شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-22-2020, 02:24 AM أسطوري سابق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [31]
أسطوري سابق
عضو برونزي
 

أسطوري سابق is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دولة مشاهدة المشاركة
ترددت قليلا لاختلاف الاسم فحذفت ردي لكن تبين انه نفس الكتاب هذا ردي الي حذفته


https://waqfeya.com/book.php?bid=9777

امسكناك متلبس بالكذب واختراع الادلة لا يوجد اي ذكر للرواية المخترعة التي وضعتها في كتاب ابن الجوزي

لا في صفحة 301

ولا في الصفحة 300 حتى
الوفا بتعريف فضائل المصطفى ص 215
و ليس الوفا بتعريف أحوال المصطفى

https://www.cia.gov/library/abbottab...2%AC%CE%B5.pdf



عن ابن عباس قال: «لم يكن لرسول الله صلى الله عليه وسلم ظل، ولم يقم
مع شمس قطِ إلا غلب ضوؤه ضوء الشمس، ولم يقم مع سراج قطِ إلا غلب
ضوؤه على ضوء السراج.

تحياتي



:: توقيعي ::: أفلا ينظرون إلى الأرض كيف سطحت
  رد مع اقتباس
قديم 08-22-2020, 09:09 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [32]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي

اقتباس:
امسكناك متلبس بالكذب واختراع الادلة لا يوجد اي ذكر للرواية المخترعة التي وضعتها في كتاب ابن الجوزي
لأنك من الأشخاص الذين فقدوا صدقهم وكرامتهم الشخصية فلم يبق أمامك إلى التصيد بالماء العكر والبحث عن "الهفوات" من غير أن تعبر عن موقف شخصي رغم كل السخف الذي سطرته.
كان عليك ببساطة أن تفكر وتناقش معبراً عن تصوراتك ولا شيء آخر. أنت تتجاهل (لأنك لا تقرأ) آراء الكثير من المؤلفين - المسلمين حول الموضوع. فأنا لست مصدر هذه الخرافات، بل الكتب الإسلامية.
وأنت بدلاً من أن تقراء الكتاب المذكور الذي يحمل عنوانين "!"، تقوم بالبحث عن أرقام الصفحات ولا شيء آخر.
حسناً في الرد السابق كشف لك الزميل "أسطور سابق" وجود الدليل على الصفحة 215 من " الوفا بتعريف فضائل المصطفى" - نشر: مشكاة الإسلامية.
وها أنا أقدم للقراء الدليل من نفس الكتاب الي بحثت عن أرقام الصفحات فقط من دون أن تقرأ منه سطراً واحداً.
وهذه هي المعلومات الدقيقة عن الكتاب:
عنوان الكتاب: الوفا بأحوال المصطفى
المؤلف: ابن الجوزي؛ عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي القرشي البغدادي، أبو الفرج
المحقق: محمد زهري النجار
سنة النشر: 1976
والكتاب من جزئين.
أما ما قاله ابن عباس فهو في الجزء الثاني [ص 65] في نهاية الفصل التاسع والعشرين [في ذكر حسنه]
اقتباس:
عن ابن عباس قال: لم يكن لرسول الله صلى الله عليه وسلم ظل، ولم يقم
مع شمس قطِ إلا غلب ضوؤه ضوء الشمس، ولم يقم مع سراج قطِ إلا غلب
ضوؤه على ضوء السراج
.
وهذا رابط الكتاب:
https://ia800506.us.archive.org/18/i...83/02_9584.pdf

وها أنت أمسكت نفسك ووقعت في الفخ الذي صنعته بنفسك!
فالدليل موجود في كتاب لمؤلف لا شك في مكانته بين "علماء الإسلام" وكما تقول عنه "إسلام ويب":
اقتباس:
وكان رأسا في التذكير بلا مدافعة ، يقول النظم الرائق ، والنثر الفائق بديها ، ويسهب ويعجب ، ويطرب ، ويطنب ، لم يأت قبله ولا بعده مثله ، فهو حامل لواء الوعظ ، والقيم بفنونه ، مع الشكل الحسن ، والصوت الطيب ، والوقع في النفوس ، وحسن السيرة ، وكان بحرا في التفسير ، علامة في السير والتاريخ ، موصوفا بحسن الحديث ، ومعرفة فنونه ، فقيها ، عليما بالإجماع والاختلاف ، جيد المشاركة في الطب ، ذا تفنن وفهم وذكاء وحفظ واستحضار ، وإكباب على الجمع و التصنيف ، مع التصون والتجمل ، وحسن الشارة ، ورشاقة العبارة ، ولطف الشمائل ، والأوصاف الحميدة ، والحرمة الوافرة عند الخاص والعام ، ما عرفت أحدا صنف ما صنف .
والراوي هو ابن عباس - ابن عم محمد والذي تقولون عنه بأنه ترجمان القرآن وحبر الأمة!
فهل ينفع هذا الدليل على وجود هذه الخرافة؟
إن المناقش الحقيقي والأمين لمبدأ الجدال يهتم بجوهر الموضوع ويعبر عن رأيه لا أن يشهر سيفه للدفاع عن قبيلته. الآن عرفَ القراء من أنت - كما عرف القراء من أنا.
انتهى الموضوع.



  رد مع اقتباس
قديم 08-22-2020, 09:50 AM دولة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [33]
دولة
عضو برونزي
 

دولة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسطوري سابق مشاهدة المشاركة
الوفا بتعريف فضائل المصطفى ص 215
و ليس الوفا بتعريف أحوال المصطفى

https://www.cia.gov/library/abbottab...2%AC%CE%B5.pdf



عن ابن عباس قال: «لم يكن لرسول الله صلى الله عليه وسلم ظل، ولم يقم
مع شمس قطِ إلا غلب ضوؤه ضوء الشمس، ولم يقم مع سراج قطِ إلا غلب
ضوؤه على ضوء السراج.

تحياتي
قبل كل شيء هل بامكانك اعطائي الرواية باسانيدها كاملة حتى وصولها لابن الجوزي

هو نفس الكتاب يا عزيزي واسمه الوفا باحوال المصطفى انا تاكدت من كلامي قبل ذلك حتى اني راجعت جميع اسماء مصنفات ابن الجوزي انا لا اكذب وليس من طباعي الكذب

نفس الكلام بالحرف الي موجود في مصدرك موجود في الوفا باحوال المصطفى الجزء 2 صفحة 65 الي اشار اليها المسعودي على انه كتاب ثاني مختلف عن الوفا بتعريف فضائل المصطفى ههههههههه



https://waqfeya.com/book.php?bid=9777

قارن



ادخل الى اسماء مصنفات ابن الجوزي ولن تجد مصنف اسمه الوفا بتعريف فضائل المصطفى تاكد بنفسك

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7...A7%D8%AA%D9%87



  رد مع اقتباس
قديم 08-22-2020, 11:23 AM دولة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [34]
دولة
عضو برونزي
 

دولة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسعودي مشاهدة المشاركة
لأنك من الأشخاص الذين فقدوا صدقهم وكرامتهم الشخصية فلم يبق أمامك إلى التصيد بالماء العكر والبحث عن "الهفوات" من غير أن تعبر عن موقف شخصي رغم كل السخف الذي سطرته.
ههههههه هل اصبح التحقق من المصادر بحث عن الهفوات يبدو ان المفاهيم عندك مشقلبة

انت وضعت مصدر برقم الجزء والصفحة وعندما راجعت مصدرك لم اجد ما تدعي فالشخص الذي فقد صدقه هو انت الذي تنقل دون مراجعة ما تنقل

اقتباس:
كان عليك ببساطة أن تفكر وتناقش معبراً عن تصوراتك ولا شيء آخر. أنت تتجاهل (لأنك لا تقرأ) آراء الكثير من المؤلفين - المسلمين حول الموضوع. فأنا لست مصدر هذه الخرافات، بل الكتب الإسلامية.
وأنت بدلاً من أن تقراء الكتاب المذكور الذي يحمل عنوانين "!"، تقوم بالبحث عن أرقام الصفحات ولا شيء آخر.
ههههههههه على اساس انك قرات الكتاب
انت فقط نقلت بوست من الفيسبوك
ولماذا اقراء الكتاب كامل كان عليك القول ان علي ان اقراء باب ذكر حسنه لكنك مفلس وتريد عرض نفسك والفلسفة والسلام


اقتباس:
حسناً في الرد السابق كشف لك الزميل "أسطور سابق" وجود الدليل على الصفحة 215 من " الوفا بتعريف فضائل المصطفى" - نشر: مشكاة الإسلامية.
هل لديك حول في عيناك هل 215 يبدو لك مطابق 301 هل عيناك لا تميز انها ارقام مختلفة

اقتباس:
وها أنا أقدم للقراء الدليل من نفس الكتاب الي بحثت عن أرقام الصفحات فقط من دون أن تقرأ منه سطراً واحداً.
وهذه هي المعلومات الدقيقة عن الكتاب:
عنوان الكتاب: الوفا بأحوال المصطفى
المؤلف: ابن الجوزي؛ عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي القرشي البغدادي، أبو الفرج
المحقق: محمد زهري النجار
سنة النشر: 1976
والكتاب من جزئين.
أما ما قاله ابن عباس فهو في الجزء الثاني [ص 65] في نهاية الفصل التاسع والعشرين [في ذكر حسنه]

وهذا رابط الكتاب:
https://ia800506.us.archive.org/18/i...83/02_9584.pdf
كان من الاول
هل يمكنك تقديم مصدرك الاول هكذا يعني اعطائنا المصدر الي فيه الرواية في الصفحة 301 من الجزء الاول

اقتباس:
وها أنت أمسكت نفسك ووقعت في الفخ الذي صنعته بنفسك!
فخ هههههه اسلوبك صبياني لن اقول لك غير اكبر عيب عليك

الا تستطيع التفريق بين كتب الحديث والسيرة فيوجد في كتب السيرة روايات ضعيفة انا اعطيتك راي العلماء المتخصصين ان النبي كان له ظل

اقتباس:
إن المناقش الحقيقي والأمين لمبدأ الجدال يهتم بجوهر الموضوع ويعبر عن رأيه لا أن يشهر سيفه للدفاع عن قبيلته. الآن عرفَ القراء من أنت - كما عرف القراء من أنا.
انتهى الموضوع.
لا يوجد جوهر للموضوع انت فقط تنقل بلا فهم او تميز ما تنقل وتريد منا ان نناقش
نناقش في ماذا لقد بينت لك ان المواقع التي جلبتها لا تتفق مع تصورك ان النبي لا ظل له
والكلام المقتبس في تلك المواقع هو كلام المتصوفة والاشاعرة الخ انت تريد ان تفرض علينا شيء لا نعتقد فيه وليس من عقائدنا وتريد منا ان ندافع عنه عجيب امرك



  رد مع اقتباس
قديم 08-22-2020, 11:25 AM دولة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [35]
دولة
عضو برونزي
 

دولة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
فالدليل موجود في كتاب لمؤلف لا شك في مكانته بين "علماء الإسلام" وكما تقول عنه "إسلام ويب":
ابن الجوزي كان معتقده اقرب للاشعرية وعليه ما عليه

قال ابن تيمية في شرح العقيدة الأصفهانية: وما في كتب الأشعري مما يوجد مخالفاً للإمام أحمد وغيره من الأئمة -فيوجد في كلام كثير من المنتسبين إلى أحمد كأبي الوفاء ابن عقيل وأبي الفرج ابن الجوزي وصدقة بن الحسين وأمثالهم ما هو أبعد عن قول أحمد والأئمة من قول الأشعري وأئمة أصحابه ، ثم بين رحمه الله أن ابن الجوزي مع مخالفته لمعتقد أهل السنة والجماعة إلا أنه أفضل حالاً من متأخري الأشاعرة الذين غالوا في البدعة وخرجوا عن قول الأشعري نفسه، فقال رحمه الله: ومن هو أقرب إلى أحمد والأئمة من مثل ابن عقيل وابن الجوزي ونحوهما....- أقرب إلى السنة من كثير من أصحاب الأشعري المتأخرين الذين خرجوا عن كثير من قوله إلى قول المعتزلة أو الجهمية أو الفلاسفة. انتهى.

https://www.islamweb.net/ar/fatwa/68...8A%D8%AF%D8%A9



  رد مع اقتباس
قديم 08-22-2020, 11:54 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [36]
المسعودي
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really niceالمسعودي is just really nice
افتراضي

1. بعد أن أثبت صدق ما كتبتهُ وبعد أن أثبت بأنك لا تقرأ وكاذب وملفق، أريد أن أشير إلى أخر تفصيل من سخف ما تكتبه من غير أن تفكر به.
إن الخطأ في رقم الصفحة وهو خطأ شكلي تماماً يعود لصاحب المقال الذي اقتبسته. ولأنك غير مهتم بالنقاش بل بتصيد الأخطاء لم تقرأ المقال جيداً حتى تعرف بأنه يعود لشخص آخر. وها أنا أعيد المقال من جديد حتى ترى الرابط بالأحمر في آخر.
اقتباس:
‏الدليل على كون الرسول صلى الله عليه وسلم لا ظلّ له لأنّه نور،ولكي لا يدوس على ظلّه أحد:
١ فبراير ٢٠١٢‏، الساعة ‏٦:٣٧ ص‏العامة
الدليل على كون الرسول صلى الله عليه وسلم لا ظلّ لأنّه نور،ولكي لا يدوس على ظلّه أحد:

*أخرج أحمد بن عبد اللَّه الغدافي في جزئه كما في إمتاع الأسماع - (ج 2 / ص 170) قال:أخبرنا عمرو بن أبي عمرو عن محمد بن السائب عن أبي صالح عن ابن عباس رضي اللَّه عنه: لم يكن لرسول اللَّه ظل، ولم يقم مع شمس قط إلا غلب ضوؤء الشمس، ولم يقم مع سراج قط إلا غلب ضوءه على ضوء السراج.
إسناده صحيح

*وأخرجه ابن الجوزي في الوفا بتعريف فضائل المصطفى (ج 1 / ص 301)
تراجم الاسناد:
الأول: عمرو بن أبى عمرو : زرارة بن واقد الكلابى ، أبو محمد النيسابورى ( قرأ القرآن على على بن حمزة الكسائى )
المولد : 160 هـ
الطبقة : 10 : كبارالآخذين عن تبع الأتباع
الوفاة : 238 هـ
روى له : ( البخاري - مسلم - النسائي )

الثاني: محمد بن السائب بن بركة الحجازى المكى
الطبقة : 6 : من الذين عاصروا صغارالتابعين
روى له : ت س ق ( الترمذي - النسائي - ابن ماجه )
رتبته عند ابن حجر : ثقة
رتبته عند الذهبي : وثقه ابن معين

الثالث : ذكوان أبو صالح السمان الزيات المدنى ، مولى جويرية بنت الأحمس الغطفانى ( والد سهيل بن أبى صالح )

الطبقة : 3 : من الوسطى من التابعين
الوفاة : 101 هـ
روى له : خ م د ت س ق ( البخاري - مسلم - أبو داود - الترمذي - النسائي - ابن ماجه )
رتبته عند ابن حجر : ثقة ثبت
رتبته عند الذهبي : من الأئمة الثقات
وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء: أَبُو صَالِحٍ السَّمَّانُ ذَكْوَانُ بنُ عَبْدِ اللهِ (أحتج به أصحاب الستة)
القُدْوَةُ، الحَافِظُ، الحُجَّةُ، ذَكْوَانُ بنُ عَبْدِ اللهِ مَوْلَى أُمِّ المُؤْمِنِيْنَ جُوَيْرِيَةَ الغَطَفَانِيَّةِ.
كَانَ مِنْ كِبَارِ العُلَمَاءِ بِالمَدِيْنَةِ، وَكَانَ يَجْلِبُ الزَّيْتَ وَالسَّمْنَ إِلَى الكُوْفَةِ.
وُلِدَ: فِي خِلاَفَةِ عُمَرَ، وَشَهِدَ - فِيْمَا بَلَغَنَا - يَوْمَ الدَّارِ، وَحَصْرَ عُثْمَانَ.
وَسَمِعَ مِنْ: سَعْدِ بنِ أَبِي وَقَّاصٍ، وَعَائِشَةَ، وَأَبِي هُرَيْرَةَ، وَابْنِ عَبَّاسٍ، وَأَبِي سَعِيْدٍ، وَعَبْدِ اللهِ بنِ عُمَرَ، وَمُعَاوِيَةَ، وَطَائِفَةٍ سِوَاهُم.
وَلاَزَمَ أَبَا هُرَيْرَةَ مُدَّةً.

الرابع: ابن عباس هو ابن عباس رضي الله عنهما.

وله طريق آخر مرسل:
*أخرجه الحكيم الترمذي في نوادر الأصول بإسناد مرسل (ج1/ص122) من طريق ذكوان أبي صالح، السمان الزيات، المدني، الثقة الثبت:أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يُرَى له ظلّ في شمس ولا قمر ولا أثر قضاء حاجة.
مرسل حسن لغيره وله شاهد على كونه نورا والنّور لاظلّ له.
وقال ابن سبع كما في شرح الزرقاني على المواهب اللدنية للقسطلاني: كان -صلى الله عليه وسلم- نورًا، فكان إذا مشى في الشمس أو القمر لا يظهر له ظل. قال غيره: ويشهد له قوله -صلى الله عليه وسلم- في دعائه: "واجعلني نورًا".

*أخرج مسلم في صحيحه - (ج 4 / ص 158) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ:ثُمَّ خَرَجَ رسول الله صلى الله عليه وسلم إِلَى الصَّلَاةِ فَصَلَّى فَجَعَلَ يَقُولُ فِي صَلَاتِهِ أَوْ فِي سُجُودِهِ اللَّهُمَّ اجْعَلْ فِي قَلْبِي نُورًا وَفِي سَمْعِي نُورًا وَفِي بَصَرِي نُورًا وَعَنْ يَمِينِي نُورًا وَعَنْ شِمَالِي نُورًا وَأَمَامِي نُورًا وَخَلْفِي نُورًا وَفَوْقِي نُورًا وَتَحْتِي نُورًا وَاجْعَلْ لِي نُورًا أَوْ قَالَ وَاجْعَلْنِي نُورًا.
*قال الله تعالى: قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ. المائدة (15)
*قال ابن جرير الطبري في تفسيره (2/220) يقول جلّ ثناؤه لهؤلاء الّذين خاطبهم من أهل الكتاب: قد جاءكم يا أهل التوراة والإنجيل من الله نور، يعني بالنور محمّدا صلّى الله عليه وآله وسلم الّذي أنار الله به الحقّ، وأظهر به الإسلام، ومحق به الشرك، فهو نور لمن استنار به, ومن إنارته الحقّ صلّى الله عليه وآله وسلم : تبيينه لليهود كثيرا ممّا كانوا يُخفون من الكتاب".اهـ.
* قال الله تعالى : ? يا أيّها النّبي إنّا أرسلناك شاهدا ومبشّرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا وبشّر المؤمنين بأنّ لهم من الله فضلا كبيرا?(45-46-47) الأحزاب.

لمّا كان صلّى الله عليه وآله وسلم سراجا منيرا لجميع الكائنات حسا و معنى، ظاهرا و باطنا، فهو نور من باب أولى. و أمّا الفضل الذي أُمر أن يبشّر به النّاس، هو نفسه صلّى الله عليه وآله وسلّم، لأنّه الرّحمة المهداة للعالمين، فكان المبشَّر به عينَ المبشِّر صلّى الله عليه و آله و سلّم.
كذلك فإنّ الله تعالى قد رفع شأن ظلّه كي لايدوس عليه أحد>

المصدر:
https://ar-ar.facebook.com/notes/جمع...5174193552520/
لقد انتهى الموضوع ولا تدفعني لكتابة ما لي رغبة فيه.
أبحث عن قضية أخرى حتى تقبض من مناقشتها الراتب الشهري.



  رد مع اقتباس
قديم 08-22-2020, 01:25 PM دولة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [37]
دولة
عضو برونزي
 

دولة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسعودي مشاهدة المشاركة
1. بعد أن أثبت صدق ما كتبتهُ وبعد أن أثبت بأنك لا تقرأ وكاذب وملفق، أريد أن أشير إلى أخر تفصيل من سخف ما تكتبه من غير أن تفكر به.
إن الخطأ في رقم الصفحة وهو خطأ شكلي تماماً يعود لصاحب المقال الذي اقتبسته. ولأنك غير مهتم بالنقاش بل بتصيد الأخطاء لم تقرأ المقال جيداً حتى تعرف بأنه يعود لشخص آخر. وها أنا أعيد المقال من جديد حتى ترى الرابط بالأحمر في آخر.

لقد انتهى الموضوع ولا تدفعني لكتابة ما لي رغبة فيه.
أبحث عن قضية أخرى حتى تقبض من مناقشتها الراتب الشهري.
شف اسلوب الدبلسبيك هذا لا ينفع معي فانت لم تثبت شيئا مهما حاولت ايهام القارئ بانك فعلت

فالكلام الذي اقتبسته من الفيسبوك غير صحيح وفهم مشوه واكاذيب الرواية وان ثبت صحتها لا تقول ان الرسول بلا ظل هي فقط تستعمل التشبيه المعكوس لوصف حسن الرسول فلا داعي لاسلوب الدبلسبيك هذا لايهام القارئ بان ابن عباس يوافق كلامك

https://www.alukah.net/literature_language/0/134050/



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لمحمد, ظلٌ؟


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع