شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 09-28-2016, 01:33 PM   رقم الموضوع : [1]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي فبهت الذي كفر...



حاول القرآن أن يظهر في العديد من الفرص عقلية حجاجية منطقية اقناعية
لكن أغلب تلك المحاولات تبين عن قدرات اقناعية جد متواضعة
وتجعل الانسان يتساءل : هل الله هو الذي أنزل هذا الكتاب ؟ هل هذا كلام الله ؟ كلام العقل المطلق؟
فبهت الذي كفر ...
أجل , لقد بُهِتُّ
بُهِتُّ من حجج بذلك المستوى

1-أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ (البقرة)

كان يمكن للمحاور المسكين أن يكمل الحوار قائلا : " فليأت بها ربك من المغرب اذن !" ذلك أن الذي يأتي بها من المشرق قادر على أن يأتي بها من المغرب.
ابراهيم استدل بأمر واقع , بحقيقة يومية , تحدث بحكم الانتظام الحاصل في الكون وبحكم قوانينه الداخلية, ونسبها الى ربه , دون أن نملك القدرة على التحقق من هذه النسبة, ليمنح أفضلية لالهه المزعوم .
لماذا لا ننسب الاتيان بالشمس من المشرق الى أهورامازدا اله الزرادشتيين ؟ أو الى زوس اله الاغريق ؟ أو الى الأبالسة ؟ أو الى جدي الثامن والعشرين الذي يرقد الآن في سلام في ركن من أركان العالم لا أعرفه ؟ الحقيقة أن غياب الفاعل يعطيه الحق في أن يكون مسؤولا عن أي شيء , ويجعل التجربة عاجزة عن نفي تلك المسؤولية عنه أو اثباتها .
سجل ابراهيم هدفا في شباك الخصم , لكن الحكم لم ينتبه الى التسلل الذي سبق الهدف...فبهت الذي كفر.


2-وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (الجاثية)

انها فرصة نادرة يجد فيها الملحد أن الله سيتكلم بخصوصه , فيصغي جيدا الى الرد الذي ينتظره, ثم ماذا ؟ تمخض الجبل فولد فأرا , لا حجاج ولا هم يحزنون , الرد كان : "مالهم به من علم ان يتبعون الا الظن" , وهذا الرد كثيرا ما يلجأ له الله للرد على أسئلة ثقيلة و مهمة هي حديث العصر الآن ونحتاج لأن يدلو الله بدلوه فيها . الرد كان , اذا أخذناه على أحسن تأويل , هو أن أصحاب هذا القول لا يملكون دليلا على زعمهم , وبأن اعتقادهم ذاك محض رأي متبنى هكذا , محض ظن . واذا فرضنا أن زعم الله ذاك صحيح , فماذا قدم هو من أدلة في جوابه ذاك ؟ أم أنه هو أيضا لم يخرج من دائرة الظن ؟ انها خيبة أمل حقا ...فبهت الذي كفر.


3- وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَّا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (الجاثية)

هذا تحدي عظيم طرحه المكذبون بالبعث . لقد كانوا أناسا واقعيين , عمليين : تقول لنا أن ربك قادر على بعث الأولين والآخرين ؟ اذن فليقدم لنا تجربة ملموسة تثبت ذلك وليحيي أباءنا الذين صاروا عظاما وترابا . أم تريدهم أن يؤمنوا بأن جهة تبعث دون أن يروا تلك القدرة متمثلة أمامهم ؟ لكن الجواب كان صادما بكل المعايير . التجربة التي طلبوها كتب لها أن تكون تجربة مؤخرة : ستعلمون أن الله قادر على البعث عندما تبعثون في المستقبل. أهذا جواب ؟ اذن سأدعي أمام الملأ أنني قادر على الجري بسرعة الضوء , وعندما يطلبون أن أقوم بذلك أمامهم أجيبهم بانهم سيرون ذلك يوما ما , لكن أطلب منهم في نفس الوقت أن يؤمنوا بذلك اليوم والآن: آمنوا اليوم , وتأكدوا غذا , كان ذلك هو مضمون الجواب ...فبهت الذي كفر.



  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2016, 01:53 PM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
حكمت
الباحِثّين
الصورة الرمزية حكمت
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة


حاول القرآن أن يظهر في العديد من الفرص عقلية حجاجية منطقية اقناعية
لكن أغلب تلك المحاولات تبين عن قدرات اقناعية جد متواضعة
وتجعل الانسان يتساءل : هل الله هو الذي أنزل هذا الكتاب ؟ هل هذا كلام الله ؟ كلام العقل المطلق؟
فبهت الذي كفر ...
أجل , لقد بُهِتُّ
بُهِتُّ من حجج بذلك المستوى

1-أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ (البقرة)

كان يمكن للمحاور المسكين أن يكمل الحوار قائلا : " فليأت بها ربك من المغرب اذن !" ذلك أن الذي يأتي بها من المشرق قادر على أن يأتي بها من المغرب.
ابراهيم استدل بأمر واقع , بحقيقة يومية , تحدث بحكم الانتظام الحاصل في الكون وبحكم قوانينه الداخلية, ونسبها الى ربه , دون أن نملك القدرة على التحقق من هذه النسبة, ليمنح أفضلية لالهه المزعوم .
لماذا لا ننسب الاتيان بالشمس من المشرق الى أهورامازدا اله الزرادشتيين ؟ أو الى زوس اله الاغريق ؟ أو الى الأبالسة ؟ أو الى جدي الثامن والعشرين الذي يرقد الآن في سلام في ركن من أركان العالم لا أعرفه ؟ الحقيقة أن غياب الفاعل يعطيه الحق في أن يكون مسؤولا عن أي شيء , ويجعل التجربة عاجزة عن نفي تلك المسؤولية عنه أو اثباتها .
سجل ابراهيم هدفا في شباك الخصم , لكن الحكم لم ينتبه الى التسلل الذي سبق الهدف...فبهت الذي كفر.


2-وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (الجاثية)

انها فرصة نادرة يجد فيها الملحد أن الله سيتكلم بخصوصه , فيصغي جيدا الى الرد الذي ينتظره, ثم ماذا ؟ تمخض الجبل فولد فأرا , لا حجاج ولا هم يحزنون , الرد كان : "مالهم به من علم ان يتبعون الا الظن" , وهذا الرد كثيرا ما يلجأ له الله للرد على أسئلة ثقيلة و مهمة هي حديث العصر الآن ونحتاج لأن يدلو الله بدلوه فيها . الرد كان , اذا أخذناه على أحسن تأويل , هو أن أصحاب هذا القول لا يملكون دليلا على زعمهم , وبأن اعتقادهم ذاك محض رأي متبنى هكذا , محض ظن . واذا فرضنا أن زعم الله ذاك صحيح , فماذا قدم هو من أدلة في جوابه ذاك ؟ أم أنه هو أيضا لم يخرج من دائرة الظن ؟ انها خيبة أمل حقا ...فبهت الذي كفر.


3- وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَّا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (الجاثية)

هذا تحدي عظيم طرحه المكذبون بالبعث . لقد كانوا أناسا واقعيين , عمليين : تقول لنا أن ربك قادر على بعث الأولين والآخرين ؟ اذن فليقدم لنا تجربة ملموسة تثبت ذلك وليحيي أباءنا الذين صاروا عظاما وترابا . أم تريدهم أن يؤمنوا بأن جهة تبعث دون أن يروا تلك القدرة متمثلة أمامهم ؟ لكن الجواب كان صادما بكل المعايير . التجربة التي طلبوها كتب لها أن تكون تجربة مؤخرة : ستعلمون أن الله قادر على البعث عندما تبعثون في المستقبل. أهذا جواب ؟ اذن سأدعي أمام الملأ أنني قادر على الجري بسرعة الضوء , وعندما يطلبون أن أقوم بذلك أمامهم أجيبهم بانهم سيرون ذلك يوما ما , لكن أطلب منهم في نفس الوقت أن يؤمنوا بذلك اليوم والآن: آمنوا اليوم , وتأكدوا غذا , كان ذلك هو مضمون الجواب ...فبهت الذي كفر.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة


حاول القرآن أن يظهر في العديد من الفرص عقلية حجاجية منطقية اقناعية
لكن أغلب تلك المحاولات تبين عن قدرات اقناعية جد متواضعة
وتجعل الانسان يتساءل : هل الله هو الذي أنزل هذا الكتاب ؟ هل هذا كلام الله ؟ كلام العقل المطلق؟
فبهت الذي كفر ...
أجل , لقد بُهِتُّ
بُهِتُّ من حجج بذلك المستوى

1-أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ (البقرة)

كان يمكن للمحاور المسكين أن يكمل الحوار قائلا : " فليأت بها ربك من المغرب اذن !" ذلك أن الذي يأتي بها من المشرق قادر على أن يأتي بها من المغرب.
ابراهيم استدل بأمر واقع , بحقيقة يومية , تحدث بحكم الانتظام الحاصل في الكون وبحكم قوانينه الداخلية, ونسبها الى ربه , دون أن نملك القدرة على التحقق من هذه النسبة, ليمنح أفضلية لالهه المزعوم .
لماذا لا ننسب الاتيان بالشمس من المشرق الى أهورامازدا اله الزرادشتيين ؟ أو الى زوس اله الاغريق ؟ أو الى الأبالسة ؟ أو الى جدي الثامن والعشرين الذي يرقد الآن في سلام في ركن من أركان العالم لا أعرفه ؟ الحقيقة أن غياب الفاعل يعطيه الحق في أن يكون مسؤولا عن أي شيء , ويجعل التجربة عاجزة عن نفي تلك المسؤولية عنه أو اثباتها .
سجل ابراهيم هدفا في شباك الخصم , لكن الحكم لم ينتبه الى التسلل الذي سبق الهدف...فبهت الذي كفر.


2-وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (الجاثية)

انها فرصة نادرة يجد فيها الملحد أن الله سيتكلم بخصوصه , فيصغي جيدا الى الرد الذي ينتظره, ثم ماذا ؟ تمخض الجبل فولد فأرا , لا حجاج ولا هم يحزنون , الرد كان : "مالهم به من علم ان يتبعون الا الظن" , وهذا الرد كثيرا ما يلجأ له الله للرد على أسئلة ثقيلة و مهمة هي حديث العصر الآن ونحتاج لأن يدلو الله بدلوه فيها . الرد كان , اذا أخذناه على أحسن تأويل , هو أن أصحاب هذا القول لا يملكون دليلا على زعمهم , وبأن اعتقادهم ذاك محض رأي متبنى هكذا , محض ظن . واذا فرضنا أن زعم الله ذاك صحيح , فماذا قدم هو من أدلة في جوابه ذاك ؟ أم أنه هو أيضا لم يخرج من دائرة الظن ؟ انها خيبة أمل حقا ...فبهت الذي كفر.


3- وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَّا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (الجاثية)

هذا تحدي عظيم طرحه المكذبون بالبعث . لقد كانوا أناسا واقعيين , عمليين : تقول لنا أن ربك قادر على بعث الأولين والآخرين ؟ اذن فليقدم لنا تجربة ملموسة تثبت ذلك وليحيي أباءنا الذين صاروا عظاما وترابا . أم تريدهم أن يؤمنوا بأن جهة تبعث دون أن يروا تلك القدرة متمثلة أمامهم ؟ لكن الجواب كان صادما بكل المعايير . التجربة التي طلبوها كتب لها أن تكون تجربة مؤخرة : ستعلمون أن الله قادر على البعث عندما تبعثون في المستقبل. أهذا جواب ؟ اذن سأدعي أمام الملأ أنني قادر على الجري بسرعة الضوء , وعندما يطلبون أن أقوم بذلك أمامهم أجيبهم بانهم سيرون ذلك يوما ما , لكن أطلب منهم في نفس الوقت أن يؤمنوا بذلك اليوم والآن: آمنوا اليوم , وتأكدوا غذا , كان ذلك هو مضمون الجواب ...فبهت الذي كفر.
مشكلة النمرود انه كان غبيا ومتغطرسا حسب الروايات التاريخية وشأنه شأن اي متغطرس لا ذكاؤه محدود
اما بالنسبة لاخياء الموتى فإنها على مبدأ ( اما ان يموت الملك او يموت الحمار) وهي قصة شعبية تحكي عن ملك متغطرس اراد اعدام وزيره دون وجه حق, وكان الوزير داهية فقال للملك : أإذا قمت بشيء خارق هل تعفو عني؟ قال الملك نعم. فقال الوزير سأعلم الحمار ان ينطق ويتحدث كالبشر فأجاب الملك:حسنا ولكن انوفشلت سأقطعك قطعة قطعة لانك حاولت الضحك علي, فقال الوزير: معاذ الله ياسيدي ولكن احتاج ل 15 عاما لاستطيع تعليم هذا الحمار النطق فقال له الملك: لك ذلك, واطلق سراحه وعندما عاد الوزير الى البيت قص لزوجته ما حدث معه فصرخت بوجهه قائلة: هل انت مجنون!! كيف لحمار ان ينطق!! ولو بعد الف سنة لن ينطق فكيف تحديته خلال 15 عاما سينطق الحمار؟؟!! فأجابها ضاحكا: لاتقلقي يا عزيزتي فمن هنا إلى 15 عاما اما ان يموت الملك واما ان يموت الحمار



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2016, 02:14 PM Hamza غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
Hamza
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamza
 

Hamza is on a distinguished road
افتراضي

اقوى رد رد به الله في القرآن على من لم يصدقواْ محمد، ارجوكم زملائي الملحدين ان لا تدخلواْ الاسلام، انا متردد لكن لا بد للحق ان يظهر

الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ عَهِدَ إِلَيْنَا أَلَّا نُؤْمِنَ لِرَسُولٍ حَتَّىٰ يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ النَّارُ ۗ قُلْ قَدْ جَاءَكُمْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِي بِالْبَيِّنَاتِ وَبِالَّذِي قُلْتُمْ فَلِمَ قَتَلْتُمُوهُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

هههههه، كيف يصدق المسلمون ان محمد جاء بشيء ليس من بشر.



:: توقيعي ::: .
  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2016, 02:40 PM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

يطلب القرأن كأسلوب في المحاججة ان يأتي الكافرين ببرهان ودليل. بينما هو الذي عليه ان يأتي ببرهان. فهو المدعي
والبينة عليه لا علي الكافرين
فَلَو ادعي الله انه يبعث الموتي
فليس علي الكفار يأتوا بدليل علي كفرهم وليس لله ان يطالبهم بدليل علي عدم البعث

بل عليه ان يثبت حجته



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2016, 02:49 PM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

من الآيات الكثيرة جدا التي يحاجج فيها الله المشركين ان يأتوا بدليل علي الآلهة التي يعبدونها الي جانب الله (وطبعا لا يستطيعون ان يثبتوا وجود تلك الآلهة ) ولا محمد أيضاً يستطيع ان يثبت وجود إلهه الواحد

من السهل علي القرأن ان يحاجج العقل الخرافي للمشركين ( لكن الملحد يستطيع ان يقلب الحجة علي محمد وإلهه بسهولة فيبهت الذي أمن .

أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً ۖ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ ۖ هَٰذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي ۗ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ ۖ فَهُمْ مُعْرِضُونَ



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2016, 03:19 PM binbahis غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
binbahis
الباحِثّين
الصورة الرمزية binbahis
 

binbahis is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة


حاول القرآن أن يظهر في العديد من الفرص عقلية حجاجية منطقية اقناعية
لكن أغلب تلك المحاولات تبين عن قدرات اقناعية جد متواضعة
وتجعل الانسان يتساءل : هل الله هو الذي أنزل هذا الكتاب ؟ هل هذا كلام الله ؟ كلام العقل المطلق؟
فبهت الذي كفر ...
أجل , لقد بُهِتُّ
بُهِتُّ من حجج بذلك المستوى

1-أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ (البقرة)

كان يمكن للمحاور المسكين أن يكمل الحوار قائلا : " فليأت بها ربك من المغرب اذن !" ذلك أن الذي يأتي بها من المشرق قادر على أن يأتي بها من المغرب.
ابراهيم استدل بأمر واقع , بحقيقة يومية , تحدث بحكم الانتظام الحاصل في الكون وبحكم قوانينه الداخلية, ونسبها الى ربه , دون أن نملك القدرة على التحقق من هذه النسبة, ليمنح أفضلية لالهه المزعوم .
لماذا لا ننسب الاتيان بالشمس من المشرق الى أهورامازدا اله الزرادشتيين ؟ أو الى زوس اله الاغريق ؟ أو الى الأبالسة ؟ أو الى جدي الثامن والعشرين الذي يرقد الآن في سلام في ركن من أركان العالم لا أعرفه ؟ الحقيقة أن غياب الفاعل يعطيه الحق في أن يكون مسؤولا عن أي شيء , ويجعل التجربة عاجزة عن نفي تلك المسؤولية عنه أو اثباتها .
سجل ابراهيم هدفا في شباك الخصم , لكن الحكم لم ينتبه الى التسلل الذي سبق الهدف...فبهت الذي كفر.


2-وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (الجاثية)

انها فرصة نادرة يجد فيها الملحد أن الله سيتكلم بخصوصه , فيصغي جيدا الى الرد الذي ينتظره, ثم ماذا ؟ تمخض الجبل فولد فأرا , لا حجاج ولا هم يحزنون , الرد كان : "مالهم به من علم ان يتبعون الا الظن" , وهذا الرد كثيرا ما يلجأ له الله للرد على أسئلة ثقيلة و مهمة هي حديث العصر الآن ونحتاج لأن يدلو الله بدلوه فيها . الرد كان , اذا أخذناه على أحسن تأويل , هو أن أصحاب هذا القول لا يملكون دليلا على زعمهم , وبأن اعتقادهم ذاك محض رأي متبنى هكذا , محض ظن . واذا فرضنا أن زعم الله ذاك صحيح , فماذا قدم هو من أدلة في جوابه ذاك ؟ أم أنه هو أيضا لم يخرج من دائرة الظن ؟ انها خيبة أمل حقا ...فبهت الذي كفر.


3- وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَّا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (الجاثية)

هذا تحدي عظيم طرحه المكذبون بالبعث . لقد كانوا أناسا واقعيين , عمليين : تقول لنا أن ربك قادر على بعث الأولين والآخرين ؟ اذن فليقدم لنا تجربة ملموسة تثبت ذلك وليحيي أباءنا الذين صاروا عظاما وترابا . أم تريدهم أن يؤمنوا بأن جهة تبعث دون أن يروا تلك القدرة متمثلة أمامهم ؟ لكن الجواب كان صادما بكل المعايير . التجربة التي طلبوها كتب لها أن تكون تجربة مؤخرة : ستعلمون أن الله قادر على البعث عندما تبعثون في المستقبل. أهذا جواب ؟ اذن سأدعي أمام الملأ أنني قادر على الجري بسرعة الضوء , وعندما يطلبون أن أقوم بذلك أمامهم أجيبهم بانهم سيرون ذلك يوما ما , لكن أطلب منهم في نفس الوقت أن يؤمنوا بذلك اليوم والآن: آمنوا اليوم , وتأكدوا غذا , كان ذلك هو مضمون الجواب ...فبهت الذي كفر.
إني والله أخاف أن يعذبني الله يوم القيامة إن أتيته معتقدا أن قدراته العقلية بهذا الانحطاط المريع، اللهم إني لا سلطان لي على قومي ولكني بريء إليك مما ينسبونه إليك من إهانة تهتز لها الجبال. اللهم لا تؤاخذنا بما صنع المؤمنون منا فإنهم قوم يجهلون



  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2016, 04:26 PM النفيس غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
النفيس
عضو برونزي
الصورة الرمزية النفيس
 

النفيس is on a distinguished road
افتراضي

[quote]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة

حاول القرآن أن يظهر في العديد من الفرص عقلية حجاجية منطقية اقناعية
لكن أغلب تلك المحاولات تبين عن قدرات اقناعية جد متواضعة
وتجعل الانسان يتساءل : هل الله هو الذي أنزل هذا الكتاب ؟ هل هذا كلام الله ؟ كلام العقل المطلق؟
فبهت الذي كفر ...
أجل , لقد بُهِتُّ
بُهِتُّ من حجج بذلك المستوى

1-أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ (البقرة)

كان يمكن للمحاور المسكين أن يكمل الحوار قائلا : " فليأت بها ربك من المغرب اذن !" ذلك أن الذي يأتي بها من المشرق قادر على أن يأتي بها من المغرب.
ابراهيم استدل بأمر واقع , بحقيقة يومية , تحدث بحكم الانتظام الحاصل في الكون وبحكم قوانينه الداخلية, ونسبها الى ربه , دون أن نملك القدرة على التحقق من هذه النسبة, ليمنح أفضلية لالهه المزعوم .
لماذا لا ننسب الاتيان بالشمس من المشرق الى أهورامازدا اله الزرادشتيين ؟ أو الى زوس اله الاغريق ؟ أو الى الأبالسة ؟ أو الى جدي الثامن والعشرين الذي يرقد الآن في سلام في ركن من أركان العالم لا أعرفه ؟ الحقيقة أن غياب الفاعل يعطيه الحق في أن يكون مسؤولا عن أي شيء , ويجعل التجربة عاجزة عن نفي تلك المسؤولية عنه أو اثباتها .
سجل ابراهيم هدفا في شباك الخصم , لكن الحكم لم ينتبه الى التسلل الذي سبق الهدف...فبهت الذي كفر.

2-وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (الجاثية)

انها فرصة نادرة يجد فيها الملحد أن الله سيتكلم بخصوصه , فيصغي جيدا الى الرد الذي ينتظره, ثم ماذا ؟ تمخض الجبل فولد فأرا , لا حجاج ولا هم يحزنون , الرد كان : "مالهم به من علم ان يتبعون الا الظن" , وهذا الرد كثيرا ما يلجأ له الله للرد على أسئلة ثقيلة و مهمة هي حديث العصر الآن ونحتاج لأن يدلو الله بدلوه فيها . الرد كان , اذا أخذناه على أحسن تأويل , هو أن أصحاب هذا القول لا يملكون دليلا على زعمهم , وبأن اعتقادهم ذاك محض رأي متبنى هكذا , محض ظن . واذا فرضنا أن زعم الله ذاك صحيح , فماذا قدم هو من أدلة في جوابه ذاك ؟ أم أنه هو أيضا لم يخرج من دائرة الظن ؟ انها خيبة أمل حقا ...فبهت الذي كفر.


3- وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَّا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (الجاثية)

هذا تحدي عظيم طرحه المكذبون بالبعث . لقد كانوا أناسا واقعيين , عمليين : تقول لنا أن ربك قادر على بعث الأولين والآخرين ؟ اذن فليقدم لنا تجربة ملموسة تثبت ذلك وليحيي أباءنا الذين صاروا عظاما وترابا . أم تريدهم أن يؤمنوا بأن جهة تبعث دون أن يروا تلك القدرة متمثلة أمامهم ؟ لكن الجواب كان صادما بكل المعايير . التجربة التي طلبوها كتب لها أن تكون تجربة مؤخرة : ستعلمون أن الله قادر على البعث عندما تبعثون في المستقبل. أهذا جواب ؟ اذن سأدعي أمام الملأ أنني قادر على الجري بسرعة الضوء , وعندما يطلبون أن أقوم بذلك أمامهم أجيبهم بانهم سيرون ذلك يوما ما , لكن أطلب منهم في نفس الوقت أن يؤمنوا بذلك اليوم والآن: آمنوا اليوم , وتأكدوا غذا , كان ذلك هو مضمون الجواب ...فبهت الذي كفر.



  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2016, 05:18 PM مُنْشقّ غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
مُنْشقّ
عضو عامل
الصورة الرمزية مُنْشقّ
 

مُنْشقّ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
1-أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ (البقرة)
كان كلامك ليكون صحيحا لو كان النمرود ملحدا لا يؤمن بوجود الله، إنّما النمرود في حالتنا مشرك بالله، إنّه يعترف بوجود الله، لكنّه يقرّر أن يتحدّاه في ألوهيته عن طريق تقليد أفعاله. عن طريق الإحياء و الإماتة، و لكن النمرود لم يستطع مجاراة هذا الإله في إتيانه بالشمس من مغربها.
لقد بهت النمرود حقّا.



:: توقيعي ::: الدينُ أفيون الشعوب.

“What can be said at all can be said clearly; and whereof one cannot speak thereof one must be silent”
  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2016, 05:21 PM النفيس غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
النفيس
عضو برونزي
الصورة الرمزية النفيس
 

النفيس is on a distinguished road
افتراضي

[e=
اقتباس:
ساحر القرن الأخير؛[
حاول القرآن أن يظهر في العديد من الفرص عقلية حجاجية منطقية اقناعية
لكن أغلب تلك المحاولات تبين عن قدرات اقناعية جد متواضعة
وتجعل الانسان يتساءل : هل الله هو الذي أنزل هذا الكتاب ؟ هل هذا كلام الله ؟ كلام العقل المطلق؟
فبهت الذي كفر ...
أجل , لقد بُهِتُّ
بُهِتُّ من حجج بذلك المستوى
1-أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ (البقرة)
القرآن نقل قصة حوار بين طرفين ، قال الأول قولا فرد عليه الثاني بقول جعله يبهت !
فليس أن تستنكر على القرآن بحجة أنك لو كنت مكان النمرود لن تبهت !
فكونك لن تبهت لا ينفي أن غيرك بهت !!

اقتباس:
2-وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ (الجاثية)
انها فرصة نادرة يجد فيها الملحد أن الله سيتكلم بخصوصه , فيصغي جيدا الى الرد الذي ينتظره, ثم ماذا ؟ تمخض الجبل فولد فأرا , لا حجاج ولا هم يحزنون , الرد كان : "مالهم به من علم ان يتبعون الا الظن" , وهذا الرد كثيرا ما يلجأ له الله للرد على أسئلة ثقيلة و مهمة هي حديث العصر الآن ونحتاج لأن يدلو الله بدلوه فيها . الرد كان , اذا أخذناه على أحسن تأويل , هو أن أصحاب هذا القول لا يملكون دليلا على زعمهم , وبأن اعتقادهم ذاك محض رأي متبنى هكذا , محض ظن . واذا فرضنا أن زعم الله ذاك صحيح , فماذا قدم هو من أدلة في جوابه ذاك ؟ أم أنه هو أيضا لم يخرج من دائرة الظن ؟ انها خيبة أمل حقا ...فبهت الذي كفر.
أول خطوة للحقيقة هي معرفة أن ما تعتقده أنه حقيقة هو مجرد ظن و توهم !
فهذه الآية قدمت هذه الأرضي للقارئ ، ثم جاءت آيات أخرى وبنت عليها !
مثل قوله تعالى : " و ضرب لنا مثلا و نسي خلقه قال من يحيي العظام و هي رميم. قل يحييها الذي أنشأها أول مرة ".
و بالتالي قدم القرآن المنطق التالي : إذا كان صحيحاً أن الله هو من خلق الإنسان أول مرة ، فصحيح أنه سيخلقه مرة اخرى ؛ فتكرار الفعل أسهل من فعله أول مرة !

اقتباس:
3- وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَّا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلِ اللَّهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (الجاثية)

هذا تحدي عظيم طرحه المكذبون بالبعث . لقد كانوا أناسا واقعيين , عمليين : تقول لنا أن ربك قادر على بعث الأولين والآخرين ؟ اذن فليقدم لنا تجربة ملموسة تثبت ذلك وليحيي أباءنا الذين صاروا عظاما وترابا . أم تريدهم أن يؤمنوا بأن جهة تبعث دون أن يروا تلك القدرة متمثلة أمامهم ؟ لكن الجواب كان صادما بكل المعايير . التجربة التي طلبوها كتب لها أن تكون تجربة مؤخرة : ستعلمون أن الله قادر على البعث عندما تبعثون في المستقبل. أهذا جواب ؟
هؤلاء الأناس الواقعيين العمليين هم نفسهم عباد الأصنام ، الذين كانوا يصنعون صنما من تمر فيعبدونه في النهار و يأكلونه في الليل !!
ونن ثم مطالبتهم بإحياء آبائهم كشرط لإيمانهم بالبعث ، مطالبة غير وجيهة ؛ ﻷنها مصادرة على المطلوب !
فالله أمرهم أن يؤمنوا بالغيب !
فكان ردهم : لو قمت بتحويل الغيب إلى شهادة ، فسنؤمن بالغيب !!
و المنطق يقول : لو تم تحويل الغيب إلى شهادة ، لم يعد الغيب غيبا ! و بالتالي لو آمنتم بعد ذلك فيكون إيمانكم بالشهادة و ليس بالغيب ! في حين أن المطلوب هو الإيمان بالغيب !



  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2016, 05:23 PM   رقم الموضوع : [10]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُنْشقّ مشاهدة المشاركة
كان كلامك ليكون صحيحا لو كان النمرود ملحدا لا يؤمن بوجود الله، إنّما النمرود في حالتنا مشرك بالله، إنّه يعترف بوجود الله، لكنّه يقرّر أن يتحدّاه في ألوهيته عن طريق تقليد أفعاله. عن طريق الإحياء و الإماتة، و لكن النمرود لم يستطع مجاراة هذا الإله في إتيانه بالشمس من مغربها.
لقد بهت النمرود حقّا.
المشكلة ليست في طبيعة المحاور
المشكلة كما بينت تكمن في الحجة في ذاتها التي قدمها ابراهيم والتي لا تستقيم
والتي لو قدمها لأي شخص ستكون باطلة ملحدا كان أو مؤمنا
لأنها في ذاتها نسبة لمنسوب اليه (هو اله ابراهيم) بدون دليل



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الذي, كفر, فبهت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فبهت الذي كفر - إبريق الشاي يتحدى الله Iam العقيدة الاسلامية ☪ 14 03-24-2019 10:46 PM
لا تجعلنا فتنة سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 3 12-09-2018 06:37 PM
فبهت الذي آمن!! تقليب اهل الكهف متفائل العقيدة الاسلامية ☪ 15 06-12-2018 01:55 PM
لا ذنب على كل من كفر بالله السيد مطرقة11 الأرشيف 55 01-14-2018 01:10 PM
مهما كان شدة كفرك يوما ما سأيتك من يحاججك (فبهت الذي كفر) مقولة باقية ببقاء الكون osama9999 العقيدة الاسلامية ☪ 43 10-27-2017 12:09 AM