شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪ > الجدال حول الأعجاز العلمي فى القرآن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 05-23-2020, 12:41 PM إبن الروندي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
إبن الروندي
عضو نشيط
الصورة الرمزية إبن الروندي
 

إبن الروندي is on a distinguished road
افتراضي ردي على معجزة البعوضة

استمع للمعجزة ثم اقرأ ردي تحتها


https://www.youtube.com/watch?v=Mt-2MW2_3Ao


كان ردي على هذه التخاريف هو الاتي : ما فوقها هنا ليس ما فوق جناحها او فوق بدنها فكل لغة العرب تشهد على ان العرب تقول اذا جائني فلان اوالذي فوقه فلن اخضع له يعني وما هو اعلى رتبىة واشد وليس فوق البدن او الجناح يكفي تهريج وكذب ونفاق وايضا وما دونها يعني ما اضعف واقل رتبة وليس بمعنى تحتها هههه عجبا كل العجب من شدة الكذب والادعاء الاعجازي الا يستحي الانسان من مخالفة اللغة العربية التي يدعي انها لغة القران انما هو نظر على ان البعوضة حقيرة صغيرة فضرب بها المثل علما انه يوجد اصغر منها وهو البرغوث اذن القران هنا لو كنا منصفين سنجده اخطا خطئا واضحا ولم ياتي بشئ تكذبون في تلفيقه وتخالفون لغتكم فيه فانما ضرب مثلا في مخلوق دنئ صغير اخي الكريم انصفوا انفسكم لله ويكفي تشويها لما تعتقدونه ثم اخي الكريم جائت كلمة بعوضة هنا نكرة وتوجد حوالي ثلاثة الاف نوع من البعوض المختلف عن بعضه كليا فاذا اراد بعوضة موصوفة بدقة ولها هذا الشئ الذي ذكره الاخ لكان عرفها وليس ان ينكرها فالبعوض مختلف ثم كما ذكرنا يوجد ما هو اصغر وما هو ادق من البعوضة لكن في ذلك الزمن كان العرب يعرفون البعوضة الحقيرة الصغيرة فضربوا بها الامثال وهذه لغتهم راجع مثلا نهج البلاغة كيف ضرب امثالا أيضاً في البعوضة وكذلك كانت العرب تقول لا يساوي عندي فلان جناح بعوضة من شدة الاستخفاف به ولا يساوي بعوضة والى الان تستخدم هذه في بعض البلدان يا اخي اقرأ ماذا قال الطبري في تفسيره قال الطبري رحمه الله
((فإن ذلك بخلاف ما ظنّ. وذلك أنّ قول الله جلّ ثناؤه: "إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها"، إنما هو خبرٌ منه جلّ ذكره أنه لا يستحي أن يضرب في الحقّ من الأمثال صغيرِها وكبيرِها، ابتلاءً بذلك عبادَه واختبارًا منه لهم، ليميز به أهل الإيمان والتصديق به من أهل الضلال والكفر به, إضلالا منه به لقوم، وهدايةً منه به لقوم آخرين) ثم لو فرضنا انا وجدنا شيئا معجزا في الكتاب الذي به الاف الايات فهل هذا المعجز هو مطبق على اكتشاف بشري ام اكتشفه القران ؟ اذن البشر توصلوا تفصيلا لما هو اعظم ولو اراد الاعجاز لذكره تفصيلا ليستفاد منه البشر في وقتهم لماذا مجملا مبهما ثم اين هذه المعجزات العلمية من تلك الاوبئة التي ظهرت في زمن النبي ولم يعالجها بل امر بعدم دخول مدينة بها وباء خوفا من الاصابة به فلماذا لم يركب لهم دوائا يقيهم من الاصابة وهو مطلع خبير بكل الاعشاب ؟ وايضا لو فرضنا اننا وجدنا اية اعجازية اجمالية من الاف الايات فهل تجد ان هذا غريبا فهناك الالاف من الايات فلماذا لا نجد اية او عشرة توافق العلم حقا بمعنى انا لو ذكرت الاف المقاطع فليس عجيبا ان اجد مقطعا صدف انه يتفق مع العلم لا عجب اخي لانها الاف المقاطع المتنوعة اما شئ واضح تفصيلي فلا يوجد انما هو لف ودوران وتاويل فقط



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
معجزة, البعوضة, ردي, على


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع