شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 12-20-2019, 08:34 PM عادل الحكم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
عادل الحكم
عضو برونزي
الصورة الرمزية عادل الحكم
 

عادل الحكم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان مطاوع مشاهدة المشاركة
أخي الفاضل ..
أصل اللي أنزل التوراة هو اللي أنزل القرآن .. فالمصدر واحد إله واحد هو الله إله البشر كافة وكتابه واحد محفوظ في اللوح المحفوظ ، لكن بينزل لكل أمه كتابها على رسوله بلسان قومه ليبين لهم
فلا غرابة في تلاوة عهده إلى الأمم التي خلقها بلغاتهم ،
ولا غرابة في تكرار بعض الألفاظ ،
ولا غرابة في تلاوة فصص الأنبياء السابقين للأنبياء اللاحقين على التوالي لأخذ العبرة من قصصهم ،
هذا التكرار لبعض الألفاظ وبعض القصص بطرق وأساليب مختلفة تناسب فهم كل أمة في مكانها وزمانها
وقد حصلت مثل هذه المماثلة في جميع عهوده الخمسة التي أنزلها على أنبياءه المشرعين

لكن أعداء الإسلام للأسف الشديد لكراهيتهم للإسلام بسبب بعض أهله لا بسبب كتابه ، يتهمون النبي محمد ص وحاشاه بأنه اقتبس أو نقل كتابه ومؤلفاته في زعمهم من الكتب السابقه

فذرهم يا أخي الفاضل في طغيانهم يعمهون

تحياتي
تقول يا خواجة رمضان

أصل اللي أنزل التوراة هو اللي أنزل القرآن .. فالمصدر واحد


و في مكان آخر تقول

لا شك أن التوراة الكتاب المكدس محرف
أما القرآن الكتاب المقدس محفوظ


أولا كلامك مناقض و منافق

الذي ارسل او بالاصح أوحى بالكتاب المقدس ليس من انزل القرآن , لأن هنالك فرق شاسع

القرآن ينكر اعظم محبة اظهرها الله للأنسان بعدم اعترافه بفدية المسيح بآية واحدة ( مهزلة ) كل الذين يرفضون المسيح كفادي لن يحظوا برضى الله بل يمكث غضبه عليهم .

الذي أوحى بالقرآن ليس الله بل عدوه , كل الذين كانوا مخدوعين بدين الرحمة و بالتمثل باشرف خلق الله عرفوا ذلك و تحرروا من مخالب الشيطان .

والادعاء ان الكتاب المقدس مُحرف دعاية شيطانية كي يبقى الشيطان ضحاياه تحت عبوديته

انسان تحررّ من هذه الظلمة الخبيثة يُقرّ بذلك .



:: توقيعي ::: اتى الانسان الى العالم متأثرا و مستعبدا لما تعلمه , لا بأس ! لكن يبقى عبدا بعدما اصبح راشدا ومفكرا , فهذه قمة العبودية .

قال اعظم انسان على الاطلاق . تعرفون (وليس تولدون ) الحق و الحق يحرركم .
  رد مع اقتباس
قديم 12-20-2019, 11:24 PM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
رمضان مطاوع
عضو برونزي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل الحكم مشاهدة المشاركة
تقول يا خواجة رمضان

أصل اللي أنزل التوراة هو اللي أنزل القرآن .. فالمصدر واحد


و في مكان آخر تقول

لا شك أن التوراة الكتاب المكدس محرف
أما القرآن الكتاب المقدس محفوظ


أولا كلامك مناقض و منافق

الذي ارسل او بالاصح أوحى بالكتاب المقدس ليس من انزل القرآن , لأن هنالك فرق شاسع

القرآن ينكر اعظم محبة اظهرها الله للأنسان بعدم اعترافه بفدية المسيح بآية واحدة ( مهزلة ) كل الذين يرفضون المسيح كفادي لن يحظوا برضى الله بل يمكث غضبه عليهم .

الذي أوحى بالقرآن ليس الله بل عدوه , كل الذين كانوا مخدوعين بدين الرحمة و بالتمثل باشرف خلق الله عرفوا ذلك و تحرروا من مخالب الشيطان .

والادعاء ان الكتاب المقدس مُحرف دعاية شيطانية كي يبقى الشيطان ضحاياه تحت عبوديته

انسان تحررّ من هذه الظلمة الخبيثة يُقرّ بذلك .
يا شيخ عادل :
أولا - أرجوا أن تقرأ وتركز في هذا :
https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...5&postcount=94

ثانيا - أنا بحترم كل الناس وما يعتقدون .. فقط نحن نناقش قضايا إيمانية تتعلق بها مصير الشعوب

ما يسمى بالكتاب المقدس عند اليهود والنصارى ( كان قبل التحريف )
أما بعد التحريف اسمه الكتاب المكدس ليس تهكما عليه ولكن الكتاب نفسه يقر بوقوع التحريف فيه
ويؤكد على ذلك الكتاب المقدس عند المسلمين (القرآن)

لا تناقض في كلامي ، والذي أنزل التوراة هو اللي أنزل القرآن ، الفرق فقط أنكم جعلتم لله ولد !!

ثم ما الحاجة لفداء المسيح ؟

تحياتي



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 12-22-2019, 12:04 AM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا will become famous soon enoughحَنفا will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
لا أرى في تعريفك هذا الا الخوف من تبعات اقرارك بحقيقة بسيطة أن هذه مجرد صدف.
يعني عندك صندوق فيه 9 ليمونات سليمة و 1 فاسدة... تحملها كلها في يد واحدة وبالصدفة تسقط الليمونة الفاسدة ... لكن لا!!! هذه ليست صدفة يا جماعة، الصدفة شيء خارق للعادة! غير متوقع و يتحدى الاحتمالات!!
لا يا شاطر مثالك مضلل و ليس في مخله ابدا
المثال الصحيح هو ان تحمل الصندوق مثلا 10 مرات و في كل مرة تسقط ليمونة، ثم في احدى المرات تسقط الليمونة الفاسدة. هل هذه صدفة ذات مغزى ام نتيجة طبيعية لتكرار المحاولة ؟
ما الفرق بين هذا و بين ان ينقل القرآن عن مصادر سابقة فيحور تفاصيل منها (اما لطبيعة النقل الشفهي او عمدا) ثم من بين كل هذه الحالات نحصل على تصحيح موفق غير مقصود او تصحيحين ؟ تخيل شخصا يصر على ان سقوط الليمونة الفاسدة في المرة العاشرة صدفة رهيبة و اذا انكرت يتهمك انك تخاف من كلمة صدفة بربك الن تموت من الضحك عليه ؟
اقتباس:
. الكتاب المقدس قال (قافلة جمال)، وقع في الخطأ التاريخي... القران بدل أن يستخدم اللفظ المخصوص نفسه من الاية التي ينقل منها اختار (عير) و(بعير) مما سمح له أن يتجنب الخطأ التاريخي…. ليست صدفة bla bla bla
ارأيت انك تتعلق بقشة ؟ يعني ان استخدم القرآن كلمتي عير و بعير التي هي بطبيعة الحال تعني الجمال أيضا و لكن لها معنى آخر غير شائع هو الحمير، فهذه صدفة مبهرة! و لكن لماذا لم يستخدم كلمة حمير منذ البداية ما دام بليغا جدا ؟ حزر فزر. هل هناك بؤس فكري أكبر من هذا ؟ ان تنقب عن اي معنى قليل الاستخدام لا يفهمه القارئ المحايد للنص ووروده في اللغة قليل و ورودة في القرآن معدوم ثم تريد ان تلزم به المخالف و تسميه اعجازا ؟
اقتباس:
. الكتاب المقدس قال أن الجبال ترفع السماء، وقع في الخطأ العلمي... القرآن: الجبال لا ترفع السماء، تجنب الخطأ العلمي… ليست صدفة لان النبي اختار النظرية الصحيحة بالصد… bla bla bla
يعني رجعنا الى سمفونية اختيار القرآن للصحيح و اعراضه عن الخاطئ.
و شرحنا الف مرة ان القرآن يذكر الصحيح و الخاطئ لكنكم تؤولون الخاطئ و تبقون الصحيح ثم تقفزون و انتم تصرخون "لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه" ، و كالعادة ستتجاهل هذه النقطة.
و بالمناسبة لم يختر "النظرية الصحيحة" بل نظريات خاطئة اخرى لكن لا تتضمن اعمدة للسماء.
اقتباس:
. الكتاب المقدس قال أن حاكم ابراهيم (فرعون)، وقع في الخطأ التاريخي... القرآن: لم يذكر لقبه فتجنب الخطأ التاريخي… بس لا تقل صدفة!
اين ذكر القرآن حاكم ابراهيم اصلا ؟ هذا احد الاسئلة التي وجهتها لك من قبل و ما زلت لا تجيب.
اقتباس:
. الكتاب المقدس قال أن حاكم يوسف (فرعون)، وقع في الخطأ التاريخي... القرآن: (ملك) تجنب الخطأ التاريخي بل وصححه… ليست صدفة! Bla bla bla

. الكتاب المقدس قال أن حاكم موسى (فرعون) وايضا (ملك)، وقع في الخطأ التاريخي... القرآن: (فرعون) حصرا فتجنب الخطأ التاريخي… ليست صدفة! Bla bla bla
يعني جعلتهما نقطتين و هما نقطة واحدة ؟ هل هناك اوضح من هذا الاعتراف بأن التعديلات الموفقة في القرآن قليلة جدا و لدرجة محرجة ؟
طبعا ما زلت عاجزا عن تفنيد التفسير البديل للأمر، هذا عدا الخلاف على صحة استخدام لقب فرعون في زمن موسى و هي النقطة التي تتهرب منها دائما.
اقتباس:
. الكتاب المقدس قال أن عدد بني اسرائيل 2 مليون، وقع في الخطأ التاريخي... القرآن: شرذمة قليلون، تجنب الخطأ التاريخي بل وصححه. ليست صدفة!
هذه بالذات لا اسهل من تفسيرها و قد ذكرته و هربت منه كما هربت منه كأي شيء آخر.
يعني حتى لو كان محمد واعيا تماما بعددهم في الكتاب المقدس، هل يصعب تصديق انه خفض الرقم حفاظا على منطقية القصة أو للتقليل من شأن بني اسرائيل ؟ هل ستتوقف استماتتك في اختلاق المعجزات من لا شيء عند هذا الحد أم لديك المزيد ؟

ثم بعد هذا تسأل بثقة "هل كل هذه صدف" ؟ أي "كل" يا عيوني و اكثر ما اتيت به هراء اختلقته من لا شيء، و حق عشتار التعديلات الموفقة قليلة بحيث حتى لو سايرتك و قلت انها صدفة فلن يدعم ذلك موقفك.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ حَنفا على المشاركة المفيدة:
Doctor Hauzer (12-22-2019)
قديم 12-22-2019, 02:30 AM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

المثال الصحيح هو ان تحمل الصندوق مثلا 10 مرات و في كل مرة تسقط ليمونة، ثم في احدى المرات تسقط الليمونة الفاسدة. هل هذه صدفة ذات مغزى ام نتيجة طبيعية لتكرار المحاولة ؟
مع هذا حتى لو سلمنا لك أن القرآن وقع في أخطاء تاريخية وعلمية هذا كله لا ينفي أن المرات التي أصاب فيها هي مجرد صدفة، لكن لعنادك ترفض حتى الإقرار بحقيقة بسيطة كهذه… تخاف من كلمة صدفة لانها اقرار بان القران أصاب في وقت أخطأت فيه التوراة وهذا انتصار لي انا كوني لا اوافقك على الاخطاء!

وأهم شيء طبعا في مشاركتك هذه أنك تعترف أن القرآن ليس فيه خطأ تاريخي ولا علمي صريح بقولك (تؤولون الخاطئ)، يعني عندنا مخرج لغوي في النهاية، بينما أنا أتيت لك بنصوص صريحة لا تحتمل التأويل.

الى الان هو مجرد صندوق واحد لا نرى يسقط فيه الا الليمونات الفاسدة! 😏

يعني ان استخدم القرآن كلمتي عير و بعير التي هي بطبيعة الحال تعني الجمال أيضا و لكن لها معنى آخر غير شائع هو الحمير
المهم انه تجنب الوقوع في الخطأ التاريخي!... بالصدفة 😏 والمعنى الشائع هو الحمير بالمناسبة، وهذا لا يهم ولا يغير في الحقيقة المذكورة في اول الجملة.

شرحنا الف مرة ان القرآن يذكر الصحيح و الخاطئ لكنكم تؤولون الخاطئ
هذا الكلام قله للاعجازيين، اما موضوعي حول الجبال فهو من نصوص لا تحتمل التأويل، انت من يأتي بنصوص تحتمل التأويل لتزعم أن القران يصيب ويخطئ وانا لا أسلم لك الا بنقل نصوص صريحة الدلالة.

اذن النص القطعي هو ان القران لم ينقل الخطأ العلمي في الكتاب المقدس والادبيات المصرية واليونانية وغيرها… النص الذي يحتمل التأويل هو قولك ان القران يتبنى فكرة الارض المسطحة.
صندوق واحد! 😏

اين ذكر القرآن حاكم ابراهيم اصلا ؟
انا قلت انه لم يذكره… تجنب الخطأ التاريخي… صدفة؟ 😏

يعني جعلتهما نقطتين و هما نقطة واحدة ؟
انت تحتاج نظارات، هي ثلاث نقاط مللت من تكرارها… القران قام بسبق تاريخي ثلاث مرات، صدفة؟ 😏

يعني حتى لو كان محمد واعيا تماما بعددهم في الكتاب المقدس، هل يصعب تصديق انه خفض الرقم حفاظا على منطقية القصة أو للتقليل من شأن بني اسرائيل ؟
…. وتجنب الخطأ بالصدفة؟؟ 😏
يعني مع تسليمنا لك بنظرياتك التي لا دليل عليها لا تستطيع ان تنفي الصدفة 😏
هذا والقصة منطقية جدا يا فيلسوف، أنت الان تعرف هذا الخطأ بعد نشوء علوم الساكنة فقط وقراءة الدراسات التي نقلتها لك… والا احظر لي من انتقد هذا العدد قبل القران او حتى في زمنه لكي يلجأ النبي الى تقليل عددهم!



  رد مع اقتباس
قديم 12-22-2019, 02:48 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا will become famous soon enoughحَنفا will become famous soon enough
افتراضي

يعني اول ردة فعل لي عند قراءة هذا الكلام كانت كالتالي


تصورك للموقف الافتراضي هنا مقلوب، حيث تحاول جعل الأمر يبدو وكأنك في موقف المنكر لا المدعي و البينة ليست عليك. عندما تقول مثلا :
اقتباس:
وأهم شيء طبعا في مشاركتك هذه أنك تعترف أن القرآن ليس فيه خطأ تاريخي ولا علمي صريح بقولك (تؤولون الخاطئ)، يعني عندنا مخرج لغوي في النهاية، بينما أنا أتيت لك بنصوص صريحة لا تحتمل التأويل.
فالتاويل والمخرج اللغوي هنا عليك لا علي، لانه ما دامت اكثر النصوص تحتمل التأويلات فلا يمكنك الجزم بخلوها من الأخطاء، هي لم توضع على المحك أصلا كي يتبين معدنها الحقيقي.

فالموقف الافتراضي كالتالي :
1- انت تدعي خلو القرآن من الأخطاء، و تجعله دليلا على انه يختار الصحيح عن علم و وعي.
2- نفحص الآيات المثيرة للجدل في القرآن فنجدها مطاطة لا يعرف مقصدها الحقيقي، و بالتالي لا يحق لك الجزم بخلوها من الأخطاء.
3- نطالبك بدليل يقيني على خلو القرآن من الأخطاء و ليس مجرد الاعيب.

فنفاجأ بانك تطالبنا بدليل يقيني على وجود الأخطاء في حين انك انت المدعي الذي يحاول الزامنا و ليس العكس! ان لم تستطع بعد رؤية الخطأ فلا يمكنني مساعدتك.

و بالطبع الاخطاء اليقينية في القرآن موجودة كالعين الحمئة و القلوب التي الصدور (رغم تبريراتك المضحكة التي تقنع نفسك بها) و لن نتشعب الى هذه الامور بالطبع، لكن لتدرك يا رب التصيد انني اجاريك تنزلا في زعمك عدم وجود اخطاء يقينية لان ما يهمني هنا نقد منهجك.
ثم حتى لو كان كل واحد من هذه الأخطاء بمفرده له مخرج فهذا لا يعني انها بجملتها كذلك، لانك حين ترى امامك كثيرا من الايات التي يحمل معناها الظاهري اشكالية و تحتاج للتأويل فمن الغير مقبول منهجيا تأويلها كلها، فهنا لدينا نمط متكرر يثبت وجود خطأ بما لا يقبل الشك.

تقول ايضا :
اقتباس:
اذن النص القطعي هو ان القران لم ينقل الخطأ العلمي في الكتاب المقدس والادبيات المصرية واليونانية وغيرها… النص الذي يحتمل التأويل هو قولك ان القران يتبنى فكرة الارض المسطحة.
صندوق واحد! 😏
و هذه مغالطة اخرى، لان خلافنا ليس حول وجود بعض المعلومات الصحيحة الموجودة في القرآن، بل حول دلالة الأمر، و هي خاضعة للتفسيرات و الاحتمالات من طرفك.

خذ مثلا اقتصار لقب فرعون على فرعون موسى، نحن نتفق على انه استخدام صحيح للقب و مبدئيا للامر عدة تفسيرات :
1- انه معجزة.
2- انه جعل اللقب بمنزلة اسم علم لهذا الشخص.
3- انه صدفة اعتباطية (و لنطرح هذا الاحتمال جانبا بما انه لا يعجبك)

فهنا انت من تجزم باحد هذه الاحتمالات بلا مبرر، تفسر أو تأول الأمر بأنه معجزة بهواك ثم تحاول بثقة الزام الاخر به، فهنا يكفي ان نذكر لك تفسيرات اخرى كي نسحب منك حق الالزام و ليس لالزامك بشيء، و بسبب تصورك المقلوب للامور تظن ان عبء الالزام علينا و انك اتيت بدليل صريح و ليس بمجرد تفسير متحيز.

اما عند تطبيق المنهجية الصحيحة على الامر فيمكننا ان نقول :

- ما هي القرائن التي ترجح احتمال كونه معجزة ؟
اجابتك هي تكرار الظاهرة عدة مرات دون الوقوع في خطأ، و قد تم تفنيد هذه الاجابة.

- ما هي القرائن التي ترجح الاحتمال الاخر ؟
هي انه لو اراد فعلا تصحيح استخدام اللقب في الكتاب المقدس لذكر فرعونا آخر في الزمن الصحيح لاستخدام اللقب، هنا سنتأكد انه واع بالبعد التاريخي للموضوع او على الاقل سيجبرنا على قول صدفة. و سيكون قد قلع عيننا فعلا بذكر فرعون غير موجود في الكتاب المقدس.
لكن بالصدفة قصر لقب فرعون على اشهر حاكم مصري في الديانات الابراهيمية، بما بتناسب بشدة مع جعل اللقب اسم علم له!
و بالصدفة لم يذكر فرعونا اخر رغم الحاجة الماسة لذلك!
و بالصدفة نكتشف انه لا يوجد في الكتاب المقدس مثل هذه الشخصية، لنتأكد انه معارفه حول الامر فعلا مقيدة بالكتاب المقدس!
فالصدفة هنا عندك يا حبيبي و ليس عندنا.

نأخذ مثالا اخر : استعمال كلمة بعير بدل جمال، للأمر عدة تفسيرات :
1- انها فعلها ببساطة و عفوية لان الامر شائع جدا في لغته، ثم حدث ان للكلمة معاني اخرى بسبب تشعب معاني اللفظ في العربية.
2- انه فعلها متعمدا كي يتجنب الخطأ التاريخي (معجزة)
3- ان الامر مدهش فعلا و لكنه صدفة اعتباطية (مجددا سنقصي هذا الاحتمال)

ما هو التفسير الذي تؤيده القرائن ؟
بالطبع التفسير الأول لانه من غير المفهوم ان يعرض عن استخدام كلمة حمير في موضعها المثالي، و الا فسيلزمكم على الاقل التخلي عن مزاعم بلاغة القرآن للابد، و هذا بالضبط ما كنت احاول شرحه في موضوعي حول التعارض بين البلاغة و بين الاعجازات المزعومة.
و أيضا قلة استخدام كلمة بعير بمعنى الحمير و ما دمت تنكر ذلك فلم لا تعطينا بعض الامثلة الشائعة و يفضل ان تكون من القرآن!

مثال اخر : عدد بني اسرائيل، الاحتمالات كالتالي :
1- انها معجزة
2- انه لم يسمع بالعدد المذكور في التوراة فافترض انهم قلة لانهم مضطهدون.
3- انه عدل القصة للحفاظ على منطقيتها فالمضهدون في العادة هم قلة (و ليس استنادا الى علوم الساكنة كما فهمت انت)
4- انه فعل عكس ما فعله كتاب التوراة عندما بالغوا في اعداد قومهم بهدف التعظيم، فقلل اعدادهم بهدف التحقير (لاحظ انك تجاهلت هذه النقطة تماما)

فأي منهجية هذه جعلت تنتقي ما يناسبك من كل هذه التفسيرات ؟

مثال اخير : اعمدة السماء، أيضا لدينا عدة تفسيرات :
1- انه يعلم بحقيقة السماء (معجزة)
2- انه يتصور السماء ككرة محيطة بالكرة بالارضية (تصور يوناني)
3- يتصور السماء كقبة مركبة فوق ارض مسطحة (تصور قديم شائع)

هنا ايضا انت ترجح الاحتمال الاول بلا مبرر، لكن اية يكور الليل على النهار ترجح الاحتمالين الاخرين، لانها تحيل الى تخيل سماء محدبة يتحرك فيها الليل و النهار حول ارض ثابتة.
و بالمتابعة نجد التصور الثالث راجحا على الثاني، بسبب عدد كبير من ايات تسطيح الارض، و لا تقل لي ان دلالتها ظنية هنا، ظنيتها نقطة ضدك لانك ترجح بلا مرجح.

هذا هو المنهج العفوي و الطبيعي في فهم اي نص خصوصا ان كانت ظروفه التاريخية لا ترجح وجود معارف علمية فيه فهنا يصبح هذا الاحتمال مرجوحا بطبيعته و بحاجة الى دليل بحجم الادعاء، و مع وجود ادلة اخرى كثيرة على زيف الاسلام ينتفي احتمال وجود مغزى علمي او غيبي من النصوص السابقة، فما تقدمه هنا لا يؤثر الا في من كان مقتنعا بالاسلام سلفا و لهذا لم ياخذك احد غيري على محمل الجد

و كل ما تفعله حتى الان باختصار هو تمييع المعايير لاقصى حد بحيث تكون مجرد قابلية التأويل في الآيات دليل معجزة ثم تجعل التأويل نقطة علينا أيضا! و تمييع المعايير هو الضعف الفكري بعينه، فبمنطقك كل شيء في الحياة يمكن جعله صدفة عجيبة حتى سقوط الليمونة الفاسدة في المحاولة العاشرة

و ما زلت اطالبك برد على الزامي لك بالصدفة في نقطة مريم اخت هارون، نعم ماشي سنجاريك و نقول لا يوجد خلط تاريخي و لكن حتى مع ذلك ستضطر لللجوء للصدفة و هذا ما يهمنا فرد على الالزام دون التطرق لوجود الخطأ التاريخي من عدمه.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ حَنفا على المشاركة المفيدة:
النجار (12-22-2019)
قديم 12-22-2019, 02:58 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا will become famous soon enoughحَنفا will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
انا قلت انه لم يذكره… تجنب الخطأ التاريخي… صدفة؟ 😏

يعني جعلتهما نقطتين و هما نقطة واحدة ؟
انت تحتاج نظارات، هي ثلاث نقاط مللت من تكرارها… القران قام بسبق تاريخي ثلاث مرات، صدفة؟ 😏
اي ثلاث مرات ؟ هذه المرات كلها لا معنى لها بمفردها بل يجب جمعها معا لتشكل "نقطة" .
و ليبلغ تمييع المعايير مداه اصبح مجرد عدم ذكر القصة شيئا مهما
اخشى انني بعد ردي الاخير المفصل سأحصل على اجابة هرائية منك ليصبح غنائي في الطاحون كالعادة *يضرب رأسه في الجدار*



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 12-22-2019, 05:26 PM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

فالتاويل والمخرج اللغوي هنا عليك لا علي، لانه ما دامت اكثر النصوص تحتمل التأويلات فلا يمكنك الجزم بخلوها من الأخطاء، هي لم توضع على المحك أصلا كي يتبين معدنها الحقيقي.

اعيد، يمكنك ان تقول هذا للاعجازي الذي يستدل بنصوص محتملة، اما انا فلا احاسب القران الا بالنصوص القطعية.
كل مواضيعي مبنية على نصوص قطعية.
كل الاخطاء التي تدعيها مبنية على نصوص محتملة يمكننا ان نتكلم فيها لشهور بدون فائدة، مثل موضوع عين حمئة الذي كتبت عليه موضوع خاص كذلك.
https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=15451

معي لا يوجد كلام الا بنصوص قطعية وانت مفلس من هذه الناحية.

الان الصدفة التي خلقت النظام والحياة من لاشيء لا يمكنها ان تجعل شخص يصحح كل هذه المعلومات الخاطئة من نصوص من المفترض انه ينقل منها... اذا كان الملحد لا يقبل بالبدهيات العقلية ويشكك فيها فلا سبيل الى اقناعه باي شيء، نفس الشيء معك هنا في موضوع الصدفة.

اتمنى ان تكسر الحاجز النفسي الذي يقف بينك وبين الاسلام والالحاد لترى الامور بعقلانية، انت لا يوجد منك اثنان في العناد.

اخر رد لي



  رد مع اقتباس
قديم 12-22-2019, 05:34 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا will become famous soon enoughحَنفا will become famous soon enough
افتراضي

كما توقعت لا تريد ان تفهم انه مجرد حديثك عن (خلو القرآن من الاخطاء) يفترض ضمنا ان نصوصه كلها قطعية و ان مجرد وجود التأويل بكثرة يبطل كلامك، و ان تفسيراتك للنقاط التي يسميها اعجازا هي ايضا ترجيح ظني و ليس له دلالة قطعية، اشك اصلا انك قرأت ما كتبته لك. و هكذا ببساطة رميت عقلك جانبا فداء للقشة التي تتعلق بها و نثرت بضع سطور كلام انشائي مضحك ثم نمت، احسنت.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 12-23-2019, 06:27 AM ~{Lucifer}~ غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
~{Lucifer}~
عضو جميل
الصورة الرمزية ~{Lucifer}~
 

~{Lucifer}~ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
إنما هو وحي يوحى
لا شك في هذا عندي وطبعا هذا الذي أريد الوصول اليه بهذه المواضيع.
الصدف حيث القران اما يتجنب الاخطاء او يصححها كثيرة جدا وكتبت مواضيع عن بعضها ولا يزال يوجد الكثير... احسن جواب كان من الزميل حنفا هو ان هذه مجرد "صدف" (هو يخاف من هذه الكلمة) وان القران يغير فيصيب ويخطئ، لكنه ضرب أسوأ مثال فزعم أن القران لا يميز بين فترة عيسى وموسى في وقت يأتيك ملحد اخر يكتب لك مواضيع كيف ان النبي كان علامة في النصوص المقدسة!


لانها ليست صدفة، بل ليست بشيء لافت اصلا حتى تحتاج لتفسير.
هل مازلت تبحث عن من هو أكفر منك؟ لا أعتقد ستجده!

في احسن احوالها هي مجرد وصف ادبي يحاكي منظور العين البشرية
قولك في احسن احوالها يدل على ان النصوص حول كروية الارض او تسطيحها ليست قطعية الدلالة، والدليل على ذلك ان هناك من العلماء المسلمين من قال بان الارض مسطحة مستدلا بايات قرانية فعلا وهناك من قال أن الارض كروية من خلال نفس المنهج.
وانا بدوري أقول لك لا تستطيع في أي حال أن تحاسب القران في هذه الحالة، حاسبه على نصوصه القطعية فقط.

و في اسوأ احوالها هي خطأ علمي ساذج حتى بالنسبة الى عصره لان كروية الارض عرفت قبل ذلك بقرون عند اليونان.
ابدا! كروية الارض هو الفكرة الساذجة المخالفة للمتعارف عليه في زمن النبوة، الثقافة المهيمنة والسائدة والتي يتهم ان القران اخد منها بكثرة هي الثقافة المسيحية-اليهودية... وهؤلاء من خلال نصوصهم كان يرى أغلبهم أن الارض مسطحة بل كانوا يردون بل ويسفهون من يقول بكروية الارض.
ان سلمنا لك ان القران بالفعل يقول ان الارض مسطحة، فالفكرة ليست (ساذجة) بمعايير ذاك الزمن.
(أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا ۚ)

أفيدونا من رأى منكم كرة لها أطراف؟



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ ~{Lucifer}~ على المشاركة المفيدة:
حَنفا (12-23-2019)
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
آية, المقدس, القرآن, بين, والكتاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع