شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول الحِوارات الفلسفية ✎

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 12-29-2019, 05:12 AM اليكس غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
اليكس
عضو نشيط
الصورة الرمزية اليكس
 

اليكس is on a distinguished road
افتراضي لماذا هناك شيء بدلاً من لا شيء؟

عندما سُئِلَ الفيلسوف برتراند راسل عن اعتقاده في سبب وجود الكون في مناظرة إذاعية شهيرة في عام 1948، أجاب، "الكون ببساطة موجود، وهذا كل شيء".

على الرغم من أن هييديجر وصف هذا السؤال بأنه السؤال الجوهري في الميتافيزيقا، إلا أن الإجابة تبدو واضحة تمامًا في صُلبهِ، إذا كنا ندرس المقارنة بصرامة بين الشيء واللاشيء. هناك شيء ما لأنه حرفيًا لا يوجد أي شيء مثل اللاشيء (على الإطلاق)، وربما لم يكن هناك لا شيء على الإطلاق. سبينوزا وآينشتاين، من بين العديد من كبار المفكرين الآخرين، اشتركوا في الرأي بأنه من المستحيل أن يكون هناك لا شيء. اللاشيء هو دائماً وبالذات غياب الشيء بحالة معينة فقط، ولكنهُ ليس حقاً لا شيء، بما أن التسمية "لا-شيء" بحد ذاتها تفترض "شيء".

السؤال يفترض أن "اللاشيء" ممكن وأنه الحالة الافتراضية للواقع. ليس هناك سبب لطرح إحدى هاتين الفرضيتين. ولكن لنفترض أنه لم يكن هناك شيء. هل سنطلب (في حالة المستحيل) "لماذا لا يوجد شيء بدلأ من لا شيء؟" هذا السؤال لا يحتوي على نفس الوقار. يبدو أن "اللاشيء" لا يحتاج إلى تفسير: "لا يوجد شيء" يبدو أنه كافٍ. لكن إذا كان الأمر كذلك، فلماذا لا يوجد "شيء ما" إجابة مناسبة على حد السواء على سؤالنا الأصلي؟ بل، ما هو نوع التفسير الذي يمكن وجوده؟ لشرح وجود شيء هو إظهار الشيء أو الأشياء الأخرى التي تسببه أو/و كيف تسببهُ. ولكن كيف يمكن أن نفسر وجود مجمل الأشياء؟ بحكم التعريف، لا توجد أشياء أخرى يمكن من خلالها شرح مجمل الأشياء.

إذا ممكن لآلهة أن توجد بدون سبب، فلماذا لا يمكن للكون أن يوجد بدون سبب؟ ما هو الذي يسمح لآلهة أن توجد بمفردها ولا يسمح بوجود الكون بمفرده؟ ماذا يعني خلق شيء ما؟ يبدو لي أن خلق شيء هو التسبّب في إحداث تغيير من نقطة زمنية لم يكن فيها الشيء موجود إلى نقطة زمنية أخرى يوجد فيها ذلك الشيء. من أجل خلق شيء ما، لذلك، كان لابد من وجود نقطة زمنية لم تكن موجودة فيها. في أي وقت من الزمن لم يكن الكون موجوداً؟ بما أن الوقت جزءً من الكون، ففي أي وقت من الزمن لم يكن الكون موجوداً؟ بما أن الوقت جزء من الكون نفسه، وأنا لا أعرف حتى ما يعني لوجود الوقت دون وجود بقية الكون، لا أعتقد أنه كان هناك أي نقطة في الوقت لم يكن فيه الكون موجودًا. حتى لو كان الوقت محدودًا في الماضي، إذا لم يكن هناك أي نقطة في فترة الـ 13.7 مليار سنة عندما وجد الوقت ولم يكن الكون موجوداً، فلم يكن هناك أي حدث لخلق الكون، وبالتالي لم يكن هناك حاجة إلى خالق. إذا لم يكن هناك حدث تم فيه إنشاء الكون، فلن يكون من الصحيح أن نقول بأن الكون قد تم إنشاؤه. وحتى لو كان هناك طريقة يمكن وجود بها الوقت ما دون بقية الكون، لن يكون من الممكن خلق الوقت نفسه، لأنه من الواضح أنه لا يمكن أن يكون هناك وقت لم يكن فيه الوقت موجودًا.

المؤمنون يقولون أن الله ليس فقط خارج الكون، بل خارج أي عالم أخر. هنا، وبأماكن أخرى عدة، تخرج فيه فكرة الله عن إطارنا الفهمي إلى اللامعنى. لا أفهم، ولا أحد يفهم، ما يعنيه القول بوجود شيء إذا لم يكن له نوع من الامتداد أو وجوده بموقع ما أو بدون تعريف ماهيته.



:: توقيعي ::: قف على ناصية الأديان الوضيعة بجموح، أرق دمائها المخزية ونشب حرباً!
  رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ اليكس على المشاركة المفيدة:
القيصر (12-30-2019), Odin the allfather (12-29-2019), فجر (12-29-2019)
قديم 12-29-2019, 12:44 PM فجر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
فجر
عضو جميل
الصورة الرمزية فجر
 

فجر is on a distinguished road
افتراضي

كلام جميل



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
هناك, لماذا, بدلاً, شيء, شيء؟


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع