شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 01-20-2019, 07:37 PM يهوذا الأسخريوطي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [51]
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
الصورة الرمزية يهوذا الأسخريوطي
 

يهوذا الأسخريوطي will become famous soon enough
افتراضي

إن حقد "عزرا" على "الموآبيين" و"بني عمون (عمّان)" (في بلاد الشام) هو حقد عميق دفعه لتشويه أصلهم في قصة "لوط" وابنتيه، ومن ثم إخفاء كيف أغاث "الموآبيون" بني إسرائيل بالخبز والماء، ثم تحريف قصة "بلعام" بهدف خلق خلاف فيما بين الموآبيين وبني إسرائيل قبل أن ينشب الخلاف حقيقة في الحلف الثلاثي ضد "موآب"، وبعدها لم ينجُ "الموآبيون" من حقد "عزرا" حين ارتحالوا إلى بلاد الشام في زمن "ميشع"، فظل "عزرا" يلاحقهم ليزجهم في "عظام أليشع" وفي حلف "المعونيين (مملكة معن)" مع "الأدوميين (سكان جبل سعير)" ضد "مملكة يهوذا".. حقد "عزرا" لا ينتهي.. وها هو آخر ذكر للموآبيين وبني عمون (العمونيين/عمّان) كمصدر للشر والفتنة كما حرّف "عزرا" في "سفر أخبار الأيام الثاني" متحدثاً عما حصل مع الملك "يواش":
"24: 26 و هذان هما الفاتنان عليه زاباد ابن شمعة العمونيّة و يهوزاباد ابن شمريت الموآبيّة . 24: 27 و أما بنوه و كثرة ما حُمل عليه و مرمة بيت الله ها هي مكتوبة في مدرس سفر الملوك. و ملك أمصيا ابنه عوضاً عنه"
فما سر هذا الحقد الذي يحمله "عزرا" تجاه "موآب"؟!..
نظن أن سر حقد "عزرا" تجاه "موآب" يمكن أن يُفهم بإعادته لسببين: السبب الأول يكمن في عنصريّة "عزرا".. وأما السبب الثاني فيكمن في فهم عصر "عزرا" وفهم أقرب حدث هام في تاريخ اليهود، قبل زمن "عزرا"، وهو خروج اليهود بقيادة "زربابل" من "بابل" باتجاه بلاد الشام لبناء مدينة "يهوه شمه" بدلاً عن "أورشليم" الخربة في غرب العربيّة.. ففي ذلك الزمان عادت المصادفة لتجمع بين "اليهود" (بني إسرائيل) وبين "الموآبيين" في بلاد الشام.. ليعود العذاب لموآب.. تذكّر الموآبيون تاريخهم المرير وسبب ارتحالهم من غرب العربيّة.. الحلف الثلاثي.. خراب مدنهم وردم مياههم في غرب العربيّة.. وها هما القومان يتواجهان من جديد في أرض غربتهما.. نقطة تقاطع "طريق الحرير" مع "طريق الطاووس".. الأرض الكتيم، أرض المعابر اليبوس.. في ذلك الزمان عاش كاتب المصدر (ب 1) وهو الكاهن الصادوقي المجهول والمؤيد للجغرافيا الجديدة في بلاد الشام (سنرمز لاسمه بالرمز "%%%").. وحينها كان ملك موآب في بلاد الشام والمدعو "بالاق" في موقف لا يُحسد عليه، فلا قدرة له وللموآبيين على عصيان أوامر ملك الفرس ببناء الهيكل الجديد في بلاد الشام، ولا ماضي الخلاف وذكرى الحلف الثلاثي يسمح له بالرضى على مجاورة بني إسرائيل من جديد.. فما كان من "بالاق" إلا أن حاول استمالة الكاهن "%%%" بأن استدعاه بحجة الذكرى القديمة والعلاقة الطيبة التي جمعت "موآب" و"بني إسرائيل" قبل الخلاف والحلف الثلاثي.. استدعاه ليلعن ويشتم هؤلاء القادمين إلى أرض غير أرضهم في غرب العربيّة.. وما كان "بالاق" يعلم أن الكاهن "%%%" هو مؤيّد للجغرافيا الجديدة.. فكان كلام الكاهن "%%%" كما استخلصنا مقاطعه من "سفر إشعياء" (15 و 16) والعائدة للمصدر (ب 1) مستعيداً ماضي "موآب" في غرب العربية.. نضيف عليه ما استطعنا استخلاصه في الأعلى من كلام يعود في أصله للمصدر (ب 1)، مما زجه "عزرا" في "سفر العدد" على أنه من كلام "بلعام"، حيث يصف خيم الوافدين من بابل إلى بلاد الشام في زمن الفرس و"زربابل" و"بالاق" ملك موآب في بلاد الشام.. نبدأ بماضي "موآب" في غرب العربيّة (مع تلميح لمرحلة الارتحال إلى بلاد الشام):
"15 :1 وحي من جهة موآب إنه في ليلة خربت عار موآب و هلكت، إنه في ليلة خربت قير موآب و هلكت. 15 :2 إلى البيت و ديبون يصعدون إلى المرتفعات للبكاء، تولول موآب على نبو و على ميدبا، في كل رأس منها قرعة كل لحية مجزوزة. 15 :3 في أزقتها يأتزرون بمسح، على سطوحها و في ساحاتها يولول كل واحد منها سيّالاً بالبكاء. 15 :4 و تصرخ حشبون و ألعالة، يُسمع صوتهما إلى ياهص، لذلك يصرخ متسلحو موآب، نفسها ترتعد فيها. 15 :5 يصرخ قلبي من أجل موآب، الهاربين منها إلى صوغر كعجلةٍ ثلاثيةٍ لأنهم يصعدون في عقبة اللوحيث بالبكاء لأنهم في طريق حورونايم يرفعون صراخ الإنكسار. 15 :6 لأن مياه نمريم تصير خربة لأن العشب يبس، الكلأ فني، الخضرة لا توجد. 15 :7 لذلك الثروة التي اكتسبوها و ذخائرهم يحملونها إلى عبر وادي الصفصاف. 15 :8 لأن الصراخ قد أحاط بتخوم موآب إلى أجلايم ولولتها و إلى بئر إيليم ولولتها. 15 :9 لأن مياه ديمون تمتلئ دماً لأني أجعل على ديمون زوائد، على الناجين من موآب أسداً و على بقية الأرض..... (نقص بسبب اقتطاع "عزرا")..... 16 :1 أرسِلوا خرفان حاكم الأرض من سالع نحو البرية إلى جبل ابنة صهيون..... (نقص بسبب اقتطاع "عزرا")..... 16 :2 و يحدث أنه كطائرٍ تائهٍ كفراخٍ منفرةٍ تكون بنات موآب في معابر أرنون. 16 :3 هاتي مشورة اصنعي إنصافاً اجعلي ظلك كالليلٍ في وسط الظهيرة استري المطرودين لا تظهري الهاربين. 16 :4 ليتغرب عندك مطرودو موآب، كوني ستراً لهم من وجه المخرب لأن الظالم يبيد و ينتهي الخراب و يفنى عن الأرض الدائسون، 16 :5 فيثبّت الكرسي بالرحمة و يجلس عليه بالأمانة في خيمة داود قاضٍ و يطلب الحق و يبادر بالعدل. 16 :6 قد سمعنا بكبرياء موآب المتكبرة جداً عظمتها و كبريائها و صلفها بطل افتخارها 16 :7 لذلك تولول موآب على موآب كلها يولول، تئنون على أسس قير حارسة إنما هي مضروبة. 16 :8 لأن حقول حشبون ذبلت، كرمة سبمة كسّر أمراء الأمم أفضلها، وصلت إلى يعزير تاهت في البرية امتدت أغصانها عبرت البحر. 16 :9 لذلك أبكي بكاء يعزير على كرمة سبمة أرويكما بدموعي يا حشبون و ألعالة، لأنه على قطافك و على حصادك قد وقعت جلبة 16 :10 و انتزع الفرح و الابتهاج من البستان و لا يغنى في الكروم و لا يترنم و لا يدوس دائس خمراً في المعاصر، أبطَلتُ الهتاف. 16 :11 لذلك ترن أحشائي كعود من أجل موآب و بطني من أجل قير حارس 16 :12 و يكون إذا ظهرت إذا تعبت موآب على المرتفعة و دخلت إلى مقدسها تصلي أنها لا تفوز 16 :13 هذا هو الكلام الذي كلّم به الرب موآب منذ زمان. 16 :14 و الآن تكلّم الرب قائلاً في ثلاث سنين كسني الأجير يهان مجد موآب بكل الجمهور العظيم و تكون البقية قليلة صغيرة لا كبيرة..... (نقص بسبب اقتطاع "عزرا".. ننتقل إلى ما استخلصناه من "سفر العدد":)..... من أرام أتى بي بالاق ملك موآب من جبال المشرق، تعال العن لي يعقوب و هلم اشتم إسرائيل. كيف ألعن من لم يلعنه الله و كيف أشتم من لم يشتمه الرب (يهوه). إني من رأس الصخور أراه، و من الآكام أبصره، هوذا شعب يسكن وحده، و بين الشعوب لا يُحسب. مَن أحصى تراب يعقوب و ربع إسرائيل بعدد، لم يبصر إثماً في يعقوب، و لا رأى تعباً في إسرائيل. الرب إلهه معه، و هتاف ملك فيه، إنه ليس عيافة على يعقوب و لا عرافة على إسرائيل. في الوقت يقال عن يعقوب و عن اسرائيل ما فعل الله، هوذا شعب يقوم كلبوة و يرتفع كأسد، لا ينام حتى يأكل فريسة و يشرب دم قتلى….. (نقص بسبب اقتطاع "عزرا")..... ما أحسن خيامك يا يعقوب مساكنك يا إسرائيل. كأودية ممتدة كجنّات على نهر كشجرات عود غرسها الرب، كأرزات على مياه، يجري ماء من دلائه و يكون زرعه على مياه غزيرة و يتسامى ملكه على أجاج و ترتفع مملكته….. (نقص بسبب اقتطاع "عزرا")..... يأكل أمماً مضايقيه و يقضم عظامهم و يحطّم سهامه. جثم كأسد ربض كلبوة، من يقيمه، أراه و لكن ليس الآن، أبصره و لكن ليس قريباً، يبرز كوكب من يعقوب و يقوم قضيب من إسرائيل و يصنع إسرائيل ببأس. حتى متى يستأسرك آشور..... (نقص بسبب اقتطاع "عزرا")..... و تأتي سفن من ناحية كتيم و تخضع آشور و تخضع عابر فهو أيضاً إلى الهلاك....."

وهكذا وفي هذا الكلام للكاهن "%%%" نفهم الكثير عن تاريخ موآب في غرب العربيّة (قبل الارتحال مع تلميح لمرحلة الارتحال إلى بلاد الشام) ومن ثم في بلاد الشام في زمن الفرس و"زربابل" و"بالاق".. وفي هذه الأجواء، التي أعادت تأجيج الخلاف بين "موآب" واليهود، تم تدوين "سفر الكاهن %%%" بأسلوب شعريّ (المصدر ب 1).. ولم تمر إلا بضع سنوات، على هذه الأجواء المتجددة في العداء، حتى جاء "عزرا" إلى بلاد الشام في زيارته الأولى.. ليترسّخ فكره العنصريّ ويتعمّق حقده على "موآب".. وهكذا نفهم سر حقد "عزرا" تجاه "موآب" وأسباب تحريفه المستفيض فيما يخص "موآب" في التوراة..

وأما ما وضعنا تحته خط من هذا المقطع - مما أعدناه للمصدر (ب 1) - فقد ميزناه لارتباطه باسم "أجاج".. وهو اسم ملك "عماليق" أيام الملك "شاول" (أول ملك على إسرائيل) بحسب "سفر صموئيل الأول" (15).. ومن التسلسل والتتابع الزمني للأحداث (الفارق الزمني بين "موسى" السابق وبين "شاول" اللاحق) يظهر لنا هنا استحالة ذكر "أجاج" (المعاصر لشاول) في كلام "بلعام بن بعور" (المعاصر لموسى) كما ورد مُحرّفاً بيد "عزرا" في "سفر العدد" (24)، وإلا لكنا أمام نبوءة خارقة قدمها بلعام في زمن موسى حدد فيها اسم "أجاج" الملك اللاحق (المعاصر لشاول) بدقة متناهية؛ والفارق الزمني هنا ينقلنا من زمن "موسى" فـ "يشوع" فـ "القضاة" وصولاً لزمن الملك "شاول" الذي هزم "أجاج" حيث " يتسامى ملكه على أجاج ".. فهل تقبلون بهذا الكلام عن نبوءة خارقة لبلعام؟!.. راجع "سفر العدد" (24 : 5 و 6 و 7) ولاحظ انقطاع هذا المقطع عما بعده لتظل قصة "أجاج" خفيّة معلّقة في الفراغ (المقطع الذي وضعنا تحته خط).. المنطق يقول: هذه ليست بنبوءة خارقة لبلعام.. هذا مقطع كُتب في زمن لاحق للملك "شاول".. نعود إذاً لقولنا بأن هذا كلام يعود في أصله للمصدر (ب 1) مما زجه "عزرا" في الإصحاحين (23 و 24) من "سفر العدد".. وهو كلام يعود للمصدر (ب1) (للكاهن "%%%") مرتبط بفترة الوافدين من بابل إلى بلاد الشام في زمن الفرس و"زربابل" و"بالاق" ملك موآب في بلاد الشام.. ولكن ما مبرر ذكر "أجاج" في هذا الكلام؟.. المبرر هو استحضار الكاهن "%%%" لتاريخ "موآب" مع "إسرائيل".. وها هو المقطع الذي يربط "إسرائيل" بـ "موآب" (القينيين) بـ "أجاج".. نقرأه في فترة الملك "شاول" بحسب "سفر صموئيل الأول": "15: 5 ثم جاء شاول إلى مدينة عماليق و كمن في الوادي. 15: 6 و قال شاول للقينيين اذهبوا حيدوا انزلوا من وسط العمالقة لئلا أهلككم معهم و أنتم قد فعلتم معروفاً مع جميع بني إسرائيل عند صعودهم من مصر ["مصرايم"..]. فحاد القيني من وسط عماليق. 15: 7 و ضرب شاول عماليق من حويلة حتى مجيئك إلى شور التي مقابل مصر ["مصرايم"..]. 15: 8 و أمسك أجاج ملك عماليق حيّاً و حرّم جميع الشعب بحد السيف.....".. وهكذا وبفضل اسم "أجاج" تم الربط القاطع بين "موآب" و"القينيين" (دعماً لما استنتجناه سابقاً).. وأيضاً – بفضل هذا المقطع من "سفر صموئيل الأول" (15) بالتقاطع مع المقطع الذي وضعنا تحته خط مما أعدناه للمصدر (ب 1) حول تاريخ "موآب" في غرب العربيّة – نفهم جانباً خفياً من تاريخ "موآب" في فترة الملك "شاول" الذي " يتسامى ملكه على أجاج " بعد هذه الحادثة بفضل موقف الموآبيين (القينيين) الذين وقفوا على الحياد..



التعديل الأخير تم بواسطة يهوذا الأسخريوطي ; 01-20-2020 الساعة 10:45 PM.
:: توقيعي :::
إذا قابلت إيلاً يوم حشرٍ.. فقل للثور ألحدني العميدُ..
رابط لكل الروابط
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
رابط لأهم مواضيعي في المنتدى:
https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...5&postcount=11
  رد مع اقتباس
قديم 01-20-2019, 07:40 PM يهوذا الأسخريوطي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [52]
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
الصورة الرمزية يهوذا الأسخريوطي
 

يهوذا الأسخريوطي will become famous soon enough
افتراضي

ويبدو أن علاقة "موآب" مع "إسرائيل" قد تقلّبت من معروفٍ عمله "الموآبيين" مع "بني إسرائيل" أدى إلى حلف ومصاهرة واتفاق عدم الاعتداء (في زمن "موسى")، إلى عداوة مؤقتة استعبد فيها "عجلون" (ملك موآب) بنو إسرائيل ثم تم قتل "عجلون" ما أذلّ "موآب" (حسب "سفر القضاة" 3)، إلى وقوف "موآب" على الحياد باستذكار المعروف (في زمن "شاول")، إلى اتفاق الصلح مع "سليمان" وبناء الهياكل (ومنها هيكل "كموش")، إلى انفراط اتفاق الصلح نهائياً بانشقاق مملكة سليمان إلى "مملكة يهوذا" و"مملكة إسرائيل" واشتعال الحروب في زمن "ميشع" ملك موآب وقيام الحلف الثلاثي ضد "موآب" وارتحال الموآبيين إلى الشمال إلى بلاد الشام.. ليعود الحظ فيجمع القومين بعد زمن عند نقطة تقاطع "طريق الحرير" مع "طريق الطاووس" في زمن الفرس و"زربابل" و"بالاق" لتعود ذكريات الخلاف بينهما وليستمر العذاب بتحريف "عزرا" للتوراة وزرع حقده بتاريخ "موآب"..



:: توقيعي :::
إذا قابلت إيلاً يوم حشرٍ.. فقل للثور ألحدني العميدُ..
رابط لكل الروابط
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
رابط لأهم مواضيعي في المنتدى:
https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...5&postcount=11
  رد مع اقتباس
قديم 01-20-2019, 07:42 PM يهوذا الأسخريوطي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [53]
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
الصورة الرمزية يهوذا الأسخريوطي
 

يهوذا الأسخريوطي will become famous soon enough
افتراضي خاتمة قاتمة مع فلسطين.. والتاريخ المطيّن بطين..

خاتمة قاتمة مع فلسطين.. والتاريخ المطيّن بطين..


نختم بحثنا هذا بأن نقول: مايزال الكثير من جوانب الجغرافيا وتسمياتها بحاجة للمزيد من التمحيص والتدقيق مثل "فلسطين" و"الفسطينيين" (الفلشتيم).. حيث يبدو أن "الفلسطينيين" (الفلشتيم) لم يكونوا قط من سكان بلاد الشام، بل كانوا من سكان غرب العربيّة.. ما يجعل من أغلب التسميات التي نتداولها في أيامنا هذه موضع شكّ.. وقد يرجع أساس الخطأ في تداولها إلى مخطط بناء "يهوه شمه" الذي نُفّذ في غير مكانه الأصلي (بلاد الشام بدل غرب العربيّة) بدعم من الفرس في زمن "زربابل"، لتأتي تحريفات "عزرا" فتدعم هذا التغيير الجغرافي بإسقاط تسميات خاطئة على أراضي جنوب بلاد الشام، فتم تداول هذه التسميات كأمر واقع في زمن الملك الفارسيّ "أرتحشستا الأول".. وهكذا دخل الطلسم الجغرافيّ في متاهات التاريخ.. ولقد أُفرج عن "سفر عزرا" الملعون المحجوز لمدة 13 سنة وأُسقطت الدعوى على اليهود كمسببين لاندلاع الحرب العرقيّة بحجة تطابق أسماء الأقوام في بلاد الشام مع تلك الواردة في "التوراة" المُحرّفة بيد "عزرا" نفسه خلال هذه السنوات.. كل هذه الأحداث والتغييرات في التسميات التي أصبحت أمراً واقعاً سبقت تدوين "هيرودوت" (أبو التاريخ) لمجلداته الشهيرة بـ "تاريخ هيرودوت".. وللجزم في قضية "فلسطين" و"الفلسطينيين" وحلها نحن بحاجة لبحث آخر قد يرى النور عند حل ما يُسمّى بـ "القضية الفلسطينيّة" (المعاصرة) والناتجة عن نفس الطلسم الجغرافي الضائع في متاهات التاريخ المُحرّف بيد الكهنة..



:: توقيعي :::
إذا قابلت إيلاً يوم حشرٍ.. فقل للثور ألحدني العميدُ..
رابط لكل الروابط
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
رابط لأهم مواضيعي في المنتدى:
https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...5&postcount=11
  رد مع اقتباس
قديم 01-20-2019, 07:45 PM يهوذا الأسخريوطي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [54]
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
الصورة الرمزية يهوذا الأسخريوطي
 

يهوذا الأسخريوطي will become famous soon enough
افتراضي

تم إنهاء البحث..
تحياتي..



  رد مع اقتباس
قديم 02-23-2019, 07:54 PM يهوذا الأسخريوطي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [55]
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
الصورة الرمزية يهوذا الأسخريوطي
 

يهوذا الأسخريوطي will become famous soon enough
افتراضي

شكراً على تثبيت هذا البحث..



:: توقيعي :::
إذا قابلت إيلاً يوم حشرٍ.. فقل للثور ألحدني العميدُ..
رابط لكل الروابط
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
رابط لأهم مواضيعي في المنتدى:
https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...5&postcount=11
  رد مع اقتباس
قديم 01-20-2020, 10:52 PM يهوذا الأسخريوطي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [56]
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
الصورة الرمزية يهوذا الأسخريوطي
 

يهوذا الأسخريوطي will become famous soon enough
افتراضي

تم إنهاء تعديل وتصحيح تنسيقات هذا الموضوع..




:: توقيعي :::
إذا قابلت إيلاً يوم حشرٍ.. فقل للثور ألحدني العميدُ..
رابط لكل الروابط
يهوذا الأسخريوطي
عميد اللادينيين العرب
رابط لأهم مواضيعي في المنتدى:
https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...5&postcount=11
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
█▓▒░, الجغرافي, الحقيقي, الطلسم, بين, كمال الصليبي، التوراة، جزيرة العرب، فلسطين، عزرا الكاتب، أورشليم، عسير, والمُحرّف, والخُرافي░▒▓█


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
█▓▒░صراع الكهنة.. من آخر عصر جليدي وحتى محمد..░▒▓█ يهوذا الأسخريوطي علم الأساطير و الأديان ♨ 63 01-22-2020 08:20 PM
█▓▒░الأب الحقيقي لمحمد░▒▓█ يهوذا الأسخريوطي مواضيع مُثبتةْ 70 11-29-2019 08:34 PM
░▒▓█الله هو هو إيل الثور█▓▒░ يهوذا الأسخريوطي مواضيع مُثبتةْ 2 09-10-2019 02:40 PM
░▒▓█القرآن ترجمة إنسان..█▓▒░ يهوذا الأسخريوطي مواضيع مُثبتةْ 8 10-22-2018 09:49 PM
█▓▒░دعوة للجميع لزيارة عرش الله (سدرة المنتهى والبيت المعمور)░▒▓█ يهوذا الأسخريوطي مواضيع مُثبتةْ 3 09-08-2018 04:39 PM