شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 12-31-2015, 02:04 PM bakbak غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
bakbak
عضو ذهبي
الصورة الرمزية bakbak
 

bakbak is on a distinguished road
افتراضي

محتسب أنا لا أتكلم عن الأخلاق والمواعظ، انا اتحدث عن قصة بسيطة وهي تحدي ابراهيم لآلهة قومه وهي مذكورة في القرآن ولا اتذكر قصة الضيف انها ذكرت في أيٍ من آياته...

لا أدري يا أخ يا محتسب، لكن في بعض الأحيان تفقد كل ذرة ذكاء لديك ، الموضوع واضح وجلي..



  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2015, 02:21 PM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bakbak مشاهدة المشاركة
لا أدري يا أخ يا محتسب، لكن في بعض الأحيان تفقد كل ذرة ذكاء لديك ، الموضوع واضح وجلي..
ده انت متفائل قوي!!
الأخ، كل كلامه خطب ومواعظ. الذكاء أقفل عليه منذ زمن لأنه يسمى الشيطان لدى المسلمين، ويؤدي بالبشر إلى التهلكة.
كلام محتسب تحسه وكأن العوضي دخل في العريفي وعمر خالد في جسم واحد، يتكلم وهو في حالة ايمانية صعبة وعايز يعيط... لا يكتب مضمونا حواريا ولا يقرأ الردود، فقط تدمع عيناه فيروح هارينا خطبة.



  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2015, 07:00 PM   رقم الموضوع : [13]
محتسب
زائر
الصورة الرمزية محتسب
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bakbak مشاهدة المشاركة
محتسب أنا لا أتكلم عن الأخلاق والمواعظ، انا اتحدث عن قصة بسيطة وهي تحدي ابراهيم لآلهة قومه وهي مذكورة في القرآن ولا اتذكر قصة الضيف انها ذكرت في أيٍ من آياته...

لا أدري يا أخ يا محتسب، لكن في بعض الأحيان تفقد كل ذرة ذكاء لديك ، الموضوع واضح وجلي..
أنت سألت عن ردة فعل المسلم حيال ما ذكرت ؟ فلماذا تنكرون أصل الموضوع ؟ غريب أمركم .
وقد بينت الامر وقمة العقل والتسامح في التعامل الاسلامي ونحن نعلم أن التتار قاتلوا المسلمين !
ومن غرائب التاريخ الانساني أن يسلم التتار بعد عدد من السنين من قتال المسلمين، والتتار حرقوا كتبا وقتلوا مسلمين كثر ، ولكن ما زاد هذا الاسلام سوى قوة وانتشارا واخباتا لله ممن عاداه .
وروى البخاري عن أنس: أن النبي عاد يهوديًّا، وعرض عليه الإسلام فأسلم، فخرج وهو يقول: "الحمد لله الذي أنقذه بي من النار".

أصيب عمر بضربة رجل من أهل الذمة -أبي لؤلؤة المجوسي- فلم يمنعه ذلك أن يوصي الخليفة من بعده, وهو على فراش الموت فيقول: "أوصي الخليفة من بعدي بأهل الذمة خيرًا، أن يوفي بعهدهم، وأن يقاتل من ورائهم، وألاَّ يكلفهم فوق طاقتهم"(أخرجه البخاري في الصحيح، ويحيى بن آدم في الخراج ص74، والبيهقي في السنن).

وعبد الله بن عمرو يوصي غلامه أن يعطي جاره اليهودي من الأضحية، ويكرر الوصية مرة بعد مرة، حتى دهش الغلام، وسأله عن سر هذه العناية بجار يهودي؟ قال ابن عمرو: إن النبي قال: "ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه"(القصة رواها أبو داود في كتاب الأدب من سننه، والترمذي في البر والصلة، والبخاري في الأدب المفرد رقم (128). أما الحديث المرفوع فهو متفق عليه..).

وماتت أم الحارث بن أبي ربيعة وهي نصرانية، فشيَّعها أصحاب رسول الله (الفقيه الحنفي أبو يوسف في كتاب الخراج )
وروى البخاري عن أنس: أن النبي عاد يهوديًّا، وعرض عليه الإسلام فأسلم، فخرج وهو يقول: "الحمد لله الذي أنقذه بي من النار".



  رد مع اقتباس
قديم 12-31-2015, 08:59 PM حيران غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
حيران
عضو برونزي
الصورة الرمزية حيران
 

حيران is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محتسب مشاهدة المشاركة


أنت سألت عن ردة فعل المسلم حيال ما ذكرت ؟ فلماذا تنكرون أصل الموضوع ؟ غريب أمركم .
وقد بينت الامر وقمة العقل والتسامح في التعامل الاسلامي ونحن نعلم أن التتار قاتلوا المسلمين !
ومن غرائب التاريخ الانساني أن يسلم التتار بعد عدد من السنين من قتال المسلمين، والتتار حرقوا كتبا وقتلوا مسلمين كثر ، ولكن ما زاد هذا الاسلام سوى قوة وانتشارا واخباتا لله ممن عاداه .
وروى البخاري عن أنس: أن النبي عاد يهوديًّا، وعرض عليه الإسلام فأسلم، فخرج وهو يقول: "الحمد لله الذي أنقذه بي من النار".

أصيب عمر بضربة رجل من أهل الذمة -أبي لؤلؤة المجوسي- فلم يمنعه ذلك أن يوصي الخليفة من بعده, وهو على فراش الموت فيقول: "أوصي الخليفة من بعدي بأهل الذمة خيرًا، أن يوفي بعهدهم، وأن يقاتل من ورائهم، وألاَّ يكلفهم فوق طاقتهم"(أخرجه البخاري في الصحيح، ويحيى بن آدم في الخراج ص74، والبيهقي في السنن).

وعبد الله بن عمرو يوصي غلامه أن يعطي جاره اليهودي من الأضحية، ويكرر الوصية مرة بعد مرة، حتى دهش الغلام، وسأله عن سر هذه العناية بجار يهودي؟ قال ابن عمرو: إن النبي قال: "ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه"(القصة رواها أبو داود في كتاب الأدب من سننه، والترمذي في البر والصلة، والبخاري في الأدب المفرد رقم (128). أما الحديث المرفوع فهو متفق عليه..).

وماتت أم الحارث بن أبي ربيعة وهي نصرانية، فشيَّعها أصحاب رسول الله (الفقيه الحنفي أبو يوسف في كتاب الخراج )
وروى البخاري عن أنس: أن النبي عاد يهوديًّا، وعرض عليه الإسلام فأسلم، فخرج وهو يقول: "الحمد لله الذي أنقذه بي من النار".
محتسب اهنئك فقد استطعت الادلاء بمغالطتين في فكرة واحدة
المغالطة الاولى هي تحويل السؤال، فنقاشنا حول تحطيم الاصنام وليس حول سماحة ابراهيم والرسول
المغالطة الثانية تسمى hollier thanthou fallacy، وهي الاستناد الى خلفية اخلاقية لتبدو الفكرة اصح، باختصار فان الرسول هو اما صادق او كاذب بغض النظر عن سماحه للرجل بالتبول في المسجد او قتله لتدنيسه المسجد،، ويبدو ان الرسول اخذ الفكرة عن القدماء الذين كانوا يعرفونها جيداً، لاحظ الايات انك لعلى خلق عظيم، ادفع بالتي هي احسن، ولو كنت فظاً غليظ القلب، عبس وتولى...
انصحك بقراءة لاىحة الغالطات المنطقية على ويكيبيديا fallacies للاستفادة



  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2016, 03:37 AM موحد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
موحد
عضو جديد
الصورة الرمزية موحد
 

موحد is on a distinguished road
افتراضي

مشكلة معظم الملحدين هى قلة العلم وعدم استخدام المنطق السليم مما يدفعهم الى القيام بمقارانات واسقاطات غير منطقية مليئة بالمغالطات كما فعل صاحب الموضوع
ما فعله ابراهيم عليه السلام مع قومه كان الغرض منه ان يريهم أن أصنامهم التى يعبدونها لا تنفع ولا تضر ولا تسمع ولا تنطق ولا تعدو كونها مجرد تماثيل منحوتة
وشتان الفارق بين مثالك وبين قصة ابراهيم
انت الأن تقول سأمزق المصحف جميل اى حجة اقمتها على المسلم عندما مزقت المصحف هل قال لك اى مسلم قبل ذلك اننا نعبد المصاحف ؟ هل قال لك احد ان المصاحف منيعة ولا يمكن تمزيقها ؟
ما وجه الشبه بين تمزيقك للمصحف ونحن نعلم انه يمكن تمزيقه وبين تحطيم ابراهيم لما كان يعتقد قومه انها الهة تنفع وتضر ؟
ابراهيم حطم الهة قومه اما انت فما الضرر الذى ستوقعه على الهى ان مزقت المصحف ؟
سننتقل الى نقطة اخرى بعد ان بينت لك ان مثالك لا يشبه قصة ابراهيم بأى حال من الأحوال وهى انك ستحتج على وتقول ولكن المصحف هو كلام الله فكيف يسمح الله لكتابه ان يمزق ويهان ولا يعاقب من يفعل ذلك
اقول لك الاجابة التى تعرفها بالتأكيد بأن المسلم يؤمن ان الله سيجازى كل انسان على افعاله يوم القيامة وانه اعطى الانسان الحرية ليفعل ما يشاء فى هذه الدنيا ولا يعنى ان الله سمح لك ان تمزق المصحف فى الدنيا بأنك ستفلت من العقاب فى الأخرة



  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2016, 11:56 AM حيران غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
حيران
عضو برونزي
الصورة الرمزية حيران
 

حيران is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موحد مشاهدة المشاركة
مشكلة معظم الملحدين هى قلة العلم وعدم استخدام المنطق السليم مما يدفعهم الى القيام بمقارانات واسقاطات غير منطقية مليئة بالمغالطات كما فعل صاحب الموضوع
ما فعله ابراهيم عليه السلام مع قومه كان الغرض منه ان يريهم أن أصنامهم التى يعبدونها لا تنفع ولا تضر ولا تسمع ولا تنطق ولا تعدو كونها مجرد تماثيل منحوتة
وشتان الفارق بين مثالك وبين قصة ابراهيم
انت الأن تقول سأمزق المصحف جميل اى حجة اقمتها على المسلم عندما مزقت المصحف هل قال لك اى مسلم قبل ذلك اننا نعبد المصاحف ؟ هل قال لك احد ان المصاحف منيعة ولا يمكن تمزيقها ؟
ما وجه الشبه بين تمزيقك للمصحف ونحن نعلم انه يمكن تمزيقه وبين تحطيم ابراهيم لما كان يعتقد قومه انها الهة تنفع وتضر ؟
ابراهيم حطم الهة قومه اما انت فما الضرر الذى ستوقعه على الهى ان مزقت المصحف ؟
سننتقل الى نقطة اخرى بعد ان بينت لك ان مثالك لا يشبه قصة ابراهيم بأى حال من الأحوال وهى انك ستحتج على وتقول ولكن المصحف هو كلام الله فكيف يسمح الله لكتابه ان يمزق ويهان ولا يعاقب من يفعل ذلك
اقول لك الاجابة التى تعرفها بالتأكيد بأن المسلم يؤمن ان الله سيجازى كل انسان على افعاله يوم القيامة وانه اعطى الانسان الحرية ليفعل ما يشاء فى هذه الدنيا ولا يعنى ان الله سمح لك ان تمزق المصحف فى الدنيا بأنك ستفلت من العقاب فى الأخرة
اهلا بصاحب المنطق
1- ان الاوثان والاصنام لم تكن يوما آلهة تعبد بذاتها، بل كانت ترمز الى اله غير مرئي له القدرة على التحكم بمصائر البشر في بعض المجالات او في كلها، وكان وثنه مركز لعبادته والتوجه اليه. وقد يكون الدليل على ذلك هو تعدد اصنام نفس الاله في عدة اماكن فلا يكون تعددها يرمز الى تعدد الاله المعني. كذلك الامر في المسيحية، فان الاب لا يرمز له بينما الابن له تمثال في كل الكنائس، دون ان يعني ذلك ان المسيح موجود في التمثال ولا ان كسره ينفي الوهيته لدى المسيح. وبالتالي فان تحطيم ابراهيم للالهة في هذه الحالة لا يعدو ان يكون في افضل الاحوال تدنيساً شبيهاً بتدنيس تمزيق المصحف، ومن هنا صح وجه الشبه بين الامرين.
2- وبعد فالمقارنة المنطقية مع عذاب الاخرة لا تنفع لسببين، الاول هو انه لا دليل على وجود عذاب الاخرة بل هذا ادعاؤك انت وعليك البينة فيها، والثاني ان ابراهيم احتج على قومه بهذه الدنيا وليس في الاخرة، اذ ان قوله انها لا تنفع ولا تضر يعني في الدنيا وليس في الاخرة، والهك لا ينفع ولا يضر (اقله من تجارب شخصية) في هذه الدنيا، وصدقني لن ينفع ولن يضر بعد الموت

سلام زميل



  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2016, 03:34 PM   رقم الموضوع : [17]
محتسب
زائر
الصورة الرمزية محتسب
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bakbak مشاهدة المشاركة
في الحقيقة فهذا الموضوع كان يجول بخاطري منذ اسابيع تقريبا، لكنني لم اجد له صياغة ملائمة... على العموم انا اريد ان اطرح افتراضا، وما اريد قوله موجه كل مسلم بالمنتدى:
تخيل حضرت الى منزلك وانت تعرف انني ملحد، وبعد ان تركتني للحظة وجدت قرآنك فقمت بتقطيعه وتدنيسه، ماذا ستكون ردت فعلك حين تسألني عن الفاعل فأقول لك اسأل الله هو سيجيبك (تماما كما فعل ابراهيم لقومه عندما كسر اصنامهم -حسب الرواية الاسلامية-)

01- هل ستتذبر قصة ابراهيم، وتقتنع كما اقتنعت أتباع ابراهيم وتركوا آلهة أبائهم؟

02-ام انك ستظل تعبد إلهك الذي لا يسمع ولا يرى ويتكلم، ولم يتسطع ان يدافع عن كتابه المقدس....
03- ام ان عقلك المغسول لن يفكر اصلا وستباشر في معاقبتي بحرقي كما فعل قوم ابراهيم به..
قصة ابراهيم امامكم واختباري امامكم، اتمنى ان لا ترقصوا في الاجابة، وكل رد مرحب به..
هذا هو الموضوع الاصلي .
وكان هذا بعضا من اجابتي (قسم من مشاركة ) :

ونحن تحدثنا وعن حقائق في رسوخ الاسلام وسماحته .
ونحن نعلم قصة عمير بن وهب والذي جاء بسيف مسموم ليقتل الرسول ، ولكن الرسول استقبله بخلق عظيم وانبأه بشأنه وما قد كيد من مكر للتعرض لحياة الرسول الكريم .
وذكرت لك قصة الاعرابي الذي بال في ناحية المسجد كيف تصرف الرسول معه ، ولا اظن أن هذا كلام انشائي .
ثم اخي وقدسة الكعبة والمنجنيق والحجر الاسود فهي خير دليل أن ديننا وايماننا وقناعتنا في قلوبنا ويقيننا لله تعالى .
ويوم مات الرسول فقال ابوبكر قولته الشهيرة للمسلمين المنصدمين والمحبين للرسول : من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت .
ثم ولو هدمت الكعبة ثم اعيد بنائها ولو سرق الحجر الاسود ؟ فهل نحن نعبد حجارة ؟
فكر مليا أخي .




  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2016, 03:58 PM موحد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
موحد
عضو جديد
الصورة الرمزية موحد
 

موحد is on a distinguished road
افتراضي

حيران
1-هذا التحليل هو تحليل شخصى من عندك ولكن الواقع غير ذلك فالأصنام كانت تعبد بذاتها وهذا واضح جدا فى قصة ابراهيم ومن هنا كان وجه تحدى ابراهيم لهم
(ولقد آتينا إبراهيم رشده من قبل وكنا به عالمين إذ قال لأبيه وقومه ما هذه التماثيل التي أنتم لها عاكفون قالوا وجدنا آباءنا لها عابدين)
(فجعلهم جذاذا إلا كبيرا لهم لعلهم إليه يرجعون قالوا من فعل هذا بآلهتنا إنه لمن الظالمين)
(
واتل عليهم نبأ إبراهيم إذ قال لأبيه وقومه ما تعبدون قالوا نعبد أصناما فنظل لها عاكفين قال هل يسمعونكم إذ تدعون أو ينفعونكم أو يضرون قالوا بل وجدنا آباءنا كذلك يفعلون)
(
قال أتعبدون ما تنحتون)
ربما ما تقوله ينطبق على بعض الحالات التاريخية اما فى قصة ابراهيم فقد كان قومه يعبدون الأصنام بذاتها ويعتقدون انها الهة ولا يعتقدون انها ترمز لالهة فى السماء كما ذكرت وبالتالى فلا وجه للشبه بين تحدى ابراهيم لقومه وتحدى الزميل صاحب الموضوع للمسلمين كما اوضحت سابقا

2-من الواضح اننى كنت أرد على الزميل من وجهة نظرى كمسلم واوضح له وجهة النظر الاسلامية ولست مطالب بأن ادلل على كلامى لأننى لم احاول ان اثبت ان الأخرة موجودة فانا اعلم جيدا ان الملحد لا يؤمن بالأخرة ولا يراها منطقية ولكنى كمسلم ارى ان الفكرة منطقية جدا هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فايمانى بالأخرة والأمور الغيبية عموما مبنى على ايمانى بالله سبحانه وتعالى وبصدق الرسول الكريم اذا فالأمر سيتحول الى مناقشة عامة حول وجود الله وصحة الاسلام وانا شخصيا لا مانع عندى ان اناقشك فى هذا الأمر ولكنى لا اعتقد ان هذا الموضوع هو المكان المناسب لذلك لأن الفكرة المطروحة هنا واضحة وصريحة وانا اركز عليها دون التطرق لمواضيع اخرى
ثانيا احتجاج ابراهيم على قومه كان جوهره أن الهتهم التى يعبدونها لا تستطيع ان تدفع الضر عن نفسها بدليل انه حطمها وبالتالى فهى غير قادرة على ان تنفع وتضر اى مخلوق
اما انت او غيرك فلو مزقت الاف المصاحف وكفرت والحدت واتيت بكل المعاصى والموبقات فلن تضر الله شيئا
اما ادعائك الأخير ان الله لا ينفع ولا يضر فانا اقول لك وعن تجارب شخصية ايضا اننى رأيت فى حياتى الكثير من الأمور التى تدل على وجود الله وعلى قدرته سبحانه وتعالى على النفع والضر وتدبيره للأمور ولكن هل يعتبر ادعائى هذا دليل بالنسبة لك ؟
بالطبع لا وبالتالى ادعائك ايضا لا يعدو مجرد كونه رأى شخصى لا ينبنى عليه شىء



  رد مع اقتباس
قديم 01-01-2016, 07:21 PM   رقم الموضوع : [19]
محتسب
زائر
الصورة الرمزية محتسب
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران مشاهدة المشاركة
1- ان الاوثان والاصنام لم تكن يوما آلهة تعبد بذاتها، بل كانت ترمز الى اله غير مرئي له القدرة على التحكم بمصائر البشر في بعض المجالات او في كلها، وكان وثنه مركز لعبادته والتوجه اليه. وقد يكون الدليل على ذلك هو تعدد اصنام نفس الاله في عدة اماكن فلا يكون تعددها يرمز الى تعدد الاله المعني. كذلك الامر في المسيحية، فان الاب لا يرمز له بينما الابن له تمثال في كل الكنائس، دون ان يعني ذلك ان المسيح موجود في التمثال ولا ان كسره ينفي الوهيته لدى المسيح. وبالتالي فان تحطيم ابراهيم للالهة في هذه الحالة لا يعدو ان يكون في افضل الاحوال تدنيساً شبيهاً بتدنيس تمزيق المصحف، ومن هنا صح وجه الشبه بين الامرين.
إذا لما حزنوا على تكسيرأصنامهم وأرادوا حرق ابراهيم ؟
والجاهليون الوثنيون يظنون أن الاصنام تضر وتنفع ، فقد كسر كذبهم وبانت جاهليتهم مرتين :
أولا : بان ان الاصنام حجارة لا تضر ولا تنفع ، وهم يعبدون حجارة .
ثانيا : بانت جهاليتهم وعندما أرادوا للانتقام للأوثان والتي وقد بان أنها مجرد حجارة .
ثم مشاركتي الاخيرة تجيب عل اسئلتكم وما قبلها ايضا .
ثم البعد عن طريق الله فكله متشابه ،إن ان وثنا أو تحريف في الدين ، او اختراع افتراضات الحادية مستحيلة جدا ، فالهدف هو كي يؤله الانسان نفسه وهواه ، وكي يفعل ما يشاء دون تحديد ، ودون عتاب وازع داخلي ودون خشية لله تعالى .
نسأل الله أن يرشد الصواب وينير البصائر .



  رد مع اقتباس
قديم 01-03-2016, 01:24 PM حيران غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
حيران
عضو برونزي
الصورة الرمزية حيران
 

حيران is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موحد مشاهدة المشاركة
حيران
1-هذا التحليل هو تحليل شخصى من عندك ولكن الواقع غير ذلك فالأصنام كانت تعبد بذاتها وهذا واضح جدا فى قصة ابراهيم ومن هنا كان وجه تحدى ابراهيم لهم
(ولقد آتينا إبراهيم رشده من قبل وكنا به عالمين إذ قال لأبيه وقومه ما هذه التماثيل التي أنتم لها عاكفون قالوا وجدنا آباءنا لها عابدين)
(فجعلهم جذاذا إلا كبيرا لهم لعلهم إليه يرجعون قالوا من فعل هذا بآلهتنا إنه لمن الظالمين)
(
واتل عليهم نبأ إبراهيم إذ قال لأبيه وقومه ما تعبدون قالوا نعبد أصناما فنظل لها عاكفين قال هل يسمعونكم إذ تدعون أو ينفعونكم أو يضرون قالوا بل وجدنا آباءنا كذلك يفعلون)
(
قال أتعبدون ما تنحتون)
ربما ما تقوله ينطبق على بعض الحالات التاريخية اما فى قصة ابراهيم فقد كان قومه يعبدون الأصنام بذاتها ويعتقدون انها الهة ولا يعتقدون انها ترمز لالهة فى السماء كما ذكرت وبالتالى فلا وجه للشبه بين تحدى ابراهيم لقومه وتحدى الزميل صاحب الموضوع للمسلمين كما اوضحت سابقا

2-من الواضح اننى كنت أرد على الزميل من وجهة نظرى كمسلم واوضح له وجهة النظر الاسلامية ولست مطالب بأن ادلل على كلامى لأننى لم احاول ان اثبت ان الأخرة موجودة فانا اعلم جيدا ان الملحد لا يؤمن بالأخرة ولا يراها منطقية ولكنى كمسلم ارى ان الفكرة منطقية جدا هذا من ناحية ومن ناحية اخرى فايمانى بالأخرة والأمور الغيبية عموما مبنى على ايمانى بالله سبحانه وتعالى وبصدق الرسول الكريم اذا فالأمر سيتحول الى مناقشة عامة حول وجود الله وصحة الاسلام وانا شخصيا لا مانع عندى ان اناقشك فى هذا الأمر ولكنى لا اعتقد ان هذا الموضوع هو المكان المناسب لذلك لأن الفكرة المطروحة هنا واضحة وصريحة وانا اركز عليها دون التطرق لمواضيع اخرى
ثانيا احتجاج ابراهيم على قومه كان جوهره أن الهتهم التى يعبدونها لا تستطيع ان تدفع الضر عن نفسها بدليل انه حطمها وبالتالى فهى غير قادرة على ان تنفع وتضر اى مخلوق
اما انت او غيرك فلو مزقت الاف المصاحف وكفرت والحدت واتيت بكل المعاصى والموبقات فلن تضر الله شيئا
اما ادعائك الأخير ان الله لا ينفع ولا يضر فانا اقول لك وعن تجارب شخصية ايضا اننى رأيت فى حياتى الكثير من الأمور التى تدل على وجود الله وعلى قدرته سبحانه وتعالى على النفع والضر وتدبيره للأمور ولكن هل يعتبر ادعائى هذا دليل بالنسبة لك ؟
بالطبع لا وبالتالى ادعائك ايضا لا يعدو مجرد كونه رأى شخصى لا ينبنى عليه شىء
سأبدأ من الاخير صعوداً:
- بالنسبة للنفع والضر، يقتضي اطلاق نسبة الفعل الى فاعل ما بينة واضحة ونسق متكرر، والبينة على من ادعى واليمين على من انكر، وقد سبقتك الى اليمين فلم ترد علي بالبينة بل باليمين المقابل. على كل، ان اجتهادك الشخصي لا يعتد به في معرض النصوص القرآنية الوافرة التي تحاول تفسير مأزق النفع والضر وعدم انطباقهم على الحياة العملية، وانا اطالبك بان تتفكر في امثلتك الشخصية وما اذا كنت ترى فيها نسقاً واضحاً للنفع والضر بحيث تستطيع استباق النفع والضر في الحالات التي تعترضك في الحياة وستجد ان كلامك لا يعدو ان يكون لغواً وتمنطقاً.
بالنسبة لكوني لن اضر الله في شيئ، طبعاً لن اضره كما لم يضر ابراهيم الهة قومه، فكيف اضر ما لم يوجد؟ الفرق الوحيد ان اصنام ابراهيم كانت موجودة مادياً ومعنوياً بينما الله موجود كفكرة دون نصب مادي، وبالتالي نفي وجوده يتطلب تكسير صنمه المعنوي، ومن هنا كان مثال المصحف والكعبة الخ، فالفكرة الاساس هي عدم انتصار الاله المزعوم لعبادته وهي واحدة في الحالتين
اما بالنسبة للعقاب في الاخرة، فانت تتفق معي اذا ان الحادثة المطروحة تستوجب العقاب وان ربك لا ينتصر لنفسه سوى في مكان غير مرئي، وانت بالتالي تتحيز لربك اذ تنظره فيما ابراهيم لم ينظر عابدي الاصنام، بل استدل على فساد التعبد لهم بالحياة الدنيا وليس بالاخرة.
اما بالنسبة لتخصيص قوم ابراهيم بممارسة عبادة المنحوتات بذاتها لا بكونها تمثل قوى غير مرئية، وربط حجته بهذا التخصيص، فهذا امر لم يقره التاريخ ولا العلم ولا القرآن نفسه، فان شئت الاستفاضة استفضنا على ان تكون لك الخيرة في اي من المجالات الثلاثة نبدأ

سلام



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أما, أتحدى, الله, ابراهيم, اسلام, تحدي, كما, قومه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كل ما يخص العلوم ستجده هنا (متجدد) Human being العلوم و الاختراعات و الاكتشافات العلمية 3 05-18-2018 03:07 AM
مقتطفات من كتب عبد الله القصيمي (متجدد) moh ساحة الكتب 24 10-19-2017 12:59 PM
من اسماء الله المؤمن Mar leb العقيدة الاسلامية ☪ 40 01-20-2017 10:07 PM
أتحدى كل ملحد ألا يعيد نظره. MoroccanArmy حول المادّة و الطبيعة ✾ 34 03-09-2016 02:08 PM
محمد وعبادة اصنام قبل اسلام امير الملحدين العقيدة الاسلامية ☪ 0 11-04-2015 10:48 PM