شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 01-17-2020, 01:25 AM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
ramadan
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

هههه هذا الكائن النصراني اسمه عفيف دائما يقوم بنفس الشيء... الملحد ينتقد الله بشكل عام، ثم بدل ان يدافع عن ربه، يأتي ويساعد الملحد في شبهته المتهافتة التي تطعن في دينه.
ويقول لك ان اهل السنة متفقون على ان القران محرف!.... لكل داء دواء يستطب به.... الا الحماقة اعيت من يداويها.

كلامك يا حمدان اخطر من نصوص كتاب عفيف التي تأمر بابادة الامم حتى الرضع، على الاقل هؤلاء لديهم خيار ان يشككوا او يمتنعوا من تنفيذ أوامر يسوع... لكن انت الان تقول ان كل من يقتل الرضع هو بريئ ولا اثم عليه كونه مفقود الارادة.

طبعا محاولتك التفريق بين رؤيتك الالحادية هذه مع الواقع هي محاولة فاشلة، لن تحشوا الانسان بالقيم على نظرتك المادية الفاسدة هذه.
نحن من خلال فطرتنا نعلم انه لدينا ارادة حرة، نختار ما نريد... فانت الان لديك خيار ان تختار ان تثق بحواسك او ترضخ لرؤيتك المادية التعيسة هذه.

اوه اسف، ليس لديك خيار اصلا!



  رد مع اقتباس
قديم 01-17-2020, 04:41 AM   رقم الموضوع : [12]
حنا
زائر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hamdan مشاهدة المشاركة
تصور وجود اله مطلق القدرة ويعاقب الكائنات البشريه المحدودة القدرة والعلم فكرة غريبه خصوصا لو ان الاله يغضب للمعتقدات..شيء شبيه لو تصورنا انسان يعاقب مجموعات النمل لانها سارت بالمسار الذي لايريده فيقوم بحرقها او دوسها ! ..لماذا يخلق هذا الاله العصاة مثلا هل ليتسلى بهم في جهنم؟ للاسف تناقضات واضحه في منطق الالوهة
المشكلة في دين الاسلام ان الاله الاسلامي المزعوم خلق البشر مسيرين ومبرمجين .. منهم على ان يكون مغتصب وزاني وقاتل وسارق .. الخ مسلوبي الاراده حتى يقوم بادخاله النار .. ومنهم من يكون مؤمن مسلوب الارادة حتى يدخله الجنه .. ثم ياتي بمسرحية في قمة السخف في حدوثة الحساب يوم القيامه ليحاسب اشخاص هو من خلقهم مسيرين ان يكونوا مؤمنين او كفار !

ما فائده الحساب يوم القيامه وخرافه عذاب القبر التي ضحكت بها امراة يهودية على عائشة وسردتها لمحمد ومحمد صدقها وجعل منها وحي يوحي لناس هو من خلقهم مسيرين مسلوبي الارداه ان يكونوا كفار او مؤمنين وحدد مصيرهم من قبل ؟!

بل ما فائده الحدود في القران اصلا والعقوبة لناس هو من خلقهم هذا الاله العديم الاخلاق الذي يحث على الفسق والفجور ليكونوا مسلوبي الارداه لصوص او زناه او لواطيين او مغتصبين .. الخ !

القضاء والقدر من اكبر كوارث هذه العقيده الشيطانية الفاسده .. اله يسلب حرية الارداه من البشر ويبرمجهم على افعال يفعلوها مسلوبي الارداه ويحدد مصيرهم سابقا في الجنه او النار وياتي مشايخ الدجل ويبررون هذا الانحطاط الالهي بقولهم ان افعال البشر لا يدركوها لان الله كتبها عليهم ولا يعرفها الا هو !



  رد مع اقتباس
قديم 01-17-2020, 05:17 PM Hamdan متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
Hamdan
الباحِثّين
 

Hamdan will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
هههه هذا الكائن النصراني اسمه عفيف دائما يقوم بنفس الشيء... الملحد ينتقد الله بشكل عام، ثم بدل ان يدافع عن ربه، يأتي ويساعد الملحد في شبهته المتهافتة التي تطعن في دينه.
ويقول لك ان اهل السنة متفقون على ان القران محرف!.... لكل داء دواء يستطب به.... الا الحماقة اعيت من يداويها.

كلامك يا حمدان اخطر من نصوص كتاب عفيف التي تأمر بابادة الامم حتى الرضع، على الاقل هؤلاء لديهم خيار ان يشككوا او يمتنعوا من تنفيذ أوامر يسوع... لكن انت الان تقول ان كل من يقتل الرضع هو بريئ ولا اثم عليه كونه مفقود الارادة.

طبعا محاولتك التفريق بين رؤيتك الالحادية هذه مع الواقع هي محاولة فاشلة، لن تحشوا الانسان بالقيم على نظرتك المادية الفاسدة هذه.
نحن من خلال فطرتنا نعلم انه لدينا ارادة حرة، نختار ما نريد... فانت الان لديك خيار ان تختار ان تثق بحواسك او ترضخ لرؤيتك المادية التعيسة هذه.

اوه اسف، ليس لديك خيار اصلا!

نظرتك سطحيه جدا انت تستند على common sense الذي من خلاله يمكنك اثبات ان الارض ثابته ..وان الكائنات الحيه لاتتغير وان الارض مسطحه وان هناك سقف للارض (السماء) الخ...

هذه نظرة ضعيفه تعبر عن مستوى متواضع في فهم الظروف والتعقيدات الاجتماعيه والسيكولوجيه لتغير المجتمعات ..كما انك تتصور انك حر في تصرفك فالذي يرتكب الجريمه يتصور هذا الامر ايضا (رغم انه يكون عبدا للمشاعر الغضب او غيره ..)..المجتمعات البسيطه تكون شديدة الترابط لسبب بسيط قوة العاطفة فيها والفرد مندمك في قبيلته او جماعته بحيث لاشخصيه مستقله عن الجماعه ..

اما الاخلاق ..فأنا ارى ان من الاخلاق او الفضيله الاخلاقيه الاولى هي معرفة الحقيقه لا محاولة الهروب منها ..ومن الحقيقه نستطيع ان نغير واقعنا ..


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنا مشاهدة المشاركة
المشكلة في دين الاسلام ان الاله الاسلامي المزعوم خلق البشر مسيرين ومبرمجين .. منهم على ان يكون مغتصب وزاني وقاتل وسارق .. الخ مسلوبي الاراده حتى يقوم بادخاله النار .. ومنهم من يكون مؤمن مسلوب الارادة حتى يدخله الجنه .. ثم ياتي بمسرحية في قمة السخف في حدوثة الحساب يوم القيامه ليحاسب اشخاص هو من خلقهم مسيرين ان يكونوا مؤمنين او كفار !

ما فائده الحساب يوم القيامه وخرافه عذاب القبر التي ضحكت بها امراة يهودية على عائشة وسردتها لمحمد ومحمد صدقها وجعل منها وحي يوحي لناس هو من خلقهم مسيرين مسلوبي الارداه ان يكونوا كفار او مؤمنين وحدد مصيرهم من قبل ؟!

بل ما فائده الحدود في القران اصلا والعقوبة لناس هو من خلقهم هذا الاله العديم الاخلاق الذي يحث على الفسق والفجور ليكونوا مسلوبي الارداه لصوص او زناه او لواطيين او مغتصبين .. الخ !

القضاء والقدر من اكبر كوارث هذه العقيده الشيطانية الفاسده .. اله يسلب حرية الارداه من البشر ويبرمجهم على افعال يفعلوها مسلوبي الارداه ويحدد مصيرهم سابقا في الجنه او النار وياتي مشايخ الدجل ويبررون هذا الانحطاط الالهي بقولهم ان افعال البشر لا يدركوها لان الله كتبها عليهم ولا يعرفها الا هو !
هي مشكله عويصه فعلا ..من الصعب التوفيق بين فكرة القضاء والقدر والعدل الالهي ..حاول الشيعه ذلك ولم يوفقوا ..المعتزله انكروا القضاء والقدر بأكمله فتم اخراجهم من العقيده ..



  رد مع اقتباس
قديم 04-15-2020, 06:16 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
حَنفا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the rough
افتراضي

من كتاب "الوعي : مقدمة قصيرة جدا" لسوزان بلاكمور الصفحات من 89 الى 91 :

"وضع ليبيت طريقة خاصة لقياس الإرادة؛ فقد وضع أمام املشاركني في تجربته شاشة تظهر عليها نقطة تدور في دائرة مثل عقارب ساعة، ثم طلب من املشاركني مشاهدة الساعة وتحديد مكان وجود النقطة عندما قرروا القيام بالفعل. استطاعوا حينها — بعد أن انتهى الفعل — الإشارة إلى مكان النقطة في
تلك اللحظة املهمة، وهذا ما سمح لليبيت بتحديد وقت اتخاذهم قرار القيام بالفعل."

"اكتشف ليبيت أن القرار الخاص بالقيام بالفعل أو الإرادة يحدث قبل القيام بالفعل بنحو ٢٠٠ ملي ثانية (أي خمس ثانية)؛ لكن إمكانية الاستعداد بدأت قبل ذلك بنحو٣٥٠ ملي ثانية، أي قبل القيام بالفعل بنحو ٥٥٠ ملي ثانية قبل الفعل. بعبارة أخرى، تبدأ العمليات الدماغية التي تخطط الحركة قبل أن تتكون لدى الشخص الرغبة الواعية في الحركة بأكثر من ثلث ثانية، وهذا وقت طويل جدا في عرف الدماغ، فلا بد أنه قد حدث قدر كبير من المعالجة العصبية قبل أن يقرر الشخص الحركة على نحو واع."

"البعض قبل النتائج دون تمحيص، وخلص إلى أن الوعي يأتي دوره متأخرا جدا عند بدء عملية الفعل الإرادي، ولذلك لا يمكن أن يكون السبب النهائي لها؛ وهذا يعني أنه ليست لدينا إرادة حرة."

" لم يقبل ليبيت نفسه هذه الانتقادات، ولا فكرة أن الإرادة الحرة وهم؛ بدلا من ذلك، وجد دور اخر للوعي في الفعل الإرادي؛ حيث لاحظ أن المشاركين في تجربته أحيانا يقولون له إنهم امتنعوا عن فعل الحركة قبل فعلها تماما، وقد جعله هذا يقوم بتجربة أخرى لاختبار هذا الأمر، وأوضح أنه في تلك الحالات تبدأ إمكانية الاستعداد كالمعتاد، لكنها تختفي قبل نحو ٢٠٠ ملي ثانية من الوقت املفترض أن يحدث فيه الفعل. ومن ثم فقد رأى وجود "فيتو واع" ؛ فالوعي — بحسب قوله — لا يمكنه بدء عملية ثني الرسغ، لكن يمكنه أن يعمل على منعها. بعبارة أخرى، على الرغم من أنه ليست لدينا إرادة حرة للفعل، فإن لدينا إرادة حرة لعدم الفعل."

https://books-library.online/files/d...69490Nj1J3.pdf


تجربة ليبيت من التجارب التي يحتج بها كثيرا في سياق نفي الارادة الحرة، و قد استشهد بها زميلنا منار في منظارتي معه ليقيم تلازما بين المادية و الجبرية. لكن في الواقع هذه التجربة تثبت وجود ارادة حرة ولو بصورة جزئية.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 04-15-2020, 07:12 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
حَنفا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the rough
افتراضي

اقتباس:
قبل هذا في كتاب the force and matter في فصل حرية الاراده يقول لودفيغ بوشنر وهو فيلسوف مادي وعالم اعصاب اننا لانستطيع ان نكون عادلين في الحكم على المجرم ..لأن ادمغة المجرمين عمليا لاتختلف عن ادمغة المجانين insane من ناحية تلافيف الدماغ convolution وكذلك عرض الجبهة الأماميه على حساب الجوانب في الدماغ فهنا ينطلق من تشابهات فيسيولوجيه حقيقيه ..
فعليا الإنسان من سنين حياته الأولى يتعرض لبرمجه وهذا في الدول المتقدمه فضلا عن الدول المتخلفه ..البرمجه ليس باضرورة ان تكون systematic بل قد يكون كنتيجة للاوعي فمثلا او اساليب التربيه اياً كانت فالطفل مثلا يتعلم بالمحاكاه الربط بين الأحداث فقد يتعلم سلوكيات معينه في طفولته وتستمر معه طيلة حياته ..وفعليا مقولة التعليم في الصغر كالنقش على الحجر صحيحه نوعا ما حيث الانسان تشكل عواطفه في سنين حياه الاولى وتستمر معه ..
من المفهوم ان العوامل الفيزيولوجية و التربوية و الظرفية و الثقافية الخ قد تؤدي الى تشكيل نزعات اجرامية لدى الفرد و لكن يظل لديه في النهاية الخيار في مطاوعتها او مقاومتها، و هذا بالضبط هو الفرق بينه و بين المجانين. من لا يستطيع مقاومة هذه النوازع لا يصنف كمجرم عادة بل يوضع في مصح.
عقاب المجرمين قد لا يكون عادلا بنسبة 100% و لكنه أقرب الخيارات الممكنة إلى العدل و هذا كاف.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2020, 01:38 AM Hamdan متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
Hamdan
الباحِثّين
 

Hamdan will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
من كتاب "الوعي : مقدمة قصيرة جدا" لسوزان بلاكمور الصفحات من 89 الى 91 :

"وضع ليبيت طريقة خاصة لقياس الإرادة؛ فقد وضع أمام املشاركني في تجربته شاشة تظهر عليها نقطة تدور في دائرة مثل عقارب ساعة، ثم طلب من املشاركني مشاهدة الساعة وتحديد مكان وجود النقطة عندما قرروا القيام بالفعل. استطاعوا حينها — بعد أن انتهى الفعل — الإشارة إلى مكان النقطة في
تلك اللحظة املهمة، وهذا ما سمح لليبيت بتحديد وقت اتخاذهم قرار القيام بالفعل."

"اكتشف ليبيت أن القرار الخاص بالقيام بالفعل أو الإرادة يحدث قبل القيام بالفعل بنحو ٢٠٠ ملي ثانية (أي خمس ثانية)؛ لكن إمكانية الاستعداد بدأت قبل ذلك بنحو٣٥٠ ملي ثانية، أي قبل القيام بالفعل بنحو ٥٥٠ ملي ثانية قبل الفعل. بعبارة أخرى، تبدأ العمليات الدماغية التي تخطط الحركة قبل أن تتكون لدى الشخص الرغبة الواعية في الحركة بأكثر من ثلث ثانية، وهذا وقت طويل جدا في عرف الدماغ، فلا بد أنه قد حدث قدر كبير من المعالجة العصبية قبل أن يقرر الشخص الحركة على نحو واع."

"البعض قبل النتائج دون تمحيص، وخلص إلى أن الوعي يأتي دوره متأخرا جدا عند بدء عملية الفعل الإرادي، ولذلك لا يمكن أن يكون السبب النهائي لها؛ وهذا يعني أنه ليست لدينا إرادة حرة."

" لم يقبل ليبيت نفسه هذه الانتقادات، ولا فكرة أن الإرادة الحرة وهم؛ بدلا من ذلك، وجد دور اخر للوعي في الفعل الإرادي؛ حيث لاحظ أن المشاركين في تجربته أحيانا يقولون له إنهم امتنعوا عن فعل الحركة قبل فعلها تماما، وقد جعله هذا يقوم بتجربة أخرى لاختبار هذا الأمر، وأوضح أنه في تلك الحالات تبدأ إمكانية الاستعداد كالمعتاد، لكنها تختفي قبل نحو ٢٠٠ ملي ثانية من الوقت املفترض أن يحدث فيه الفعل. ومن ثم فقد رأى وجود "فيتو واع" ؛ فالوعي — بحسب قوله — لا يمكنه بدء عملية ثني الرسغ، لكن يمكنه أن يعمل على منعها. بعبارة أخرى، على الرغم من أنه ليست لدينا إرادة حرة للفعل، فإن لدينا إرادة حرة لعدم الفعل."

https://books-library.online/files/d...69490nj1j3.pdf


تجربة ليبيت من التجارب التي يحتج بها كثيرا في سياق نفي الارادة الحرة، و قد استشهد بها زميلنا منار في منظارتي معه ليقيم تلازما بين المادية و الجبرية. لكن في الواقع هذه التجربة تثبت وجود ارادة حرة ولو بصورة جزئية.
تحياتي ..

ليبيت يتبنى ايضا وجهة نظر ثنائية فالوعي بحدث قد يستبق ظهور هذا الحدث في الواقع وزعم انه قام باجراء هذه التجارب على عدد من المتطوعين حيث يبدو تصوره ان هناك نوع من الثنائية او الظاهراتية حيث هناك وعي وهناك مادة لكن ليس روح وتصوره مبهم..الوعي يبدو انه انبثاق او حالة من التفاعلات العصبية وهذه بدورها متأثرة بالبيئة ،كنت افكر فعلا اننا يمكننا التوقف عن القيام بالفعل قبل لحظات من وقوعه ،كرد على تجارب هاريس حيث رغباتنا تتشكل تدريجيا.لكن الفكرة الاساسية انه من الصعب عليك الفصل بين الذاكرة والوعي والاحساس ..فالذاكرة تتفاعل مع هذه وليس هناك تقسيم وظيفي في الدماغ كمركز للوعي والذاكرة انما القشرة الدماغية تختص بهذه العمليات وهكذا الانسان يتصرف بناءا على تجاربه السابقة ..فالوعي او الشعور بالخارج يتفاعل مع ذكرياتك السابقة ،فليس هناك قرار واعي مئة بالمئة او حضور للحظة انما هذا يتفاوت
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
من المفهوم ان العوامل الفيزيولوجية و التربوية و الظرفية و الثقافية الخ قد تؤدي الى تشكيل نزعات اجرامية لدى الفرد و لكن يظل لديه في النهاية الخيار في مطاوعتها او مقاومتها، و هذا بالضبط هو الفرق بينه و بين المجانين. من لا يستطيع مقاومة هذه النوازع لا يصنف كمجرم عادة بل يوضع في مصح.
عقاب المجرمين قد لا يكون عادلا بنسبة 100% و لكنه أقرب الخيارات الممكنة إلى العدل و هذا كاف.
المشكلة هي محاولة الفصل بين العقل والعاطفة ..فالعقل والعاطفة مختلطان ويصعب الفصل بينهم في الواقع..المجرم يكون ضحية لعواطفه التي بدورها تتشكل بفعل عوامل اجتماعية ونفسية منذ يومه الاول ..اي مثلا قراره بالجريمة يكون بفعل دوافع معينة .رغبة في الخلاص من الفقر مثلا وهو يلجأ لهذا القرار ليس بطبيعة الحال من خلال مقارنة هادئة بين المنافع والاضرار انما من ضغك الواقع او البيئة او الضغط النفسي الخ..

انا معك ان السجن هو مصير المجرمين لكن في احيان كثيرة تنتابني الكثير من الافكار عن طبيعة العدل هذه ..لذلك قلت لن يستطيع احد ان يقرر العدل انما قرار السجن هذا ليس اكثر من فعل احترازي لأفعال مماثلة في المستقبل ..

تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2020, 08:24 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
حَنفا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the rough
افتراضي

ما دامت القدرة على عدم مطاوعة النزعات و الضغوط الداخلية قد ثبتت بحكم التجربة و بحكم الواقع فأين المشكلة ؟ لا ارى هذه الحقيقة قابلة للنفي في ضوء المعطيات الحالية.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 04-17-2020, 07:12 PM Hamdan متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
Hamdan
الباحِثّين
 

Hamdan will become famous soon enough
افتراضي

هذه المظاهر ياحنفا ،لو كان فرويد اتبع هذا الاسلوب مثلا ،لما تبنى وجهة النظر في ان اللاوعي يتحكم في الوعي ،اما وراء المظاهر فالوعي ليس سوى قمة الجبل من ركام وذكريات الماضي التي تفعل فعلها في قرارات الإنسان ..
انا اقول ان هناك حرية فعل اما حرية ارادة فأنا اشك بهذا (لأن للإرادة ومعنى ان تكون حرة يعني انك قرر شيئا بغير سبب وهنا تكمن المشكلة)

تحياتي..



  رد مع اقتباس
قديم 04-18-2020, 10:46 AM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
حَنفا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the roughحَنفا is a jewel in the rough
افتراضي

البحث عما وراء الظاهر لا يعني الغاءه، بل تقييده و حسب.
فرويد مثلا لم ينفي وجود الوعي بل قيده بتأثير اللاوعي.

لا تتعارض حرية الارادة مع السببية بالضرورة فأنت و ارادتك و اختيارك جزء من سلسلة الاسباب الحتمية و لست مستقلا عنها. تعرف بالتاكيد ما اتحدث عنه و هو compatibilism. كما ان الحتمية الكونية نفسها موضع شك بسبب فيزياء الكم و ان كان الامر موضع جدل في النهاية.

تفريقك بين حرية الفعل و حرية الارادة جيد و قد يكون مفتاحا نحو فهم افضل للامر، هل يمكن ان توضح اكثر ؟



التعديل الأخير تم بواسطة حَنفا ; 04-18-2020 الساعة 12:20 PM.
:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 04-18-2020, 09:12 PM Hamdan متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
Hamdan
الباحِثّين
 

Hamdan will become famous soon enough
افتراضي

لا احد ينكر وجود الوعي ،لكن الوعي يرتكز على امور عصبية ومادية ..


فوجود الوعي لايعني ان هناك ارادة حرة ..

الإرادة لايمكن ان تكون علة منفردة ولا اعرف ان كنت ملما بإحدى مفارقات كانط عن الإشكاليه بين حرية الإرادة والحتمية ..وخلاصتها لو كانت الذات هي العلة الاولى للأفعال فيعني عدم جواز السببية عليها وان كان الذات جزء من سلسلة اسباب يعني ان ليس هناك ارادة حرة (وهذا يتعارض مع وجداننا) ..


وخلص كانط الى حل الاشكالية من الأخلاق فأعترف بوجود الروح لأن ذلك اكثر اخلاقية من وجهة نظره..


بالنسبة لحرية الفعل ،يعني انك تستطيع ان تفعل ماتشاء ،لكن هل تستطيع ان تريد ماتشاء؟ ..
هذه هي الإشكالية الفعل يستند على الارادة ..لكن الارادة لاتستند على ارادة!


فأنت مثلا عندما تحتك بتجربة معينة وترغب فيها ..فأنت لاتقرر ان ترغب بها ،انما تتسلل الرغبة الى وجدانك بدون حول منك ولاقوة ..


اما حرية الفعل ،فأنت تفعل ماتشاء (وتشاء هذه تستند الى اسباب لاواعية او امور منطقيه لها علاقة بالشخصية الخ) ..


بالطبع انا لااقول ان الانسان آلة ،بمعنى انه مبرمج مسبقا على امور معينة كن تكون هذه البرمجة جينيا فهذا لايقره علم ولامنطق ..الإنسان جهاز متكامل اي الذاكرة تتداخل مع الوعي وتتداخل مع عمل الاجهزة الحسية (اللمس ،البصر الخ..) وهكذا لايمكن ان تكون هناك ارادة حرة الا لو كان هناك فصل بين عمل الذاكرة والوعي مثلا وهذا مالايقره العلم ..


تحياتي..



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
العدالة, القيامه, تحقيق, حول, وهم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع