؟

لننسى لبرهة انك عاجز عجزا تاما عن تفنيد التفسير البديل رغم كل محاولاتك الراقصة، الم تقرأ كلامي هنا :
اقتباس:
سبب عدم جزمي بان هذه التوافقات ليست وليدة صدفة أظنه واضحا لمن اطلع على حجج الطرفين في نقاشات الاعجاز العددي، و هي انه تمر عليك احيانا توافقات عددية خارج القرآن لا تقل عنها غرابة.
الكلام هنا واضح انه ليس عندي اعتراض على دقة بعض التوافقات و لكني متردد في امكانية تولدها عن الصدفة لاسباب تخصني. و لو "فشلت في الجانب النظري" على حد تعبيرك فسيكون كلامي السابق بمنزلة الاعتراف. فعن اي تهرب و مراوغة تتحدث ؟ هل علي تلقيمك اياها بالملعقة كسابقاتها حتى تفهم ؟ فكفاك تمسكا بهذه القشة و رد على المهم او اعترف بخطأك.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الأرقام, الإعجاز, التكذيب, العددي, بين, على, والإصرار, واقع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع