شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول الحِوارات الفلسفية ✎

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-26-2019, 01:15 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
Hamdan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
اهلا حمدان



القضيه هي المعرفه فالماركسبه تعتبر مصدرها الحس و التجربه ثم درجه عاليه تكوين مفهوم و نظريه
اي جعلته في صوره نظريه و تطبيق و بينهما وحده
فاي معرفه منفصله عن التطبيق يجب النضال ضدها كما يقول ماو تسي تونج
فهي لا تعترف بمعرفه منفصله عن التجربه و هذا موقف المدرسه الماديه عموما و قد ناقشنا هذه المساله من قبل و لي موضوع في هذا القسم عن ذلك فبد ن معرفه عقليه مستقله لا يكون التجربه نفسها قيمه معرفيه.و يتعذر الانتقال من الإحساس الي نظريه
فهناك معارف مستقله كقاعده التناقض أساس اي تفكير و العليه
لم تستطع الماركسيّة، على الرغم من أنّها قدّمت تحليلًا نقديًّا للنظام الرأسماليّ لعلّه الأهمّ من كلّ النقود، أن تضع اليدعلى المشكل الحقيقيّ. وهو أنّ النسق الرأسماليّ، بما أنّه نسق متكامل، يستطيع أن يحتوي أزماته بما في ذلك الأزمات التي تصوّرتها الماركسيّة عللًا تامّة برسم نظريّة الأزمات. هكذا استطاع هذا النظام تحييد أو تعطيل النشاط البروليتاريّ وصرفه عن فكرة التموقف التاريخيّ الجذريّ من النظام الرأسماليّ. كما طوّرت الرأسماليّة الكثير من أساليبها، ما أبطل مفهوم الثورة الشيوعيّة التي لم يعد لها أيّ معني

لا سيّما بعد انهيار معسكر كامل قام على أساسها. حاولت الماركسيّة أن تجد الحلّ في التطوّر الطبيعيّ للرأسماليّة الذي ينتهي بها إلى حتميّة الانفجار. لكنّ الرأسمالية عرجت على مسارات أخرى جنّبتها كلّ المخاطر التي تكهّنت بها الماركسيّة.




لقد كان لا بدّ على الماركسيّة أن تبحث خارج هذه المنظومة عن سند تستقوي به في إعلان ثورتها. لقد استندت على الضمير الداخليّ للرأسماليّة فيما هي نسق نصب نفسه خارج مفهوم الضمير الداخليّ للرأسماليّة مع ذلك كان للإجهاز على الحقيقة الدينيّة الدور الأكبر في جعل الماركسيّة عاجزةً عن إيجاد ضامن أخلاقيّ
يتساءل أندريه كونت سبونفيل إن كانت الرأسماليّة أخلاقيّةً. سيضطرّ هذا الأخير، رغم إلحاده غير المبرّر، أن يسلك طريقًا كانطيًّا لإحلال الأخلاق المجرّدة أو القانون الأخلاقيّ محلّ الدين كضامن من خارج النسق لنوع من الأخلاقيّة – éthique – بدل الأخلاق – moral – بين الأخلاق كفعل للواجب وبين الأخلاقيّة كفعل باعثه الحبّ.
هذه عودة مبطّنة للقيم الدينيّة نفسها مع تمثّل حالة من خفّة اليد. أي خلع كلّ صفات وقيم الدين على هذا الشكل المثاليّ من الأخلاق. يعيدنا ذلك إلى النكتة نفسها التي واجه بها شوبنهاور القانون الأخلاقيّ الكانطيّ. أخلاق بلا ضمانات. لكنّ رأي هذا الأخير كان صائبًا في فضح انسداد النظام الرأسماليّ الذي جعل إنماء الثروة ليس فرصةً للفقراء المحتاجين، بل هي فرصة سانحة فقط للأثرياء. أليس هذا هو مبدء بيروث: “المال يولد المال”. نعم، وإذًا، قد صحّ قول الباحث: “أفضل وسيلة لكي تصبح لكي تصبح ثريًّا في بلد رأسماليّ هو أن تكون ثريًّا!
تحياتي ..

بالنسبة لمفهوم العقل ..فالماركسية ترى ان العقل تعميم لمنجزات العلوم الطبيعية ..او ان العلوم الطبيعية هي االنوافذ التي تنظر من خلالها الفلسفة كما قال ول ديورانت ..وهذه ليست نظرة الماركسية فقط بل رؤية فلاسفة آخرين كسبنسر واوجست كونت مثلا..لذلك الديالكتيك يرتبط بتعميم واقعي ..اما مفهوم العقل عند الميتافيزيقيين فهو مفهوم متعالي عن الواقع ويأتي بعد الخيال والحس ..النقطة الاساسية هنا ان موضوعات العقل مختلفة عن موضوعات الحس بالنسبة للميتافيزيقيين ..فالعقل يبحث في الأسماء الكلية وهي غير موجودة في لواقع!..فالعقل يبني نسقه المعرفي هنا انطلاقا من الواقع ..



نقطة التطبيق هذه قد تكون صائبة او خاطئة ..لكن هنا من المهم ربط الفكر الفلسفي بالواقع ..ففولتير مثلا اراه من اعظم الفلاسفة رغم انه لم يقدم نسقا فلسفيا معينا ..الا ان فلسفته استتبعت مواقف معينة على ارض الواقع ..فلسفة فولتير تفوق بالنسبة لي نظرة كانط او غيره من المثاليين..فولتير الذي سخر من الميتافيزيقيين وافكارهم ..(من ارسطو الى فلاسفة العصور الوسطى الى لايبنتز وروسو الخ..)

الماركسية ترى ان العلية وقاعدة التناقض نحصلها (من تفاعل الذات مع الواقع) ..

بالنسبة للنقد الماركسي للنظام الراسمالي فهو من اقوى النقود التي قدمت على هذا النظام فعلا..اهم ميزات هذا النقد هو فضحه لمحاولات الراسماليين لتجريد الاقتصاد عن الواقع الاجتماعي والى الآن يحاول الاقصاديون تحويل العوامل الاجتماعية او المؤثرة على الاقتصاد الى متغيرات كمية ..لكن في الواقع يصعب قياس هذا بصورة كميه!..

الماركسية كشفت حقيقة النظام الراسمالي انه نتاج لظروف تاريخية وليس نظام ابدي يتسق مع الطبيعه البشريه!,,

الكثيرون عندما ينتقدون كارل ماركس يتحدثون عن فشل للنظام الشيوعي ..لكن هم في الواقع يتحدثون هكذا وهم ل يقرأوا اطروحات ماركس اصلا ..نعم العديد من توقعات ماركس لم يحدث مثل ان الثورة الاشتراكيه ستحدث في البلدان المتقدمة كبريطانيا وامريكا ..لكن هناك توقعات صائبه تماما مثل الصراع بين راس المال والعامل ..فحاليا احلال نظام الانسان الآلي يشكل معضلة فهذه ستقصي العمال عن وظائفهم (ويشمل الوظائف العالية حتى) ..تمركز راس المال وتحوله الى احتكار وهذا ما يحدث حاليا ..وايضا اتساعا الفجوة بين الطبقات ..

مشكلة ماركس فقط انه حسب انهيار النظام الراسمالي انطلاقا من تحليل اقتصادي فقط ..(وهذا حدث في الواقع) ..انهار النظام الراسمالي اكثر من مرة من ازمة الكساد عام 1930 ..لكن الدولة انقذت السوق ..ماركس لم يضع الجوانب السياسية والثقافية في الحسبان ..فلم يتوقع ان تحدث ثورة ذات ابعاد قومية في المجتمع الالماني وهذا حدث مع بسمارك ..تحليلات ماركس اعتمدت على الجانب الاقتصادي لانهيار النظام الراس مالي..لكن انظر مايحدث الآن فالراسماليه الصرفة اصبحت من الماضي ..الدولة حاليا تتدخل في الاقتصاد حتى في امريكا!..الراسمالية فقدت ادواتها تدريجيا من القرن 19 ..افضل الدول لاتتبنى نظام راسمالي صرف كدول اسكندنافيا

النظام السياسي الغربي استطاع ان يحتفظ بروح النظام الراسمالي من خلال توظيف وتجنيد كل وسائله حتى مع ما يتناقض مع اسسه التنويرية ..كتحالفه مع الأديان بجميع تياراتها الصوفيه والسلفيه على السواء اسلاميه ومسيحيه الخ..

الأديان وجانبها الاستغلالي اتضح بعد تحالفها وتعبئتها من النظام الراسمالي ..لذا هذا النظام الراسمالي استغل كافة الوسائل المبيقة لمواجهة الاشتراكيه حول العالم (بغض النظر عن رأيي بالصين او الاتحاد السوفيتي) ..


هنا تنبؤات بعض علماء الاجتماع في القرن19 ان الاديان ستنقرض في القرن العشرين باءت بالفشل (كاوجست كونت مثلا) ..

الجميع يحاول ان يخطئ ماركس انطلاقا من ايديولوجيته ..لا ياعزيزي الدين ليس حل يتوافق مع الماركسية ..فماركس وانجلز كانوا صريحيين ان الشيوعية ستنهي على الدين والاخلاق بمعناها الابدي ..لايمكن ان يجتمع شخص يعتنق افكار كنط المثالية مع ماركس المادي ..

كل من يعتنق افكار كنط فهو مثالي ..

اقول هذا ولي ملاحظات واراء عديدة على الماركسية ..لكن في الحقيقة انها اعطت الجانب التاريخي بعد تفسيري هام ..

تحياتي..واتمنى ان ارى ارائك حول ماطرحته هنا في هذا الرد وماقبله..



  رد مع اقتباس
قديم 11-26-2019, 04:53 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

عزيزي حمدان
انا بدايه تركت الشبكه فعلا لذا سأكتب هذه المشاركه فقط تلبيه لرغبتك
مساله الميتافيزيقيا اري ان نفيها موقع دوجماءي
فتصور أنه لا يوجد حقيقه فيما وراء ما تعطيه التجربه المحسوسه خلل فكري لان الموجودات لا يمكن حصرها فيما يمكن الإدراك البشري أن يحيط به كموضوع للتجربه
الاستقراء التجريبي و رصد المشاهدات مجاله محدود بعناصر معينه و النتيجه تكون علميا من جنس تلك العناصر محل الاستقراء
أما ما يفعله الملحدون من نفي لما تحيط به التجربه و تعميم ما يعتبرونه حقيقه علي الوجود كله فهذا لا علاقه له بالعلم لأنه غير متصل بالعناصر الماديه المدروسه
أما اثبات الميتافيزيقا فقد ذكرت هنا برهان علي النفس و الأنا الميتافيزيقيه
و الادله علي وجود الخالق و العله الماوراءيه تعرفها و لي موضوع في هذا القسم حولها
و اضيف هنا أن الماده هويتها التغير
و الأزلي لا يتغير لان وجوده ذاتي
و الهيئه الأولي للماده المفترض ازليتها ازليه مثلها فيستحيل تغيرها
و اغلب ما ذكرته عن الماركسية و محاولات الرأسمالية في ردك الاخير لا اخالفك فيه لكن طبعا قاعده التناقض و العلبه ليست نتيجه ما تسميه تفاعل مع الواقع فهو لا يعدو تعبير غامض عن التجربه ؛و التجربه كما قلنا مرارا استند قيمتها المعرفيه الي قاعده التناقض فهي قاعده عقليه محضه و هو ما لا تعترف به الماركسيه
العقل لم يثبت اصلا أنه مادي فمسابه الوعي لم يحسمها العلم
بل يقول فيلسوف الوعي جيري فودر :
لا يوجد احد يملك ادني فكره لتفسير كيف من الممكن أن يكون شيئا ماديا واعيا
و يقول الفيلسوف الملحد ستيفين بنكر :
لا احد يعلم كيف يكون الحل !
لا احد يعلم كيف يمكننا التصرف مع هذه المشكله
'The mystery of consciousness
Time1/19/2007
اخيرا أنبه الي مساله الوجود التي تعلق عليها احيانا و ليس الوجود الا الواقع فهو ليس مفهوم لا علاقه له بالواقع بل لا يراد به في الحكمه الصدراءيه الا الواقع
و يقول العلامع الطباطباءي في اثبات الله:
الواقعية التي ندفع بها السفسطة ‘ هي لا تقبل البطلان لذاتها
حتى ان فرض بطلانها مستلزم لثبوتها
فلو فرضنا بطلان الواقعية‘ كانت الواقعية باطلة واقعا
فهي لا تقبل البطلان لذاتها‘فهي واجبة بالذات.
و من هنا یظهر ان اصل وجود الواجب بالذات ضروري عند الانسان. .)


فالقول بانه لا وجود لواقعیة معادل للقبول بواقعیة
ای لنفس صدق هذه القضیة و القبول بمثل هذه القضیة مستلزم لکذبها و هو تناقض
فکون اصل الواقعیة امرا معدوما مستلزم للتناقض
و من الواضح ان عدم ای شیء من الاشیاء المحسوسة فی عالمنا لا یستلزم التناقض
فلیس العالم هو عین هذه الواقعیة

شكرا عزيزي لحواراتي معك و دمت بود



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-26-2019, 10:38 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
Hamdan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
عزيزي حمدان
انا بدايه تركت الشبكه فعلا لذا سأكتب هذه المشاركه فقط تلبيه لرغبتك
مساله الميتافيزيقيا اري ان نفيها موقع دوجماءي
فتصور أنه لا يوجد حقيقه فيما وراء ما تعطيه التجربه المحسوسه خلل فكري لان الموجودات لا يمكن حصرها فيما يمكن الإدراك البشري أن يحيط به كموضوع للتجربه
الاستقراء التجريبي و رصد المشاهدات مجاله محدود بعناصر معينه و النتيجه تكون علميا من جنس تلك العناصر محل الاستقراء
أما ما يفعله الملحدون من نفي لما تحيط به التجربه و تعميم ما يعتبرونه حقيقه علي الوجود كله فهذا لا علاقه له بالعلم لأنه غير متصل بالعناصر الماديه المدروسه
أما اثبات الميتافيزيقا فقد ذكرت هنا برهان علي النفس و الأنا الميتافيزيقيه
و الادله علي وجود الخالق و العله الماوراءيه تعرفها و لي موضوع في هذا القسم حولها
و اضيف هنا أن الماده هويتها التغير
و الأزلي لا يتغير لان وجوده ذاتي
و الهيئه الأولي للماده المفترض ازليتها ازليه مثلها فيستحيل تغيرها
و اغلب ما ذكرته عن الماركسية و محاولات الرأسمالية في ردك الاخير لا اخالفك فيه لكن طبعا قاعده التناقض و العلبه ليست نتيجه ما تسميه تفاعل مع الواقع فهو لا يعدو تعبير غامض عن التجربه ؛و التجربه كما قلنا مرارا استند قيمتها المعرفيه الي قاعده التناقض فهي قاعده عقليه محضه و هو ما لا تعترف به الماركسيه
العقل لم يثبت اصلا أنه مادي فمسابه الوعي لم يحسمها العلم
بل يقول فيلسوف الوعي جيري فودر :
لا يوجد احد يملك ادني فكره لتفسير كيف من الممكن أن يكون شيئا ماديا واعيا
و يقول الفيلسوف الملحد ستيفين بنكر :
لا احد يعلم كيف يكون الحل !
لا احد يعلم كيف يمكننا التصرف مع هذه المشكله
'the mystery of consciousness
time1/19/2007
اخيرا أنبه الي مساله الوجود التي تعلق عليها احيانا و ليس الوجود الا الواقع فهو ليس مفهوم لا علاقه له بالواقع بل لا يراد به في الحكمه الصدراءيه الا الواقع
و يقول العلامع الطباطباءي في اثبات الله:
الواقعية التي ندفع بها السفسطة ‘ هي لا تقبل البطلان لذاتها
حتى ان فرض بطلانها مستلزم لثبوتها
فلو فرضنا بطلان الواقعية‘ كانت الواقعية باطلة واقعا
فهي لا تقبل البطلان لذاتها‘فهي واجبة بالذات.
و من هنا یظهر ان اصل وجود الواجب بالذات ضروري عند الانسان. .)


فالقول بانه لا وجود لواقعیة معادل للقبول بواقعیة
ای لنفس صدق هذه القضیة و القبول بمثل هذه القضیة مستلزم لکذبها و هو تناقض
فکون اصل الواقعیة امرا معدوما مستلزم للتناقض
و من الواضح ان عدم ای شیء من الاشیاء المحسوسة فی عالمنا لا یستلزم التناقض
فلیس العالم هو عین هذه الواقعیة

شكرا عزيزي لحواراتي معك و دمت بود
تحياتي..

لا داعي للحساسية ..الجميع هنا يتعامل مع هذه الشبكة كمكان للإستئناس والمحاورة لاشيء يجبرك على الدخول في حوارات انت لاتريدها او المشاركة في مواضيع لاتحبذها ..تعامل مع المنتدى كما تتعامل مع فيس بوك لو كنت تستخدمه ..شارك ماتحبذه واترك مالاتفضله.

كلمة محسوس معنى شامل يقصد به الطاقة (والمادة ذات الأبعاد) ..هذا ما نتعامل معه في الكون ..لكي نضفي على فكرة طابع العلمية ينبغي ان تكون قابلة للتعريف (حتى قبل اثباتها تجريبيا اي وهي في عداد الفرضيات)..

المؤمنون لايملكون تعريف لله او الروح ولاحتى يميزون بين الأثنين ..لايملكون تعريف جامع مانع لهذه الأمور ..بل يقولون انها غير قابلة للحصر ..لذلك يستغلون ثغرات العلم ليثبتون ما هم مؤمنين به سلفا ..

حسنا انت تقول الأزلي لايتغير ؟ من اين لك بهذه الفكرة؟ ...هيجل مثلا وهو من أعظم الفلاسفة المثاليين ذكر ان الروح المطلقة متغيرة ومتبدلة وعظمتها في تغيرها..آلهة الأديان القديمة كانت متغيرة ولعلي اطرح موضوع يقارن بين اديان العصر الوسيط والأديان القديمة..
...

نعم قاعدة التناقض والعليه من تفاعل الذات مع الواقع ..الإنسان يولد ولايفصل بين ذاته والعالم الخارجي في بداية حياته فهو يكون اسير لانفعالاته الغرائزيه فقط ..(اين قاعدة التناقض او التمييز هنا ) ..نفس الأمر مع العلية ..فنتيجة لارتباط سلوكيات معينة مع غرائز الانسان فيسطيع ان يرى ان السلوك او فعل كذا يحقق له اشباع معين ..وهكذا تنشأ فكرة السببية ..
....

العقل اثبت انه مادي لكن تحديد مركز الوعي هو مابقي فقط..

مثلا هناك مراكز معينة للتحليل ومراكز اخرى للعاطفة في الدماغ ..فقدان الذاكرة نتاج لعطل في الدماغ..
هناك كائنات تعي ذاتها كالقردة العليا مثلا فلو الى ذواتها في المرآة تدرك ان الصورة لها تماما كالإنسان ..الإنسان يختلف ببعض التفاصيل الاخرى كالقشرة الدماغيه ..والتجاعيد في دماغه اكثر ..

بالنسبة لكلامك عن الواقعية .

سأظهر لك ان هذه الادلة تلاعبات باللغة ولاتسنتج من هذا اني رافض لوجود عالم خارجي ..فأنا ارفض المثالية ..

ملا صدرا يقول رفض الواقع لازم لثبوته ..اي رفض الواقع يعني... الواقعية مرفوضة واقعا ... (نعود للمربع الاول) ..كلمة واقعا هنا بآخر الجملة مختلفة عن كلمة واقع بأول الجملة فهذه استخدمت كتجريد منطقي او مفهوم للواقع بينما الثانية استخدمت بمعنى المحسوس (فالمصطلحان مختلفان لذا البرهان باطل..) ..

هذا ماقصدته الميتافيزيقيا قائمة على احاجي لغوية من فكها نحل كثيرا من مشاكلها ..

تحياتي..واتمنى ان تستمر معنا..



  رد مع اقتباس
قديم 11-27-2019, 03:49 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

تحيه طيبه
اولا _تقول من اين لي الفكره عن التغير مع اني بينت المساله فالازلي لا يتغير لان وجوده ذاتي

ثانيا_تكرر دوما حكايه التلاعب اللغوي و لا تثبته
و ما نقلته هو كلام الطباطباءي و ليس ملا صدرا
الوجود هو الواقعية التي ندفع بها السفسطه
فملا صدرا يعرف الوجود بانه حقيقيه عينيه بسيطه
فهو لا يتحدث عن مفهوم تجريدي
كما أن اختزال الواقع في المحسوس مصادره و هو اصل الكلام فانت تنفي غير المحسوس بلا برهان و هو ما اعتبرته موقف دوجماءي
و انت تنفي وجود تعريف الله و هذا غير صواب و واضح من كلام الطباطباءي أن الاله هو الواقعية الازليه
و هكذا يعرفه علماءنا
و حتي الامام جعفر الصادق عرف الله بانه :شيء بحقيقه الشيئيه
فالوجود بكل وضوح هو الواقعية و هو الله
و الطباطباءي يقول إن اثبات اصل الواجب بالذات ضروري عند كل انسان لان اي انسان عاقل يثبت اصل الواقعيه
اعتقد ان من الواضح انك تنتقد الحكمه الصدراءيه دون دراستها و هذه مشكله
حقيقه الوجود في ذاتها تساوي الذات الالهيه
لان ملاصدرا و مدرسته تقسم الوجود/الواقع الي ثلاث اقسام
_وحود بشرط اي كل المحسوسات فاذا أشرت الي شجره مثلا فهي وجود و واقع بشرط أنه في في مكان معين و زمان معين و حجم معين و مكون من عناصر معينه
موجوده مشروط بشيء
_وجودبشرط لا فهنا نتحدث عن الوجود الفسيح
مع استثناء تلك الشجره مثلا اي هو وجود مقيد بعدم تلك الشجره
_وجود لا بشرط و هو الوجود بحد ذاته و هو يستغرق كل الموجودات
و هو الله
بالنسبه لهيجل لاحظ أن ماركس استفاد منه
و هيحل يري أن التوحيد بين المعرفه و
الوجود اهم شيء؛ و لا حل لمشكله المعرفه بدونه
و يري أن مجرد فكره وجود الله تتضمن وجوده؛ و كما يقول :هذه الوحده بين الفكر و الوجود هي التي تكون الفكره الشامله عن الله
و لكن هذا الطرح في سياق جدليه (برهان انسلم) الذي شغل الفلسفه الغربيه التي أراها ضعيفه مقارنه بالفلسفة الاسلاميه رغم انبهار المثقف العربي بها

مساله العقل و الوعي هناك مشكله فعلا كما سبق في الفكر المادي فالعلم عاجز عن تفسير الوعي الوعي و العقل تفسير مادي و. ذكرت كلام المختصين بينما انت تجزم ببساطه ان العقل مادي!بل الأمر اخطر من ذلك فكما يقول الكسندر روزنبرج و هو من دعاه الإلحاد ؛
اذا الفكر حزمه من النبضات و ليست سوي نبضات كهربيه؛و اذا كانت كل نبضه تمثل صوره واحده فليست تلك الصورة شيئا ما علي الحقيقه فان كامل الحزمه ليس شيئا متعلقا بالحقيقه إذ الجزء لا يرصد الواقع و لا يمثله
فهذه النبضات عندما تعمل معا تصنع الوهم أن هناك افكار حول الاشياء)
The atheist's guide to reality:190


سأكتفي بمشاركات بسيطه في الشبكه
تقبل التحيه



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-27-2019, 11:16 AM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
جورج حنا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

(و لكن هذا الطرح في سياق جدليه (برهان انسلم) الذي شغل الفلسفه الغربيه التي أراها ضعيفه مقارنه بالفلسفة الاسلاميه رغم انبهار المثقف العربي بها).

نعم، يجب أن ترى الفلسفة الغربية ضعيفة، وأنت تقتات منها.
أفي الإسلام فلسفة يا منار؟
ثرثرة أئمتك فوق النيل، ليس فيها قوت للعقل. إن هي إلا تهويمات محششين في قلعة آلموت.



  رد مع اقتباس
قديم 11-27-2019, 11:37 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

انا لا اقتات من فلسفه الغرب يا هذا و ليس لي ائمه محششين يا متخلف
و اغرب عن وجهي و لا تفسد الموضوع كعادتك



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-27-2019, 11:47 AM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
جورج حنا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
انا لا اقتات من فلسفه الغرب يا هذا و ليس لي ائمه محششين يا متخلف
و اغرب عن وجهي و لا تفسد الموضوع كعادتك
لا تقتات من فلسفة الغرب؟!
أجلُّ من فيكم هما الفارابي وابن سينا، فاذهب إليهما واسألهما من أين جاءا بفلسفتهما؟
هات فكرة واحدة مهولة معقولة مبتكرة في فلسفتكم ليس لها جذور ممتدة في الفلسفة الغربية.
أفي الإسلام فلسفة يا منار؟
موضوعاتك فاسدة. ومهمتي أن أريك أنها فاسدة.



  رد مع اقتباس
قديم 11-27-2019, 11:54 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

طبعا الفلسفه الاسلاميه ابتكرت و ابدعت فأبن سينا الذي تتحدث عنه ابتكر مثلا برهان الإمكان الذي اقتاتت منه الفلسفه الغربيه و اقتات منه الاكويني
اما فلسفه ملا صدرا فما قدمته فكره مهوله علي حد تعبيرك الساذج ففكره اصاله الوجود التي جعلها ملا صدرا محور حكمته لم تعرفها الفلسفه اليونانيه و لا الغربيه
و الموضوع ليس لي بل للزميل حمدان و انت تشارك في كل موضوع اكتب فيه بمشاركات سخيفه مثلك لتفسد الموضوع انت انسان مريض



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-27-2019, 11:58 AM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
جورج حنا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
طبعا الفلسفه الاسلاميه ابتكرت و ابدعت فأبن سينا الذي تتحدث عنه ابتكر مثلا برهان الإمكان الذي اقتاتت منه الفلسفه الغربيه و اقتات منه الاكويني
اما فلسفه ملا صدرا فما قدمته فكره مهوله علي حد تعبيرك الساذج ففكره اصاله الوجود التي جعلها ملا صدرا محور حكمته لم تعرفها الفلسفه اليونانيه و لا الغربيه
و الموضوع ليس لي بل للزميل حمدان و انت تشارك في كل موضوع اكتبه فيه بمشاركات سخيفه مثلك لتفسد الموضوع انت انسان مريض
الفلسفة اليونانية فلسفة غربية وهي حية إلى يومنا هذا في كل فلسفات العالم. كل ما في ثرثرة أئمتك (آلهتك) موجودة في الفكر اليوناني والفكر الغربي المعاصر.
مبدأ الإمكان مبدآ لا قيمة له، وهو موجود في فلسفة أرسطو.
التوفيق بين الفلسفة والدين في فلسفة ابن سينا أثار انتباه اللاهوتيين المسيحيين. وهذا كل شيء. التوفيقية ليست فكرة فلسفية. التوفيقية فكرة موظفة لخدمة الدين.
اشرح لي أولا، ما أصالة الوجود هذه التي تتفاخر بها؟
لا يهم لمن هو الموضوع، المهم أن من حقي أن أشارك فيه بتفنيد آراء من يشارك فيه.



  رد مع اقتباس
قديم 11-27-2019, 12:11 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

برهان الإمكان و ليس مبدأ الامكان لم تعرفه الفلسفه اليونانيه و قد اعتمده و اقتات منه الاكويني و الفلسفه الغربيه
اما اصاله الوجود فانت قلت من قبل انها ليست جديده و الان تطالبني بشرحها؟!
و مع ذلك فقد شرحت مساله الوجود في الحكمه الصدراءيه في المشاركات السابقه في الموضوع
و ليس لي الهه يا كذاب



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للفلسفة, نقد, المادية, اللاعقلاني, ومطهري, طبطبائي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع