شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > مقهى الإلحاد > ساحة الاعضاء الجدد Ω

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 04-28-2019, 03:14 AM سقراط21 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
سقراط21
عضو جميل
الصورة الرمزية سقراط21
 

سقراط21 is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طريق السلامة مشاهدة المشاركة
فأنا صريح، أؤمن أن الإسلام ليس ليبراليا ولا ديمقراطيا، ولسنا في حاجة لادعاء - مثلا - أنه "حرّم الرق"، أو أن عائشة رضي الله عنها كانت في الـ "15"، أو أن القرآن تكلم عن "الذرة والانفجار الكبير"!
لا افهم كيف انت سلفي و تؤمن بتحليل الرق و تباركه و بنفس الوقت ان ضد ادعاء تحريم الرق و كأنك تستنكر العبودية في الإسلام ( كأنك تقول العبودية شيء قبيح لكن الاسلام لم يحرمها لا داعي للإدعاء بتحريمها 😂)؟؟؟



  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 03:27 AM سقراط21 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
سقراط21
عضو جميل
الصورة الرمزية سقراط21
 

سقراط21 is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طريق السلامة مشاهدة المشاركة
أردت أن يكون أول موضوعاتي عبارة عن تعريف مختصر، وتوضيح لهدف الاشتراك بمنتدى الملحدين العرب.

العقيدة: مسلم، سلفي..
لكن لا أحب ما يفعله بعض الدعاة المسلمين من "لف ودوران" وتبرير، ومحاولة "لبرلة" الإسلام كدين "مودرن".
أنا صريح، وأحب الحقيقة، والدقة، والنقاشات الذكية.
ناقد صريح لكثير من أكاذيب الإعجاز العلمي، وربما أكون شبه متخصص في هذا الموضوع.. وأعتقد أن استخدام دعاوى الإعجاز العلمي كوسيلة للدعوة فيه تضليل.

بدأت في صغري قراءة كتب التراث، ومستمر إلى الآن بحمد الله.. خصوصا ردود ابن تيمية على الفلاسفة. وفي نفس الوقت لم أجد الكتابات العربية الحديثة دسمة/ذكية بما فيه الكفاية، فاتجهت للإنجليزية كمصدر للثقافة الحديثة.. وعملت كمترجم.

أعتقد أن عاطفية العرب وعقدة الاضطهاد (وتاريخ الاحتلال) أدت لإبعادنا عن الكثير من المصادر الغربية المعرفية المفيدة.. ولانتشار الفكر التآمري في مجتمعنا.
لكن في نفس الوقت أظن أن هذا "الجهل بالآخر" كان وسيلة دفاع نفسية لكسر حدة الانبهار بالغرب. وأننا كمجتمع مسلم شعرنا بعدم قدرتنا على إيجاد توازن بين القيم الإسلامية والقيم الغربية فاخترنا الانعزال، كنوع من حماية الذات (وحماية الثقافة/الأعراف الموروثة)، فكانت النتيجة أن حمينا أنفسنا من الذوبان/الانقراض لكن في نفس الوقت حرمنا أنفسنا من معارف غربية وطرق تفكير غربية مفيدة.

بصراحة، أعتقد أن الملحد يريد اختيار أسهل الحلول للخروج من هذه المعضلة، وأنه يشعر باستحالة نجاحه في إحداث توازن بين الإسلام والغرب، فيختار الغرب ويترك الإسلام.
لكن التوازن ممكن.
ممكن أن أتابع الـ 150 حلقة التي نشرها جون أوليفر، وأن أعجب بذكائه وبحماسه وببعض قضاياه التي يناصرها، لكن في نفس الوقت لا أصبح ليبراليا مثله مدافعا عن مجتمع الـ lgbtq.
يمكن أن أقرأ مئات الكوميكس، وأن أكون "جيك" بمعنى الكلمة، مدمنا على سلسلة "القاضي دريد" البريطانية، وفي نفس الوقت أكون مسلما أؤمن بحرمة رسم ذوات الأرواح.
لن أعمل رساما في دي سي ولا مارفل، لكن ربما اقرأ بعض إصدارات دي سي ومارفل.
[لا أحب مارفل، ولا الـ mcu ، لكن أظن المثال مفهوما]

هذه "خلفيتي الثقافية" باختصار. فلو عندكم أي أسئلة عقدية أو تفسيرية أو حديثية (حيث أن دراستي الفقهية غير عميقة) فأعدكم بإذن الله أن أجيب عليها بصراحة ودون مواربة، قدر استطاعتي.
فأنا صريح، أؤمن أن الإسلام ليس ليبراليا ولا ديمقراطيا، ولسنا في حاجة لادعاء - مثلا - أنه "حرّم الرق"، أو أن عائشة رضي الله عنها كانت في الـ "15"، أو أن القرآن تكلم عن "الذرة والانفجار الكبير"!
يشتهر المسلمون بالترقيع لتغطية فضائح دينهم و انت يظهر من كلامك المصداقية
فهل تجيبني لأختبر مصداقيتك
هل القرآن يقول أن الارض مسطحة ام كروية
هل حرم القرآن الخمر
هل أحل القرآن زواج المتعة و هل حرمها
لا داعي للإجابة بأحاديث انت تفتخر بمعجزة نبيك القرآن فتفضل و أثبت أنه قرآن مبين



  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 08:58 AM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
ramadan
عضو برونزي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

يا هذا الذي يسمي نفسه طريق السلامة ويقول انه سلفي.... أريد أن أقول لك أنه لو كنت تعيش في نفس الحي الذي أعيش فيه.... لكنا من أعز الأصدقاء 😀 كلامك بالمجمل تمام في تمام 👌

تحية مني ومرحبا بك مع أني كنت في طريقي الى الخروج من هذا المنتدى التعيس هههه



  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 10:09 AM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
حَنفا
عضو برونزي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طريق السلامة مشاهدة المشاركة
"الاحتكام" للفطرة في النقاش كيف يكون شكله؟!
أمة ترى أن ختان الرجل فطري، وأمة ترى أن ترك القلفة فطري.
البشر ينحرفون. فطرتهم قابلة للانحراف. ومع الوقت يمكن أن يظنوا غير الفطري فطريا وبالعكس.
من سيكون المعيار عند الاختلاف؟
الجدال الفلسفي والمنطقي؟!
جمهورية أفلاطون التي تجعل الفلاسفة ملوكا يضعون القوانين للعامة؟!
الأغلبية العددية التي يحركها الأهواء ويحركها الإعلام؟!



النباتي "يرى" أكل البقر شناعة، وغير النباتي يراه شيئا طبيعيا فطريا.
ما المعيار؟!

س يرى أنه أفضل من الحيوانات، وص يرى أنهم "إخواننا في الطبيعة" ولا يجوز أكلهم.
الاختلافات في الآراء بين البشر لا تنتهي.

بخصوص السبي:
الإسلام ليس ليبراليا. لا يؤمن أن كل الأديان متساوية. الرق هم حكم فرعي متفرع عن أصل. الأصل هو أن الإسلام هو الصحيح وغيره خطأ، وأن مصلحة الإنسان الأخروية هي أن يكون في الدنيا مسلما.
هذه مقدمات للنتيجة. فالاختلاف مع الفروع وتهويلها دون إرجاعها لمنبعها لن يقنع المسلم المؤمن بصدق الأصل الذي تفرعت منه.
وما دام الهدف هو نشر "الرسالة"، وما دام حملة الرسالة صرحاء مع أنفسهم ومؤمنون بأنها الحق، وما دام أن ترك الشعوب الأخرى على ضلالها ليس في صالح هذه الشعوب (أخرويا)، فطبيعي أن تكون كل أحكام الفقه متجهة لتحقيق هذه الغاية!
إذن الإسلام متسق مع نفسه. فروعه هي نتيجة منطقية لأصوله.
لا أفهم إطلاقا تمييع قضية نشر الرسالة، ولا نبرة "نتركهم في ضلالهم" ونتقوقع على أنفسنا ونتقاعس عن نشر ما نؤمن به!
الجارية التي تتربى في بيت مسلم تزداد احتمالية إسلامها مئات المرات. هذا واقع تاريخي حدث فعلا، ونجحت الطريقة في نشر الرسالة وزيادة الأتباع وإنقاذ ملايين البشر من الموت على الكفر!
التناقض الفعلي هو أن يؤمن المسلم بأن الإسلام هو الحق ثم يقف سلبيا تاركا أهل مكة يعبدون الأصنام وأهل مصر يعبدون الثالوث أيام الرومان وأهل إيران زرادشتيين!




ومن سيكون الحكم؟
من سيحدد درجة "تقدم" يوتوبيا توماس مور على جمهورية أفلاطون أو على مجتمع المدينة أيام الرسول؟!
هل أنت المعيار؟! هل روسو؟! فولتير؟! الإنسانيون بشكل عام؟! تشومسكي؟! ول ديورانت؟! ابن خلدون؟! ابن باز؟!
هناك فارق بين الذاتي والموضوعي. والجدال الفلسفي ليس طريق الوصول للحقيقة، بدليل تعدد الفلسفات. ماركس غير جون لوك. غاندي غير أرسطو.
من سيكون المعيار؟!
لا أدري لم تتصور أن الحكم يجب أن يكون شخصا او كيانا واضحة، الحكم و المعيار يمكن أن يكون قاعدة منطقية واضحة، قاعدة الاتساق كما شرحتها لك. عندما يقبل أحد الاعتداء على غيره و يرفضه لنفسه فهو ببساطة متناقض، هو المطالب بتبرير موضوعي لموقفه و ليس نحن. عندما يبرر بأن دينه أو ثقافته تسمح له فهذا مبرر غير موضوعي لأنه لا يوجد منطقيا ما يلزم الآخر باتباع ثقافته أو دينه أو قبول أحكامها.
مشكلة الدين أنه لا يقدم إجابات أفضل، اذا كانت الفطرة قابلة للانحراف ولا يوثق بها فكيف علمت أن الظلم و الكذب خطأ ؟ ماذا لو فوجئت يوم القيامة أن الله يعتبر الكذب و الظلم جيدين و عليك قبول ذلك لأنه لا يسأل عما يفعل و سيكذب و يدخلك النار و يدخل الكافر الجنة؟
أما بالنسبة للنباتية، فنعم النباتية أكثر اتساقا منطقيا و لذلك هي صحيحة، و هي المرحلة التالية من تطور وعينا الأخلاقي و قد بدأ فعلا انتشارها. وجود خلاف عليها لا يعني أن الأمر غير قابل للحسم، لأن أحد طرفي الخلاف أكثر اتساقا من الآخر.
قلت أن السبي لا يتعارض مع أصول الإسلام، و انا أقول أن من أصول الإسلام التسليم بعدل الإله ليكون أهلا للاتباع. السبي يطعن في عدله و بالتالي في اصول الإسلام.
ثانيا حتى لو لم يتعارض مع أصول الإسلام فهو يجعل المسلم متناقضا بطريقة أخرى، لأنه لا يقبل أن يمارس عليه أحد السبي بنفس التبرير الديني الذي يتبناه.
كيف ما قلبت الأمور و كيف ما تعددت الفلسفات يظل هذا الثابت قائما : الاتساق المنطقي.

اقتباس:
لم تفهم ما قلته.
خوارق الدجال يهدمها عجزه عن مسح كلمة ك ف ر من على جبهته. ادعاؤه أنه الله يهدمه عجزه عن دخول مدينة من مدن الأرض!

ثانيا:
الآية ليست تبريرا لعجز!.. بدليل أن من نقلوها لنا نقلوا أيضا حنين الجذع وتكثير الطعام ونبع الماء من بين يديه وتحقق التنبؤ بانتصار الروم، إلخ.
الآية عن شيء منطقي متسق مع أصول الإسلام:
كل الرسل السابقين كانوا لقومهم فقط. آخر رسول يجب أن تستمر معجزته بعد موته. جيله يجب أن يحمل الرسالة لمن بعده. من غير المستحب في هذه الحالة القضاء على هذا الجيل مثل قوم عاد وثمود وقوم نوح!!
فمن مصلحتهم "ألا" يتحقق ما طلبوه من تحول الجبل لذهب ومن نزول كتاب مادي من السماء ومن إصعادهم للسماء، إلخ!
هذا التبرير واه جدا فالإله قادر على تحقيق المعجزة الحسية و في نفس الوقت عدم القضاء على الجيل. لا توجد سلطة أعلى منه لتمنعه! عدم الاستجابة للتحدي ليس له سوى اسم واحد : التهرب. الأعور الدجال أيضا سيتهرب مثلا بأن يقول أنه لن يصلح عينه العوراء و لن يغير المكتوب على جبينه ليكون ذلك اختبارا لايمان الأتباع. أنا أرى أن موقف الأعور ما يزال أكثر اتساقا من موقف الاسلام لانه على الأقل قام بالمهمة الصعبة و هي الإتيان بالخوارق.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد كفراً مني لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 10:11 AM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
حَنفا
عضو برونزي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
موضوع الجزية عن يد وانتم صاغرون ليست ضريبة .. هي ثمن بقائك على قيد الحياة .. ادفع او تموت او بالعامية ( أتاوة )
كذلك الزكاة في الاسلام من لا يدفعها فهو مرتد ويقتل !!
الضريبة شيء مختلف تماماً .. لن يقتلك احد اذا لم تدفع ضريبة ..
+100000000



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد كفراً مني لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 10:25 AM Mazen غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
Mazen
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية Mazen
 

Mazen is on a distinguished road
افتراضي

تحباتي طريق السلامه،

الثقافه الغربيه الحديثه تقوم على مبادئ الحريه الفرديه والمساواة بين البشر. الاسلام يقوم على مبادئ الطاعه للغير وبشر اعلى من بشر.
شرح هذه الفكره لك سيستغرق سنوات قبل ان تعرف ماذا تعني، لذلك لن اناقشها هنا ولكن عندما تعيش حياتك "السلفيه" حاول ان تفهم الفرق بين الفكر الحر واخر يقوم على استعباد الناس بالخرافه الدينيه.



  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 11:14 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
Hamdan
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

هل أنت المعيار؟! هل روسو؟! فولتير؟! الإنسانيون بشكل عام؟! تشومسكي؟! ول ديورانت؟! ابن خلدون؟! ابن باز؟!
هناك فارق بين الذاتي والموضوعي. والجدال الفلسفي ليس طريق الوصول للحقيقة، بدليل تعدد الفلسفات. ماركس غير جون لوك. غاندي غير أرسطو.
من سيكون المعيار؟!


روسو ومونتسكيو افادوا البشرية بفكرة الفصل بين السلطات (محمد كان مشرع وسياسي في نفس الوقت والكنيسة
حاكمة في القرون الوسطى) ..ومع فولتير ولوك حاربوا جميعا فكرة الحكم الإلهي المطلق (نفس الامر ينطبق على افكار ماركس وهو عالم اجتماع بالدرجة الاولى اي مهمته التفسير بالدرجة الاولى) وكلهم متفقون علىى فشل فكرة ان النظام الإقطاعي لايصلح مع معطيات العصر الحديث ..مبدأ فصل السلطات جميع دول العالم تتبناه الآن ..بما فيه الدول الإسلامية ..منطق الحوار والجدل افضل وهو يولد وجهات نظر جديدة (لو تلاحظ ان معظم المؤلفات او كثير منها يضاف اليها ويصدر بعد جلسات حوار بين الاساتذة والطلاب في الجامعة)..اما منطق الغزوات والإقناع بالسيف فنتيجته معروفة فبعد ان تمددت الدولة الإسلامية انقرضت وانتهت الى غير رجعة هذا عدا عن ماحدث بعد موت محمد من ردة كاملة حسمها المسلمون بالسيف ..لكن السيف انقلب على الإسلام وانتصرت القوى الغربية على الامبراطورية العثمانية..فعقلية محمد التوسعية فشلت فشلا ذريعا ولن تعود الخلافة الإسلامية مهما طال بنا الزمن



  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 03:20 PM طريق السلامة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
طريق السلامة
عضو نشيط
الصورة الرمزية طريق السلامة
 

طريق السلامة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سقراط21 مشاهدة المشاركة
لا افهم كيف انت سلفي و تؤمن بتحليل الرق و تباركه و بنفس الوقت ان ضد ادعاء تحريم الرق و كأنك تستنكر العبودية في الإسلام ( كأنك تقول العبودية شيء قبيح لكن الاسلام لم يحرمها لا داعي للإدعاء بتحريمها 😂)؟؟؟
لم تفهم كلامي.
الرق حلال في الإسلام. بعض الدعاة الجدد يزعم/يدعي أن الإسلام حرم الرق. أنا مختلف مع هؤلاء الدعاة الجدد.
أي أختلف مع الإسلام "الكيوت".. مع النسخة المودرن التي تحاول التبرؤ من الرق.
أختلف مع النسخة المودرن التي تحاول تحريف/تأويل النصوص كي تجعل زواج عائشة كان في سن الـ 12 أو الـ15.
أختلف مع الدعاة الجدد الذين يحرفون معنى النصوص ويقوم بـ "لي أعناق النصوص" كي يثبتوا أن القرآن تكلم عن البروتونات وعن البيج بانج.

باختصار، أنا صريح مع نفسي، ولا أحتاج لنسخة إسلام 2.0 جديدة.



  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 03:39 PM طريق السلامة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
طريق السلامة
عضو نشيط
الصورة الرمزية طريق السلامة
 

طريق السلامة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
موضوع الجزية عن يد وانتم صاغرون ليست ضريبة .. هي ثمن بقائك على قيد الحياة .. ادفع او تموت او بالعامية ( أتاوة )
كذلك الزكاة في الاسلام من لا يدفعها فهو مرتد ويقتل !!
الضريبة شيء مختلف تماماً .. لن يقتلك احد اذا لم تدفع ضريبة
- لم أتحدث عن الجزية. كلامي كان عن شيء في الفقه الاقتصادي، وهو العلاقة بين الولاية وبين الحكومة المركزية.
الوالي نائب للخليفة (عمرو بن العاص نائب لعمر بن الخطاب مثلا).. الوالي يجمع الزكاة من أهل الولاية. الوالي يقوم بتوزيع الزكاة داخليا في حدود الولاية. لو لم يوجد فائض فليس عليه إرسال مال للحكومة المركزية.

- بخصوص الجزية:
لا إشكال عندي في الجزية. حكم إسلامي لا أخجل منه.
الجزية مقدار مالي صغير، على القادر (غير القادر معفي منها)، له أهداف متسقة مع هدف الإسلام الأصلي: نشر الرسالة.
من أهداف الجزية: التأثير النفسي في مواطني الدرجة الثانية، بحيث ربما يدفعهم وجود الجزية للدخول في الإسلام. بكل صراحة!
الإسلام صريح في أهدافه، وصريح في إيمانه بأنه الحق والأفضل، وصريح في أن المصلحة الأخروية لغير المسلمين هي إقناعهم بالإسلام قبل أن يموتوا على ضلال.
ومن أهداف الجزية أيضا أنها أجر مقابل دفاع الحكومة الإسلامية عن مواطنيها غير المسلمين. وهي تكاليف عسكرية.
وأنا صريح، أختلف عن "الدعاة الجدد" الذين يزعمون أن دخول غير المسلمين في الجيش الحديث يرفع عنهم الجزية.
أرى إن أفكار الدعاة الجدد هي مجرد محاولة تلفيقية للتوفيق بين نظام مدني حديث (غير إسلامي) هو أمر واقع وبين نصوص إسلامية.
لكني غير متخصص في الفقه. أغلب قراءتي الإسلامية هي في العقيدة والتفسير والأحاديث، لا في الفقه. فلم أدرس مسألة الجزية بتوسع، وأكتفي في هذه المسائل بفتاوى اللجنة الدائمة (فتاوى ابن باز والعثيمين في السعودية)، وأختلف عن المدارس الفقهية "الحديثة" من أمثال القرضاوي وموقع https://fatwa.islamweb.net وأراها أحيانا مجرد تمييع للقضايا.


- بخصوص الزكاة:
الزكاة أحد الأركان الخمسة. فرفضها ليس مجرد مشكلة سياسية/اقتصادية، بل خروج على ركن أساسي.
وبالتالي كان الرد عليها بحروب الردة منطقيا ومتسقا مع الأصول الرئيسية في الإسلام.



  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2019, 07:29 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
حَنفا
عضو برونزي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طريق السلامة مشاهدة المشاركة
- لم أتحدث عن الجزية. كلامي كان عن شيء في الفقه الاقتصادي، وهو العلاقة بين الولاية وبين الحكومة المركزية.
الوالي نائب للخليفة (عمرو بن العاص نائب لعمر بن الخطاب مثلا).. الوالي يجمع الزكاة من أهل الولاية. الوالي يقوم بتوزيع الزكاة داخليا في حدود الولاية. لو لم يوجد فائض فليس عليه إرسال مال للحكومة المركزية.

- بخصوص الجزية:
لا إشكال عندي في الجزية. حكم إسلامي لا أخجل منه.
الجزية مقدار مالي صغير، على القادر (غير القادر معفي منها)، له أهداف متسقة مع هدف الإسلام الأصلي: نشر الرسالة.
من أهداف الجزية: التأثير النفسي في مواطني الدرجة الثانية، بحيث ربما يدفعهم وجود الجزية للدخول في الإسلام. بكل صراحة!
الإسلام صريح في أهدافه، وصريح في إيمانه بأنه الحق والأفضل، وصريح في أن المصلحة الأخروية لغير المسلمين هي إقناعهم بالإسلام قبل أن يموتوا على ضلال.
ومن أهداف الجزية أيضا أنها أجر مقابل دفاع الحكومة الإسلامية عن مواطنيها غير المسلمين. وهي تكاليف عسكرية.
وأنا صريح، أختلف عن "الدعاة الجدد" الذين يزعمون أن دخول غير المسلمين في الجيش الحديث يرفع عنهم الجزية.
أرى إن أفكار الدعاة الجدد هي مجرد محاولة تلفيقية للتوفيق بين نظام مدني حديث (غير إسلامي) هو أمر واقع وبين نصوص إسلامية.
لكني غير متخصص في الفقه. أغلب قراءتي الإسلامية هي في العقيدة والتفسير والأحاديث، لا في الفقه. فلم أدرس مسألة الجزية بتوسع، وأكتفي في هذه المسائل بفتاوى اللجنة الدائمة (فتاوى ابن باز والعثيمين في السعودية)، وأختلف عن المدارس الفقهية "الحديثة" من أمثال القرضاوي وموقع https://fatwa.islamweb.net وأراها أحيانا مجرد تمييع للقضايا.


- بخصوص الزكاة:
الزكاة أحد الأركان الخمسة. فرفضها ليس مجرد مشكلة سياسية/اقتصادية، بل خروج على ركن أساسي.
وبالتالي كان الرد عليها بحروب الردة منطقيا ومتسقا مع الأصول الرئيسية في الإسلام.
أظن أن هذا الرد في غير مكانه، لأن كلام الزميل يغموش لم يكن حول هل هدف الجزية و الزكاة أو كونهما شيئا سيئا، بل حول عدم امكانية مقارنتهما بالضرائب. أي أن جوابك إقرار لكلامه و ليس ردا.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد كفراً مني لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
سلفي, غربي الثقافة؟


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع