شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول الحِوارات الفلسفية ✎

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 01-23-2020, 11:45 PM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي الله لن يحرر فلسطين!

ألله لن يحرر فلسطين ولن ينقذ أمما من الذبح ولن يقضي على فيروس كورونا ولن يقيم حضارة انسانية ، ما لم يقم البشر بذلك!!
منذ أكثر من ربع قرن، وأنا أقول أن الخالق طاقة سارية في الخلق من كون وكائنات، ولا يتحكم بعمليةالخلق بشكل مطلق ، بل نسبي ، فهو كطاقة كالوقود بالنسبة للسيارة ، يشغلها ويحركها دون أن يوجه سيرها ، فمن احتل فلسطين ومن قتل البشر ومن أوجد الفيروسات والأمراض ومن أقام الزلازل والبراكين، وظف هذه الطاقة ، وعلى من يريد أن يفعل العكس أن يوظف الطاقة نفسها . وبناء عليه نعيد نشر أهم مقولاتنا في الوجود :
شاهينيات 1389
الكائنات كلها من الجماد إلى الفيروسات إلى النبات إلى الحيوان إلى الإنسان تخلق نفسها بنفسها بفعل الطاقة الناجمة عن العناصر المادية التي توفرت لها وتفاعلها مع طاقة الخلق الكلية السارية في الكون التي أطلق عليها البشر اسم الله أو الطبيعة أو ما يقابلهما في لغات اخرى . . فإذا كانت العناصر المادية إيجابية تنتج عنها طاقة ايجابية ينتج عنها خلق إيجابي ، وإذا كانت العناصرالمادية سلبية ينتج عنها خلق سلبي ، قد يكون ضارّاً، وإذا كانت المادة مزيجا من السلب والإيجاب ينجم عنها خلق مشوه غير قابل للبقاء. ونظرتنا إلى الوجود تشير إلى تفوق المادة الإيجابية على المادة السلبية ، بدليل وجود الجمال والبقاء والتطور والرقي في عملية الخلق إلى أن وصلت إلى ما وصلت إليه خلال ما يقرب من أربعة عشر مليارعام من عمر الوجود ، الذي أوجد نفسه بنفسه لنفسه ، وما يزال يوجد نفسه بنفسه لنفسه ، إلى أن تتحقق الغاية من وجوده ، وهي بناء الحضارة الانسانية بتحقيق قيم الخير والعدل والمحبة والجمال والرقي إلى أن يبلغ الكمال المطلق أو الأقرب إلى المطلق .. وبناء على هذا الكلام نستنتج أن عملية الخلق ما تزال في بداياتها لأن غاياتها السامية لم تتحقق بعد .
محمود شاهين



:: توقيعي ::: https://www.facebook.com/profile.php...6%3A1554662450
رابط موقعي في الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/m.asp?i=7683
وحين التقينا يا إلهي بعد كل هذا العناء من البحث عنك
وجدت نفسي أمام نفسي!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الله, خيرٌ, فلسطين


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع